صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Feb 7th, 2011 - 21:52:22


عندما يزور غرايشون شرق السودان!!/الطيب مصطفى
Feb 7, 2011, 21:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

عندما يزور غرايشون شرق السودان!!

 

ويذهب المبعوث الأمريكي غرايشون إلى بورتسودان ليحشر أنفه في ملف جديد بإذن من وزارة الخارجية.. يذهب غرايشون الذي لا يزال منبطحونا يصدقون أنه ودولته البغيضة يمكن أن «يحنّوا» علينا ويقدِّروا ما قدمناه من تنازلات مجانية.. يذهب ليزيد من أوجاعنا ويفري من أكبادنا ويكسر من كبريائنا ويحطم أُنفتنا وبإذن من وزارة الخارجية!! يذهب غرايشون بإذن من وزارة الخارجية.. هل أزيدكم تأكيدًا يا من لا تزالون تتحدثون عن عزة السودان وكبريائه واستقلاله وسيادته؟!

يذهب هذا غرايشون إلى بورتسودان التي لا علاقة لها بالملفات التي كان يخوض فيها ليفتح ملفاً جديداً في إطار خطة الإدارة الأمريكية الساعية لطمْس هُوية السودان وإعادة هيكلته وتعويق مسيرته.. يفعل ذلك بدون أن يجد ــ في زمن الهوان ــ من يؤدبه على إذلاله واحتقاره لنا وانتهاكه أرضنا وعِرضنا وحياتنا ولماذا لا يفعل ذلك وقد أمِن الرجل تماماً من أن يجد سلطة تزجره أو تنتهره أو تعاتبه ناهيك عن أن تطرده من بلادنا كما كانت تفعل ذات يوم عندما كنا رجالاً ويا لهاتيك الأيام!!

لقد نصب غرايشون نفسه حاكماً على بلادنا يأمر وينهى ويوجه ويسافر ــ داخل أرضه!! ــ أينما أراد ويجتمع مع من شاء وقتما شاء!!

لماذا يا تُرى نعطي أمريكا كل هذا العطاء بالرغم من أننا لم نجد منها مقابل كل ما قدمناه شِروى نقير؟! هل يا تُرى أصبحت أمريكا رباً يُطاع أملاً في جنته؟! أما جرّبنا أمريكا وخداع أمريكا وغطرسة أمريكا وطغيان أمريكا وخِسّة أمريكا وانعدام أخلاقها؟! أما خدعت أمريكا السودان في نيفاشا ثم في أبوجا ثم في الاستفتاء الآن، أما ركلت أمريكا حسني مبارك بدون أن تذرف عليه دمعة واحدة بالرغم من أنه تنازل لها عن دينه وأمته وباع لها باطمئنان كل شيء ومنحها ما كان من الممكن أن تشتريه منه بنعيم الدنيا؟! ألم تبِع من قبل عميلها شاه إيران؟! ألم يعلن غرايشون علـــى رؤوس الأشهاد أنه سيعمل علـــــــــى تطــــــــــوير الجنوب والضغط على الشمال Develop the South and Pressurise The North  .

لا يُلدغ المؤمن من جحر مرتين لكننا لُدغنا منها مئات المرات ولكننا نصر على أن نصدقها وهي تكذب وتتحرى الكذب ونعلم أنها كذّابة ورغم ذلك نتعامل معها تعامل الميت مع الغاسل يحرِّكه حيثما يشاء!!

هذا الحقير «غرايشون» مبعوث رئاسي لكنه يرفض مقابلة الرئيس داخل أرض الرئيس بحجة أن الرئيس مجرم حرب «نجس» لا ينبغي أن تصافحه يد غرايشون «الطاهرة»!!

ماذا فعلت أمريكا في مؤتمر المانحين الذي عُقد في الكويت لدعم الشرق؟! لم تدفع أمريكا قرشاً واحداً بالرغم من أن ممثليها حضروا ذلك المؤتمر وبالرغم من ذلك يذهب غرايشون إلى بورتسودان ليعبث بأمنها ويقابل بعض التنظيمات بشرق السودان!! كل ما فعلناه أننا لم نسمح له بذلك لكننا لم نجد أحداً يلطمه أو يبصق في وجهه أو يطرده من السودان!!

ويتحدث البعض من المخذلين والمنخذلين في اجتماع كنت من بين شهوده متهكِّماً من طالبان ويكتب بعضهم متندراً ومحذراً من تكرار تجربتهم في السودان وأقول لهؤلاء لو كان هناك طالبانيون لحبس غرايشون نفسه داخل غرفة لا يخرج منها إلا متخفياً وفي حراسة من راجمات الصواريخ أمّا هنا فحق للرجل أن يبرطع كيفما يشاء إلى أن يأتي الطالبانيون وتزأر قاعدة شيخ الجهاد أسامة بن لادن.

متى نستبين النصح يا هؤلاء؟!

أذكر أني كتبت في أول عدد من صحيفة الإنتباهة قبل خمس سنوات وتحديداً بتاريخ 28/1/2006م مبدياً اندهاشي من تصريح أدلى به د. رياك قاي الذي كان حينها يشغل منصب نائب رئيس المؤتمر الوطني تساءل الرجل فيه من داخل قاعة الشهيد الزبير محمد صالح: لماذا نسمي هذه القاعة بقاعة الشهيد الزبير؟! لماذا لا نسميها قاعة جون قرنق؟! ثم قال: لماذا يكون الزي القومي للسودان هو الجلابية ولماذا لا يكون «اللاوو» زي قبيلة الشلك؟!

حينها تساءلت أيهما أقرب الى هذا الرجل: مرجعيته المؤتمر الوطني ومشروعه الحضاري الإسلامي أم مشروع الحركة الشعبية العلماني؟! عندها كنت أعلم أن المرجعية الفكرية والثقافية والعقدية هي الأساس الذي ينبني عليه التوجه السياسي أما أن نقفز فوق الحقائق ونتجاهل القضية المركزية التي يقوم عليها التمايز بين البشر عند الله سبحانه وتعالى فهو مجرد مخادعة للنفس ونكوص عن الحق ذلك أن الله تعالى حدّد الولاء والبراء على هذه القاعدة ولا ينبغي بأي حال أن نقدِّم الانتماء السياسي على الولاء العقدي الذي أقره الله سبحانه وتعالى أو نقدم المتغيِّر على الثابت أو التكتيكي على الإستراتيجي.

أقول هذا بين يدي الحديث الجديد الذي قاله رياك قاي بعد خمس سنوات من حديثه في قاعة الشهيد الزبير فقد نشرت صحيفة سيتيزن الجنوبية التابعة للحركة الشعبية بتاريخ 72/1/1102 تصريحاً لرياك قاي الذي يشغل اليوم علاوة على موقعه في المكتب القيادي للمؤتمر الوطني منصب مستشار رئيس الجمهورية هاجم فيه رئيس البرلمان مولانا أحمد إبراهيم الطاهر ووصف تصريحاته التي نادى فيها بإسقاط عضوية شاغلي المناصب الدستورية من أبناء الجنوب عند إعلان الانفصال بأنها تصريحات «غير مسؤولة ـ Irresponsible» وتؤدي إلى عدم الاستقرار»!! وأضاف قاي في مؤتمر صحفي عقده بديوان الحكم الاتحادي أن رئيس البرلمان «تعامل بانتقائية مع النخب والقيادات الجنوبية»!! يقول قاي هذا بالرغم من أن ما أنكره على أحمد إبراهيم الطاهر أمرٌ حسمه الدستور بصورة لا تقبل الجدال!!

إذن فإن قاي يعيد بعد حديثه الأول نفس المواقف التي تكشف الولاء المزدوج الذي ظل هو ديدن معظم أبناء الجنوب ممن كانت سيوفهم مع معاوية وقلوبهم مع علي أو بالأحرى ممن كانت قلوبهم مع الحركة لكن سيوفهم كانت مغمدة حيث كانوا فقط يتقلبون في نعيم الإنقاذ في انتظار اللحظة المناسبة التي يعلنون فيها مواقفهم الحقيقية.. لكنهم لم يكونوا في يوم من الأيام مساندين لمشروعها وطرحها الإسلامي ولو كان الأمر في أيديهم لأقاموا النظام العلماني الذي يتسق مع سلوكهم ويتيح لهم نمطاً من الحياة يتناغم مع دينهم وتقاليدهم من شرب للخمر وزي غير إسلامي وغير ذلك من الأنماط السلوكية!!

هذا يعيدنا إلى قصة أليسون مناني مقايا الذي رضع من ثدي الإنقاذ وتمرغ في ديباجها وشغل عدة مناصب لمدة عشرين عاماً ثم انحاز للحركة وعقد مؤتمراً صحفياً في جوبا قبل الاستفتاء بأشهر قليلة ومعه أكثر من ستين من القيادات الجنوبية التي انتقلت إلى الحركة تاركة المؤتمر الوطني بعد أن قالت فيه ما لم يقل مالك في الخمر!! لقد كنا وظللنا ننفخ في «قربة مقدودة» وبلغة هذه الأيام في «بالون مقدود» ولكم ذكرنا عينات من هذه النماذج حتى يرعوي ويُفيق من امتلأت قلوبهم بران الغفلة ولطالما تحدثنا عن الولاءات الهشّة واستشهدنا بمقولة المغيرة بن شعبة وهو يتحدث عن عمر بن الخطاب: «كان له عقل يمنعه من أن يُخدع وورع يمنعه من أن يَخدع» ولكم قُلنا إن الجنوبي يظل جنوبياً والشمالي يظل شمالياً ودونكم نتيجة الاستفتاء ولكم قلنا إن المستحيل بعينه أن تزوج القط من الفار والشحمة من النار!!

 


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • رسائل في البريد...الماسونية وأتباعها بالسودان/الطيب مصطفى
  • بــــاقـــان والتغييـر الجـــذري!!/الطيب مصطفى
  • بين «الراجل » كِبِر والمتآمر غرايشون!!/الطيب مصطفى
  • عندما يزور غرايشون شرق السودان!!/الطيب مصطفى
  • بــــين باقــان وألــور وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!/الطيب مصطفى
  • إلى سلفا كير مـــع التحيـــة !! احـــذر الفــئران حـــتــى لا يعبثـــوا بالسفينـــة !!/الطيب مصطفى
  • عرمـــان شاعـــرًا/الطيب مصطفى
  • الآن حصحص الحق!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • عندما يعبث الرويبضة بأمن البلاد!!/الطيب مصطفى
  • أرجـــــــــو أن تــقـــرأوا هـــــــذا المقـــــال!!/الطيب مصطفى
  • هل نحن جديرون بالاحترام؟!/الطيب مصطفى
  • اقرأ نهاية هذا المقال لتعرف العنوان!!/الطيب مصطفى
  • مشكلة الطلاب الشماليين في الجامعات الجنوبية!!/الطيب مصطفى
  • فرية الجنسية المزدوجة بين التجربة الكورية والسودانية!!/الطيب مصطفى
  • بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!/الطيب مصطفى
  • وهل يفرخ الإرهاب إلا في هذا المناخ؟!/الطيب مصطفى
  • يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!/الطيب مصطفى
  • العنصـــريـــون!!/الطيب مصطفى
  • لو كنتم تحبّونهم احترموا خيارهم/الطيب مصطفى
  • دولة جنوب السودان وبيت الزجاج!!/الطيب مصطفى
  • عــــودة مــــناوي!!/الطيب مصطفى
  • لا عزاء لدعاة الوحدة الجاذبة!!/الطيب مصطفى
  • تونس بين بورقيبة وبن علي والغنوشي والسودان دروس وعبر/الطيب مصطفى
  • بين حسم مندور وتخرصات عرمان!!/ الطيب مصطفى
  • د. عبدالله الطيب ومشكلة جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • الرويبضة أبو عيسى!!/الطيب مصطفى
  • صحــافـــة الغفلــة !!/الطيب مصطفى
  • بين ثابو أمبيكي والرويبضة عرمان!!/الطيب مصطفى
  • إني أكاد أختنق!! عندما يصبح الحزن إجبارياً!!/الطيب مصطفى
  • وبدأت معركتنا مع العملاء/زفرات حرى: الطيب مصطفى
  • افرحوا بالاستقلال الحقيقي/الطيب مصطفى
  • اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية والحرب الاقتصادية!!/الطيب مصطفى
  • عندما تغضب الأهــرام المصريـــة!!/الطيب مصطفى
  • يا أتيم قرنق.. عليك يسهِّل وعلينا يمهِّل!!/الطيب مصطفى
  • بين البشير والمهدي والميرغني وحكومة القاعدة العريضة/الطيب مصطفى
  • هــــــل تحسّــبــت وزارة الداخلـــيـــة لخطــــر الهجـــرة العكســـيــة؟!/الطيب مصطفى
  • الجنوب ومسخرة التخطيط الإستراتيجي!!/الطيب مصطفى
  • هل نُبقي على اسم «السودان» بعد الانفصال؟!/الطيب مصطفى