صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
Jan 5, 2011, 02:16

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير

تقرير : صالح عمار

 

عقب حضوره لاستعراض عسكري ضخم نفذته القوات الجوية والبحرية بقاعدة جبيت العسكرية في شرق السودان؛ ورسائله الصريحة "والمبطنة" من هناك لحكومة الجنوب؛ بجاهزية جيشه، وقواته، وامتلاكه للاسلحة المتطورة القادرة علي حسم أي معركة عسكرياً ..

بعد ذلك بساعات، كان الرئيس البشير يحط رحاله في جوبا صباح الامس ـ التي أكملت استعداداتها هي الاخري لتصبح عاصمة الدولة الجديدة ـ ويبعث من هناك رسائل مختلفة عن السلام بين الشعبين، واستعداده للاعتراف بنتيجة الاستفتاء، والتعاون مع الدولة الجديدة.

 مع تطمينات قوية للجنوبيين بالشمال بحفظ حقوقهم كاملة؛ ودعوتهم لعدم مغادرة الشمال وبيع منازلهم؛ مصحوباً بدعابة ـ لم تفارق البشير حتي في جوبا وفي هذه اللحظات الحرجه ـ كان ضحيتها هذه المره القيادي في المؤتمر الوطني د.رياك قاي (الحكومة ماحتشيل بيت اي جنوبي، ديل السماسرة دايرين يزيدوا الاسعار، ونحنا لودايرين مابنشيل بيوت الحاج يوسف؛ نشيل بيت رياك قاي الكبير في مدينة النيل).

 

البشير أكد في البحر الاحمر قدرة القوات المسلحه علي حماية البلاد وتعزيز الامن، وتعهد بتوفير احتياجاتها العسكرية لمواكبة التطورات الحربية، وفي رسالة لجوبا لاتحتاج لجهد لفهمها قال البشير ان السلام الذي لاتحرسه القوة هو سلام "هش وعرضة للضياع".

ولكن اللغة الاعنف ورسالة التهديد الواضحة لحكومة الجنوب كانت فيما يتعلق بملف دارفور، حيث أكد البشير أن دارفور تشهد الان أمناً واستقراراً، وتم تأمينها وتنظيفها من قوات التمرد، وأن حكومة الجنوب تأوي بعض فصائل التمرد وأضاف "هذا يمثل خروجاً علي سلطة الدولة الواحده، نقول لاخوتنا في الجنوب انهم مقاتلون خارجون عن القانون".

جوبا التي كونت لجنة وزارية عليا ووجهت كافة أجهزتها الرسمية باستقبال البشير، لم تكن تحتاج لهذه الرسائل الشفهية من علي بعد الالاف الكيلومترات في البحر الاحمر، فطوال الاسابيع الماضية كانت تتهم سلاح الجو الحكومي بقصف قري ومناطق ببحر الغزال؛ وأعلنت عن الغاء الدورة المدرسية بمدينة واو حاضرة بحر الغزال احتجاجا علي هذا القصف؛ ووفقاً لمصادر فان القصف ادي لتدمير أحد الكباري الرئيسية بالولاية.

جوبا غضت الطرف أيضاً في رأي مراقبين عن أحداث أخري كان يمكن أن تؤدي لتوترات مع الخرطوم ـ من ضمنها حادثة اختطاف المئات من أهالي ابيي في طريق عودتهم للمنطقة، ودعم المركز لتمرد الجنرال السابق بالجيش الشعبي جورج أطور ـ  "لحاجة في نفسها" تبدو جليةً برأي هؤلاء المراقبين وهي العبور بالاستفتاء لمرحلة الأمان، وتجنب الدخول في أي صراعات في هذه المرحلة، وصولاً لتحقيق الحلم التاريخي للجنوبيين في اقامة دولتهم (وبعد ذلك لكل حادثة حديث ولكل مقام مقاله).

                   خطب الوداع، وعشاء جوبا الاخير

بعد استقبال رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت له بمطار جوبا؛ ومظاهر الحفاوة التي احيط بها؛ والاستقبال الرسمي والشعبي الكبير مع أعضاء وفده الذي ضم حشداً من الوزراء، توجه البشير لمخاطبة نخبة من القيادات الرسمية.

منصة اللقاء رحبت بالبشير، ونوهت للاستقبال الكبير الذي وجده في جوبا،  وقال مقدم اللقاء مخاطباً البشير ان المستقبلين أغلبهم من الانفصاليين ولكنهم ارادوا التعبير عن رغبتهم في السلام، وهم يحترمونك لو لم يكن لاي شئ فلانك فقط من جئيت بالسلام، وفي استباق لخطابه قال وهو يوجه حديثه للبشير "هم يفترضون أنك قادم لحث أهالي الجنوب للتصويت للوحده، والافتراض الثاني أنك ستقول أقف مع خيار الجنوبيين".

رئيس حكومة الجنوب الذي قدم بواسطة وزير شئون الرئاسة في حكومته كوستا مانيمبي، القي كلمة موجزة رحب من خلالها بالبشير، وقال أن الزيارة خاصة في هذه الأيام قبل عملية الإستفتاء ، مطمئنة للمواطن الجنوبى، قبل التوجه لصناديق الإقتراع للإستفتاء الاحد القادم.

وفي رسالة مجاملة لضيفه وتذكير بأن السودان مازال دولةً واحدة، أكد سلفاكيرعلي حق الرئيس في زيارة جوبا في أي وقت كان قبل الإستفتاء أو بعده، وزيارة كل المناطق في جنوب السودان، ودعا سلفاكير البشير لمخاطبة القوي السياسية والحزبية بجوبا وتوجيه ما يراه من رسائل في هذه الفترة الهامة.

البشير وفي خطابه الاول مع القيادات الرسميه، وخطابه الثاني أمام الفعاليات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني بالجنوب، أن رسالتهم كانت منذ البداية هي رسالة السلام، وأشار الي أنهم منذ الايام الاولي لاستلام السلطه في فتح قنوات الحوار مع الحركه الشعبيه، وتم ذلك عبر الحكومة الاثيوبية، وبعد ذلك عقدوا "مؤتمر الحوار الوطني من أجل السلام" الذي خرج ببرنامج واضح؛ شكل رؤية الحكومة لمفاوضات ابوجا وفرانكفورت وجولات التفاوض الاخري، وصبروا بعد ذلك علي محادثات نيفاشا رغم طول فترتها الزمنية.

وأكد البشير علي أن الاتفاقية تم تنفيذها بنسبة عالية، وليس بالضرورة أن يتم تنفيذها بنسبة 100 %؛ وعند هذه النقطة وفيما يبدو أنها اشارة واضحة للنزاع المستمر حول ابيي توجه البشير بسؤال لمسئول ملف ابيي في الحركة دينق الور (مش كدا يادينق).

وأشار البشير الي أنهم وصلوا لقناعة بأن فرض الوحدة عن طريق القوة أدي لمزيد من الفرقة والتباغض، وأن الحل في منح الجنوب حق تقرير المصير. ودعا البشير لاتباع النموذج الاوروبي في الوحدة، وأعلن استعداد الحكومة الاتحادية (ولم يخلو التعبير أيضا من دعابة وتعليق بقوله : طبعاً ماحيكون اسمها حكومة اتحادية) لضرب نموذج في التعاون بين الدولتين، وأنهم سيشاركون الجنوب فرحة استقلاله وقال بلغته الدارجة المشهورة  "ماتفتكروا حتدعوا ناس بي جاي وبي جاي ونحن ماحنجي، ونكون عاملين صيوانات عزاء في الخرطوم".

في السياق، وجه البشير جزاءً من حديثه للاعلاميين الذين قال انهم كانوا ينتظرون بعد الانتخابات الخروج بمانشيتات وعناوين تتحدث عن عنف واشتباكات؛ ولكن "نحن خيبنا ظنهم" والان هم قادمين لينقلوا الحرائق ونحن "حنخذلهم مرة ثانيه".

وبتلخيص الخطاب يمكن القول ان أهم النقاط التي وردت فيه تتمثل في دعم خيار الجنوبيين في الانفصال أوالوحده، وأن الخرطوم ستكون العاصمه الاولي التي تعترف بالدولة الجنوبية، مع استعدادها لدعم الدولة الجديدة.

                                   مابين الثنايا والاسطر

  البشير وخلال خطابيه، تحاشي التطرق للملفات الحساسة العالقة بين الشريكين كملفات البترول وابيي والحدود والمياه، فيما تطرق بشكل غير مباشر؛ وبرسالة مطمئنة لملف المواطنة والجنسية؛ بتعهده بالحفاظ علي أرواح الجنوبيين في الشمال وممتلكاتهم.

الملاحظة الابرز أن البشير لم يدعو الجنوبيين ـ قبل أيام من توجههم لصناديق الاقتراع ـ  للتصويت للوحده، رغم اعلانه تمسكه بها حتي في حال الانفصال، الامر الذي يعد قراءةً ورد فعل واقعية للمزاج الجنوبي وعدم المجازفة بتعكير صفو الزيارة.

أهمية الزيارة ومحصلتها الرئيسية يمكن القول أنها تصب في خانة السلام الاجتماعي ومنع اندلاع العنف بين الشمال والجنوب في المرحلة الحساسه والحرجه التي يمر بها السودان في هذه المرحله، مع تأجيل الملفات المعقده والصعبه بين الطرفين لما بعد مرحلة الاستفتاء.

 

                    

 

 

 

 

 

 


مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الأجندة الوطنية تنتظر حوار (الوطني) والمعارضة...اتفاق الأجندة واختلاف الآليات
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الجمهورية الثانية أم الانقاذ الخامسة ..؟!
  • الانفصال بات رسمياً الشمال والجنوب.. تحديات في الطـريق
  • دارفور ومقترحات الوساطه نائب الرئيس والاقليم... الحكومة ترفض، والحركات ترحب
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ل" المهمشين" : ترجح التحاق جنوب السودان بالجامعة العربية وتصف الهيمنة الاسرائيلية بانها اتهامات زائفة
  • مطار الخرطوم الدولي.. يهدد وسط العاصمة بمخاطر بيئية وصحية
  • المهدي والإنقاذ .. أما يزال الأرنب يركض ..؟!
  • جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
  • لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
  • تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
  • تقرير إعلام مكتب SPLM بالقاهرة حول نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
  • شهدت تظاهرات احتجاجية جنوب كردفان...خطوة نحو الانتخابات، وعين على (المشورة(
  • سيناريو تونس .. الشارع السوداني هل يتجاوز المعارضة والحكومة ؟
  • سنار.. الجبايات وقلة الدعم أدت الي تدهور الزراعة
  • رفع العقوبات...واشنطون تعد...والخرطوم تشكِّك
  • البحر الاحمر : الوالي يواصل مسلسل (الإختفاء)
  • مع بدء التصويت للانفصال...جوبا تكسب الرهان...والخرطوم تخسر الاقتصاد
  • بانوراما الشمال عشية الاستفتاء : تقرير صالح عمار
  • أغاني منتهية الصلاحية /فتح الرحمن شبارقة
  • البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
  • الوطني استبعدها المعارضة ترفع كرت الانتفاضة لتغيير النظام
  • البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
  • مبارك المهدي .. عودة الإبن الخارج ..!!
  • تعثرت الدوحة دارفور... في انتظار مستقبل مجهـول
  • الصحافيين .. الدخول في "عش الدبابير"
  • مسؤولية الإنفصال.. (الشينة منكورة)!!