صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : مصعب المشرف English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


أدبيــات الإنفصــال .. (حلقة 18) .. كـفــانــا قـــــــــرف .. / مصـعـب المشــرّف
Jan 2, 2011, 04:29

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

أدبيات الإنفصال ... أوراق مبعثرة

حلقة (18)

كـفَـانـَا قَــرَفْ

مصعب المشرف:

يبدو أننا أبتلينا حقا بما يمكن تسميته بمحارق الوعود التي أضاع مثلها أرض الأندلس وأرض وشعب فلسطين. وهاهي تطل براسها من جديد في السودان .... فبعد "وعد بلفور" فوجئنا اليوم بإطلاق  "وعد مندور" الذي قد يهدد هو الآخر بزعزعة الأمن القومي الشمالي في العمق. وربما بضياع الشمال وعرب الشمال لاحقا.

"وعد مندور" الذي تمثل في التصريح الذي أدلى به مؤخرا الدكتور مندور المهدي نائب المؤتمر الوطني خلال اجتماع لأحزاب الوحدة الوطنية . والذي وعد فيه فلول الجنوبيين في الشمال المؤيدين للوحدة بمنحهم جنسية الشمال على أن يعمل هؤلاء على إعادة الوحدة بين الشمال والجنوب لاحقا ...... هذا التصريح يعيد للأذهان نفس المنحى والمذهب والأوهام وأحلام زلوط التي ذهب إليها المصريون تجاه بعض المهمشين والمترددين وباعة الولاءات على الأرصفة من ساسة السودان عشية وعقب التصويت لصالح إستقلال السودان عن مصر الذي إتخذه أعضاء البرلمان السوداني .... وهو مذهب أثبت فشله فيما بعد بالطبع ، ولم يؤدي سوى إلى خسائر تكبدتها الخزانة المصرية على هيئة رواتب وهدايا عينية وعقارية ذهبت أدراج الرياح في ظل القانون الدولي وعضوية الأمم المتحدة ، لاسيما وأن الوحدة أصعب دائما من الإنفصال . بل ولا يوجد شعبين في العالم أعادا الوحدة بينهما بعد الإنفصال.

ومن البديهي لو تم الوفاء بهذا الوعد أن يصبح كل جنوبي مقيم في أرض الشمال مؤيد تلقائيا للوحدة وملكي أكثر من الملك طالما أن مصلحته الآنية تقتضي ذلك ... ومن غير المعقول أو المنتظر أن يستبدل الجنوبي عن رضا وطيب خاطر أضواء الخرطوم بظلام جوبا وفردوس الشمال بسعير الجنوب ومجاعاته وحروبه وأمراضه.

ثم أن إنفصال الجنوب عن الشمال لم يأتي من فراغ ولكنه نتيجة حتمية لفشل الشعبين الشمالي والجنوبي الذريع في التمازج والإندماج . وحتى الإعتراف بإنسانية الآخر ناهيك عن القدرة على التعايش السلمي بينهما. وقد أثبتت السنوات التي تلت تطبيق إتفاقية نيفاشا إستحالة نمو شراكة حقيقية بين الشمال والجنوب من القاع وحتى القمة.

الآن يجب وضع النقاط فوق الحروف والتنويه بأن الجنوبي السياسي الذي غاب عن ساحات التمرد منذ عام 1955م وجاء إلى الخرطوم تائبا في المظهر مذعورا في الجوهر من ملاحقات فرق الإعدام التابعة للأنيانيا ثم جون قرنق وركن إلى الحياة الرغدة السعيدة الوادعة الناعمة وسط زجاجات الويسكي النقي في الفندق الكبير وفندق الإكسلسيور وصالة جيمس بالخرطوم على حساب دافع الضرائب الشمالي الضائع وسط ألاعيب الساسة الشماليين.... هذا الجنوبي الذي يتحدث عنه د.مندور لم يكن في يوم من الأيام من دعاة الوحدة إن لم يكن من دعاة الإنفصال . ولكنه بائع ولاءات متجول إستغلالي مادي وصولي يلعب على الحبلين وكل الحبال . ويستغل حالات التمرد المزمنة لبقية أهله من العسكريين في الجنوب ليتاجر بها وسط أمانات أحزاب الشمال وأزقة القصر الجمهوري وشوارعه الخلفية ، وسفارات السودان في عواصم الغرب.

