صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Feb 8th, 2011 - 21:29:41


ويسالونك عن حزب القمل !/ثروت قاسم
Feb 8, 2011, 21:28

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

ويسالونك عن حزب القمل !


ثروت قاسم

 

حزب القمل !

سمي احد المبدعين ابالسة الانقاذ بحزب الجراد , أقتباسأ من الاية 133 في سورة الاعراف :

( فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصّلات ! فاستكبروا ! وكانوا قوما مجرمين ) !

( 133- الاعراف)

واستطرادأ , ندعي ان تسمية الابالسة بحزب القمل ( كما جاء في الاية المذكورة أعلاه ) يعكس أصلهم وفصلهم وثقافتهم وطبيعة معاملاتهم القملية , بصورة أكثر دقة وصحة من تسميتهم بحزب الجراد !

ذلك ان الجراد يعيش بعيدأ عنك ! أما القمل فهو يختبئ في جسمك , ويعيش عليك وفيك ومعك باستمرار ... الكل يوم معانا ! يمص دمك , ويلدغك ويقرصك , ويجعل حياتك جحيمأ لا يطاق , 24 علي 7 !

نعم ... القمل يمص رحيق جهدك ! ولا يظهر لك ! فهو يسرق جهدك خفية ! يبطن ولا يظهر ! ويسومك العذاب , خصوصأ ليلأ , عندما يصعب عليك رؤيته !

وكذلك ابالسة الانقاذ!

أذن الابالسة حزب القمل ... وليسوا حزب الجراد ! فالجراد ارفع منزلة !

بل قل الابالسة حزب الشيطان !

استحوذ الشيطان علي ابالسة الانقاذ , فأنساهم الله ومكارم الاخلاق , فاصبحوا من الخاسرين ... دنيا واخرة !

وقد وصفهم المولي عز وجل في الاية 19 من سورة المجادلة , فأحسن وصفهم :

( اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ ! أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ ! أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) !

( 19 – المجادلة )

ابالسة الانقاذ ... حزب القمل ... حزب الشيطان !

يتوعد سبحانه وتعالي في الاية 165 من سورة الاعراف , امثال حزب القمل ... أبالسة الانقاذ ... بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون :


( فلما نسوا ماذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء ! وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون ) !

( 165 – الاعراف )

ثم وصل سبحانه وتعالي الي قناعة بان امثال حزب القمل من ابالسة الانقاذ يصرون علي الاستمرار في الولوغ في ما نهوا عنه من الظلم , والفساد والافساد في الارض !

فيقول لامثالهم في الاية 166 من سورة الاعراف :

( فلما عتوا عما نهوا عنه ! قلنا لهم كونوا قردة خاسئين ) !

( 166 – الاعراف )

أبالسة الانقاذ ليسوا من البشر الاسوياء ! بل هم قردة خاسئين ؟

هم ليسوا برحمانين بل من الشياطين !

سلاما سلاما من قول رب رحيم ؟

ولا نلقي الاتهامات والتوصيفات جزافأ , ومن فراغ ! بل نتوكأ علي حقائق تمشي علي الارض !

اعطني جرمأ اقبح وافظع من تفتيت حزب القمل لبلاد السودان !

انفصال جنوب السودان , نتيجة مباشرة لاصرار حزب القمل علي شريعة الحدود كمرجعية دستورية , بدلا عن الدولة المدنية !

وعاقبهم سبحانه وتعالي , وعاقبنا معهم ( لاننا استكنا لهم وسكتنا عن ظلمهم ) , بأن نقص ارضنا من اطرافها ؟

بدأ بالجنوب وسوف يستمر بجنوب كردفان وجنوب النيل الازرق !

ألم يقصدنا سبحانه وتعالي بعقابه , بنقص ارضنا من اطرافها , في الاية 44 من سورة الانبياء :

( بل متعنا هؤلاء وآباءهم حتى طال عليهم العمر ! أفلا يرون أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها ؟ أفهم الغالبون ؟ ‏)

‏(‏ 44- الأنبياء‏ )‏.

بل هم الخاسرون , لو كانوا يعلمون ؟

ويتكرر معني هذه الآية الكريمة مرة أخري في الاية 41 من سورة الرعد ! والتي يقول فيها ‏ تبارك وتعالى :‏

( أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ؟ وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ ! وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ! )

(41- الرعد )

بلا ... هو , جل قدره , سريع الحساب ! وقد حاسبنا في الدنيا قبل الاخرة ! بنقص ارض جدودنا من اطرافها ؟

وعشان تاني ... أو كما تقول استيلا الاجنبية !

الكيل الامريكي ؟

تكيل ادارة اوباما بمكيالين في مصر , وكذلك في بلاد السودان ؟

تتبع ادارة اوباما سياستين في مصر , وكذلك في بلاد السودان !

واحدة في الظاهر ( وهي للتمويه ) والثانية في الباطن ( وهي الحقيقية ) !

لا تنس , واستصحب معك دائمأ أن حملة اوباما الانتخابية , لفترة ثانية , سوف تبدأ في نوفمبر 2011 ! ومن الان وحتي الانتخابات الرئاسية , سوف تكون قرارات اوباما المصيرية , مبنية , وحصريأ , علي الحصول علي اكبر قدر من اصوات الناخبين الامريكيين !

وبالتالي علي الانبراش امام اللوبيات , خصوصأ الصهيونية , التي تحتكر التأثير علي الناخب الامريكي , العنقالي في عالم السياسة !

من الان وحتي الانتخابات الرئاسية , سوف تكون مرجعية اوباما ... مبدأ هوبز , الذي يقول :

( لا اخلاق في السياسة ) !

ادارة اوباما تجهض ثورة الغضب ؟

في مصر , جوهر السياسة الامريكية هو ضمان استمرار النظام المصري الحالي ( مع او بدون مبارك ) ! حتي لا تتأثر سلبأ اتفاقية السلام مع اسرائيل !

نقطة علي السطر !

هذا هو الوجه المخفي من السياسة الامريكية ! اما الوجه الظاهر فهو الذي يدعم المظاهرات الشبابية السلمية , والذي يضغط علي النظام المصري ليمتنع عن قمع هذه المظاهرات والاعتصامات في ميدان التحرير !

تسعي ادارة اوباما لكسب الوقت , وانهاك المعارضين , الذين لا يمكن ان يستمروا في الاعتصام الي ما لا نهاية ! وتضغط ادارة اوباما علي الفرعون القادم عمر سليمان ( مبارك الثاني ؟ ) لتقديم بعض التنازلات الديكورية , حتي ينفض سامر شباب 25 يناير , ويخلوا ميدان التحرير ! ويرجعوا الي منازلهم , وتذهب ريحهم !

وتذهب ثورة 25 يناير شمار في مرقة !

وتعود حليمة ( النظام الحالي ) لقديمها , مع مبارك او مع عمر سليمان , او مع عبدالزمار ... سيان ؟ فقط حليمة تبقي ثابتة من غير تغيير , لمواصلة تنفيذ اتفاقية السلام مع اسرائيل , وخنق غزة , ومحاربة حزب الله , ومناكفة ايران , وعدم استقبال بشار الاسد , واستقبال نتن يا هو بالاحضان !

أدارة اوباما لن تسمح لاي كان بلمس حليمة ... البقرة المقدسة !

جوهر السياسة الامريكية في مصر هو اعتبار عجاجة 25 يناير كاحتجاج شبابي للحصول من حليمة علي مطالب فئوية محددة , وليس كثورة لتغيير حليمة القديمة , وقذفها خارج الرادار المصري ؟

والفرق بين النظرتين كالفرق بين الليل والنهار !

سوف تتعامل ادارة اوباما مع عجاجة 25 يناير , ظاهريأ , بدعم احتجاج الشباب للحصول علي بعض مطالبه ؟ وباطنيأ , سوف تقف ادارة اوباما ( تود ) , وتجهض اي محاولة لتغيير نظام الحكم الحالي !

استمرار نظام الحكم الحالي ( بمبارك كفرعون مصر أو عمر سليمان كعزيز مصر , أو حتي عبدالزمار كملك مصر ؟ ) , خط احمر لن تسمح ادارة اوباما بتجاوزه ؟ ودون ذلك افلام هندية سوف تجاهد ادارة اوباما في عرضها علي الشاشات المصرية !

سوف لن تعدم ادارة اوباما عقلاء في مصر ( كما عندنا ) لشراء ترماجاتها الصدئة ؟

الصفقة الشيطانية ؟

أما سياسة ادارة اوباما الثنائية ( ظاهر وباطن ؟ ) في بلاد السودان فهي محفوظة صم للكل ! ويمكن لندي القلعة أن تسمعها لك من طقطق للسلامو عليكو ؟

وعشان ما تزعل سوف اكررها هنا للمرة الالف !

الصفقة الشيطانية ؟

في الباطن المخفي , تلزم الصفقة الشيطانية ادارة اوباما بتجميد امر قبض الرئيس البشير , وعمل اضان الحامل طرشة , والقبيل ( الالتفات ) للجهة الاخري , عندما يبدأ ذئاب الانقاذ في سحل واغتيال وأبادة شباب وشابات شمال السودان ( من امثال نازك الملائكة كبلو وفاطمة غزالي ) , عندما يبداون في مظاهراتهم السلمية , ضد الاستبداد الانقاذي !

ويلتزم ابالسة الانقاذ , في الصفقة الشيطانية , باستيلاد دولة من كلم الناس في المهد صبيأ , في سلاسة ويسر ! حسب طلبات القس الافانجيلكي فرانكلين جراهام الذي يحمل في مخلايته 7 مليون صوت انتخابي !

اما في الظاهر المعلن , خصوصأ لعناية اللوبيات الامريكية , فان ادارة اوبما تلتزم بشطب اسم السودان من قائمة وزارة الخارجية الامريكية التي تحتوي علي الدول الداعمة للارهاب !

قل لي ماهو الفرق بالنسبة للابالسة كونهم جوه القائمة او بره ؟

كما تلتزم ادارة اوباما باعادة العلاقات الدبلوماسية العادية مع حزب القمل !

قل لي ماذا يفرق مع الابالسة وجود سفير امريكي في الخرطوم بدلا من القائم بالاعمال الحالي ؟

كما تلتزم ادارة اوباما برفع العقوبات عن دولة شمال السودان ؟

قل لي ماهية الضرر الذي عاد علي حزب القمل مع وجود العقوبات ؟

الابالسة لا تسيل علي ملاحفهم الريالة , حتي يفتحوا حسابات شخصية في بنوك امريكا ؟

وكل هذه التعهدات الامريكية يتم تفعيلها بعد , وفقط بعد , ضمان الميلاد السلس لدولة المسيح , بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 ؟ لارضاء اللوبيات , وحتي لا تبدأ كلابها في النباح , وأزعاج ساكن البيت الابيض , خصوصأ ونحن في سنة انتخابية !

اما بالنسبة لحزب القمل , فهو من الهوان والذلة والمسكنة , ان تحرم عليه الصفقة الشيطانية أي بنود سرية ( باطنية مخفية ) , ملزمة له ! كل البنود الملزمة لحزب القمل معلنة , ومكشوفة علي قارعة الطريق ! حتي لا يخرخر , كما هي عادته وطبعه وطبيعته ؟

وسوف يبدأ الرئيس البشير تفعيل التزاماته المهينة المذلة في الصفقة الشيطانية , بالاعتراف ( الخرطوم – الاثنين 7 فبراير 2011 ) , وعلي روؤس الاشهاد , بنتيجة الاستفتاء , التي تؤكد خيار انفصال جنوب السودان , في دولة منفصلة ومستقلة ؟

فهمت , يا هذا , ام تديك ندي القلعة درس عصر ؟

اللي اختشوا ماتوا ؟

وثيقة الصفقة الشيطانية في جيبه الشمال , صرح الرئيس البشير ( الخرطوم – السبت 5 فبراير 2011 ) بان :

+ حزبه ( حزب القمل ) قد اكتسح الانتخابات بنسبة 98% ( بالله عليك شوف قوة عين هذا الرجل الذي لا يختشي ؟ ) ,

+ وان شمال السودان قد حسم هويته الاسلاموية العروبية ( نوبة الجبال ما فينا ؟
وافارقة الانقسنا من وطاويط وهمج وقمز , ما فينا ؟ وام الجيش الفوراوية ما فينا ؟ وحكمة عطية المسلاتية ما فينا ؟ وفاطمة غزالي البرقاوية ما فينا ؟ ) ,

+ وان دستور شمال السودان سوف يكون الشريعة الحدية ( بنطلون لبني ما فينا ؟ ) !

+ واكد الرئيس البشير ان الجمهورية الثانية الانقاذية القملية قد بدات , وحزب القمل بصدد تكوين حكومة كرتونية ذات قاعدة عريضة من المنتفعين الانتهازيين , لتنفيذ برنامج واجندة حزب القمل الاسلاموي العروبي , وبعيدا عن الاجندة الوطنية , التي طرحها السيد الامام !

بهذه التصريحات , يكون الرئيس البشير قد رفض الاجندة الوطنية, والحكومة القومية , رفضأ باتا ومحكمأ !

الشئ الذي يمشي علي رجلين , وله علعولة , ويعوعي كالديك ... هو ديك , وأن لم يصرح بانه ديك ؟

السيد الامام يقول ( لا ) لاجندة حزب القمل ال لا وطنية ؟

سوف يرفض السيد الامام الدخول مع حزب القمل في مفاوضات علي اساس اجندة حزب القمل ال لا وطنية ! اكد السيد الامام للمرة الالف , وبشكل قطعي , بانهم في قوي الاجماع الوطني , ( وبالاخص في حزب الامة ) ليسوا طلاب وظائف كرتونية لتنفيذ اجندة حزب القمل ال لا وطنية , والتي يعارضونها , جملة وتفصيلا , ومن ناحية المبدأ والجوهر !

ينتظر السيد الامام رد المؤتمر الوطني , كتابة , علي وثيقة الاجندة الوطنية !

السيد الامام غير معني بالالتفات للاشاعات الرخيصة المغرضة المبلبلة التي تطلقها ابواق حزب القمل , بخصوص قبوله لمنصب رئيس الوزراء الديكوري !

تلك امانيهم ؟

الموديل الايراني ؟

الرئيس البشير يعرف ان ثورة الياسمين في تونس , وثورة الغضب في مصر , لا محل لهما من الاعراب في دولة شمال السودان ! الموديل الايراني سوف يتم تطبيقه , بحذافيره , في دولة شمال السودان , وبموافقة الامريكان ( المجتمع الدولي ؟ ) !

دعني اذكرك , شيئأ , بالموديل الايراني ؟

بعد انتخابات الرئاسة الايرانية ( المزورة ؟ ) في عام 2009 , قامت مظاهرات واعتصامات سلمية في كل انحاء ايران , احتجاجا علي التزوير ! ولكن قمع الملالي هذه المظاهرات السلمية بوحشية وذئبية فاقت كل وصف ! واحتج المجتمع الدولي , ثم سكت عنه الغضب ؟ ورجعت حليمة الايرانية لقديمها ! وكان شيئا لم يكن !

هذا ما كان بخصوص الموديل الايراني !

اما في الموديل السوداني المشابه , فمستقبلأ , وبعد بعض المظاهرات والاعتصامات السلمية , في كل بقاع السودان الشمالي , للاطاحة بنظام الانقاذ في ثورة النيم القادمة ! المظاهرات السلمية التي سوف يموت فيها المئات من شباب وشابات السودان الشمالي , علي ايادي ذئاب الانقاذ ! بعد هذه الاغتيالات الذئبية , سوف ترجع حليمة السودانية لقديمها ! وكان شيئا لم يكن !

في هذا السياق , افرج نظام الانقاذ ( الاحد 6 فبراير 2011 ) عن 20 معتقلا , من الذين شاركوا في مظاهرات يوم الخميس 3 فبراير 2011 السلمية ! ولا يزال 400 معتقل محجزون في زنزانات جهاز الامن , يتعرضون لتعذيب مهدد للحياة ؟

وادارة اوباما ( المجتمع الدولي ) عاملة اضان الحامل طرشة , حسب الصفقة الشيطانية !

النظم الدينية المؤدلجة ؟

النظام في ايران , كما في الخرطوم , مؤدلج ! ويحب ان يؤمن انه ظل الله في الارض ! وان نكير سوف يساله في القبر عن دينه , وليس عن سحل المعارضين لحكم الله ! فهكذا سحل للمارقين علي الدين حلال , بل فرض عين علي كل مسلم قملي انقاذي !

حتي لو كان المارقون من امثال نازك الملائكة كبلو وفاطمة غزالي ؟

هذه هي الثقافة والمفاهيم والمعاني المعمول بها في دولة ايران الدينية الشيعية وفي دولة شمال السودان الدينية السنية !

الدولة في تونس وفي مصر مدنية , وليست دينية ! وهنا يكمن الفرق , واستحالة استنساخ الموديل التونسي , او الموديل المصري , علي بلاد يحكمها شرع الله , كبلاد شمال السودان ؟

كل مشارك في المظاهرات والاعتصامات السلمية في دولة شمال السودان الدينية , سوف يتم تصنيفه كمعارض لدين الاسلام , كمعارض لتحكيم القران وسنة رسول الله ؟ واولئك هم الكافرون ؟

سوف يرفع الابالسة قميص عثمان , ومكتوب عليه :

ومن لم يحكم بشرع الله , فاولئك هم الكافرون !

او كما يدعي الرئيس البشير !

ويبقي السؤال المفتاحي :

الكرة الان في ملعب قوي الاجماع الوطني ! فماذا هي فاعلة ؟

الرد في الحلقة القادمة !

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • مشاهد من ثورة الغضب المصرية !/ثروت قاسم
  • ويسالونك عن حزب القمل !/ثروت قاسم
  • يبدأ عرض الفيلم بعد يوم السبت 9 يوليو 2011 !/ثروت قاسم
  • ثورة الانترنيت قادمة في السودان ؟/ثروت قاسم
  • ثورة الانترنيت قادمة في السودان ؟ /ثروت قاسم
  • قصة أربعة مدن ... تونس والقاهرة وجوبا والخرطوم ؟/ثروت قاسم
  • أنتفاضة النيم !/ثروت قاسم
  • هل يشتري السيد الامام الترماج من علي بابا والاربعين حرامي ؟/ثروت قاسم
  • الجوكر الالماني ... وهلاك شعب شمال السودان ؟/ثروت قاسم
  • سيناريو الحرب/ثروت قاسم
  • ثورة الجياع ! الحلقة الاولي ( 1- 3 ) /ثروت قاسم
  • الفرسان الثلاثة ... وانفصال الجنوب /ثروت قاسم
  • انفصال الجنوب نتيجة مباشرة لحملة الرئيس اوباما الرئاسية الانتخابية لفترة ثانية !/ثروت قاسم
  • الخطة الامريكية لحلحلة مشكلة دارفور بعد انفصال جنوب السودان ؟ /ثروت قاسم
  • أستفتاء الغابة واستفتاء الصحراء !/ثروت قاسم
  • هل يحدد الجنرال مالك عقار والجنرال عبدالعزيز الحلو مستقبل دولة شمال السودان ؟/ثروت قاسم