صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : عبدالغني بريش اللايمى English Page Last Updated: Feb 13th, 2011 - 08:34:43


المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
Feb 13, 2011, 08:33

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!

عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية

لم يكن أمام الإعلام الجلابي المترهل وهو يتناول قضية أبناء النوبة بالجيش الشعبي ، إلآ أن يشن حملة شعواء لا هوادة فيها على  الحركة الشعبية وقيادتها ، يدعمه في هذه المسرحية المهزلية ، المنتسبون لحزب المؤتمر الوطني من أبناء النوبة 00 وتتكرر صور غير بريئة ، وهي عديدة تشوه الحقيقة ، وتتعسف على الواقع وتصوغ أطروحات لا تقل خطورة عن " الخيانة العظمى " لشق الصف النوبي لتفتيته وتقزيمه ، دون أي خجل 0 كما أن هذا الاعلام المرتجف المتعجرف لم يصغِ للأصوات النوبية النبيلة التي عبرت عن سخطها واستهجانها لهكذا التهجم والإستغلال الرخيص للقضية النوبية العادلة ، بل حاول هذا الإعلام متعمدا تشويه سمعة أبناء النوبة بالجيش الشعبي من خلال التشويش عليهم والتشهير بهم ، وتبخيس ما قدموه من تضحيات ونضالات لأكثر من عشرين عاماً من المعارك الدامية من أجل المساواة والحرية للشعب النوبي 0  

يدعم هذا الاعلام غير النزيه في حملته على الحركة الشعبية أبناء النوبة بالمؤتمر الوطني الذين لا يخفون أن عنصر الإستـقواء المادي والمعنوي شيئ أصيل في أخلاقهم وتربيتهم ، فقد تلقى هؤلاء الإرتزاقية دعماً سخياً من حزب المؤتمر الوطني لإستمالة البسطاء النوبة على حساب التنظيمات السياسية الأخرى في الساحة النوبية لصالح أهل الإنقاذ ، هذا الدعم المعنوي والمادي للإرتزاقية بلغ مداه درجة أحدث شرخاً كبيراً في الصف النوبي 0

قضية أبناء النوبة بالجيش الشعبي لتحرير السودان المتواجدون اليوم في جنوب السودان رغم انفصاله عن شماله من الناحية الواقعية بمجرد انتهاء عملية الاستفتاء التي جرت من 9- 16 يناير  2011 ، هي قصة قديمة جدا ، ذلك عندما قامت الحركة الشعبية لتحرير السودان في عام 1983 انضم إليها أبناء النوبة أفراداً وجماعات لإيمانهم بالشعارات التي رفعتها الحركة الشعبية التي نادت بقيام سودان جديد يتسع للجميع دون تفرقة على أساس الدين أو الجنس 00 الخ ، سودان المواطنة والعدل والمساواة ، سودان دولة الدستور والقانون والمؤسسات ، 00 الخ 0 وإيماناً منهم بمبادئ الحركة الشعبية أبلوا في كل المعارك التي خاضوها سواء في جنوب السودان أو شرق السودان أو جبال النوبة ضد جيش الشمال بلاءاً حسناً ، لكنهم بقوا في جنوب السودان بالرغم من التوقيع على اتفاقية نيفاشا في 9 يناير 2005 0

 اتفاقية نيفاشا لم تحسم بصورة قاطعة قضية ولاية جبال النوبة بطريقة ترضي النوبة ، وبالتالي قضية المجندين النوبة بالجيش الشعبي ، وكان طبيعياً جدا أن يحتفظ هؤلاء بسلاحهم ، ويتحصنوا في مواقعهم بالجنوب أو غيرها من المناطق السودانية حتى تستجاب مطالبهم بحل قضية ولاية جبال النوبة حلاً شاملاً وعادلاً ، وإلآ تكون دماء الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل التحرير الكامل للأراضي السودانية ( أو على الأقل أرض النوبة ) قد ضاعت سُداً 0

إن حزب المؤتمر الوطني ومعهم الإرتزاقية النوبة ، يرون في وجود هؤلاء النوبة في جنوب السودان فرصةً ثمينة للإنقضاض على الحركة الشعبية جنوباً وشمالاً ، ويستقوون في مخططاتهم تلك بكافة عناصر الدعم المادي والمعنوي ، فتراهم يستغلون الإعلام الحكومي لصياغة الرأي العام لتتماشى مع رؤيتهم العنصرية الإقصائية ، وتارةً أخرى يستعينون بالبلطجية والعاطلين عن العمل من مليشيات الدفاع الشعبي والجنجويد لترويع النوبة وتخويفهم ، وترويج الشائعات المغرضة لإثارة الفتن والفوضى 00 وهم  أي الإرتزاقية النوبة لا ينفكون عن التمسح بالحفاظ على وحدة ما تبقى من السودان ، اعتقاداً منهم بأن بقاءهم ضمن دولة مثلث حمدي أو دولة الأقلية الحاكمة هي الضمانة الوحيدة للإستقرار والطمأنينة ، وهم على يقين بأن جميع مشاكلهم ستحل أو ستختفي بشكل كلي ونهائي 0 غير أن الحقيقة المؤلمة هي أن الذين أجبروا الجنوبيين على الإنفصال ، واشعلوا نيراناً في اقليم دارفور ، وارتكبوا فيه الإبادة الجماعية ، لا يمكن الوثوق بهم أبداً والعيش في دولتهم العروبية الإسلامية التي ينادون بها بعد استقلال الجنوب 0

