صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : د. حسن بشير محمد نور English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


العام الأشد حزنا/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
Jan 2, 2011, 20:35

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم

العام الأشد حزنا

     الأعوام الحزينة كثيرة في المسار التاريخي لهذا الوطن، الا أن هذا العام 2011م يعتبر الأكثر حزنا من غيره . الأسباب في ذلك كثيرا، لكن أهمها علي الإطلاق هو نهاية الفترة الانتقالية التي أعقبت توقيع اتفاقيات السلام الشامل والتي ستشهد نهايتها اجراء الاستفتاء الذي سيقرر مصير السودان بانشطاره الي جزئيين ربما يكونا متناحرين، غير متحابين. هل يوجد سببا للحزن علي أي شخص يحب وطنه ويتمني له الخير اكثر من هذا المصير المعتم؟ اذا تجاوز الإنسان السوداني خيبات لا نهاية لها متمثلة في الفشل الكبير في تحقيق التحول الديمقراطي السلمي وإرساء الحريات وحكم القانون واستعادة الديمقراطية ووضع دعائم لإقامة نظام المؤسسات والتداول السلمي للسلطة والمساواة بين الناس في الحقوق والواجبات، اذا تجاوز المواطن موجات الغلاء المتلاحقة التي محقت رزقه وجعلت معاناته لا تطاق، اذا تجاوز معدلات الفقر المرتفعة ومستويات البطالة الكارثية ورداءة الخدمات العامة او انعدامها، اذا تجاوز تلوث المياه وانقطاعها وانهيار خدمات الصحة والتعليم، اذا تجاوز كل تلك المحن وغيرها الكثير من لا تستطيع الكثير من شعوب الأرض تجاوزه فكيف لهذا الشعب ان يتجاوز تقسيم وطنه بلا داع لذلك التقسيم، او وفي أسوا الحالات الفشل في إيجاد العديد من البدائل التي تحافظ علي ربط جزئي البلاد في روابط مشتركة تحافظ علي المصالح المشتركة وتضمن شروط الترابط والتقدم والتنمية والتطور وعدم إهدار الموارد في نزاعات وحروب وكوارث لا متناهية.

      اذا كان انفصال الجنوب من الحقائق التي لا يمكن هضمها للكثيرين او لا يمكن تبريرها لآخرين بالرغم من كونها أصبحت امرأ واقعا لا مفر منه فمن الاصوب تجنب ان يتحول هذا الحدث المهول الي كارثة علي طرفي البلاد. ظهرت كثير من بوادر الاسترخاء السياسي بعد موجات التصعيد والوعيد ويبدو ان طرفي نيفاشا عند اصطدامهما بالأمر الواقع بدأ يدركان ان من مصلحتهما لملمت أطراف النزاع والبحث عن أرضية مشتركة للتعاون والوفاق. ظهر ذلك بعد (ليلة القضارف) وتصريحات الغزو للشمال والتهديد بالجيوش الرابضة في أطراف السودان الشمالي ومهاجمة بعض المناطق المتنازع عليها وبعد اعتبار الانفصال فتحا مبينا. ظهرت موجات التهدئة من خلال إجراءات مراقبة الاستفتاء وإمكانية إيجاد فرص للتكامل بين الدولتين المفترضتين والتعاون علي حفظ الأمن والاهم، المحافظة علي مصادر البترول وسلامة انسياب إنتاجه وتصديره، باعتباره عصب الحياة الاقتصادية في الشمال ومسألة حياة او موت للجنوب والكثير غير ذلك من مظاهر الاسترخاء السياسي. هذه الأشياء يفرضها الواقع وضرورة ضمان عيش الدولتين الجديدتين وسلامتهما واستقرارهما، اذ لا يمكن ان تستقر إحداهما في ظل تزعزع أمن الاخري، اذن  نتمني عودة الوعي لطرفي نيفاشا. من مظاهر الاسترخاء والتهدئة أيضا قناعة حكومة الجنوب بضرورة قيام حكومة قومية ودعوة المؤتمر الوطني لأحزاب المعارضة للمشاركة في حكومة ذات قاعدة عريضة، هذه الأشياء غض النظر عن الرأي المتكون حولها الا أنها لم تكن من طبائع التعاطي السياسي في السودان. من هنا يمكن السير الي الأمام بدلا من المكابرة وتعقيد الأمور والبحث عن المستحيل.

     اذا ما عاد الرشد للقرار السياسي يمكن إيجاد الحل لأعقد المشاكل ويمكن التغني مرة أخري في العام القادم ب(أصبح الصبح...) اما هذا العام فقد كان الحزن ( نابعا من كل قلب) في بلادي. لم ترفرف هذا العام أجنحة الفجر فرحا ولم تكن هناك ينابيع للفرح بالعام الجديد بالرغم من المحاولات التي خففت من الآسي والتي تشبه التقاطر علي بيوت العزاء. بالرغم من ذلك فقد كانت الاحتفالات هادئة بشكل استثنائي رغم كثافة الحشود الزاحفة الباحثة عن الأمل، الشرطة هذا العام، والحق يقال كانت صديقة للشعب خلال احتفالات رأس السنة بل شهدنا تبادل القفشات بينها وبين الشباب من الجنسين ومنهم من كان يرتدي ملابس (سهرة)، هذه بشارة خير ومن خصال الشعب السوداني التي اعتقد الكثيرون أنها قد اندثرت وهي علامات علي أن الأمل لازال موجودا وان الخير لم يفارق ارض السودان. لا نبسط من الأشياء ولا نقلل من المخاطر والتحديات الا أن التفاؤل يقود الي الخير والأمل دائما موجود في مكان ما فقط يجب البحث عنه وإحيائه. ونتمنى ان يكون هذا العام الحزين عام خير علي السودان وان يكون اخر سنوات الحزن وان يكون القادم أفضل وكثر إشراقا حتي يهتف الناس العام القادم (.. فرحة نابعة من كل قلب يا بلادي).

    قبل اغلاق ملف (رأس السنه) نذكر الشباب السوداني من الجنسين بان البرازيل، التي اصبحت في السنوات الاخيرة من اكبر الشركاء الاقتصاديين للسودان قد تم فيها نقلا للسلطة بشكل ديمقراطي وقد تسلمت الرئاسة السيدة ديلما  روسيف خلفا للرئيس الرائع صاحب الشعبية الجارفة لولا دا سيلفا. حول هذا الرئيس بلاده الي دولة عظمي و (رقم لا يمكن تجاوزه) حقا وحقيقة، وبالرغم من عظمة انجازاته الاقتصادية، السياسية والاجتماعية، بل وحتي الرياضية ، اذ ان بلاده ستنظم كأس العالم للعام 2014م  والاولمبياد للعام 2016م،(بالمناسبة لم يتم التهليل لهاذين الحدثين المهمين في البرازيل كما حدث في "عالمنا العربي" الذي ينبهر لاي شيء لمعاناته من مركب النقص)، بالرغم من كل ذلك وبمجرد انتهاء فترة رئاسته تنحي وافسح المجال لرفيقة له لتمثل حزبه، وبمجرد فوزها قام الجميع بتهنئتها وتم نقل السلطة بشكل طبيعي سلس، دون مظاهرات ولا تشبث مريض بكرسي الرئاسة ودون دعاوي بتزوير ارادة الشعب، هنيئا لتلك الشعوب بحكامها، ولكم في الشركاء اسوة حسنة، اللهم الحقنا بركب الشركاء الصالحين.تأملوا ايها الشباب في هذه التجارب الانسانية الايجابية وقارنوها بغيرها لاستلهام الدروس وطلب الحكمة.



Dr.Hassan.


مقالات سابقة بقلم : د. حسن بشير محمد نور
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : د. حسن بشير محمد نور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • قلب العالم ينبض مصري/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • ضعف المعارضة في المركز يقطع اطراف البلاد/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بعث الجامعات السودانية/د. حسن بشير محمد نور – الخرطوم
  • تأصيل الإقصاء، هو أصل البلاء/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • زمان شن قلنا/د. حسن بشير محمد نور – الخرطوم
  • أم الكبائر/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • العام الأشد حزنا/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم