صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

اخر الاخبار English Page Last Updated: Feb 6th, 2011 - 03:29:31


تفاصيل المجزرة البشرية التى إرتكبها اللواء المتمرد غبريال ضد ضباط وجنود شماليين
Feb 6, 2011, 03:26

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

تفاصيل المجزرة البشرية التى إرتكبها اللواء المتمرد غبريال ضد ضباط وجنود شماليين
ـ 

مجموعة المتمرد غبريال هاجمت الضباط والجنود الشماليين فجرا أثناء نومهم بفلوج وملوط والبونج وسقوط العشرات من القتلى والجرحى


ملكال – كوستي – فلوج – ملوط – البونج : اتصالات هاتفية لـ(أخبار اليوم) حتى الساعات الاولى من الصباح
تحصلت (أخبار اليوم) عبر اتصالات هاتفية بمصادر عسكرية ومدنية وشهود عيان بملكال وكوستي وفلوج وملوط والبونج على تفاصيل محزنة حول المجزرة البشرية التي ارتكبتها المجموعة التابعة للواء المتمرد غبريال تونق والذي يعمل ضابطاً بالقوات المسلحة ضمن القوات المشتركة من القوات المسلحة والجيش الشعبي حيث وكما اوردنا بعدد يوم امس نقلا عن موقع مرايا (أف ام) التابع للحركة الشعبية ما يلي :
إشتباكات في ملكال بين أفراد مليشيا موالية للشمال
مرايا اف ام
أفاد مراسل راديو مرايا في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل قبل قليل إن الإشتباكات تجددت الصباح في المدينة بين أفراد مليشيا سابقة تم إستيعابهم في القوات المسلحة السودانية و يخدمون ضمن الوحدات المدمجة المشتركة. و أوضح المراسل إن دوي قذائف الهاون و الرشاشات لا تزال تسمع في الجزء الشمالي من ملكال بصورة أعنف من ليلة أمس الخميس.

وكانت خلافات نشبت بين صفوف أفراد هذه المليشيا بعد رفض بعضهم تنفيذ أمر إستدعاء إلى الشمال صادر من القيادة العامة في الخرطوم. و قام أحدهم بالإعتداء علي ضابط مؤيد للمغادرة مما أدي إلى تبادل إطلاق النار بشكل محدود ليلة الخميس مما أثار الرعب و الزعر وسط السكان، و سنتابع معكم الحدث لحظة بلحظة.
انتهى –
واشارت المعلومات الجديدة التي تحصلنا عليها ان اللواء غبريال تونق ومجموعة قد تمردوا وبدلا من اتجاهم شمالا تمهيدا لبداية انسحاب القوات المشتركة شمالا وجنوبا بعد الانفصال الذي اصبح امرا واقعا.. حيث افادنا قبل منتصف ليلة امس مصدر رفيع بالقوات المسلحة ان الاتفاقية تنص على ان تنسحب القوات التابعة للقوات المسلحة بالقوات المشتركة بعد الانفصال في الفترة من 9/1/2011 والى 9/4/2011 وتنسحب القوات التابعة للجيش الشعبي بالقوات المشتركة جنوبا واوضح المصدر الرفيع بهيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة ان الناطق الرسمي باسم مجلس الدفاع الوطني قد كلف بالادلاء بتصريحات توضيحية حول هذا الامر.
وقد جاء في التوضيحات التي اوردتها (smc
) مساء امس ما يلي :
مجلس الدفاع المشترك يحمّل ابناء النوير تمرد ملكال
الخرطوم (smc
)
حمّل مجلس الدفاع المشترك أسباب تمرد أفراد من الوحدات المشتركة المدمجة التابعين للقوات المسلحة بمدينة ملكال لانتماء بعض الافراد من قبيلة النوير لقبريال تانج الضابط الهارب من القوات المسلحلة نافياً ماتناقلته وسائل الاعلام عن أن رفضهم مبني على إجراءات تسوية حقوقهم للتحرك شمالآ حسب توجيهات القوات المسلحة،
وقال اللواء احمد عبدالله النو الناطق الرسمي باسم مجلس الدفاع المشترك لـ (smc
) إن السبب الأساسي للتمرد هو أن الأفراد الذين تمردوا من أبناء النوير تربطهم علاقات تنظيمية قديمة مع اللواء قبريال تانج وهو ضابط هارب من القوات المسلحة مؤكداً القوات المسلحة ستتخذ الإجراءات القانونية حياله، مشيراً إلى أن مجلس الدفاع المشترك الماضي أصدر قراراً في الحادي والثلاثين من يناير الماضي بإعادة نشر الوحدات المشتركة شمالآ وجنوباً وفق اتفاقية السلام على أن تبدأ إعادة الانتشار بتخفيف القوات والمعدات اعتباراً من أول فبراير للعام 2011م .
 واوضح أن القوات المسلحة لم تطلب من منسوبيها من أبناء الجنوب الموجودين في الوحدات المشتركة بالتحرك شمالاً لتسوية حقوقهم مدللآ بقوله أن أبناء الجنوب الموجودين في الفرقة المشتركة بجانب القوات المسلحة بواو عندما طلب منهم التحرك لأبيي لتنفيذ اتفاق كادقلي الموقع بين وزارة الداخلية ورؤساء أركان الجيشين والقاضي بإعادة انضمام كتيبتين مشتركتين من واو بمنطقة أبيي رفضا تنفيذ التحرك إلى أبيي
وأكد النو أن القوات المسلحة وافقت على بقائهم في واو حتى تتم تسوية حقوقهم واستعاضت عنهم بتعيين أفراد من مشتركة كادقلي ليحلوا محلهم، مشدداً على أن مجلس الدفاع المشترك سيحقق في الأمر لمعرفة أسبابه الحقيقية وستعلم أجهزة الإعلام والصحافة بنتائج التحقيق.
انتهى –
بالمصدر العسكري الرفيع ومصادر بكوستي والخرطوم حيث وصل للمدينتين العشرات من الجرحى.. وبعض المصابين العسكريين الذين وصلوا لمدينة كوستي علمنا ان الهجوم الغادر على الضباط والجنود الشماليين بالقوات المشتركة بثلاث مناطق هي (فلوج) و(ملوط) والبونج قد تم في توقيت واحد فجر امس اثناء نومهم حيث اطلقوا عليهم النيران في مذبحة بشعة ونكراء وقاموا بالاستيلاء على بعض الاسلحة وفروا بها جنوبا مكررين ذات سيناريو التمرد الاول بتوريت عام 1955.
وقد تم إجلاء الجرحى بطائرة تابعة لحكومة الجنوب لمدينة كوستي كما تم إجلاء جرحى للخرطوم وافاد احد الضباط المصابين وهو
برتبة رائد ان هناك الكثير من الجثث مشتتة في المناطق التي تعرضت للهجوم وقدرت مصادر عدد الشهداء بـ(26) والمصابين بـ(32) وعندما استطلعنا المصدر الرفيع بالقوات المسلحة افادنا بان عدد الشهداء لم يصل هذا الرقم وان الحصر مازال جارياً لعدد الشهداء والمصابين.
هذا وقد اوردت وكالات الانباء مساء امس التقارير التالية حول هذه الاحداث المؤسفة :
السودان: 17 قتيلا في اشتباكات في ولاية أعالي النيل
بي بي سي :
لقي 17 جنديا حتفهم في قتال بين مجموعتين داخل الجيش السوداني بسبب الخلاف بشان تطبيق التريبات المتعلقة باتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005.
ونشب القتال يوم الخميس بالقرب من مدينة ملكال الحدودية في ولاية أعالي النيل عندما رفض جنود يتبعون لميليشيا جنوبية كانت موالية للحكومة السودانية تجريدهم من السلاح وإعادة الانتشار باتجاه الشمال.
وأكد طبيب في مستشفى ملكال وصول عدد من القتلى والجرحى إلى المستشفى.
لكن حكومة الولاية قالت إن الأوضاع الأمنية في ملكال هادئة الآن.
وكانت اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان نصت على القيام بتلك الخطوات كجزء من الترتيبات الأمنية.
ويأتي نشوب هذا القتال قبل ايام إعلان النتائج النهائية للاستفتاء على مصير جنوب السودان، والتي صار من المؤكد أن تصب في صالح الانفصال.
يذكر أن الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب هو أهم بنود اتفاقية السلام الشامل الموقعة برعاية أمريكية وافريقية.
وعلى الرغم من أن الاتفاقية أنهت أكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين شمال السودان وجنوبه (1983-2005)، إلا ان العديد من القضايا لا تزال معلقة بسبب الخلاف بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال والحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب.
ومن بين أهم الملفات التي يجب التوصل لاتفاق بشأنها ترسيم الحدود وتقسيم الديون بين الشمال والجنوب ومستقبل منطقة ابيي الحدودية الغنية بالنفط.
مقتل 20 في اطلاق للنيران بالسودان والجيش يحذر من مزيد من الاشتباكات
جوبا  (رويترز) - قال الجيش السوداني امس السبت ان 20 شخصا على الاقل قتلوا في تبادل لاطلاق النيران بين جنود سودانيين في بلدة بجنوب البلاد محذرا من أن هناك خطر لوقوع مزيد من الاشتباكات مع تقسيم البلاد قواتها قبل استقلال الجنوب.
واندلع قتال بقذائف المورتر ونيران المدافع الرشاسة في ملكال يومي الخميس والجمعة عندما رفض جزء من وحدة عسكرية اعادة الانتشار بأسلحتهم في الشمال قبل الاستقلال المتوقع لجنوب السودان.
وصوتت أغلبية ساحقة في الجنوب المنتج للنفط لصالح الانفصال عن الشمال في استفتاء جرى الشهر الحالي وفقا لنتائج أولية صدرت الاسبوع الماضي.
وجرى التعهد باجراء الاستفتاء في اتفاق سلام تم التوصل اليه عام 2005 والذي أنهى حربا أهلية استمرت لعقود من الزمان بين الشمال والجنوب.
وما زال يتحتم على الزعماء الشماليين والجنوبين وضع اللسمات النهائية حول كيفية تقسيم المعدات العسكرية والقوات الامنية وكذلك عائدات النفط والديون قبل استقلال الجنوب المتوقع في التاسع من يوليو تموز. ويخشى كثيرون عودة التوترات خلال فترة المفاوضات.
وقال فيليب أجوير المتحدث باسم جيش جنوب السودان ارتفع عدد القتلى (في ملكال) هذا الصباح ويمكن أن يتغير ذلك في أي لحظة. عمليات البحث مستمرة وهناك الكثير من المصابين... الجانبان يطلقان قذائف مورتر ونيران مدافع رشاشة.
وصرح مسؤولون يوم الجمعة بأن بين القتلى طفلين وسائقا سودانيا يعمل لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة.
وتطوف في ملكال دوريات عسكرية مشتركة من القوات المسلحة السودانية من الشمال والجيش الشعبي لتحرير السودان من الجنوب.
وقال أجوير من المفترض أن تعود القوات المسلحة السودانية للشمال ويبقى الجيش الشعبي لتحرير السودان في الجنوب.
وما يعقد العملية هو أن وحدة القوات المسلحة السودانية تضم العديد من الجنود الجنوبيين من ميليشيا كانت تقاتل مع الشمال أثناء الحرب الاهلية.
وتابع أن هؤلاء الجنود الجنوبين في صفوف القوات المسلحة السودانية هم من يقاومون اعادة الانتشار في الشمال وبدأوا في تبادل اطلاق النيران مع أفراد اخرين بنفس الوحدة في القوات المسلحة.
وأضاف رويترز هذا القتال يمكن أن يحدث في أي مكان ضمت فيه القوات المسلحة ميليشيات سابقة. هم ليسوا جنودا حقيقيين ولا يفهمون الترتيبات.
وأوضح أن الجيش الشعبي لتحرير السودان أقام منطقة عازلة بين الجانبين وأن أحد جنود الجيش الشعبي قتل جراء تبادل اطلاق النيران.
وذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في بيان أن العاملين بها وقفوا دقيقة حدادا على السائق جون جيمس أوكواث (26 عاما) الذي توفي في المستشفى يوم الجمعة بعد اصابته بالرصاص في الصدر
أحداث ملكال: تبادل اتهامات بين الجيش الشعبي والقوات المسلحة
مرايا اف ام :
قال الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي، فيليب اقوير، في حديث لراديو مرايا إن الأحداث الأخيرة التي وقعت بمدينة ملكال الأسبوع الماضي جاءت نتيجة لرفض مجموعة القائد غابرييل تانقينج للأوامر مما أدى إلى خلاف داخل القوات المشتركة المدمجة، وأوضح أقوير ان الأحداث أدت إلى مقتل 20 شخصا.
ومن جهة أخرى، نفى الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد، في حديث لراديو مرايا علاقة الجيش السوداني بالأحداث التي وقعت بمدينة ملكال. وقال سعد إن تلك الاشتباكات الأخيرة كانت نتيجة صراع قبلي بين القوات في المدينة.
وكانت مصادر طبية وشرطية أكدت لمراسل راديو مرايا في ملكال بان عدد قتلى الاشتباكات التي وقعت داخل القوات المشتركة المدمجة ارتفع إلى 21 قتيلا و42 جريحا بينهم 11 مدنيا. وقال مدير الاعلام بحكومة ولاية أعالي النيل مناس موسيس في حديث لراديو مرايا ان اللجنة الأمنية بالولاية برئاسة الحاكم دخلت في اجتماعات امس السبت لبحث تداعيات الأحداث.

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • الشرطة تمنع احتجاجات بالسودان
  • منكريوس: على الطرفين في السودان بذل المزيد لتنفيذ اتفاقية السلام
  • المؤتمر الوطنى يعلن استمرار الحوار مع حزب الامة القومي
  • الاجتماع العام للجالية السودانية بلندن
  • شهود: سودانيات يطالبن بالافراج عن أبنائهن
  • الوطنى: مستعدون للحوار حول القضايا كافة بإستثناء الحكم بالشريعة
  • رصد دولى لتحركات هارون بطائرة حربية و المسيرية يواجهونة و يطالبون بحماية دولية
  • ثورة مصر تنتصر .. ومبارك يتنحي
  • جنوب السودان: اكثر من مائة قتيل في اشتباكات مع متمردين في جونغلي
  • تدفع نقدا أو حياتك في خطر : لاجئون بمصر يشكون هل هي لجان شعبية أم بلطجية
  • الرئيس مبارك يتنحى عن حكم مصر ويسلم السلطة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة !!
  • المعارضة بالبحر الاحمر : جرائم تحاك ضد الوطن
  • الأردن يتطلع إلى إقامة علاقات بناءة مع دولة جنوب السودان
  • السودان: إطلاق سراح مريم المهدي بعد اعتقالها لساعات
  • الجيش السوداني الجنوبي يعلن عن مقتل 105 اشخاص في معاركه مع المتمردين
  • أخيرا عاد شروق بعد إيقاف ثلاثة شهور
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • مُزكره من اسر المعتقلين الى مدير جهاز الامن
  • مركز السودان لدراسات الهجرة ينظم ندوة مستقبل العلاقات السودانية الإفريقية
  • تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها القوصي الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو الى عامين فقط
  • ارتياح كبير في أوساط الجنوبيين بمصر لنتيجة الاستفتاء
  • مقتل 16 في اشتباكات بين ميليشيات متمردة وجيش جنوب السودان
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • قراصنة يختطفون ناقلة نفط أبحرت من ميناء بشائر
  • دعـوة لمـنـح البـشــيـر جـائـزة نـوبـل لـلســلام
  • البشير يدعو للإستفادة من الإنترنت في الرد على معارضي (فيس بوك)
  • الحركة الشعبية بجنوب كردفان تحتج علي تسجيل أطفال دون الـ (18)
  • الجنوبيون فى مصر سعداء بالنتيجة النهائية للاستفتاء ولا يستبعدون
  • التحديات الرئيسية في جنوب السودان بعد الانفصال
  • جوبا: اغتيال وزير التعاونيات في جنوب السودان
  • تحركات مريبة علي الحدود المصرية السودانية
  • ارقام اضافية من لاجئين سودانيين اوقفتهم السلطات العسكرية المصرية خلال يومين
  • حكومة القضارف تمنع ندوة سياسية لدواعي أمنية
  • اللاجئون السودانيون بمصر يدفعون ضريبة الاحداث بالاختفاء والتوقيف
  • إستطلاع مع المواطنين المصريين عن المشهد الراهن / رصد : نادية عثمان مختار
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • حريق هائل في مجمع المنظمات بمعسكر اردمتا للنازحين .
  • رئيس تنزانيا الأسبق يدعو البشير وسلفاكير إلي الصمود أمام حل قضايا المرحلة الانتقالية
  • واشنطن تعترف بجنوب السودان وتشطب الشمال من لائحة الإرهاب
  • البشير يؤكد حسم تطبيق الشريعة الاسلامية في السودان بعد الانفصال الشؤون السياسية
  • 99 % يصوتون لصالح انفصال جنوب السودان والبشير يقبل به
  • إعــلان بالاحتفال بالمجموعة القصصيّة الجديدة للكاتب صـلاح الزين: "وضعيّة ترفو حَكايا لتـُروى"
  • البشير يقبل بنتيجة استفتاء جنوب السودان
  • نتيجة استفتاء جنوب السودان الموافقة على الاستقلال
  • الموقوفون لدى الشرطة العسكرية من اللاجئين السودانيين خلال الاحداث الجارية بالقاهرة
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • جهاز المغتربين ووزارة الصحة بولاية الجزيرة يقفان على سير مشروع طب الأسرة بالولاية
  • نشرة جهاز المغتربين الأولى لشهر فبراير 2011م
  • البشير يعد بالحرية للجميع في شمال السودان
  • جنوب السودان يبحث إقامة عاصمة جديدة