صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


حوار مع رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة عمر بخيت بابكر
Jan 4, 2011, 00:01

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

حوار

 مع رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة

عمر بخيت بابكر

القاهرة،

حوار:سحر رجب

**لا تزال أزمة دارفور على رأس الأحداث في السودان دون تقدم حاسم في التوصل لتسوية عبر منابر المفاوضات، أو عبر إستراتيجية الحكومة السودانية في التوصل لسلام شامل واستقرار ينهى سنوات من القتال والتشرد بالإقليم. ولعل آخر مستجدات ملف دارفور هو تهديد الحكومة السودانية بإيقاف التفاوض مع الحركات المسلحة بحجة عدم جديتها، مع إبقاء ما اتفق عليه مؤخرا بالدوحة كسجل لإمضاءات من أراد التوقيع لاحقا من هذه الحركات، ومحاولة تجفيف أي جبهة مساعدة لهذه الحركات بتحذير الدولة الجنوبية القادمة  مقدما من مغبة التعامل معها، أما على صعيد الحركات نفسها فبعضها يتبنى وجهة نظر مخالفة تماما للإحداث عن رؤية الحكومة السودانية، وللوقوف على رؤية بعض هذه الحركات في مآلات الأحداث بدارفور،نلتقي: عمر بخيت بابكر،مؤسس حركة التحرير والعدالة "الانتفاضة"،فإلى مضابط الحوار:

 

*نبذة عن مؤسس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة؟

** عمر بخيت ابكر، من مواليد 1973 بجرجيره بغرب دارفور، خريج جيولوجيا جامعة النيلين، عمل بالمجال السياسي منذ المرحلة الثانوية وكان نائب الامين العام بالاتحاد الثانويات في الجنينة ، أمين عام رابطة طلاب غرب دارفور، ورئيسا لمجلس التشريعي لرابطة طلاب وادي هور بالجامعات والمعاهد العليا، كذلك الأمين العام لاتحاد طلاب ولايات دارفور بالجامعات والمعاد العليا ثم عين كمسئول لقطاع الطلاب بحركة العدل والمساواة، خلال الفترة من 2001-2003،والتحق بالميدان بدارفور عقب التخرج، حيث عمل أمينا لقطاع المعلومات، وثم إلى ليبيا ضمن عضوية اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول لحركة العدل والمساواة،وبعده  ظل في عضوية المكتب التنفيذي للعدل والمساواة حتى 2007، وبعده انشق وكونوا الجبهة المتحدة للمقاومة مع مجموعة من الحركات برئاسة بحر ابوقردة، وصار نائبا لأمينها العام حتى بداية هذا العام حيث انخرط في تأسيس حركة التحرير والعدالة بالدوحة، ثم لم يستمر طويلا بها حتى كون حركة باسم "التحرير والعدالة الانتفاضة".

 

 *ما هي أسباب انشقاقكم الأخير عن حركة التحرير والعدالة ؟

**بحكم احتكاكنا بما يتداوله قادة حركة التحرير والعدالة، تأكد لنا رغبتهم في الذهاب للخرطوم بأي ثمن، ودون النظر للتضحيات التي قدمها رفقاء النضال في ارض دارفور،ومن هنا اتضح لنا وجود خيانة كبيرة لقضية دارفور ولأبناء دارفور ممن يعولون على هذه القيادات في تحقيق أمالهم وأحلامهم في السلام والاستقرار واسترداد حقوقهم، الأمر الآخر هو أننا وجدنا أن جزءا من هذه القيادات على علاقة وثيقة بنظام الخرطوم ، وحتى إذا حدث أي شكل من أشكال السلام فسيتم هضم جزء كبير من حقوق أهل دارفور،وبالتالي يصبح سلاما ناقصا لا يلبى طموحات أهل في دارفور ولا التضحيات الجسام التي قدموها على مدار ثمان سنوات ، لهذه الأسباب قررنا الانشقاق وتكوين حركة التحرير والعدالة " الانتفاضة "، ونحن نقوم بكل ما لدينا من جهد بالعمل على التنسيق مع تحالف قوى المقاومة السودانية، لكي تكتمل حلقات السلام في دارفور بتحالف قوى المقاومة السودانية .

 

*هل تم تكوين هيكل أو جسم متكامل يمثل هذه الحركة الوليدة ؟

** لقد اتفقنا مع كل القيادات السياسية والعسكرية على موعد لنلتقي في الميدان، لتشكيل هيكلة الحركة بصورة كاملة وربما هذه خطوة تكتمل بتكوين جسم سياسي وعسكري لتحالف قوى المقاومة السودانية لذا نحن الآن نتحرك كدوائر ( دائرة الميدان ، الدول الخارجية،  داخل السودان ) والآن كل هذه الدوائر تتشاور فيما بينها لاتخاذ قرار نهائي، بشأن هيكلة الحركة وعملها .

 

* هل هناك وجود عسكري لحركتكم على ارض الميدان بدارفور؟

** رصيدنا الأساسي هو الميدان ، فلدينا تحركات ميدانية على مستوى دارفور، وفى المعارك التي دارت في الميدان في الأسبوع الماضي ، وكان جزءا كبيرا من القوات التى  شاركت فئ هذه المعارك قوات حركة التحرير والعدالة " الانتفاضة " ضمن تحالف قوى المقاومة السودانية .

 

* ممن يتكون تحالف قوى المقاومة السودانية ؟

** تحالف قوى المقاومة السودانية يتكون من "حركة العدل والمساواة السودانية ، التحرير والعدالة بقيادة محجوب حسين ، الجبهة المتحدة للمقاومة ، حركة تحرير السودان جناح خميس عبدا لله بابكر ، جبهة القوى الثورية المتحدة ، حركة تحرير السودان جناح بابكر محمد عبدا لله ،حركة العدل والمساواة الديمقراطية بقيادة إدريس أزرق، و حركة التحرير  جناح الوحدة .

 

* ولكن انشقاقكم يصب في اتجاه التشرذم والانشقاق الذي يطيل أمد الأزمة كما يرى معظم المحللون ؟

** الأسباب التي ذكرتها آنفا جعلتني أسرع في الانشقاق من التحرير والعدالة ، ونحن الآن في  طور دراسة كيفية انضمامنا للتحالف الذي أنشئ بغرض توحيد العمل المسلح في دارفور وهو استرداد حقوق أهلنا المستضعفين من المركز، وعندما واجهتنا عدم جدية قيادات التحرير والعدالة نحو السلام الحقيقي والاستقرار بدارفور، بالإضافة لعدم جدية الحكومة لتسوية أزمة دارفور ، رأينا أننا نتنحى عن حركة تيجانى السيسى وبحر أبو قردة ، ونكون مع القابضين على جمر القضية منذ بدايتها حتى يحل السلام ونأتي بحقوق أهلنا التي رفعنا السلاح من أجلها .

 

*في ظل الوضع الراهن وتهديد الحكومة بسحب وفدها التفاوضي ما هي رؤيتكم المستقبلية بشان التفاوض ؟

** نحن نرى بأنه لا توجد حكومة بالسودان بل هم مجموعة من المجرمين وقاتلي البشر ارتكبوا إبادة جماعية في جنوب كردفان ودارفور ناهيك عمن قتلتهم من أبناء الجنوب كما يتميزون بأنهم ناهبي ثروات الشعب ، لذلك لا نتوقع منهم جديه جلوسهم في منبر سلام بنية تحقيق سلام حقيقي لأنهم قتلة وسفاحون، وإذا جاء سلام حقيقي فهم يعرفون بأن ذلك سوف لن يكون في صالحهم ، لذلك فليس من الغرائب طريقة انسحاب  وفد الحكومة السودانية من الدوحة، وهو أمر يدل بطريقة واضحة على عدم جدية الحكومة السودانية في السلام، لذلك ومن هذا المنطلق نحن ندعو كل جماهير الشعب السوداني وأهل الهامش وكل نازحي ولاجئ دارفور وقوى وأحزاب المعارضة في الداخل ،إلى التوحد والانتفاض على هذه الحكومة، لأنه إذا تركنا السودان في أيدي هؤلاء المجرمين فأنهم سيقودون البلد إلى مصير أسوأ مما حدث في الصومال، وحتى لا نترك البقية الباقية من السودان تتجزأ كما فعلوا بجنوب السودان ، فنحن نطالب بوحدة داخلية على مستوى الأحزاب السياسية، والعمل المسلح خارجيا للإطاحة بالنظام واقتلاعه من جذوره ، كما ندعو المجتمع الدولي ما دام لا يستطيع إيقاف الحكومة عن جرائمها التي تمارسها في السودان ، فأن على هذه القوى ألدوليه أن تبارك تحرك قوى المعارضة السودانية من أجل الإطاحة بالنظام.

 

  

*إذن هدفكم ليس التفاوض بشأن دارفور بل تغيير نظام الحكم بالسودان؟

**نحن كتحالف لقوى المقاومة السودانية هدفنا الاستراتيجي هو السلام، والسلام الذي نسعى له ونرجوه هو سلام يحقق بالضرورة كل مطالب وحقوق أهلنا ولا نقبل بأي مساومة فيها ، ومن هنا فأننا ننبه حركة التحرير والعدالة بقيادة السيسى وأبو قرده أن عليهم الانتباه بألا يقوموا بأي مساومات في حقوق شعب دارفور، وعلى الوساطة التي نشيد بالدور الذي تقوم به ونتمنى لها التوفيق في جهودها وأن يرضخ النظام للسلام الحقيقي ( الحجاز بدوا عكاز ) ، لأن ثقافة الغش وقول مالا يفعل قد انتهى زمنها .

 

* إذن لماذا لم يتم توقيع اتفاق بين الحكومة وحركة السيسى طالما هم جزء من النظام؟

** كانت الحكومة تريد أن توقع مع التحرير والعدالة وأنها بذلك تتوقع أن تغيب بقية الحركات عن الدوحة وبالتالي تشوه صورة بقية الحركات المسلحة التي لم توقع بأنها لا تريد سلام ، وعندما وافقت كل قوى تحالف المقاومة السودانية على المشاركة في مفاوضات الدوحة بما فيهم حركة العدل والمساواة المتواجدة حاليا في الدوحة، أدى ذلك إلى إرباك خطة الحكومة التي لم تضع في حساباتها مشاركة هذه الحركات في مفاوضات الدوحة وعليه فأن أي سلام جزئي لا يحقق هدف أهل دارفور لذلك فأن على الحكومة التزام الجدية لتحقيق سلام شامل.

 

* لماذا تتخوف الحكومة من اتجاه الحركات الدار فورية لجنوب السودان ؟

** هناك هوس لدى الحكومة السودانية  ، ليس هناك أي قوات حركات دارفور في جنوب السودان ، أما  منى اركو مناوي موجود الآن في جنوب السودان منذ خمسة شهور وجيشه متواجد في دارفور ، ويوجد علاقة سياسية بين الحركات المسلحة وجوبا لأن جنوب السودان مازال جزء من السودان وأن استقرار الجنوب مرهون باستقرار دارفور وكذلك استقرار دارفور رهن باستقرار الجنوب مما يحتم علينا وجود علاقة سياسية بين جنوب السودان ودارفور ، كأي منطقتين متجاورتين في العالم يؤثر استقرار كل منها في الأخرى ، أما ما تقول به الحكومة السودانية من تمويل الجنوب للحركات الدار فورية فهذا هوس لدى الحكومة وما تبقى من شمال السودان الآن ليس هناك شخص أكثر أحقية به من  الدار فوريين المتواجدين بكل شبر منه وهذا دلالة على الفهم الواسع للدولة وليس فهم البشير ومجرمي الحرب الذين يحيطون به .

 

 

* وماذا ستفعل الحكومة  بشأن دارفور بعد انسحاب وفدها من المفاوضات؟

** يوجد خياران امام النظام أولهما أن يراجع البشير نفسه ويفوض وفد له المقدرة لاتخاذ قرارات حاسمة لحل أزمة دارفور . وإلا سوف يكون مصيره اسوأ من مصير صدام حسين.

وللعلم

لدينا معلومات مؤكدة بأن هناك محاولات جارية بين الحكومة ومجموعة السيسي لإكمال مشروع مساومتهم بغض نظر عن الباقي الحركات لتكرار مسرحية أسوء من ابوجا، فعليه سوف يدفعون الثمن الغالية كل الأطراف.

 


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • صحيفة المحرر تغوص في داخل القيادات الميدانية للحركات المسلحة وتحاور ابرز قيادات حركة التحرير والعدالة -القيادي الشاب ادم سليمان دقيس
  • "الوطن" تكشف معلومات خطيرة ومثيرة حول هيمنة الشياطين على القادة العرب
  • د. مريم الصادق المهدي:التناحر والتنافر السياسي يكسر الوطن لأن السودان في خطر
  • د. مريم الصادق المهدى: منذ نعومة اظافري كنت اجد أبي وأمي في المنافي و المعتقلات
  • جوليا وردي سيدة الأعمال المعروفة وكريمة :غناء البنات ليس هابطا وترباس فنان صاحب إسهام فني جميل !!
  • سودانيز اونلاين تجري حوارا مع الاستاذ علي محمود حسنين رئيس :
  • حوار مع علي محود حسنين
  • وزير الصحة السوداني الدكتور عبد الله تيه ، " للمهمشين":الزمن كفيل بكشف صدق إفادات ويليكليس، حول وجود إيداعات بمبلغ 9 مليارات دولار،باسم الرئيس البشي
  • د.آدم موسى مادبو: الصادق المهدي لن يطيح بالنظام ولن يعتزل السياسة
  • عرمان:مشروع السودان الجديد عظيم وسوف انزر باقي عمري ليعود السودان موحدا مرة آخري
  • أخر ما قاله المناضل الجسور يوسف كوة مكى فى لندن العاصمة البريطانية في 13 يوليو عام 2000
  • حوار مع رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة عمر بخيت بابكر
  • عبد العزيز الحلو:الحركة الشعبية وجِدت في شمال السودان لتبقى، والآلاف لم يلقوا السلاح وسيدافعون عنها بالشمال
  • عرمان : التهديدات لن تنال منا ولا من عزيمتنا بل تزيدنا تصميما بان هذا الطريق طريق صحيح
  • حوار مع جنوبي (8): فرانسيس دينق:
  • الصادق المهدي: البشير ليس بمتطرف ولكن قابل للحماس،