صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Jan 31st, 2011 - 05:29:14


واشنطن والخرطوم .. رثّ حبل الوصل أم تبدّلت الأولويات ..؟!!
Jan 31, 2011, 05:28

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

واشنطن والخرطوم .. رثّ حبل الوصل أم تبدّلت الأولويات ..؟!!

 

تقرير: التقي محمد عثمان

بعض الذين كانوا يشاهدون وزير الخارجية علي كرتي يتحدث بصوت خفيض أقرب الى الانحسار عن رحلته الى امريكا ولقائه وزيرة الخارجية الامريكية وهو يقول من على شاشة التلفزيون القومي انهم حققوا تقدما بالحصول على وعود بتطبيع العلاقات السودانية الامريكية، تذكروا صوت كرتي القوي وهو يحرض من بين دموعه الرئيس البشير في أحدى معسكرات الدفاع الشعبي على صحيفة الرأي الآخر ويطلب اغلاقها لأنها تطعن الحكومة من الخلف وهو ما حدث بالفعل في أقل من ليلة، كان تعليقهم (سبحان مغير الأحوال من حال الى حال نقيض)، وهذه الملاحظة المرتبطة بشخص كرتي على أهميتها بما تعنيه من تحول يطال خطاب وسلوك رموز انقاذية تحسب في خانة المتشددين الا انها ليست محل النظر وانما محله ما لاحظه كثيرون من جفاء وغلظة امريكيتين تجاه حكومة اعطت وما استبقت شيئا، فبعد اقبال الحكومة على امريكا اقبال من لا يخشى الصد قبل فترة وجيزة وتعويلها على انجازها ما وعدتها به من رفع للعقوبات وتجميد للمحكمة الجنائية والغاء وصمة رعاية الارهاب للدرجة التي دفعت أحد المسؤولين للقول ان امريكا صارت مؤتمر وطني، ثمنا لما انجزته الحكومة من انفصال ميسور ومقدم على طبق من صيني لادارة اوباما، واذا بالجميع يفاجأون ابان زيارة وزير الخارجية بتصريح يحمل مطلوبات امريكية قديمة متجددة ما لم تنفذها الحكومة فإنها لن تشم التطبيع.

أبرز ما جاء في زيارة الوزير التي جاءت بطلب منه وتوسط لاتمامها الجنرال غرايشن أن الحكومة حصلت على وعد بالبدء في العمل بعد اسبوعين على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب فبحسب المتحدث باسم الخارجية الامريكية بي جيه كراولي إن الولايات المتحدة قد تبدأ الإجراءات القانونية لرفع السودان من القائمة الأسبوعين المقبلين إذا اتفق زعماء شمال السودان وجنوبه على كيفية حل عدة قضايا رئيسية لم تحسمها عملية الاستفتاء، ومنها المواطنة والحدود وعائدات النفط، وقال كراولي “نحن مستعدون للمضي قدماً بإجراءات تطبيع العلاقات لكن يجب عمل عدة أشياء في سبيل الوصول إلى ذلك”، وقال كراولي إن التطبيع الكامل للعلاقات سيتوقف على حل التوترات الباقية بين شمال السودان وجنوبه وتحسين الأوضاع في دارفور.

وكما يقول مراقبون فإن الحكومة التي دلقت ماء وجهها في سبيل ارضاء امريكا ستجد نفسها في اللحظة الراهنة وبعد التأمل في نتائج زيارة الوزير أنها زرعت تيرابها في الأرض البلقع ذات الصخور القاسية وربما تكون استشعرت على نحو جلي خطورة موقفها من امريكا التي تأخذ كرامتها بالجملة والقطاعي ولا تعطيها الا وعودا بمقدار، ولعل ما يلقي بعض الضوء على ما ينتظر الحكومة من عنت تبدأ دورته غدا أو بعد غدٍ بتوقيت الحكومات الامريكية ما قال به كرتي في اللقاء الذي جمعه بالجالية السودانية بمنزل سفير السودان في واشنطن الثلاثاء الماضي من أنهم (حتي الآن، حصلوا على وعود)، وهذا القول ربما تفسره ايضا حالة القنوط التي اصابته وهو يقول (نأمل أن تثمر هذه الجهود بنهاية العام الجارى او مطلع العام القادم)، فالموفد الحكومي من واقع ما رآه وسمعه لا يأمل في تطبيع قريب ولا يرجوه الا بعد عام أو يزيد.

ومن وجهة نظر مراقبين فان الحكومة استنفدت اغراضها في ما يتعلق بجنوب السودان في هذه المرحلة وما عليها الا اللهث من جديد لاستيفاء ما تبقى من مطلوبات الجنوب المذكورة ودفع استحقاقات دارفور كاملة، تلك الاستحقاقات التي لم تتضح السقوفات الامريكية حولها بشكل علني وان كانت بعض التكهنات تشير الى انها تندرج في مخطط تقسيم السودان الذي تنفذه امريكا على أقل من مهلها.

