صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Feb 8th, 2011 - 21:30:47


رسالة إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
Feb 8, 2011, 21:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

رسالة إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186

1.   كل ما بنى على باطل فهو باطل والعبرة بالمقاصد والمعانى .

2.   1.إن عملية التفاوض مع النظام القائم الآن فى السودان تعتبر باطلة لسبب عيب فى السلطة القائمة الآن فى السودان (غياب الشرعية والدستور).

3.   يعتبر كل من إعلان المبادىء الموقع فى أبوجا بين الحركات المسلحة بدارفور والحكومة السودانية بتاريخ 5/يوليو/2006م وكذا الاتفاقين الاطاريين الموقعين فى الدوحة فى عام 2010م المنصرم بين كل من حركتى العدل والمساواة وحركة/جيش التحرير والعدالة باطلان بطلاناً مطلقاً وأن كل مابنىئ على باطل فهو باطل . والاخ /منى أركو مناوى خروجه مبكراً على حق ؟

4.   فإستناداً لبعض الفقرات التى جاءت فى فحوى هذه الاتفاقات سواء فى إعلان المبادىئ الموقع فى أبوجا أو الاتفاقين الاطاريين الموقعين فى الدوحة يمكن القول بمالايدع مجالاً للشك أن قوة الالزام والالتزام غير متوفرة وأن الاخذ بهما يهدر حقوقاً مشروعة وواجبة الاستحقاق والمطالبة بها . فاذا كان هنالك مانع أو حاجز أو فاصل أوحدٍ قائم لظروف إستثنائية  ويعوق أو يعطل عملية الحصول على الحق كاملاً وأن هذا العائق كانت الحكومة تستند عليه أو كانت تستخدمه ككرت أو ورقة ضغط فى مواجهة المطالبين بالحق رغم أنه مؤقت بميقات معلوم فإن بسقوط الحاجز أو انتفاء الحد أو بوفاء الأجل فان المطالبة بالحقوق تتجاوزه وتتعداه الى الوضع الطبيعى أو النقطة الأصلية المعترف بها .

5.   وتأسيساً لما سلف ذكره ندلف بكم إلى ما جاء بكل من الاتفاقين المشار اليهما بالبطلان لما سلف من مبررات ومصوغات قانونية وموضوعية ؟

إتفاق أبوجا(إعلان المبادىئ):-

6.   ورد فى الفقرة (7) هذا النص ( وإذ نؤكد مجدداً إلتزامنا بوحدة السودان وسيادته وسلامة أراضيه وإستقلاله ) وهنا الاشارة جاءت صريحة وواضحة بشأن وحدة السودان ، إلا أن شريكى أتفاقية نيفاشا قد فرطا فى وحدة السودان بعد أن فشلا فى جعل الوحدة جاذبة وذهبا عمداً الى نتيجة فصل جنوب السودان من شماله وبالتالى فان ماتبقى من السودان القديم فى الجزء الشمالى لاينطبق عليه المقصود بما جاء فى فحوى البند المشار بعالية وأن السيادة والسلامة فى الارض والاستقلال قد تجزأت مما يشكل خطراً فى مستقبل الدولتين فاذا ما نشب حرب بين الطرفين فان الطرف الثالث ليس من مسئوليته فى الأمر من شىء .
2. ورد فى الفقرة (8) هذا النص وإذ نعترف بأن التوقيع على إتفاقية السلام الشاملة بين حكومة السودان وحركة / الجيش الشعبي لتحرير السودان في 9 يناير 2005، يشكل خطوة نحو إيجاد حل سلمي عادل ودائم للنزاع في السودان ( نتفق على وجوب الإسترشاد في مداولاتنا المستقبلية بالمبادئ التالية التي يجب أن تشكل الأساس لتسوية عادلة وشاملة ودائمة للنزاع في دارفور) :هنا نشير أن هذا الاعتراف لا أساس له بعد إعتماد نتيجة الانفصال لان أتفاقية السلام الشامل أصبحت فى خبر كان وأنها فى الاصل فشلت فى تحقيق وحدة السودان وأنها أفرزت وضعاً جديداً يحتاج الى ترتيبات قانونية وتشريعية ودستورية جديدة تشكل رؤية جديدة لحكم السودان المتبقى من أثر نتيجة الاستفتاء

الاتفاق الاطارى الموقع فى الدوحة 18/3/2010م

7.   وبعد الاطلاع عليه فقد لاحظت فيه مايلى : ( وإذ يأخذان في الاعتبار الدستور الوطني الانتقالي لجمهورية السودان، واتفاقية السلام الشامل، الموقعة في نيفاشا في يناير 2005، )

8.   إن عملية التفاوض الجارية فى الدوحة يشوبها عيبان هما عيب السلطة الحاكمة فى السودان الأن وهى سلطة أصلا كانت قائمة على أساس الشراكة بين إثنين بموجب إتفاق نيفاشا ولكن مجازاً يطلق عليها حكومة الوحدة الوطنية من باب الاستهبالات السياسية السودانية وسياسة خم الانتهازيين أما اليوم فان الانفصال للجزء الجنوبى من السودان القديم  يحتم على الجزء المتبقى من السلطة السياسية القائمة فى السودان القديم  أن توفق أوضاعها القانونيه والدستورية وتعيد التوازن فى العلاقات الوظيفيه بين اركان الدولة المتبقية فى شمال السودان القديم قإن بزوال الاًصل (السودان) فإن الفرع يعتبر جزءاً يحتاج الى تكوين جديد (سيادة /شعب/أرض ) وإسم جديد وكذا الحال يالنسبة لجنوب السودان الدولة الوليدة  فإن وحدة السودان لم تتجزأ فى الاصل بالنسبة للاطراف المتفاوضة فى الدوحة وكان الاحتمال الاوفر حظاً فى ذهن المتفاوضين هو قيام الوحدة الجاذبة .

9.   إن الاشارة الى الدستور الوطنى الانتقالى لجمهورية السودان وأتفاقية السلام الشامل الموقعة فى يناير2005م تكون الاشارة ملزمة ومحل إلزام وإلتزام اذا كانت الاطراف جعلت الوحدة جاذبة ولكن فشلهما الذى أسفر عنه الانفصال الى دولتين يرتب البطلان على الاخذ بهذا الدستور الانتقالى وهذه الاتفاقية التى عملت عمداً الى فصل السودان الاصل الى جزئين والتى تصبح فى خبر كان فى 9/يوليو/2011 م وهى فى الاصل انتهت قانوناً بمجرد إعلان نتيجة الاستفتاء وقبولها بالاجماع فى 7/2/2011 م .

عليه نشير إلى أن الحزب الحاكم فى السودان بدأ فى الأتجاه نحو وضع دستور جديد للجزء المتبقى من السودان وهذا الدستور هو الذى يحدد الاطار القانونى للدولة الجديدة فى الشمال السودانى القديم.

وهذا الدستور الجديد لايمكن أن يستند على مرجعيات إتفاق نيفاشا وبالتالى من حق الاطراف الموقعة على اتفاقيات فيها بنود تلزم الاخذ فى الاعتبار ما جاء بإتفاق نيفاشا أن تتنصل من تلك البنود لانها فقدت صفة الالزام فاذا كانت هنالك حقوق واستحقاقات كانت محجوبة باتفاق نيفاشا أو كانت تمثل خط أحمر فيجوز المطالبه بها على الفور .

الاشارة الصريحة الواردة فى بعض خطابات رئيس ماتبقى من السودان القديم والتى أكدت مع سبق الاصرار والقطع باليقين أن السودان الجديد فى الجزء الشمالى للسودان القديم هو دولة قد تم تحديد هويتها وشكلها ونظام حكمها فهذا يؤكد أيضاءً تحديد ملامح الدستور والمبادىء التى يصاغ عليها وأننى لن أتصور أن ينكص رئيس الدولة الجديدة فى الشمال عن أوامر أصدرها وإلا أننا مقدمين على بناء دولة جديدة من غير مصداقية وهذا يقود الى القول بأن النظام القائم لايزال متمترس عند نقطة نقض الاتفاق وعدم تنفيذ الوعود والاتفاقيات .

فما هو المطلوب الآن :-

1.  تأجيل التفاوض مع النظام الى حين إكتمال إجراءات إعادة بناء الدولة الجديدة فى السودان الشمالى القديم وإعلان  الجمهورية الثانية ومعرفة دستورها ونظام حكمها .

2.  مراجعة الاتفاقيات الاطارية الموقعة فيما يتعلق بوحدة السودان الجديد المتبقى فى الشمال ومعرفة مبادىء الدستور الجديد وكذلك البنود المتعلقة باتفاق نيفاشا المنتهية صلاحيته والزاميته والعمل على توقيع إتفاقات إطارية جديدة مستوفية كافات الاستحقاقات التى حجبتها أتفاقية نيفاشا.

3.  وقف الهرولة والركض نحو الداخل لأن إحتمالات زوال النظام عبر الهبة الشعبية قائمة والإرهاصات تشير الى أن الشباب فى السودان فى طريقهم نحو التغيير وكل الدلائل تؤكد أن غلاء الاسعار وسياسة الكبت وغياب حرية التعبير هى من وسائل ثورة الشباب من أجل التغيير

4.  وأخيراً قد تنجح آليات تطبيق العدالة الدولية فى تغيير النظام من الداخل .

اللهم أشهد فإننى قد يلغت فهذا رأىُ وهناك قد يكون رأىُ آخر ولاعذر لمن أنذر وإياكم وصفقات الانتهازيين ؟

إسماعيل أحمد رحمة المحامى


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور