صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : تقارير English Page Last Updated: Feb 8th, 2011 - 08:08:26


فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
Feb 8, 2011, 08:08

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق

ايلا: راضون عن تنفيذ المشروعات

نائب رئيس الوطني: عودة ايلا دحض لكل الشائعات

 

تقرير: محمد عثمان بابكر ادريس

بمثلما شغل غياب والى البحر الاحمر الدكتور محمد طاهر ايلا مجتمع الولاية واصبح حديث المجالس كانت عودته ايضا حدثا تستعد له مدينة بورتسودان على وجه الخصوص من قبل ايام من الموعد المضروب لعودته من رحلة استشفاء واجازة قضاها بالمملكة العربية السعودية وان كانت لم تخلو ايضا من بعض الاعمال التى انجزها الوالى لمصلحة ولايته خلال شهر الغياب.

بدأ المشهد مهيبا وانا اشهد التدافع البشري الكبير داخل باحة الانتظار وامام كمدخل صالة كبار الزوار بمطار بورتسودان الدولى حتى خلت ان جميع مواطنى البحر الاحمر كانوا هناك فقد تدافع العمد والنظار لقبائل البجا المختلفة (المكون الرئيسى لمجتمع الولاية) يسبقون عموم مواطنى بورتسودان استقبالا لوال قيل لهم انه تمرد وكذبت عوته الاقاويل فكانت المسيرة التى تقدمها قيادات المؤتمر الوطنى بداية من المطار وانتهاءا باستاد بورتسودان حيث يخاطب الوالى جمعا غفيرا من ابناء ولايته احتلوا كافة المدرجات وتسلق بعضهم ابراج الاضاءة ورصت على جنبات الملعب لافتتات تحمل عبارات الترحاب بالدكتور ايلا بكل لهجات البجا فكانت (اتنينا، لوتنينا، اكوبام، بيويروك) كلمات تعبر عن مدى التصاق البجا بواليهم.

كلمات الترحاب بدأها نائب رئيس المؤتمر الوطنى للشئون السياسية بالولاية محمد طاهر احمد حسين والذى اعتبر ان عودة ايلا دحض لكل الشائعات التى روجت عن سفره وتمرده وقال "هيهات ان تنال منا الدعاوى المغرضة والاشاعات الفارغة من المضمون التى يروجها الجالسون على الرصيف والمندسين فقد عبرت الجماهير الان عن ولائها لانها اتت بتلقائية لتستقبل الوالى وان حضور ناظر الحباب والامرأر والهدندوة لاستقبال الوالى يعتبر دليلا كافيا لدحض ما روجه المندسون من اشاعات"

ومن جانبه اعتبر نائب الوالى صلاح سر الختم كنه ان حكومة البحر الاحمر استطاعت فى غياب الوالى ان تنفذ كل البرامج التى تم الاتفاق عليها قبيل مغادرته للعلاج لافتا الى ان الولاية استطاعت ان تاتجاوز محنة السيول والامطار التى ضربتها مؤخرا بفضل تضافر جهود ابناء الولاية الذين وقفوا صفا واحدا لتجاوز آثار المحنة مشيرا الى ان داعاة لفتنة ومروجى الاشاعات كانوا يهدفون الى وقف مسيرة التنمية الا ان ظنهم خاب بتجاوز انسان الشرق للمندسين ومعرفتة اى الفريقين اجدى بالاتباع.

ومن ثم اشار امين امانة الشرق بالمؤتمر الوطنى صلاح على ادم الى ان عودة ايلا تعتبر شمس يوم جديد تشرق على شرق السودان لافتا الى انها قطعت لسان الاشاعات المغرضة وقال لمواطنى الشرق انه يحمل اليهم تحايا رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ويبلغهم اعتزار د. نافع الذى كان سيكون بينهم لولا تزامن انعقاد مجلس شورى الحزب بولاية القضارف ومضى بالقول ان عودة ايلا تعتبر رسالة تقطع لسان الذين لاكو الفتن والانحلال معتبرا ان ايلا وال انتخبه الشعب ولن تقلل من انجازاته الشائعات المغرضة

ومن جانبه قطع د. محمد طاهر ايلا بحسم من اسماهم بالاصوات المهزومة التى تدعو الى زعزعة الولاية وشدد على مقدرته على التعامل معهم سياسيا وامنيا بما يحفظ للولاية امنها واستقرارها وتعهد بالمضى قدما فى انفاذ برنامجه الانتخابى نافيا ان يكون هناك خلاف فى مؤسسات المؤتمر الوطنى سواء فى الولاية او المركز مستنكرا ترويج اشاعة تمرده على السلطة. وتعهد ايلا باشراك الشباب فى التشكيل الحكومى الجديد الذى يحتمه انفصال الجنوب موضحا ان الولاية ستكون اقوى واغنى واكثر تماسكا وافضل من سياسيا واقتصاديا وامنيا.

وقال د. ايلا الذى "اقول لمن يقولون ان ايلا تمر اننى لست بالرجل الذى يذهب خفية ولست بالرجل الجبان، وانا على استعداد لمواجهتهم افرادا وجماعات " ومضى بالقول ان من يتمرد هو الضعيف الجبان ومن يخرج بليل لا بستحق ان يحكم البحر الاحمر "مستنكرا ان يروج بعض المغرضين اشاعات تمرده على الرغم من كونه واليا منتخبا يحميه القانون والدستور ومضى مخاطبا مواطنى الولاية "كيف يهرب والى يملك مثل هذا الشعب"

ووعد ايلا شعب البحر الاحمر بانفاذ برنامجه الانخابى معلنا ان العام الحالى سيكون عام الريف الذى يهدف خلق التنمية المتكاملة باستغلال موارد الولاية الزراعية والمعدنية والصناعية متعهدا بمواصلة برامج الخدمات التى بدأت بالولاية مث برامج الغذاء مقابل التعليم وتكملة المؤسسات الصخية بالولاية

واكد ايلا محاربته لكل صور الفرقة والشتات وزرع الفتنة بين قبائل الولاية المختلفة معتبرا ان البحر الاحمر تمثل سودانا مصغرا باحتوائها على كافة القبائل السودانية.

واضاف ان العام 2011 سيكون عام الريف الذى سنحول فيه اريافنا الى مدن يستظل بها اهلها دون اللجوء الى الهجرات نحو المدينة فنحن سنعمل على استغلال موارد الولاية من زراعة ومعادن وذهب وصناعة وسياحة لتوظفها لرفعة اهل الريف خدمات تتمثل فى الصحة والتعليم والتدريب والتاهيل وكفالة الايتام ورعاية الارامل وتعميم للبطاقة العلاجية على  كافة اهل الولاية.

وبشر ايلا اهل الولاية بمزيد من المشروعات الاستثمارية الكبرى وقال اكملت خلال رحلة العلاج هذه الاتثالات والاجراءات لمزيد من المشروعات الاستثمارية الكبرى التى تقام بالولاية يقينا منا بانها تفتح العديد من فرص العمل لابناء البحر الاحمر فنحن ننشد الاستقرار والامن لانسان الولاية.

ورد ايلا على مروجى الاشعات بانه رجل قوى يستحيل ان يهرب من المواجهات وقال من يقولون ان ايلا تمرد فهم لا يعرفوننى جيدا فانا لست بالرجل الذى يذهب خفية بليل ولست جبانا واستطيع مواجهة اى انسان او اى جماعة ناسين اننى وال منتخب ولن يستطيع احد ان يجبره على شيى لانى استمد شرعيتى من الشعب, واضاف ان من يروجون هذه الاشاعات هم فاقدى السلطة وطالبى المناصب وانا رجل جلس على السلطة ما فيه الكفاية منذ ان انضممت للحركة الاسلامية فى العام 1964 ثم كنتت وزيرا للمالية بالبحر الاحمر فى حكومة 1988 وبعدها قضيت 10 اعوام فى كرسي الوزارة ولهذا فانا لاتبطرنى السلطة ولا يلفنى بريقها لانى جلست فى المناصب لاكثر من عشرون عاما وذاد ان من يظنون ان بذور الفتنة يمكن ان تنبت عبر بيانات مجهولة الهوية وماججورة رهنوا على السراب وكان الاولى بهم ان يكتبوا اسمائهم حتى نعرفهم ونحاورهم على الاقل لنعرف ماذا يريدون.

وشدد ايلا على ان الانفصال يحتم على السودان كله وضعا جديدا يحتاج بالفعل الى ضخ دماء الشباب الحارة للمضى قدما بمسيرة التنمية فى البحر الاحمر.

وفى سياق منفصل اكد ايلا من خلال لقاء مفتوح مع عدد من الصحفيين انهم لا يتخوفون من وجود معارضة بالبحر الاحمر غير انه اعتبر ان صوتها دائما ما يكون عاليا فى الخرطوم من خلال وسائل الاعلام المختلفة مؤكدا ان حجم المعارضة على رض الواقع ليس بالحجم الذى يروج له واستشهد فى ذلك بما تم ابان الانتخابات عندما تحالفت ضده كل الاحزاب فى الولاية وسعت لاسقاطه لكنها فشلت فشلا زريعا تسنده احصائيات المراكز الانتخابية وكذلك من خلال سيطرة المؤتمر الوطنى على جامعة البحر الاحمر رغم انه دائما ما يخوض انتخابات الاتحاد ضد تحالف بقية الاحزاب الا انه اشار الى ان القوى الحديث المتمثلة فى النقابات والقوى المنظمة تجعلها اكثر وعيا لاحتوائها على عدد من المؤسسات القومية مثل الجمارك والملاحة وغيرها الامر الذى ينعكس دائما على انه معارضة للحكومة الا انه من الطبيعى ان تكون هناك رؤى كمتقاطعة فى ظل الرأى والرأى الآخر.

ولفت ايلا الى ان حكومته تحتوى على عدد من الاحزاب الكبيرة الامر الذى مكنها من استقطاب الشعب لجانبها فدعمها لاكمال مشروعاتها وفق شراكة تمت مع المواطن الذى كان يعلم ان التنمية عائدة اليه لا محاله فكان ان تكفل بصيانة المدجارس والمساجد وكفالة الايتام والارامل وبرر ايلا غيابه الفترة الماضية بانه امر عادى ظل يتكرر سنويا منذ ان تولى زماكم الامر فى الولاية لانه دائما ما يحرص على الاستفادة من اجازته السنوية فى الاستشفاء بالخارج غير انه اعتبر ان ما صاحب الغياب هذه المرة لكم يخرج عن السياغ الطبيعى لان البلاد كلها تمر بمرحلى مفصلية فكان ان دعت بعض القوى السياسية الى الاصطياد فى المياه العكرة وحاولوا ان يروجوا ان هخناك اقاليم اخرى فى طريقها للانفصال مثل دارفور والبشرق وجنوب كردفان فكانت بداية الاشاعات مشيرا الى ان للحركة الشعبية نفسها دورا فى هذا الامر لانها احست فى مرحلة ما بخطورة الانفصال وحاولت التراجع عنه ببث الدعاوى عن ان انفصال الجنوب سيعقبه انفصال الشرق ودارفور

وامتدح ايلا العلاقة بين الولاية وصندوق اعماروتنمية الشرق معتبرا الصندوق احدمكاسب اتفاقية اسمرا التى نم توقيعها مابين الحكومة وجبهة الشرق واضاف ان المشاريع التم تم واسيتم تنفيذها تتم بتنسيق كامل بيننا وادارة الصندوق واضاف ردا على  باان هنالك خلافات ببين الولاية وادارة الصندوق هذاحديث عار من الصحة ولايستند على دليل وتابع ايلا نحن اصحاب راى ومشورة فى الصندوق.

واشار ايلا الى وجودالعديد من المقومات والجواذب السياحية التى تميز ولاية البحر الاحمر عن باقى الولايات ممااهل الولاية لتكون قبلة للمستثمرين فى كافة المجالات واضاف ايلا من خلال جولاتنا فى الخارج استطعنا من اقناع رجال الاعمل الاجانب والسودانين بتوظيف رؤوس اموالهم باالولاية واحذنا الموافقة وستشهد الولاية فى الايام القادمة حركة ضخمة من المستثمرين.

ومهما يكن من امر فان عودة ايلا ضخت روح جديدة فى ارجاء الولاية، التى بدا من الواضح انها ستشهد عهدا جديدا مع اعادة ترتيب اولويات الولاية والتغيير الذى وعد به ايلا عبر ضخ دماء جديدة فى قيادة الحزب والحكومة، استجابة لمتطلبات المرحلة

مقالات سابقة تقارير
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • تقارير
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الأجندة الوطنية تنتظر حوار (الوطني) والمعارضة...اتفاق الأجندة واختلاف الآليات
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • الجمهورية الثانية أم الانقاذ الخامسة ..؟!
  • الانفصال بات رسمياً الشمال والجنوب.. تحديات في الطـريق
  • دارفور ومقترحات الوساطه نائب الرئيس والاقليم... الحكومة ترفض، والحركات ترحب
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ل" المهمشين" : ترجح التحاق جنوب السودان بالجامعة العربية وتصف الهيمنة الاسرائيلية بانها اتهامات زائفة
  • مطار الخرطوم الدولي.. يهدد وسط العاصمة بمخاطر بيئية وصحية
  • المهدي والإنقاذ .. أما يزال الأرنب يركض ..؟!
  • جدل القانون والتفسيــر:الوزراء الجنوبيون... مغادرة المناصب بعد النتيجة
  • لماذا صوّتوا للإنفصال ..؟!! تقرير: التقي محمد عثمان
  • تخوف من المآلات المشورة الشعبية... حقوق يكتنفها غموض
  • تقرير إعلام مكتب SPLM بالقاهرة حول نتائج استفتاء تقرير مصير جنوب السودان
  • شهدت تظاهرات احتجاجية جنوب كردفان...خطوة نحو الانتخابات، وعين على (المشورة(
  • سيناريو تونس .. الشارع السوداني هل يتجاوز المعارضة والحكومة ؟
  • سنار.. الجبايات وقلة الدعم أدت الي تدهور الزراعة
  • رفع العقوبات...واشنطون تعد...والخرطوم تشكِّك
  • البحر الاحمر : الوالي يواصل مسلسل (الإختفاء)
  • مع بدء التصويت للانفصال...جوبا تكسب الرهان...والخرطوم تخسر الاقتصاد
  • بانوراما الشمال عشية الاستفتاء : تقرير صالح عمار
  • أغاني منتهية الصلاحية /فتح الرحمن شبارقة
  • البحر الاحمر تبحث عن واليها .. والانباء متضاربه
  • الوطني استبعدها المعارضة ترفع كرت الانتفاضة لتغيير النظام
  • البشير بجوبا .. خطب وعشاء أخير
  • مبارك المهدي .. عودة الإبن الخارج ..!!
  • تعثرت الدوحة دارفور... في انتظار مستقبل مجهـول
  • الصحافيين .. الدخول في "عش الدبابير"
  • مسؤولية الإنفصال.. (الشينة منكورة)!!