ويقرأ مراقبون الفتور الامريكي تجاه الحكومة البادي من نتائج الزيارة بأنه يندرج في باب تهيئتها للخطوة التالية المرتبطة بدارفور مشيرين الى ان المحارب غرايشن قصد بالعمل على اتمام الزيارة وتمكين كرتي من مقابلة المسؤولين تقديم الشكر للحكومة على ما فعلت وانجزت للجنوب ومن ثم الشروع في تقديم المطلوبات القادمة للبدء في انفاذها، مشيرين الى تحول امريكي تتبدى ملامحه في العزوف عن مناقشة أي موضوع يتعلق بالتطبيع دون ربطه بقضية دارفور، ويقولون أن امريكا تتحدث صراحة ــ وان كان بحياء في هذه المرحلة مراعاة لأوضاع الدولة الوليدة في الجنوب ــ عن وجوب الانتقال الى ملف دارفور لمعالجته وفقا للرؤية الامريكية ولعل تصريح المبعوثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس المتزامن مع وجود وزير الخارجية في واشنطن حول قوات حفظ السلام في إقليم دارفور يحمل أكثر من دلالة ويشير بوضوح الى أن امريكا تبعث برسالتها الأولى حول دارفور دون تهيب وتبدأها من الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة إذ تقول رايس ان على قوات حفظ السلام أن تكون أكثر نشاطاً في حماية المدنيين، وأن تضمن تمكين موظفي الإغاثة الإنسانية من الوصول إلى الأشخاص المحتاجين اليهم. وقالت رايس بعد اجتماع لمجلس الأمن بشأن السودان قبل يومين “نتوقع من بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور أن تكون نشطة للغاية”.   

والرسالة الثانية جاءت على لسان الخارجية الأمريكية حين جددت الوزيرة هيلاري كلينتون في اجتماعها مع كرتي تأكيدها على عدة خطوات يجب اتخاذها حتى يمكن تحقيق تطبيع مع الخرطوم في صدارتها الخطوات المتعلقة بدارفور، مما جعل الوزير كرتي يبدو يائسا وهو يقول في كلمة ألقاها بمؤسسة أبحاث في واشنطن (التحسين الكامل للعلاقات بين البلدين يجب ألا يصبح رهينة بقضية دارفور)، داعيا الولايات المتحدة أن تنظر إلى ما بعد قضية دارفور وأن تقوم بتحسين العلاقات بسرعة مع السودان للبناء على التقدم الذي حققه استفتاء تقرير مصير جنوب السودان ..

وإن كان مدير مركز الدراسات الاستراتيجية والمفاوض الحكومي سيد الخطيب استدل على تغير السياسة الأمريكية التي كانت سياسة عزل لحكومة الخرطوم في عهد كلينتون، وكانت تشبه سياسة الحرب، لدرجة تسمية دول الجوار دول المواجهة، ضمن مساع للعزل تنتهي إلى تغيير النظام، استدل على تغيرها تجاه الانقاذ إلى سياسة فيها انخراط، بهدف معلن من قبل البيت الأبيض هو إنهاء الحرب في السودان، متخلية عن هدف إسقاط النظام في التسعينيات، وعزز الخطيب في حوار بقناة النيل الازرق أواخر ديسمبر الماضي استدلاله على تغير السياسة الامريكية باقناعها للحركة الشعبية بالجلوس للتفاوض وبأن الهدف ليس إسقاط النظام في الخرطوم، بل إيقاف الحرب، وإقناع الحركة بأن مطالبها مهما كانت يجب أن تسعى إلى تحقيقها عبر التفاوض، وعلى ذات النسق وكما قاد التغيير في السياسة الأمريكية عبر تقديم مقترحات وأوراق جرى التوقيع عليها الى اتفاق السلام الشامل، فإن مراقبين يستنبطون ان التغير الامريكي كان بغرض نزع النظام قطعة تلو الأخرى على مستوى مشروعه السياسي والفكري الذي بدأ به، واقليما اثر اقليم على مستوى القطر الذي يحكمه، ويستدلون على الطور الامريكي الجديد للسياسة الامريكية تجاه السودان بما رشح مطلع يناير الجاري من محاولة مقايضة قضايا السودان العالقة بقضية دارفور حيث تردد على نطاق واسع حديث عن رؤية أمريكية صدرت من عدد من المسؤولين الأمريكيين ومجلس الأمن تجاه السودان، وقال غرايشن في زيارته الأخيرة للخرطوم بعد مباحثات اجراها مع وزير الخارجية كرتي إن أشياء إيجابية كثيرة في مستقبل علاقات البلدين تتطلب عمل الجميع لتحقيقها في اشارة لوجوب استجابة الخرطوم لمطلوبات واشنطن المتعلقة بدارفور، والأمر البالغ الدلالة في الاتجاه الامريكي نحو دارفور كما يقول محللون هو تعيين مستشار أمريكي خاص للوضع في دارفور، فقد جرى تعيين السفير الأمريكي المتقاعد دين سميث الذي قال عنه غرايشن أوان تعيينه انه الشخص الذي يحتاجونه ليضع التركيز علي دارفور.

 


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • الشرطة تمنع احتجاجات بالسودان
  • منكريوس: على الطرفين في السودان بذل المزيد لتنفيذ اتفاقية السلام
  • المؤتمر الوطنى يعلن استمرار الحوار مع حزب الامة القومي
  • الاجتماع العام للجالية السودانية بلندن
  • شهود: سودانيات يطالبن بالافراج عن أبنائهن
  • الوطنى: مستعدون للحوار حول القضايا كافة بإستثناء الحكم بالشريعة
  • رصد دولى لتحركات هارون بطائرة حربية و المسيرية يواجهونة و يطالبون بحماية دولية
  • ثورة مصر تنتصر .. ومبارك يتنحي
  • جنوب السودان: اكثر من مائة قتيل في اشتباكات مع متمردين في جونغلي
  • تدفع نقدا أو حياتك في خطر : لاجئون بمصر يشكون هل هي لجان شعبية أم بلطجية
  • الرئيس مبارك يتنحى عن حكم مصر ويسلم السلطة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة !!
  • المعارضة بالبحر الاحمر : جرائم تحاك ضد الوطن
  • الأردن يتطلع إلى إقامة علاقات بناءة مع دولة جنوب السودان
  • السودان: إطلاق سراح مريم المهدي بعد اعتقالها لساعات
  • الجيش السوداني الجنوبي يعلن عن مقتل 105 اشخاص في معاركه مع المتمردين
  • أخيرا عاد شروق بعد إيقاف ثلاثة شهور
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • مُزكره من اسر المعتقلين الى مدير جهاز الامن
  • مركز السودان لدراسات الهجرة ينظم ندوة مستقبل العلاقات السودانية الإفريقية
  • تخفيض مدة عقوبة السجن التي يقضيها القوصي الطباخ السابق لاسامة بن لادن بسجن جوانتانامو الى عامين فقط
  • ارتياح كبير في أوساط الجنوبيين بمصر لنتيجة الاستفتاء
  • مقتل 16 في اشتباكات بين ميليشيات متمردة وجيش جنوب السودان
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • قراصنة يختطفون ناقلة نفط أبحرت من ميناء بشائر
  • دعـوة لمـنـح البـشــيـر جـائـزة نـوبـل لـلســلام
  • البشير يدعو للإستفادة من الإنترنت في الرد على معارضي (فيس بوك)
  • الحركة الشعبية بجنوب كردفان تحتج علي تسجيل أطفال دون الـ (18)
  • الجنوبيون فى مصر سعداء بالنتيجة النهائية للاستفتاء ولا يستبعدون
  • التحديات الرئيسية في جنوب السودان بعد الانفصال
  • جوبا: اغتيال وزير التعاونيات في جنوب السودان
  • تحركات مريبة علي الحدود المصرية السودانية
  • ارقام اضافية من لاجئين سودانيين اوقفتهم السلطات العسكرية المصرية خلال يومين
  • حكومة القضارف تمنع ندوة سياسية لدواعي أمنية
  • اللاجئون السودانيون بمصر يدفعون ضريبة الاحداث بالاختفاء والتوقيف
  • إستطلاع مع المواطنين المصريين عن المشهد الراهن / رصد : نادية عثمان مختار
  • فى رده على خلافاتهم مع صندوق اعمار الشرق
  • حريق هائل في مجمع المنظمات بمعسكر اردمتا للنازحين .
  • رئيس تنزانيا الأسبق يدعو البشير وسلفاكير إلي الصمود أمام حل قضايا المرحلة الانتقالية
  • واشنطن تعترف بجنوب السودان وتشطب الشمال من لائحة الإرهاب
  • البشير يؤكد حسم تطبيق الشريعة الاسلامية في السودان بعد الانفصال الشؤون السياسية
  • 99 % يصوتون لصالح انفصال جنوب السودان والبشير يقبل به
  • إعــلان بالاحتفال بالمجموعة القصصيّة الجديدة للكاتب صـلاح الزين: "وضعيّة ترفو حَكايا لتـُروى"
  • البشير يقبل بنتيجة استفتاء جنوب السودان
  • نتيجة استفتاء جنوب السودان الموافقة على الاستقلال
  • الموقوفون لدى الشرطة العسكرية من اللاجئين السودانيين خلال الاحداث الجارية بالقاهرة
  • الديون وبراميل النفط... نذر الحرب المؤجلة!!
  • جهاز المغتربين ووزارة الصحة بولاية الجزيرة يقفان على سير مشروع طب الأسرة بالولاية
  • نشرة جهاز المغتربين الأولى لشهر فبراير 2011م
  • البشير يعد بالحرية للجميع في شمال السودان
  • جنوب السودان يبحث إقامة عاصمة جديدة