ثم أن هذا النوع من الساسة والتكنوقراط الجنوبي هو كرت خاسر في الجنوب وكرت خاسر في الشمال. ولكن إستخدمته حكومات الشمال منذ فجر الإستقلال لتجميل وجهها بإشراكهم كوزراء في ما كان يسمى بوزارات الجنوبيين التقليدية المهمشة مثل الثروة الحيوانية وهلم جرا ....

وإذا كان دعاة الإنفصال من الجنوبيين تجار تمرد. فإن دعاة الوحدة منهم ليسوا سوى باعة ولاءات لمن يدفع أكثر (من شنغهاي إلى شنغهاي) أو على نحو منتظم دون إنقطاع.

والرضيع قبل الحابي من أطفال السودان قبل الصبيان والشباب والكبار لا يخفى عليهم أن السياسي والعسكري وزعيم القبيلة والكجور الجنوبي منذ الأزل يبيع ولاءاته في الجنوب وفي الشمال بالمال. وأنه تابع لمن يدفع ومتمرد على من لا يدفع.

وأود أن اذكر د. مندور بقوله تعالى من الآية رقم (4) في سورة الأحزاب : "مَّا جَعَلَ ٱللَّهُ لِرَجُلٍۢ مِّن قَلْبَيْنِ فِى جَوْفِهِ" ....

وقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم "لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين" فهل نسي د.مندور إسلامه ومثله الأعلى هنا أم ماذا؟ ... أم هي هكذا السياسة والمصالح السياسية التي تتقلب بين أصبعين من أصابع الإنسان؟

.... بل وأسأله هنا سؤال بديهي بسيط أرجو منه الإجابة عليه ولو بينه وبين نفسه مفاده أنه إذا كان هناك جنوبي مؤيد للوحدة اليوم ؛ فمن يضمن لنا أن يخرج من صلب هذا الجنوبي أو من رحم تلك الجنوبية غدا من يؤمن بالوحدة والسودان الواحد والتعايش السلمي مع الشمالي داخل العمق الشمالي هذه المرة وليس الجنوب البعيد كما كان في السابق؟ ..... وهنا تكمن الخطورة في "وعد مندور" الذي يمس الأمن القومي الشمالي بشكل مباشر.

.............

من الذي يضمن لنا أن لا يحمل هذا الجنوبي أو أبنائه وبناته وأحفاده جواز سفره الشمالي غدا ليشنع بنا وبتطبيق الشريعة الإسلامية في المحافل الدولية؛  بعد أن يبيع نفسه لأوكامبو وأمثال أوكامبو ومن هم وراء أوكامبو . وتتلقفه منظمات حقوق الإنسان والمخابرات الأمريكية والإسرائيلية وحتى إستخبارات الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب والمحافظين الجدد والصليبية العالمية. ويدعي مثلما كان يفعل جون قرنق لتسويق تمرده بأنه يتعرض للإضطهاد الديني في الشمال ويحرم من الصلاة في الكنيسة ، ويعاني أهله من الإستعباد وبطش تجار الرقيق العرب ..... أو يدعي تعرض الجنوبي في الشمال للإبادة الجماعية؟

............

وبالطبع فلسنا هنا بمجال تكذيب العالم له أو تصديقه لحججنا وبراءتنا عبر إعلامنا الهزيل وبعثاتنا الدبلوماسية المغلوب على أمرها في الخارج .... بل ونرى الرئيس عمر البشير نفسه أدرى من غيره بمثل ما يمكن أن تؤدي إليه مثل هذه المزاعم الكاذبة والتي تم على أساسها توجيه إتهامات له ومطالبته بالمثول أمام المحكمة الجنائية ..... فهل نسي د. مندور هذا أيضا وهو يبذل لملايين الجنوبيين المقيمين في الشمال وعـــده؟

................

يقول المثل الشعبي "أقطع العِرق وسيّح دمه" .... فهل يريد د.مندور أن يترك في  جسد الشمال بقايا سرطان جنوبي يعتاشون كعادتهم على حساب دافع الضرائب الشمالي فيتزاوجون ويتناسلون فيما بينهم ويتكاثرون لا محالة غدا فيشكلوا لنا بعد سنوات بؤرة تمرد داخل العمق الشمالي ومجالنا الحيوي؟

ويا بلاش حين يصبح الجنوبي في الشمال جنوبي وفي الجنوب جنوبي ....