قضية أبناء النوبة المتواجدون في جنوب السودان يمكن حلها في اطار الأسرة النوبية الجنوبية برعاية ( الحركة الشعبية ) في قطاعيها " جبال النوبة وجنوب السودان " حتى لو تم استقلال جنوب السودان بعيداً عن السمسرة السياسية ، ولا يهمنا في هذا الصدد أكاذيب جبهة الإرتزاق النوبية ، قولها بأن أبناء النوبة بالجيش الشعبي سيصبحوا " مرتزقة " في حال انفصل الجنوب ونال استقلاله 00 فليقولوا ما شاءوا من كلام 00 فليروجوا الشائعات في كل ربوع السودان عن هذا وذاك ، لأن رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي جيمس هوث في حوار له مع صحيفة الصحافة السودانية بتاريخ الثلاثاء 8 فبراير 2011 رد على جبهة الإرتزاق النوبي بالقول عندما سئل هذا السؤال :

(( ماهو مصير الشماليين في الجيش الشعبي خاصة قوات ابناء جبال النوبة والنيل الازرق؟
القوات من الشرق وغيرهم لا توجد بشأنهم مشكلة كبيرة فعدديتهم بسيطة فسيأخذوا حقوقهم وينضموا لجيش الشمال ، لكن بالنسبة للمنطقتين مشكلتهم لها خصوصية لذا افرد لهم بروتوكول وقضيتهم تحتاج لحل فهم قد حملوا السلاح وناضلوا ولديهم اسلحة ودفاع واي حاجة لذا لابد ان تحل المسائل السياسية التي جعلتهم يحملوا السلاح. فاذا لم تحل قضيتهم فالشمال حيكون فيه مشكلة وحرب وسيقاتلوا- ونتمنى المحادثات الجارية الآن وترتيبات ما بعد الاستفتاء تضع قضيتهم في عين الاعتبار 0 فلابد ان تتم المشورة الشعبية بصورة مرضية ومقبولة لابناء المنطقتين لانها اذا لم تجرِ فستندلع المشاكل ، وما على كيفنا نحن في الجنوب ويمكن يحاربونا انحنا كمان لانهم مسلحين، هذا عاوز حل جذري حل لوحده ولا بد الترتيبات الامنية تتم والمشورة ايضا وان يتم الاتفاق على وضع معين لهذه القوات ،فهي قوات كبيرة ولا يستهان بها ، كما ان الامر يتطلب اتفاقاً على وضع معين لهذه القوات مابين الجيش السوداني وتلك القوات وأن يصل الطرفان لحل حاسم قبل الشروع في المشورة )) 0

 

العهر السياسي الذي تمارسه المُرتزقة النوبة ( أعضاء حزب المؤتمر الوطني ) ، غايته تقويض دور الحركة الشعبية بجبال النوبة وضرب بسمعتها عرض الحائط ، ولا تنتهي فصولهم إلآ بخاتمة كتلك التي طالت " بن علي وحسني مبارك " من ذل وهوان ، وبحجم ما تستحقه عمالتهم 0 ويا أيها " المرتزقة النوبة " إنكم إلى زوال ! وسيستمر أبناء النوبة في مواقعهم الحصينة حتى تجد قضيتهم العادلة طريقها إلى الحل الشامل والعادال والمستدام 0

صحيح إن من طبائع النظم الدكتاتورية ان تخلق جواً سيئا في كل المجالات لتزدهر فيه اللأخلاقيات ، وتنتكس الفطرة السوية ، وتنقلب كل الموازين رأسا على عقب ، ليصبح الديكتاتور حامي الحمى وأنه هو وحده لا شريك له يملك المعرفة المطلقة بمصالح الشعب 00 لكن الديكتاتورية ما كانت لها أن تصمد طويلاً لولا المرتزقة وممارسو الدعارة السياسية والنفاق والكذب 00 الخ ، ومن هنا لا بد من دعوة المرتزقة النوبة من العودة إلى التمسك بالأخلاق النوبي العظيم ، ولمن لا تسعفه قواه ولا يضطره ضميره الى ذلك فلا بأس من التمسك ولو بالحد الأدنى منها ، كقول الصدق وعدم الكذب 0

