صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Jan 31st, 2011 - 02:14:53


نص قصص " ثورة محمد البوعزيزي" بقلم: بقادي الحاج أحمد
Jan 31, 2011, 02:13

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

نص قصص " ثورة محمد البوعزيزي"  بقلم: بقادي الحاج أحمد

 

ثورة محمد البوعزيزي

 صوت الانتفاضة، نخب الوطن، بدر التمام، أخوي البنات.

(1)            محمد أخوي

في 17 ديسمبر 2010م أشعل التونسي محمد بوعزيزي – طارق  النار في نفسه في سيدي أبوزيد احتجاجاً على الوضع القائم آنذاك.

-       أمه: فتحت يا أبني الأبواب.

-       أخته: محمد أخوي  مات من الظلم.

     محمد أخوي  مات من القهر.

 

(2)            صوت الانتفاضة.

اللحظة التي يقرر فيها المرء الخروج للشارع للتعبير عن رأيه الآخر بشكل علني دون الخوف من المخاطر، هي لحظة تسبقها أخريات، وتسبقها عذابات وجراح وصبر حتى يبلغ الذروة، تماما مثل الذي يتسلق الجبل ليبلغ القمة بعد جهد ومعاناة، ذلك الحال هو حال بلوغ  كل الذرى والقمم.

الذي يبلغ ذاك العلو لا يحس بالمعاناة التي مر بها منذ البداية حتى الوصول، لان إحساس جديد يتولد عنده، إحساس بالنصر يعطيه دافع قوى ليعمل علي المحافظة علي ما حقق.                                  yes; mso-hansi-font-family: Calibri; mso-fareast-font-family: Calibri; mso-themecolor: background2; mso-themeshade: 26" lang=AR-SA>ذلك الحال هو حال الانتفاضة، كنت أتمنى لو استمر نفس وصوت الانتفاضة يسعى بين الناس ليروا أعماله بينهم يستمدوا منها الحماس. كنت أتمنى لو استغل الحماس في تنمية حقيقية.

 

كان صوت الانتفاضة وصداه كصوت الجوقة الموسيقية التي تعزف نشيداً وطنياً، أمام الجميع علي المسرح، فجأة والفرقة في قمة انسجامها في العزف اختفي الصوت، وبدأ كأنهم يهرجون. رغم أن عزفهم كان ارتجاليا بدون مايسترو يقود الجوقة، إلا انه كان جـميلاً لأنه طبيعي وتلقائي.. رويداً .. رويداً أسدلت الستارة واختفت الفرقة.

(3) نخب الوطن .

عند منتصف العقد الثامن من القرن العشرين، الحياة العامة كانت تضطرب وتمور كاضطراب الرياح  وهزيم الرعود  منذره  بهطول   المطر الغزير.

في ذلك اليوم، بعد التوقيع علي دفتر الحضور، أُبلغ الجميع بدعوة النقابة للخروج في موكب احتجاجاً علي الحالة التي وصلت أليها البلد. سوف يتحرك الموكب من نقطة تقاطع شارع السيد عبد الرحمن مع شارع القصر من أمام فندق "المرديان" إلى مجلس الوزراء لتسليم مذكرة الاحتجاج.

علي المشاركين في الموكب الخروج من أماكن العمل فرادا تفادياً لأي احتكاك مع قوات الشرطة والجيش، التي توزعت منذ الصباح الباكر أمام المصالح الحكومية، والبنوك والشركات والمحلات  التجارية وفي الشوارع الرئيسة.

انتظمت الشوارع  حركة غير عادية، أخذ مد الجماهير يتنامي ويكبر وشيئا فشيئا بدأت حركة   العربات الخاصة تقل، وحتى تلك التي تعمل في مجال النقل، والمواصلات العامة اختفت من مواقفها  المعتادة داخل العاصمة: ميدان الأمم المتحدة، ميدان أبو جنزير والسوق العربي.

عند شارع السيد عبد الرحمن بدأت المواكب تتقاطر، من ناحية الخرطوم غرب متجه صوب الشرق، يتقدم الجمع كوكبة من القضاة والمحاميين وأساتذة الجامعات يرتدون "روبا تهم" المميزة، أضفت علي الموكب هيبة ووقاراً فوق التي كانت عليه. كانت الجموع تتدافع في شارع القصر، من ناحية السوق- سوق الخضار، وشارع الجمهورية متجه نحو الجنوب إلى نقطة التلاقي؛ تقاطع شارع السيد عبد الرحمن وشارع القصر، بالقرب من مستشفي الشعب بالخرطوم.

التقت الجموع وهي علي مرمى حجر من المقرن، حيث اللقاء السرمدي بين النيليين- الأزرق والأبيض، كأن اليوم هو يوم الفيضان؛ يضرب  الماء حصاراً على  الخرطوم . اليوم فاض فيها أهلها فملئوا الشوارع، والساحات والميادين  زحفاً، هتافاً، تصفيقاً وهديراً .. كان هتاف:

بالروح بالدم نفديك يا سودانا... بالروح بالدم نفديك يا سودانا

يعلو علي جميع الهتافات، كان يعقب الهتاف التصفيق المنظم. أخذت الجموع في التقدم نحو النبع  الصافي  لتروى ظمئها وتشرب نخب الوطن.

المواكب علي مد البصر، علي امتداد شارعي السيد عبد الرحمن وشارع القصر من ناحية مستشفي الخرطوم شرقاً وجنوباً بعد التقاطع أو تلاقي جموع المنتفضين والملتحمين مع الوطن.

عربات الشرطة والجيش قطعت الطريق أمام السيل المنهمر علي شارع القصر، عند ميدان أبو جنزير، وعلي شارع السيد عبد الرحمن، عند السوق العربي، على امتدادهما شرقاً وجنوباً عند مستشفي الخرطوم. فصلت الجموع الأولي عن التي كانت تتدفق  كرافد  النهر، أحكمت حصارها عليها.

كنا نخطو علي الطريق خطوة الإوز. يتردد صدا كلمات الشاعرة "آنا الكماتوف" بيننا:

لماذا اعتقل يا تري؟

سأل  الناس

 لا سبب

حان الوقت ليعرف الناس يعتقلون

من دون سبب.

قرر المنتفضون الجلوس علي الأرض، تأكيدا علي التصاقهم بالتراب الغالي، وبأنهم لن يتزحزحوا أو يتراجعوا. كان للجلوس في قارعة الطريق في قلب المدينة في ذلك اليوم معني آخر، كان له معني كبير. مثله مثل النضال الذي تعمق في الدواخل، من أجل ذلك الفارع، الذي شمخ فوق الكل كشمس الضحي، ترسل شعاعها من عند الأفق الشرقي لتزيد اللوحة بهاءأً وإشراقا.

(3)            بدر التمام

بدأت محاولات تخريب اللوحة وتفريق الجمع بـمكبرات الصوت وإطلاق الرصاص في الهواء. وقذف الجموع  بمسيل الدموع.

 سادت الفوضى وبدا من ضاق به المكان يتلمس مخرجاً عبر الطرق والأزقة الجانبية، إلى حيث الهواء النقي.

الوقوف أمام الجماهير في قلب الشارع الملتهب، ساعد علي الصمود وزاد الاشتعال- العدو أمامهم والبحر خلفهم - انجلى المعدن الأصيل وزاد لمعانه.

تحول الموقف إلى انتفاضة عظيمة انداحت من قلب الشارع الملتهب لتعم المدن الأخرى والأحياء السكنية مساءاً رغم انقطاع التيار الكهربائي.

كنا هناك في تلك الليالي، وكان النور- الضوء الكهربائي - غير موجود.. والعسكر كانوا هناك، والحرامي - اللص - أيضاً كان  يتربص بنا -  لو كان ينزف لدلنا إلى مكانه.

 كنا نرى الوطن كبدر التمام، هتافات الشباب وهم يجوبون شوارع الأحياء، كانت تعلن عن بداية العٌرس. عٌرس الوطن الكبير.

(4)            أخو البنات

هي ثورة الشاب  الكادح محمد البوعزيزي، السيدي بو زيدي التونسي، و الذي  كنا نبحث عنه منذ خمسة وعشرون عاماً ، ما زال يتلصص صحيح انه لا ينزف، لكنه  الآن  ظاهر وبائن وان غير جلده .

صوت الانتفاضة، نخب الوطن، بدر التمام، أخوي البنات محمد البوعزيزي.

 

بقادي الحاج أحمد

مدينة الخٌبر يناير 2011م

 


مقالات سابقة قصة و شعر
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • قصة و شعر
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • وغداً تدورُ الدائرة/د. عزًّ الدين هلالي
  • أمـل الـبلاد للـقائد /غاده مـحمد الـسـيد الـخندقـاوى
  • رقصة أشول و ناكيدن/انقوك دانيال شول رياك
  • إرحل .. قصيدة رائعة للشاعر الرائع فاروق جويدة
  • نص قصص " ثورة محمد البوعزيزي" بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • قصيدة جديد لياسر عرمان ...بائع الخضار ياسر عرمان - جوبا
  • قـــائـدى / غـادة مـحمد السـيد الخـندقاوى
  • دعوهم يلعبون/شهاب الحق ناصر
  • شتان بين وحدة وانفصـال/شعر . د. زكي مكي إسماعيل
  • القائد/ غاده محمد السيد الخندقاوي
  • الحريــق /السيدة ابراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • وطنـــي للشاعر /حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • آ خر أمل/ياسر ادم عبدالرحيم (ابو عمار)
  • قصة قصيرة " سفر في الغربة " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • اليوم هو يوم الاحد الموافق التاسع من يناير 2011 م/ايليا أرومي كوكو
  • في رثاء محمد سيد حاج/عبدالمنعم ادم الزين
  • قصيدة شوق وحنين الى الحج/عبدالمنعم ادم عبدالصمد الزين
  • جهالاتو عواراتو/كمال الدين مصطفي