صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


صاحبة الجلالة في قيودٍ من حرير./خليفة السمري – المحامي.
Jan 3, 2011, 18:12

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

صاحبة الجلالة في قيودٍ من حرير.

خليفة السمري – المحامي.

     ورد في صحيفة الصحافة، في عددها الصادر في 28 ديسمبر 2010م ((أن وزيرة الدولة للإعلام، أعلنت أن الحكومة أقرت في اجتماع ضم مسؤولين وخبراء وأساتذة إعلام، سياسةً جديدةً تجاه الصحافة في البلاد،تشمل محفزاتٍ لدمج الصحف في مؤسسات كبيرة،ودعم صناعتها،وقالت الصحيفة أيضاً أن الوزيرة صرحت في برنامج (حتى تكتمل الصورة) الذي تبثه قناة النيل الأرزق، بأن السياسة الجديدة ستعالج مشاكل صناعة الصحافة والطباعة والتوزيع والإعلان والضرائب والرسم ،وتشمل برنامجاً متدرجاً يستمر عامين عبر مصفوفةٍ من المجتمع الدولي (ناشرين وصحفيين) ،موضحةً أن مشاكل الصحافة تتطلب تدخلاً عاجلاً من الدولة)) انتهى ، والرأي عندي أن الحكومة بدعوتها إلى دمج الصحف في مؤسسات كبيرة على النحو الوارد في هذا الخبر ،ستفرغ الصحافة من أهدافها وغاياتها، في نقد العمل العام، وتوجيهه بالنقد البَنَّاء إلى ما فيه الخير والرشاد ، وبمثل هذه الهيكلة المقترحة فإن دور الصحافة لا محالة سيكون معطوباً،خاصةً إذا ما كان تعيين مجالس إدارات المؤسسات المقترحة يتم بمعرفة الحكومة، فالصحافة ما وجدت إلا لمراقبة الحكومة ولفت نظرها إلى أخطائها والتقريب بين نبض الشارع وبين سياساتها، فإن حيل بينها وبين هذا الدور، فإنها تصبح مجرد أوراق صفراء، طابعها نفخ الأبواق، وحرق البخور، وتزييف الحقيقية ،وتزيين الأمور للحاكم على نحوٍ يخالف الواقع ،مع أن سداد الحاكم لا يكون إلا في الصحافة الناقدة، التي تبصره بمواضع الخلل في سياسته، وتقرب بينه وبين وجدان شعبه ، وفي هذا المعني يقول السيد بول فاليري (( إن البشرية في جملتها اليوم لا تقرأ شيئاً غير الصحف ،وأنه يجب تعليم تلاميذ المدارس أن يطالعوا الصحف،ولست أمزح، ذلك أن الشعب – إذا كان هو الحاكم- فإن للحاكم أن يتسلم في كل صباحٍ تقريراً عن حالة ملكه وحالة العالم، وهذا التقرير موجود في الصحف، وكذلك ينبغي أن يتعلم كيف يستخرج هذا التقرير منها)) ، فإذا كانت حكومتنا هي الشعب – كما تزعم –  ،فلماذا تريد أن تكتب تقريرها عن نفسها بيدها ، بدلاً من أن تقرأه مكتوباً بيد طرفٍ متخصصٍ يكون لها بمثابة المرآة للناظر، ترى فيها عيوبها ،وتحاول إصلاحها قدر المستطاع، ولا أعتقد أن مثل هذه الغاية يمكن إدراكها بالتدخل في شؤون الصحافة أو بهيكلتها ودعمها وتمويلها من قبل الدولة، أو  برقابتها قبلياً أو بعدياً ، اللهم إلا رقابة القانون الذي هو كفيلٌ بردع من يتجاوز حدود حرية التعبير ، ولا يكون هذا التجاوز إلا باقتراف جريمة من جرائم النشر، أو  القذف، أو إشانة السمعة التي نص عليها القانون الجنائي، أو التورط في أمرٍ مما يقع تحت طائلة المادة (26/1) من قانون الصحافة والمطبوعات لسنة 2009 ، التي وضحت واجبات رجل الصحافة بصورةٍ فيها من الجلاء ما يجعل جهازنا القضائي كافياً ومغنياً لنا عن رقابة الدولة على الصحافة، وإن كنا فعلاً نريد للصحافة صلاحاً وفلاحاً فلنبدأ بمعالجة القصور في قانون الصحافة والمطبوعات ،خاصةً نصوص المواد التي جعلت من الحكومة صاحبة القول الفصل في مسألة الصحافة عبر المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية، فالمادة (7/1)  مثلاً وضعت المجلس تحت إشراف رئاسة الجمهورية ، فضلاً عن هذا الإشراف، فإن المادة (10/1) من القانون المذكور خولت رئيس الجمهورية الحق في تشكيل مجلس الصحافة والمطبوعات،والأكثر غرابة أن ستة من أعضاء المجلس يعينهم رئيس الجمهورية وخمسة آخرين ينتخبهم المجلس الوطني(البرلمان) من بين أعضائه،فإذا علمنا أن جمعية الصحافيين لها بموجب المادة 10/1 أن تنتخب ثمانية أعضاء تزج بهم للمجلس ،ويكون لجمعية الناشرين أن تنتخب اثنين فقط،فإن  الأغلبية الآلية في التكوين المذكور تجعل من الحكومة وبرلمانها المتحكم صاحب القول الفصل في المجلس ،خاصةً وأن الأمين العام للمجلس بصلاحيتاته الخطيرة التي نصت عليها المادة (19) يتم تعيينه هو الآخر بواسطة رئاسة الجمهورية ، فقل لي بالله عليك هل بعد ذلك تستطيع الصحافة أن تلعب أي دور خارج نطاق ما حددته الحكومة ورضيت عنه في ظل هذه القيود المفروضة بنص القانون؟.

   إن إحالتنا القارئ الكريم إلى نصوص القانون،رغم علمنا بجمود لغته وتجرده من  حيوية الكتابة الصحفية،كان بدافع أن نبرهن على أن ما بشرت به وزيرة الدولة للاعلام ليس في حقيقته إصلاحاً للصحافة ،وإنما هو السعي لبسط هيمنة الحكومة على ما تبقى من هامش حرية، ولكن هذ المرة بقيودٍ من حرير،وبسياسةٍ ظاهرها فيه الرحمة وباطنها من قبله العذاب، ذلك أن الإصلاح الحقيقي في نظري يبدأ برفع القيود عن الصحافة، وتعديل القانون بما يضمن للصحافيين انتخاب كامل عضوية مجلسهم، أو على الأقل ضمان أن يكون نصاب الأغلبية في أيديهم ،وإلا فإن دورهم في توجيه العمل العام يظل محدوداً بما تريده الحكومة ، ومن المعلوم ضرورةً أن أي تأثير سالب على مفهوم  توزانات القوة أو مبدأ (check and balance)   فيما يتعلق بالسلطات الثلاث،سينعكس سلباً على الرقابة المطلوبة لإصلاح العمل الحكومي، وبما أن صاحبة الجلالة هي السلطة الرابعة في كل بلاد الله المتحضرة ، فإن إصلاحها أبداً لن يكون بإعادة هيكلتها في بيوتٍ نخرة، أو بوضعها في مؤوسساتٍ ضخمة تشارف أبراجها عنان السماء، وإنما يكون إصلاحها بأن نوفر لها أوكسجين حياتها (الحرية) ، وأن نكفل لها غذاء نموها وازدهارها، بتوفير كل ما يكسبها الثقة بنفسها للعب الدور المنوط بها في إصلاح العيوب وعلاج الأدواء ،ولنا في تجارب الهيكلة والمأسسة السابقة،وفي تجارب الآخرين خير عظة، فقد سبقتنا دول عربية كثيرة إلى وضع الصحافة في مؤسسات ضخمة وذات تمويل كبير، وطباعةٍ فاخرة ، لكنها لم تنتج بذلك صحفاً ،وإنما انتجت أوراقاً ميتة، وسولفاناً لا يصلح إلا للف الأشياء والحاجات ، ولنا أيضاً في صحافة العهد المايوي خير نذير،وكذلك صحافة بداية عهد الإنقاذ التي تمأسست فيها الصحف على النحو الذي نعرف ،وصادرت فيها الدولة الكلام إلا لمن يرى رأيها، وينطق بمثل ما تقول، واعتقد في هذا الصدد أن ضوابط المادة (20) من قانون الصحافة والمطبوعات فيها ما يكفي وما يغني عن المؤسسات المقترحة التي بشرتنا بها وزيرة الدولة للإعلام، فجميلٌ جداً ،وصوابٌ جداً في نظري،أن تصدر تراخيص الصحف لشركات القطاع الخاص والتنظيمات السياسية والهيئات الاجتماعية والمؤسسات العلمية ..إلخ  ما جاء في المادة المذكورة، وجمال ذلك وصوابه، أنه يجعلها بمنأى عن هيمنة الحكومة ، ويوفر لها من الحرية القدر اللازم للعب الدور المنوط بها، فإذا أبينا عليها ذلك،فلا بديل إلا علاقة التابع والمتبوع،والخادم والمخدوم، وما بمثل ذلك تنهض الصحافة،ولا بمثل ذلك يكون نجاحها وفلاحها، والله ولي التوفيق وهو الهادي إلى سواء السبيل،،،،


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور