صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى English Page Last Updated: Feb 3rd, 2011 - 18:12:01


اذا لم تصحح المعطيات ستفشل النهايات./حسن البدرى حسن/المحامى
Feb 3, 2011, 18:10

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

اذا لم تصحح المعطيات ستفشل النهايات.

 

الحقيقة وجب الان تنظيم الصفوف داخليا والاستعداد الى مرحلة الصدام الثورى الشعبى السلمى

الذى يحلم به الاحرار الثوار الشرفاء الكرماء من ابناء الشعب السودانى الوفى لتغيير هذا التنظيم النظام الذى يجب ان يعرف (اى النظام ) ان كل مؤشرات الفشل والانهزام التى صاحبته منذ ميلاده مازالت تلازمه بالرغم من انه زور الانتخابات التى شاركته فيها جيوب مايسمى بالمعارضة التى كتبت له شهادة حياة جديدة واعطته شرعية يتبجح بها نحن انتخبنا الشعب السودانى ولكن هل هذا صحيح وهذا ما سيكشفه الزمن والثورة الشعبية عاجلا ام اجلا!!؟؟ وذلك كان مقابل وعود براقة لكل الذين نالوا شرف اطالة هذا النظام الفاجر الذى دون ادنى شك لقد علم القاصى والدانى ايدولوجية واستراتيجية وتكتيك هذا النظام المتهالك الذى حكم عن طريقها كل هذه السنين الديكتاتورية القمعية, التعسفية والاستبدادية.

الحقيقة لقد اطاعت المعارضة الفاشلة تلك السنين التى كانت كفيلة باجتثاث هذا الكابوس فى سهولة ويسر ولكن فشل تلك المعارضة ودخولها فى منافسة محمومةبين بعضها البعض على مستوى القيادة الشرعية الحقيقية للجيش السودانى التى كان من اوجب واجباتها ان تثار لاعادة الجيش السودانى الذى سرح ضباطه وقياداته الوطنية السودانيةفى اكبر مؤامرة انقاذية(الصالح العام وما ادراك ما الصالح العام)!!!! واستبدل بمليشيات الدبابين ومسرحية الخدمة الوطنية! والشرطة المجتمعية والخ......من كوادر الحزب الحالكم وبقوات تسمى بالقوات المسلحة السودانية من كوادر ومحسوبى الجبهة القومية الاسلامية بعد ان سييس النظام كل المؤسسات العسكرية التى كانت تدين للوطن والمواطن واصبحت كلها تحت امرة تنظيم الحكومة بمختلف التسميات التى اطلقت عليها لزوم الفبركة و الخش,وايضا ساعد النظام وقواه اختلاف القيادة الشرعيةو دخلت فيها الاجندة الخفية و المغلفة الغير واضحة(الهادى بشرى)!!! ولم يمر من الزمن الكثير انتقل الراحل قائد الجيش السودانى الحقيقى الحر القائد فتحى احمد على رحمه الله رحمة واسعة بقدرما قدم لبلاده وللقوات المسلحة السودانية التى خرجت ولم تعد الى الان , بعدها اصبح فى القيادة الشرعية الهادى بشرى وعبدالرحمن سعيد قائدان فاشلان افشلا القيادة الشرعية واشتركا فيما بعد مع الحكومة وهذا هو التأأمر الذى انفضح من بعد!!!! اما عبدالعزيز خالد فقد انشق عنهما وكان قرارا شجاعا ولكننا نعيب عليه انه ضعف واستكان ووقع فى الفخ الانقاذى الذى حجمه مما جعله يرشح نفسه فى تلك الانتخابات المسرحية التى لايخفى تزويرها على احد!!!!!اما مدنيا فحدث ولاحرج, حيث عندما تحضر الى القاهرة لاتشعر بأن هناك معارضة نعم فقط هناك دور احزاب , ونعم هناك مكاتب تطلق على نفسها اسماء منظمات المجتمع المدنى ولكن كان كل شغل هذه المكاتب واحزابها كيفية الحصول على الاموال الامريكية التى كما سبق ان ذكرت ان المعارضة الداخلية لاتعرف عنها شيئا.

الحقيقة عندما تحضر الى القاهرة ايضا لاتستطيع ان تفرق بين ماهو االناشط الجاد لمقاومة ودحر الانقاذيين وبين المقيمين فى القاهرة اصلا حتى قبل انقلاب الانقاذ وكانوا طلبة فى الجامعات المصرية وايضا اكثرهم وفد من الهند وكثيرون حضروا من اوربا وومن جهات مختلفة فلى القاهرة واثبطوا همة المناضلين وخذلوهم وكثيرون كانوا يحلمون بمغادرة القاهرة الى امريكا واستراليا وكندا وانجلتر وهولندا, شىء مؤسف هذه هى الحقائق التى يجب ان يقف عندها الشرفاء الاوفياء للثورة الشعبية, لهذه الاسباب اذا لم (تصحح المعطيات ستفشل النهايات ) .!!!

الحقيقة ان القاهرة واسمرا كانتا محطتان للصراعات الحزبية الضيقة , ومرتعا خصبا لتجنيد السفارة الانقاذية للجواسيس الذين كانوا بين المناضلين الحقيقيين واختلطت الكيمان!! ولكن للحقيقة وللتاريخ ان محطة اسمرا بدأت النضال بداية جادة والهبت حماس الشباب والمناضلين الثوار الاحرار وكاد ان يكون التغيير قاب قوسين او ادنى ولكن سرعان ما انخفض تيرمومتر الحماس واشتدت الصراعات بدورها فيها والتى شارك فيها المخذلين الذين اخترقوا الثوار المناضلين ونامت اسمرا وانهزم الامل وضاعت اغلى واثمن فرصة لاجتثاث هذا الكابوس من جذوره.

الحقيقة يجب الا ننسى مجاهدات السيد عبد العزيز خالد الذى كان صائبا عندما اختار لنفسه الا يسير فى سفينة القيادة الشرعية الفاشلة بقيادة عبدالرحمن سعيد الذى عاد للنظام وكان يشغل وظيفة وزيرا فيدرا ليا وبالفعل طبق فيه الانقاذيين نظرياتهم المعهودة الخداع ومرور مرحلة وفق اجندتهم المرتبة وبعدها قذف به الى هاويةالمصير المحتوم وهو(مغفل نافع) على وزن نافع على نافع!!! وبالفعل لقد احترمنا داخليا الطرح الذى عرضه علينا الدكتور الصيدلى الاخ مصطفى عوض الكريم والذى قدمه لنا الاخ الثائر المناضل عبدالعزيز دفع الله والمهندس ابوبكر عباس الزين وهو ان عبدالعزيز خالد لقد انشق من القيادة الشرعية وسوف يكون هو ورجاله حماة للثورة الشعبية المرتقبة ووجد هذا الطرح منا القبول بشرط ان تكون قوات التحالف هذه هى الجناح العسكرى مرحليا للثورة الشعبية المدنية التى ستحقق قيام الدولة المدنية وكنا نحن مجموعة كبيرة جدا من الشعب السودانى ابليت بلاء حسنا من هذا النظام من الشباب والرجال والشيوخ والطلبة والطالبات وللتاريخ ولكى لاينسى الشعب السودانى ابطاله وقياداته الحقيقية اذكر بعض قائمة الشرف الداخلية الشهيد مجدى محمد احمد, الشهيد المريود, الراحل جرجس والشهيدة التاية وكثير من الطلبة والطالبات الذين لقوا مصرعهم على ايدى امن هذه الطغمة الحاكمة اما قيادات التحالف الوطنى هم الشهيد حسن القوصى والراحل المناضل حسن تبيدى و المهندس ابوبكر عباس الزين والدكتور مصطفى عوض الكريم وعبدالعزيز دفع الله ومضوى ابراهيم ادم وعبد الحفيظ الكارورى وجمال على التوم وجودة قادم وصلاح عبدالرحمن ابوالسرة ولكن سرقت نضالاتهم وذهبت ادراج الرياح لهذا السبب فشل التحالف الوطنى , و منهم فى النيل الازرق النقابى الهادى تنجور و الحاج ابوشوك وكما علمنا نحن فى الداخل ان المواجهة التى كان يقودها الابطال الشباب بقيادة عبد العزيز خالد هى التى ستحمى الثورة الشعبية المدنيةالتى نقودها نحن فى الداخل ولكن راحت كل اأمالنا سرابا وحصدنا العدم واعتقلتنا الحكومة ومات منا من مات الاخ الشهيد جعفر فقيرى وكثيرون بالفعل استشهدوا فى قرورة ومينزا وطوكر وهمشكوريب امثال الشهيد كمال غبوش وزملائه الذين سطروا اسمائهم باحرف من نور فى صحيفة الثوار الابطال بجانب الاخ خضر محمد عبدالله والنقيب عصام مصطفى وهما الان فى استراليا .اما بقية قائمة الشرف التى كانت ترزح فى المعتقلات بكوبرفى اكبر مذبحة اعتقالات فى العام الف وتسعمائة سبعة وتسعين هم محمد ضياءالدين, عثمان ابوراس , احمد قيلى, الفاضل حمدين , محمد الصادق الطاهر , محمد حسن خريف ,محمد نورين, الصادق عبدالرحمن, مهدى عبدالرحمن ,محمد حسن دبورة, عبدالرحمن عبدالله نقدالله, الاستاذالمحامى عبدالمحمودالحاج صالح, هاشم العمدة , على العمدة, الراحل د: عبدالنبى محمد, الفاضل دياب, حسن بابكر نهار ,محمد حسن الدكيم , الاستاذ المحامى حامد محمد حامد, الاستاذالمحامى محمد عبدالله الدومة , المهندس مصطفى احمد فضل ,مدثر عبدالرحمن, رفعت حسن محمود, حاتم عبدالله,على سعيد محمد , محمد عبدالكريم, محمد خليل, الولا برهانى , جوج ميخائيل , اسامة صديق يوسف , مامون محمد بشير , عطية محمد طه , محمد ابراهيم كبج, عوض الكريم محمدحسن, صديق يحى, عمر محمد عمر, ادم فرج الله , مختار عبدالله ,عماد الامين.

الحقيقة كانت الامال عريضة بالانتصار فى ذلك الوقت الذى كان مفعما بروح التضحيات والثورة ولكن ارادة الله غلبت , وهذا بالضرورة لايثنى الشرفاء من مواصلة النضال الى ان نرى نور الحرية ابلجا, ورغم التخذيل ولعب الادوار المثبطة الى صاحبت مسيرة الثورة الشعبية ورجالاتها الا اننا لانييأس وها هو الوقت قد حان وحوا والده والدنيا بخير والشباب الحى الثائر لايغمض له جفن فقط مزيدا من التنظيم للصفوف والجدية فى مواجهة هذه الجماعة الهلامية, لاسيما ان كل الشعوب العربية قد هبت متتوقة للتغيير وللحرية والديمقراطية التى هى أأمال كل الشعوب الحرة الابية والشعب السودانى جزاء لايتجزاء من هذه المنظومة الثائرة والمسألة مسألة وقت.

 

حسن البدرى حسن/المحامى


مقالات سابقة بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • يحجو فى الناس حجوة ام ضبيبينة!!/حسن البدرى حسن/المحامىwdelbadri
  • حرام عليكم , ثم حرام عليكم يا فراعنة الانقاذ!!!!/حسن البدرى حسن/المحامى
  • باعوا القضية وخذلوا البقية!!!!!/حسن البدرى حسن/المحامى
  • الانهزامية والغطرسة الاحادية/حسن البدرى حسن/المحامى
  • اذا لم تصحح المعطيات ستفشل النهايات./حسن البدرى حسن/المحامى
  • دعى الماضى يذكر موتاه , ودعى التاريخ يسطر /حسن البدرى حسن / المحامى
  • تخاذل المعارضة اطال عمر النظام/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • اليتيم مابوصوه على البكاء./حسن البدرى حسن/ المحامى
  • الثورة فى الالام مخاضها بأذن الله/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • من اين أتى هؤلاء؟ولكنه القدر./حسن البدرى حسن/ المحامى
  • على قدر اولى العزم تأتى العزائم/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • حلقات المسلسل الدرامى المكشوف/حسن البدرى حسن/المحامى
  • لقد ولى زمان الترويض والتدجين/حسن البدرى حسن/المحامى
  • لا, للاءات الثلاثة/حسن البدرى حسن
  • مختطافات من قصة الاستقلال وعلمه الاخضر والاصفر والازرق /حسن البدرى حسن/ المحامى