صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :شوقى بدرى English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


قدو قدو والكنكوج ./ ع.س شوقى
Jan 2, 2011, 04:31

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

قدو قدو والكنكوج .

 

فى جريمة جلد الفتاة السودانيه فى الكبجاب امدرمان تردد اسم قدو قدو . وهو الجالد الثانى الذى تدخل فى حفلة جلد الفتاة . والمؤلم ان السودانيين قد نسوا كثيراً من الكلمات الدارجه ، والتى هى جزء من التراث .

رجال الامن بعد التدريب المصرى فى عهد النميرى ، صاروا ينادون بعضهم بالقاب بدل اسماءهم . وقديماً كان رجال البوليس فى امدرمان يعتبرون من الابطال نفتخر بهم . وفى الدكتاتوريه صاروا يختفون خلف اسماء مثل بعشوم ، تمساح ، قدو قدو ، ونمر ..... الخ .

القدو قدو هو نوع من العصيده الخشنه بلون داكن . تعرف كذلك ب بنكربو  . وهذه العصيده تجفف كذلك فى كتل ، حتى تحمل فى السفر ويضاف اليها الماء الحار . ولقد اشتهر بهذا الاكل القادمون من الغرب وخاصه الحجاج .

عندما كان رئيس تحرير جريده الناس وصاحبها الاستاذ محمد المكى رحمه الله عليه ، يشن هجوماً جائراً على الرئيس اسماعيل الازهرى ويحاول ان يعيره بأنه ابن اللذين اتوا يحملون ابنائهم على ظهورهم . لان جده بالرغم من انه كان ازهرياً الا انه كان يتحدث بلهجه غرباويه واضحه . ويذكر يوسف بدرى فى كتابه قدر جيل ان الازهرى الكبير الذى كان صديقاً لبابكر بدرى كان يستخدم جملاً مثل انطنى المى . ومحمد المكى كان يذكر اسماعيل الازهرى بالقدو قدو ويقول ( قدو قدو درادم درادم ذى راس البنى آدم ) وكأنما هذا شئ مخجل .

اهل الوسط كانوا يستخدمون شيئاً اسمه كلوكاب . وهو عباره عن عجين الزره فى كُتل يضاف اليها الماء حتى تتحول الى عصيده عند الحوجه . وتعرف هذه العمليه بالكوجان . وهنالك عمليه مماثله وهى السورج . والسورج كُتل صغيره فى حجم اقل من عقله الاصبع . ومنها تصنع البقنيه او الحيسوه او البقو او المريسه فى روايه اخرى . ولهذا يقول المثل لوصف حاله الانشغال . نكوجن ونسورج . وهذا جزء من استعدادات الزواج او العيد .

اسم القدو قدو أتى من الزاندى والمورو . فلزاندى طبول من جزوع الاشجار . تعرف بالقدو قدو . وعن طريق هذه الطبول كان الناس يرسلون رسائل بين القُرى .والكلام بالطبول معروف عند قبائل بحر الغزال مثل البنده والبنقو . ولهذا اطلق على عصيده البنكربو  اسم قدو قدو لانها تشبه تلك الطبول .

لا يزال هنالك كثير من الكلمات غير العربيه فى الدارجيه السودانيه , واغلب هذه الكلمات هى كلمات نوبيه او كلمات بجاويه . فقبل دخول اللغه العربيه كانت هاتان اللغتان مسيطران على وسط السودان  . ومن البجاويه بقيت كلمات مثل عنقريب ، بعشوم ، مرفعين ، قنقر ، شلوفه .... الخ . هنالك كلمات نوبيه مثل قرنتى ، وكوكو ، وكديسه ، وطوريه  ومئات الكلمات الاخرى خاصه بما يخص الساقيه وادوات الزراعه .

فى امدرمان تكونت كلمات وليده الصدفه . ولان امدرمان كانت البوتقه التى انصهرت فيها كل اللهجات ، فلقد انتقلت تلك الكلمات الى اجزاء السودان الاخرى . فكلمه طاشم ولدت فى امدرمان . فعمى وصديقى محمد بدرى مات مسلماً مواظباً على اسلامه وصلواته واوراده . ولكن كما كان يقول، كانت له جاهليته فى بدايه شبابه . وعندما اتت شقيقته لتخبره بان والده بابكر بدرى يطلب حضوره فى الصباح . قال لها ( قولى لابوى ما قادر اجى ) . وعندما رجعت لتسأل لماذا . قال لها(  قولى ليهو طاشم ) .  ولانه كان لا يكذب ابدا فلم يرد ان  يعطى عذراً كاذباً . وفى المساء سأله بابكر بدرى سلامتك مالك قالوا لى كنت طاشم . ولان حوش بابكر بدرى كان مليئاً بابنائه واحفاده وطلاب العلم وضيوفه الدائمين فلقد انتقلت تلك الكلمه  التى كانت وليدة الصدفه الى كل السودان .

وهنالك كلمه شالع . وهذه الكلمه تصف حاله المنشار عندما يخرج عن السيطره يقول النجارون حاسب المنشار شلع .او المنشار حيشلع . ومن امدرمان انتقلت هذه الكمه الى بقيه السودان بعد ان صارت تصف حاله المخمور .

قبل شهرين وفى اثناء مؤتمر الجبهه الوطنيه العريضه فى لندن ، وصلت لمكان اخذ الطعام مع احد الاخوه من منظمه العدل والمساواه . فطلبت منه ان يتقدمنى لاخذ طعامه بالرغم من انه كان اصغر منى سناً . ولا ادرى اى شيطان تملكه ، وبدون سابق معرفه قال لى اتفضل انت ما انت من امدرمان وحنكوش . ثم واصل انت مش حنكوش انت حاجه اعلى من الحنكوش ، انت قايل انا الاكل ده شفتو وين ؟ انا الاكل ده اول مره اشوفو لمن جيت الجنينه.  نحنا ناس خلا .

الغريبه ان اول من عرف بحنكش فى السودان هو احد ابناء الجنينه . وهو ابن عمتى رحمه الله عليه عبد العظيم عابدين ووالده التاجر عابدين فى نيالا ووالدته ابنه خالة ابى ، حليمه الحاج احمد ادريس ابنه المحارب الانصارى والتاجر فى الجنينه .

عبد العظيم رحمه الله عليه كان يسكن معنا فى فتره دراسته . وكان وسيماً بطريقه رجوليه وامتاز باخلاق وادب وكرم غير طبيعى . وربما بسبب ثراء والده فقد كان مرتباً جميل الثياب على عكس بعض اهلنا اللذين سكنوا معنا كطلاب . منهم ابناء خيلانى اللذين اتوا من جبال النوبه وامهاتهم من جبال النوبه مثل الباقر ابتر وعبد الرحمن عبد الوهاب ابتر وعبد الرحمن ابتر ( ابو النوم ) وصلاح محمد احمد الذى كان من لقاوه ووالدته من المسيريه . وكان هنالك ابناء خال عبد العظيم ( حنكش ) وهم من النيل الابيض .معتصم ، عصام ، بدر الدين ، والصادق وآخرين .

كانوا  يقولون بان ملامح عبد العظيم رحمه الله عليه كانت تشبه ملامح الشاعر والكاتب والملحن الموسيقار اللبنانى نجيب حنكش . والذى ارتبط بالاخوان رحبانى . وكان لعبد العظيم اسلوب راقى فى التعامل وكان مهذباً ولطيفاً وعرف هذا الاسلوب والاناقه باسلوب عبد العظيم الذى لم يكن يعرف بسوى اسم حنكش . وعندما يتصرف اى انسان بلباقه او ظُرف او يبعد عن الخشونه والحده يقولون ياخى ما تتحنكش .

 وصار اصدقاءهم  فى العباسيه يستعملون هذه الكلمه لوصف النوع اللطيف من الشباب . وعندما يقشر احد شباب المنزل يقول الليله انا متحنكش ، اى متشبهاً بعبد العظيم . وخُلقت الكلمه وتطورت واستعملت لوصف اى انسان يكون بعيد عن الخشونه . ولكن حنكش رحمه الله عليه كان رجلاً فارساً .

وعندما عدت الى السودان فى نهايه ديسمبر فى سنه 1974 لمناسبه زواج تؤام الروح بله . كان الجزء الايسر من وجه ( حنكش ) قد تغطى ببقعه سوداء ضخمه . وبالاستفهام قالت والدته رحمة الله عليها .. ديل ما دخلوا فى شكله مع اولاد المورده ولو ما اسمك كان كتلوهم .

القصه ان شقيقى العميد وصديقه عثمان المعروف بعثمان القون واثنين من الاصدقاء وحنكش وكلهم فى حوالى العشرين من العمر ، ذهبوا لتناول العشاء فى سوق المورده . وكعادة شباب المورده بالتحرش بالاغراب ، واجهوا بعض التحرش من مجموعه ضخمه من ابناء المورده،  فتصدوا له بزعامه حنكش . وحنكش مدفوع بنشاأته الدارفوريه .

وربما لان حنكش كان اكبرهم حجماً فلقد تكالب عليه البعض وعندما سقط ارضاً فقز احدهم على رأسه فانسلخ خده وصدغه  بالتراب . وكان عثمان القون يصرخ يا عميد ياعميد . فقال احد ابناء المورده عميد ده بكون اخو شوقى وكنت انا قد غادرت امدرمان قبل عشره سنوات . وانتهى الامر بان انتقلت مجموعه كبيره لتدافع عنهم . وهذا هو منشأ الكلمه . 

اذكر ان احد الشباب كان يكتب تعلقاً على اغنيه فى سودانيز اون لاين .ويقول هذه الاغنيه بتريحنى فى كنكوجى . والصحيح هو تريحنى فى صنقورى . والصنقور هو اعلى الرأس . و الكنكوج هو الحنجره او الحلقوم . واذكر والدتى رحمة الله عليها عندما يكون عددنا يبلغ العشرين شاباً فى المنزل من طلاب علم واصدقاء . والبعض يناقش السياسه والماركسيه وشعر نزار قبانى وصلاح احمد ابراهيم ودكتاتوريه عبود . والكل يريد ان يسمع صوته ، ويعلو صراخنا  . وقد يكون لساعات ،  تقول امى يا اولادى كنكوجكم ده ما بوجعكم .

التحيه

 ع.س شوقى

مقالات سابقة بقلم :شوقى بدرى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :شوقى بدرى
  • قضايا و منازعات – امدرمان 4/شوقي بدري
  • امدرمان – قضايا و منازعات 3/شوقي بدري
  • الى هانى رسلان ، امانى الطويل ، اسماء الحسينى . وبقيه الجدعان .../Shawgi Badri
  • محن سودانيه ..70 .. الصادق وجغمسه السودان .../شوقى بدرى ....
  • محن سودانية 69 السفير و السل /شوقي بدري
  • الدغمسة و الجغمسة /شوقي بدري
  • محن سودانية28 تقصد الخطأ/شوقي بدري
  • ام جركم ما بتأكل خريفين . /شوقى بدرى
  • محن سودانيه (67) على محمود حسنين ،، خبث ، كذب ، وتزوير/شوقى بدرى
  • رساله الى اخى على حمد ابراهيم ، الجنوب / ، س . شوقى
  • قدو قدو والكنكوج ./ ع.س شوقى