إذا كان التمرد الجنوبي قد ظل منذ عام 1955م وحتى الإنفصال عام 2011م يراوح مكانه محصورا داخل حدود أرض الجنوب .. فإن تطبيق " وعد مندور" يعني ببساطة تطوير التمرد وتشعيبه بنقله هذه المرة إلى داخل العمق الشمالي وإشعال أتون حرب أهلية داخل الشمال ووسط أهله غدا . وسيكون هؤلاء أو أبنائهم أو أحفادهم رأس حربة وكتيبة متقدمة لدولة الجنوب وحركتها الشعبية الحاكمة التي تشربت العداء المزمن التقليدي للشمال والشماليين مع الوضع في الإعتبار عدم إمكانية حسم مشكلة أبيي بالتي هي أحسن أبدا أو بما يعني ضرورة تعميد هذه الأرض بدماء الطرفين وحتى يتحقق النصر والغلبة لأحدهما في النهاية.

.............

لقد ظل السياسي الجنوبي طوال عقود يعتاش في ربوع الشمال ويكسب رزقه الحرام من وعاء وقـرعة وجراب أنه جنوبي .... يجد في الشمال (ومن فؤاد ترعاه العناية) الرعاية والأمان والوظيفة المضمونة والمنح والهبات والعطايا والأراضي بل والمنازل المجانية .... فهلا جاء الآن الوقت لإيقاف كل هذا الهدر والهزر مع تباشير يوم 9/1/2011م . وكفانا بذلك قرفا على قرف وقد تعبنا وسئمنا وطمت بطوننا من كل ما يجري. وآن لنا كشعب ولهذا الوطن أن يعيش ساعات يومه الأربعة وعشرين في هدوء وينتج أبناؤه بجد دون إلتفات للوراء. وبعيدا عن إستغلال الجنوبي لنا متأرجحا بين الإنفصال والوحدة .  أو إستغلال الغير لنا وتدخله في شئوننا الداخلية والإساءة لنا في المحافل الدولية والرأي العالمي العام بسبب هذا الجنوبي الذي يمثل بالفعل جسما غريبا على الشمال لا يمكن إبتلاعه أو هضمه بأية حال من الأحوال وخير لنا أن يكون جارا من أن يكون شقيقا وشريكا في بيت واحد.

.................

وإذا كان هناك من ساسة الشمال الوحدويين من يرغب في مكافأة الجنوبي الذي يؤيد الوحدة . فلا مانع من منحهم (وعلى أضيق نطاق) مزايا نوعية في جانب إقامات على كفالة وزارة الخارجية كلاجئين يتم تجديدها كل فترة زمنية رهنا بحفاظهم على هذا الولاء للشمال . مع ضرورة الأخذ في الإعتبار عدم تقديم إمتيازات خاصة لهم مثل ما كان عليه الحال في السابق . وعلى نحو جعلتهم هم وأبناءهم يعيثون في الأرض فسادا سواء في مجال الوظيفة العامة والخاصة وأنظمة التعليم الجامعي التي كانت تستثني أبناءهم من ضرورة الحصول على نسب ومجاميع عالية تؤهلهم لدخول الجامعات والمعاهد العليا وكليات حساسة مثل الطب والهندسة على حساب الشمالي سيد البلد ومواطنه الأصلي رغم حصول هذا التلميذ الشمالي بكده وتعبه وعرق جبينه على نسب ومجاميع عالية ، وضمان ولاءه الطبيعي لوطنه على العكس من الجنوبي الذي سيتم تجنيسه وفق "وعـد مندور" المخيب للآمال. .... والذي نتمنى أن يظل مجرد إجتهاد شخصي عاطفي بذل في مكان ولحظات مجاملة حماسية وأن لا يجد طريقه إلى النور..    


مقالات سابقة بقلم : مصعب المشرف
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : مصعب المشرف
  • أدبيات الإنفصال - حلقة (21) .. عمت بشايرنا ودام الفرح لينا ضاءت ليالينا .. / مصعب المشرف
  • أدبيات الإنفصال (حلقة 20) .. إطلاق قمر تجسس أمريكي خاص لمراقبة أبيي .. / مصعب المشــرّف
  • أدبيات الإنفصال (حلقة 19) .. نهج المعارضة ما بين أنسخ وألصق وكـُـلّ سنة حلاوة .. مصعب المشـرف
  • أدبيــات الإنفصــال .. (حلقة 18) .. كـفــانــا قـــــــــرف .. / مصـعـب المشــرّف
  • لأجل إحتفال نــزيــه بعيـد الإستـقـلال المجيـد ... / مصـعـب المشــرّف
  • أدبيات الإنفصال .. أوراق مبعثرة (حلقة 17) ... تنظيم إقامة مواطن دولة الجنوب في الشمال .. /مصعب المشـرّف