صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :جبريل حسن احمد English Page Last Updated: Feb 4th, 2011 - 08:31:16


الوجيه حسن ابراهيم مالك والزراعة/جبريل حسن احمد
Feb 4, 2011, 08:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

                      الوجيه حسن ابراهيم مالك والزراعة   الشيخ ابراهيم مالك والشيخ مصطفى الامين بذرة ثروتهما حصداها من غرب السودان ، تحديدا من قرية الغبشة بدار الجوامعة في كردفان  .

في عام 1975 كنت في بريطانيا اسكن في عمارة كان يسكن فيها بشير وزوجته صفية بنت النور بنت اخت ابراهيم مالك ، المشلخة ، شلوخ تعكس لنا كيف كانت حال الجعليين في غابر الزمان واليوم الجعليين اثرياء وسادة وحكام وعرضتهم في التلفزيون الحكومي وجبة ضرورية وفي كل التجمعات البشير موجود تقف وتصفق له العساكر . كان شباب وشابات ال ابراهيم مالك وال النفيدي لا تنقطع حركتهم من مسكن صفية خاصة في الصيف والمصيف المحبب لهم كيم برج ، قيل انهم يتعلمون اللغة الانجليزية فيها وهذه العوائل راءيت اعمى منها يتاجر في العربات المستعملة بين بريطانيا والسودان .

زار صفية ابن خالها حسن ابراهيم مالك ، فجئنا للسلام عليه ، الرجل كان شاب طويل انيق ظاهر الثراء من ملامحه وسلوكه ، كان في حينها فندق اراك يتوسط سوق الخرطوم ، كان في معية الرجل الشاعر الحسين الحسن ، الحسين رجل مربوع قصير القامة  . حكى لنا حسن ابرهيم مالك قصتين ، في احداهما قال ان السرقات في الخرطوم بالليل صارت ظاهرة لا تغيب وانه استأجر بقاري للحراسة ، وكان البقاري يدعي الشجاعة  ، في ليلة من الليالي زارت مجموعة من اللصوص المرعبين عمارة حسن ابراهيم مالك ، فاختبأ البقاري ولكن عندما شعر حسن باللصوص تحرك نحوهم فهربوا وعندها ظهر البقاري شاهرا سيفه محاولا تتبع اللصوص بعد ما خرجوا وابتعدوا . قلت لنفسي حينها والله هذا اشطر بقاري اسمع به وظهوره بعد ان مات عجاج اللصوص الهاربين من العمارة ، يكفي  ويحلل الراتب واذا طرد من الخدمة احسن من الإعاقة وهذه القصة نهديها لاخواننا عيال البقارة وفقراء السودان في جيش البشير الذين بعضهم يموتون والاحياء يوصمون بالجنجويد والشكر لحماد وعوضهم عرضة من عرضات البشير . 

القصة الثانية : ان بدر الدين سليمان يتردد عليهم كثيرا قبل ان يعين وزيرا وتردده دفعهم للتوصية عليه ليكون وزيرا وانهم على استعداد لتحجيم بدر الدين اذا رفع راسه . اما

الحسين الحسن فحكى قصص عن ابن منطقتنا مولانا المرحوم احمد التجاني عبد الهادي لا يمكن ان تحكى في مثل المجلس الذي كنا فيه ، فصغر الرجل في نظري  .

قول الوجيه (والوجيه هذه من عند الكاتبة) ان الزراعة تحتاج لعمر نوح ومال قارون وصبر ايوب هذا قد ينطبق عليه هو الثري ومع هذا لا يمكن انكار ان اصول مال ابرهيم مالك من زراعة الفول وطق الهشاب وبيع السمن ، كل الريف السوداني مزارعين قبل زمن الانحطاط الانقاذي وكان السودان بخير والحديث ان التعدين يمكن يحقق عوائد عوضا عن البترول كلام يردده الانقاذيون تغطية لفشلهم في المحافظة على الجنوب الذي كان البترول يتدفق منه الى الشمال . الانقاذ بقيادة العسكري البشير تعيش ليومها ولا تلتفت للنصائح ، رفض الانقاذ قيام دولة واحدة في السودان واصرارهم على قيام نظامين في السودان احدهما ديني والاخر قوانينه ودستوره من وضع سكانه وكذلك تكوين جيشين احدهما جنوبي والاخر شمالي لا بد ان يكون حصاد هذه الإجراءات هو تكوين سودانين بانفصال الجنوب عن الشمال وهذا ما حصل .

الزراعة في السودان كانت متطورة جدا كنا نزرع وننظف ونحصد وندق ونشون في جوالات ونعد العلف للحيوانات بالالة ولكن سياسة الافقار التي تمارسها الانقاذ لخلق طبقة من الحكام في يدها كل شيء وجيش من الفقراء لا حيلة له غير التصفيق هي التي اوصلتنا للحالة التي نحن فيها . لا نحتاج الى سكان الصحراء ليعلمونا كيف نزرع نحن في الارياف مزارعون بالمولد . قول الوجيه حسن ابراهيم مالك ما حدث في السودان يفتح مجالات اعمال وفرص كبيرة للاستثمار يجافي الواقع  الفرص مهيئة لفيئة قليلة للإثراء وافقار العامة لتمكين الحكام واين المنطقة المستقرة التي يمكن ان يستثمر فيها الاجانب حتى الخرطوم قوش ونافع وعبد الرحمن الخضر يملأ الرعب جوانحهم اذا ضرب كفر ليلا في العاصمة

الثري طفل في يد الحكام يردد قول الحكام ، كيف يا حسن ابراهيم يعزز انفصال الجنوب الاستقرار في الشمال ويدعم الاقتصاد ، الجنوب فيه الانسان والغابات والحيوان والماء والبترول وحدوده مع الشمال 2010 كيلومتر كيف انفصاله يعزز الاستقرار . لم يدفع السودان اموال طائلة للجنوب منذ عام 1898 غير الاموال التي صرفت في الحروب  وتشريد سكان الجنوب وحتى نافع علي نافع وعلي عثمان طه لا ينكرون ان التطور الحادث في بعض البقع في شمال السودان في زمن حكم الانقاذ سببه بترول الجنوب حتى المشالح غالية الثمن التي يقد بيها البشير وظله الماكر علي عثمان طه فيها ريحة بترول الجنوب العبقة . يا حسن ارجع الى الغبشة بدار الجوامعة ولا تحلم بالتعدين مع الانقاذ .

مشاريع النيل الأبيض والنيل الازرق الخاصة محدودة المساحة وكانت تعود ملكية اغلبها لاعضاء في حزب الامة ودائرة المهدي تم تأميمها في عهد حكومة السيد الصادق المهدي الاولى وقد كان الاجراء المقصود منه منفعة المزارع البسيط ولم تضر بالمصلحة العامة . التاميم كان في اواخر الستينات من القرن الماضي .

الشيء الذي يدعو للأسى ان تكون الانقاذ مجلس اعلى للاستثمار وتعطي رئاسته لمطلوب محكمة الجنايات الدولية المتهم بالابادة الجماعية .

لم يحدث تمليك مخطط لشخص وفي حالة امتلاك شخص لارض وحصل لها تطوير تعود ملكيتها للحكومة ويعطى المواطن نسبة محددة من القطع او الدكاكين ولا ادري كيف ملك حسن ابراهيم مالك مدينة كاملة هل تم تعديل للقوانين لصالح ابناء قبائل حكامنا . السودان هو اليوم يعد افقر دول العالم حتى الديون التي عليه لم يستطيع سدادها لا يحتاج لعقارات بالمواصفات العالية التي يسوقها الوجيه حسن ابراهيم مالك . السودان محتاج لاحياء شعبية لاسكان الذين لا سكن لهم ومثال الذين لا سكن لهم سكان دار فور الذين قضوا ثمانية سنوات في العراء تحت طبيعة لا ترحم .

                                                 جبريل حسن احمد                 


مقالات سابقة بقلم :جبريل حسن احمد
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :جبريل حسن احمد
  • الوجيه حسن ابراهيم مالك والزراعة/جبريل حسن احمد