القضية النوبية هي من أكثر القضايا التى قامت حكومة البشير وعملائها بإثارة الشبهات حولها ، حيث حاولوا بشتى الوسائل أن يشككوا فيها الناس من عدالتها لإثناء المخلصين من السودانيين وغيرهم بتأييدها 00 غير أن هذه المحاولة والمخططات باءت جميعها بالفشل الذريع 00 والدليل على ذلك الفشل هو أن الشرفاء والأحرار النوبة مازالوا متمسكين بخيار حق تقرير المصير السياسي والإقتصادي والإجتماعي لإقليمهم ، وهم على موقفهم حتى تحقيق هذا الهدف المقدس 0

إن ظهور شرذمة نوبية منحرفة منبطحة لا هوية ولا مبادىء ولا كرامة لها ، والتي تكلفت بتربيتها حكومة البشير المتخاذلة ، صاحبة الإبادة الجماعية في اقليم دارفور ، والتطهير العرقي ، وتأثرت بأكاذيبها وضلالها ، وتشربت بثقافتها العفنة ، فأصبحت جنبا إلى جنب مع عمر البشير المطلوب لدى الجنائية الدولية 00 ما كانت لها أن تتعرى وتنفضح أمام الجميع لولا الشرفاء من أبناء النوبة الذين وضعوا على نصب أعينهم تمليك كافة الحقائق للشعب النوبي سلبا وايجابا ، ولهم منا كل احترام وتقدير 0 أما ادعاء هذه الشرذمة حرصها على وحدة ما تبقى من السودان ، هى فى حقيقة الأمر ادعاء تدخل  ضمن ممارسة العهر والدجل السياسى والأكاذيب والنفاق الرخيص 0

  إن شتائم هذه الثلة الإرتزاقية لبعض قادة الحركة الشعبية تعتبر وساما على صدورهم ، لأن جميع النوبة يعرفون انها ثلة ارتزاق ، والشعب النوبي يميز بين النظافة وبين القذارة ، ويعرف هذا الشعب أيضا أن هذه الثلة الفاجرة تخلق حالة من الفوضى واتباع سياسة فرق تسد ، حتى تضمن تلقيها للفضلات والفتات الأتية لهم من " المركز "، ولا يهمها حتى لو احترق كل الجبال ، ولا يهمها إذا ضُربت الوحدة النوبية ، كما لا يهمها ضرب مكونات المجتمع النوبي بعضها ببعض ، فهي تسعى إلى تفتيت المجتمع النوبي من أجل سوّاد عيون " الجلابة " 0

أيام الشعب النوبي كثيرة فالعديد من مأسي هذا الشعب تحولت إلى أيام وذكريات سنوية يسجل فيها مواقفه ، ويستذكر قادته المناضلين ، فجاءت الذكرى التاسعة لرحيل القائد يوسف كوة مكي رمز القضية النوبية ، وكان يحدونا الأمل بالتوافق النوبي النوبي على القضايا المصيرية ، فإذا بفرامل المُرتزقة النوبة تمنع ذلك من خلال إفلاسها ووقاحتها السياسية التي تدل على مدى الإنحطاط الأخلاقي الذي يتمتعون به 0  

لقد حولت جبهة " الجلابة الخُضر " القضية النوبية إلى مجال للإرتزاق السياسي ، والمهم لديهم هو رضا " المركز " عنهم ، ولا يفوتنا في هذا المجال الاشارة إلى أن الجلابة الخُضر من فاقدي الهوية والأخلاق ، تعاونوا ، بل شاركو بصورة مباشرة وغير مباشرة في بعض حالات التعذيب لأهلهم النوبة بإسم الجهاد في فترات مختلفة من عمر حكومة الإنقاذ 00 ولذا على هذه الجبهة أن تقرأ التاريخ جيداً ، فأبناء النوبة بالحركة الشعبية ليسوا من أصحاب النفاق السياسي ، ولا من عبدة الأصنام البشرية ، وسيدافعون بصلابة عن المطالب المشروعة للشعب النوبي ومواجهة الأكاذيب بالحقائق والأدلة المفحمة الدامغة الثابتة 00 فدور كل المخلصين النوبة اليوم يجب أن يتركز في ابطال سحر الدجالين السياسين وفضح العهر الذى يمارسه ضعاف النفوس وبائعو الضمائر والأخلاق 0



 

 


مقالات سابقة بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • نظام الخرطوم يعلن حرباً جهاديةً ثانية على النوبة في الجبال !/عبدالغني بريش فيوف /الولايات المتحدة الأمريكية
  • المنسلب عبدالعال جمعة أقرين في جلباب المؤتمر الوطني الحاكم !!/عبدالغني بريش فيوف // الولايات المتحدة الأمريكية
  • أنت الذي عليك أن ترفع يدك عن كوش يا أ - د أحمد عبدالرحمن/عبدالغني بريش اللايمى فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • تفتيت السودان يتحمل مسئوليته العروبيين والإسلاميين !!/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية