صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Feb 7th, 2011 - 08:06:41


بــــين باقــان وألــور وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!/الطيب مصطفى
Feb 7, 2011, 08:06

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

بــــين باقــان وألــور

وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!

 

قال دينق ألور (أحمد ألار سابقاً قبل أن يرتدّ).. قال إنه بمجرد إعلان الانفصال سيبدأ تبادل السجناء بين الشمال والجنوب حيث يتم نقل السجينات الجنوبيات المحكومات في قضايا صناعة وبيع الخمور وسيُطلق سراح هؤلاء السجينات وإلغاء الأحكام عليهنّ بمجرد دخولهنّ حدود الجنوب؟؟

إذن فإن صانعات وبائعات العرقي والمريسة اللائي تئنّ منهنّ سجون السودان وخاصة سجن أم درمان، وعددهنّ يبلغ المئات وربما الآلاف، سيغادرن السودان الشمالي ويُقِمن في موطنهنّ الجنوب يا من ظللتم تنادون بالوحدة من أجل الإسلام!! هؤلاء كنّ يُسجنّ ويخرجن بعد انقضاء العقوبة ثم ما يلبثن أن يرجعن إلى السجن مرة أخرى وهكذا دواليك، وكنّ يخدمن أبناء الجنوب المقيمين في الشمال مع بعض سكارى الشمال وعددهم بالطبع قليل جداً وقد أُفسدوا بسبب وجود هؤلاء النسوة في قراهم وفي المناطق الطرفية من المدن، ولكم شكا لنا مواطنون في مناطق مختلفة من السودان الشمالي من إفساد بعض الشباب جراء قرب مساكن هؤلاء النسوة من قراهم ونشرنا عدداً من تلك القصص.

رغم ذلك قال نذير الإثنين الأسود باقان أموم بعد أن اختار الجنوب الانفصال.. قال: (ارتحنا من وسخ الخرطوم)؟!

مبروك عليك يا باقان ودينق ألور بائعات العرقي اللائي سيتم ترحيلهنّ إلى الجنوب ليُسهمن في نظافة الجنوب بعيداً عن وسخ الخرطوم!!

هل فهمتم قرائي الكرام لماذا نجد أن أكثر النائحين على الوحدة الناصبين سرادق العزاء من بني علمان؟! ألم تربطوا بين هؤلاء وبائعات العرقي؟!

أقترح على هؤلاء أن يكونوا على رأس مودعي أولئك النسوة عند مغاردتهنّ أرض الشمال وقد نُعْلن في «الإنتباهة» عن تاريخ مغادرتهنّ حتى يعلموا ويقيموا مناحة ويذرفوا الدموع حزناً على سفر أولئك البطلات اللائي كنّ يناضلن مع عرمان من أجل إقامة مشروع السودان الجديد في الخرطوم والشمال!!

أقول لدعاة منح أبناء الجنوب الحريات الأربع.. أقول لهم تأكدوا أن هؤلاء النسوة أو جزءاً منهن سيرجعن إلى الشمال مرة أخرى بل إن الأخطر منهنّ من المتمردين حَمَلَة السلاح سيدخلون من أجل إنفاذ مخططهم القديم في ثوبه الجديد المسمى بالخطة «ب» التي أعلن عرمان وباقان والحلو وعقار أنهم سيعملون من خلالها لإقامة مشروعهم الاستئصالي العنصري في الشمال (مشروع السودان الجديد) والذي تسعى بعض الدول الغربية لإقامته.. ألم تلحظوا مناداة أمريكا وبريطانيا وغيرهما بمنح الحريات الأربع بل بمنح الجنسية المزدوجة لأبناء الجنوب؟!

سؤال أوجهه للأخ علي عثمان صاحب شعار الجمهورية الثانية وللأخ صلاح قوش الذي تحدث عن الخطة «ب» هل يُسهم الوجود الجنوبي في الشمال في إقامة مشروع الجمهورية الثانية بمفهومها الحضاري أم أنه سيؤثر سلباً على الشارع من حيث الأزياء والسلوك؟!

بــــين جامعــة الأزهـــري

وضحايا الوحدة الجاذبة من الطلاب!!

 

عجبت أن يتحدث وزير الدولة للتعليم العالي عن إنشاء جامعة بديلة لحل مشكلة الطلاب الشماليين الدارسين في الجامعات الجنوبية بالرغم من اعتراض الطلاب على هذا الحل!!

لست أدري هل خضع هذا القرار، إن كان كلام الوزير قد وصل إلى درجة القرار بما يعني أنه قد استنفد جميع مراحل الدراسة؟! إن كان قد صدر قرار بدون دراسة فتلك مصيبة وإن كان قد صدر بدراسة فالمصيبة أعظم!!

على كل حال، فإن الفائدة الوحيدة لإنشاء جامعة بديلة تكمن في استيعاب الأساتذة والموظفين وليس في حل مشكلة الطلاب التي ستظل باقية وستبرز بقوة عند إصدار الشهادات باسم الجامعة الجديدة التي تكون حينها قد خرَّجت طلاباً باسمها ولما يمضِ على إنشائها عام واحد!! أما إذا كان من فكروا في هذا الحل يعوِّلون على تفاهم بين الشريكين يُتيح منح كل من بدأوا الدراسة في جامعة جوبا وغيرها من الجامعات الجنوبية شهادات تحمل اسم تلك الجامعات فإنهم يعوِّلون على المستحيل، وأغرب ما في هذا الحل ـ حمل الطلاب شهادة الجامعات الجنوبية بعد الانفصال ـ أنه سيضيف مشكلة طلابنا إلى القضايا العالقة مثلها مثل أبيي والحدود المشتركة والحريات الأربع بعد أن شطبنا موضوع الجنسية المزدوجة والحمد لله!!

صدقوني إن التعويل على إقناع جامعة جوبا بمنح شهاداتها لطلاب لم يتخرجوا فيها تعويل على المستحيل (ودفق موية على الرهاب) فالعلاقة المأزومة بين الشمال والجنوب خاصة بعد نتيجة استفتاء تقرير المصير ينبغي أن تكون درساً بليغاً يُقنع الغافلين بأن يكفّوا عن اللعب بمستقبل أبنائنا الذين أرجو منهم كذلك أن يُقلعوا عن مثل هذا التفكير الذي يضع مستقبلهم على كفّ عفريت فهم أكثر من غيرهم جرّبوا ما حدث لجامعتهم التي (شُلِّعت) ومُزِّقت شرَّ ممزَّق على أيدي عصابات المغول الجدد!!

لو كان الطلاب الشماليون يوغنديين أو كينيين لما ترددنا في قبول إمكانية منحهم الشهادات الجنوبية لكنهم (شماليون جلابة مندكرو) مبغوضون لن يعامَلوا إلا كما عومل طلاب الدورة المدرسية الموؤودة!!

ثم نصيحة أخرى لطلابنا هي أن جامعتهم عندما تنتقل إلى جوبا أو غيرها لن تكون هي ذات الجامعة ذات السمعة والمكانة والدرجة العلمية المعترف بها عالمياً وإنما ستصبح مسخاً مشوهاً سيسعى طلابُنا يوم تخرجهم بعد ثلاث أو أربع  سنوات إلى التبرؤ من شهاداتها!!

لست أدري والله لماذا يتجاهل الوزير مقترح بروف حسن محمد أحمد الذي أتى بدراسة متميِّزة لإلحاق هؤلاء الطلاب بجامعة الأزهري التي يديرها أحد علماء الطب في بلادنا والتي أنشأها أحد عباقرة السودان بروف قرشي محمد علي وهو طبيب مشهور يدير اليوم كلية طبية خاصة.. لماذا وقد ضمّن دراسته استيعاب الأساتذة والموظفين جميعهم؟! لماذا تجاهل هذا المقترح الأقل كلفة والأعظم فائدة للطلاب؟!

إن الجامعة الجديدة ستعاني من آلام التنشئة في الظروف الاقتصادية الحالية وتحتاج إلى موازنة ضخمة وإلى صبر وزمن حتى تُثبت وجودها ولن تستقطب الطلاب المتميزين من خريجي المرحلة الثانوية إلا بعد سنوات عديدة تثبت فيها وجودها وتزاحم فيها الكبار بالمناكب وقد تنجح أو لا تنجح.

ارحموا ضحايا فِرية الوحدة الجاذبة من طلابنا الذين لم يكونوا ولن يكونوا آخر ضحايا تلك العلاقة الشائهة غير الشرعية بين القط والفار والليل والنهار والشحمة والنار!!

 


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • رسائل في البريد...الماسونية وأتباعها بالسودان/الطيب مصطفى
  • بــــاقـــان والتغييـر الجـــذري!!/الطيب مصطفى
  • بين «الراجل » كِبِر والمتآمر غرايشون!!/الطيب مصطفى
  • عندما يزور غرايشون شرق السودان!!/الطيب مصطفى
  • بــــين باقــان وألــور وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!/الطيب مصطفى
  • إلى سلفا كير مـــع التحيـــة !! احـــذر الفــئران حـــتــى لا يعبثـــوا بالسفينـــة !!/الطيب مصطفى
  • عرمـــان شاعـــرًا/الطيب مصطفى
  • الآن حصحص الحق!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • عندما يعبث الرويبضة بأمن البلاد!!/الطيب مصطفى
  • أرجـــــــــو أن تــقـــرأوا هـــــــذا المقـــــال!!/الطيب مصطفى
  • هل نحن جديرون بالاحترام؟!/الطيب مصطفى
  • اقرأ نهاية هذا المقال لتعرف العنوان!!/الطيب مصطفى
  • مشكلة الطلاب الشماليين في الجامعات الجنوبية!!/الطيب مصطفى
  • فرية الجنسية المزدوجة بين التجربة الكورية والسودانية!!/الطيب مصطفى
  • بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!/الطيب مصطفى
  • وهل يفرخ الإرهاب إلا في هذا المناخ؟!/الطيب مصطفى
  • يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!/الطيب مصطفى
  • العنصـــريـــون!!/الطيب مصطفى
  • لو كنتم تحبّونهم احترموا خيارهم/الطيب مصطفى
  • دولة جنوب السودان وبيت الزجاج!!/الطيب مصطفى
  • عــــودة مــــناوي!!/الطيب مصطفى
  • لا عزاء لدعاة الوحدة الجاذبة!!/الطيب مصطفى
  • تونس بين بورقيبة وبن علي والغنوشي والسودان دروس وعبر/الطيب مصطفى
  • بين حسم مندور وتخرصات عرمان!!/ الطيب مصطفى
  • د. عبدالله الطيب ومشكلة جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • الرويبضة أبو عيسى!!/الطيب مصطفى
  • صحــافـــة الغفلــة !!/الطيب مصطفى
  • بين ثابو أمبيكي والرويبضة عرمان!!/الطيب مصطفى
  • إني أكاد أختنق!! عندما يصبح الحزن إجبارياً!!/الطيب مصطفى
  • وبدأت معركتنا مع العملاء/زفرات حرى: الطيب مصطفى
  • افرحوا بالاستقلال الحقيقي/الطيب مصطفى
  • اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية والحرب الاقتصادية!!/الطيب مصطفى
  • عندما تغضب الأهــرام المصريـــة!!/الطيب مصطفى
  • يا أتيم قرنق.. عليك يسهِّل وعلينا يمهِّل!!/الطيب مصطفى
  • بين البشير والمهدي والميرغني وحكومة القاعدة العريضة/الطيب مصطفى
  • هــــــل تحسّــبــت وزارة الداخلـــيـــة لخطــــر الهجـــرة العكســـيــة؟!/الطيب مصطفى
  • الجنوب ومسخرة التخطيط الإستراتيجي!!/الطيب مصطفى
  • هل نُبقي على اسم «السودان» بعد الانفصال؟!/الطيب مصطفى