صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى English Page Last Updated: Jan 31st, 2011 - 01:51:34


دعى الماضى يذكر موتاه , ودعى التاريخ يسطر /حسن البدرى حسن / المحامى
Jan 31, 2011, 01:50

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

 

دعى الماضى يذكر موتاه , ودعى التاريخ يسطر

لاحياه.

 

الحقيقة يجب ان نقف وبأمانة وبصدق لمحاسبة المعارضة المحبطة والمثبطة والمتخاذلة الضعيفة الفاشلة التى ولدت فاشلة لانها اى ا المعارضة الخارجية التى اختارت لنفسها القاهرة مقرا للمدنيين الذين كانوا فى نزهة وفى ترف مغدقون بأموال امريكا التى دعمت بها مايسمى معارضة والمعارضة الحقيقية كانت فى الداخل حيث انها لا تعرف عن هذه الاموال على الاطلاق شيئا وهذه شهادة منى للتاريخ وللاجيال التى يجب عليها ان تعرف الحقائق وتذكرالشهداء الابرار وتواصل مسيرة النضال الى ان نسقط هذا الكابوس هو ومعارضته الفاشلة التى لم يعول عليها الا فاشلا مثلها وايضا لكى لاينسى الشرفاء فى غمرة الهوس والدجل الانقاذى القضية النضالية والثورة الشعبية التى هى الامانةالتى تنتظر الاوفياء وتنتظر الصحوة الثورية التى عمت حتى شباب مصر وابطاله الذين مهما قيل عنهم والذين كان يتهكم عليهم بعض السودانيين ولكنهم ابطال لا يخيفهم لا امن ولا جلادين ولا ارهاب من نظام حسنى الهالك الى ان انحاز اليهم الجيش المصرى البطل فانهم انتصروا لارادتهم الحرة وهم حذرين كل الحذر بان يسرق الاخوان المسلمين المصريين ثورتهم ويوجهوها لحلفائهم فى الانقاذ الذين ينتظرون دورهم بأذن الله ولكى يعلم القاصى والدانى ويصدق انه بالفعل ماكان فى القاهرة معارضة مما اطال عمر النظام الذى ولد هالكا وما ساعده ودعمه الا هذه المعارضة المتخاذلة الفاشلة وواجهنا كل ماكلفنا فى الداخل من حر اموالنا مع العلم ان كل هذه الاموال تأتى بأسماء المعارضة الداخلية التى كانت فى فوهة البطش والمدفع الانقاذى المرتجف وهى التى كانت قابعة فى سجن كوبرفى اكبر معتقل شهده سجن كوبر بألالاف فى العام 1997والذين اعتقلوا بعد تحرير الكرمك وقيسان حيث لم يستطع ناس الانقاذ فعل شىء لاستردادها الى ان جلسوا مع الحركة الشعبيةفى اتفاقهم النيفاشى الفاشل و الذى لنا فيه مئات الاراء, واذا سأل احد القراء بأن هذا هو كشف او محاولة منى لاحباط المعارضة فأنى اشهد الله على ان السفارةالانقاذية فى القاهرة تعرف تماما كل ذلك وتعرف كيف توظف كل مخذل وفق مايقدمه لها و ارجعوا الى مضابطها وسوف تجدون مايسند ماكتبته و كل ما يدور فى الوسط الذى يدعى معارضة وهى التى اعنيها فى كتاباتى هذه واثبت ذلك لقد كان مرتعها مايسمى مركز الثقافات ودور الاحزاب التى كانت قابعة فى القاهرة وايضا ما يسمى بمكتب ضحايا التعذيب ومنظمة حقوق الانسان كل هذه المنظمات كانت تعيش تخذيلا للمعارضة وهى لاتحسب حساب فعلها ونتائجه التى كانت تصب فى خانة جواسيس الانقاذ والمحبطين لنضالات الشرفاء الاوفياء الذين كثيرون منهم فوجئوا مثلى عندما حضروا الى القاهرة خاصة الطلاب والشباب الثورى الذى استحسن الهجرة الى المنافى البعيدة بعيدا عن معارضة الصراعات والمصالح المتصلة مع النظام الذى عاش كل هذه الفترة بناء على تلك الفتن والاحن التى خلقها النظام بادواته التى خذلت الكثيرين وهؤلاء كانوا يعيشون بين المعارضين الحقيقين وبالفعل خذلوهم وبعد ما نالوا مقاصدهم غادروا بدورهم الى امريكا واسترايا واوربا وواصلوا مسيرة التخذيل ولعب ادوارهم القذرة وهذا بالضبط هو سبب بقاء الانقاذ وبالتالى سيروا ايها الشرفاء ونحن من خلفكم والثورة قائمة ورجالها حاضرون بينكم ولاتخشوا هذا( النمر المصنوع من الورق) وتهديداته هذه ما هى الا (هنابيل من ورق ) ومسرحيات خادعة خالية من النص البطولى والقوة التى يدعيها النظام .

الحقيقة ان حكم الانقاذ الذى استمر طيلة هذه الفترة والتى قاربت ربع قرن من الزمن كل هذه الفترة لم تكن من قوة بل هى ارادة الهيه اولا, اما ثانيا كان تخذيلا واضحا فى كل نتائجه التى نراها بالعين المجردة ونسمع عنها بالاذن السامعة من الذين يظهرون بأنهم معارضة وقيادة معارضة ولكن نقول لهم ان الصحوة الانتفاضية التى عمت كل الشعوب العربية التى تعيش الظلم والهلاك الديكتاتورى لاتخطىء الشباب السودانى الثائر ايضا وسوف يلعب دوره المنوط به لتغيير وازاحة هذا الكابوس الباطش وايضا النداء والتعويل حتى لتلك الشباب الذى نشأ وترعرع فى ظل هذا الحكم الانقاذى الذى اصبح امره بينا وواضحا لايحتاج الى قول والى قناعة واقتناع بل يحتاج الى فعل ومواجهة صريحة وشجاعة واحتكاك مباشر لاقتلاعه من جذوره شعبيا فهبوا ايها الاحرار الثوار وهبوا ايها الشرفاء الاوفياء لان االامانة عبئها ثقيل والتى حملناها عربا ونوبة وجنوبيين وفور وهدندوة ولكل شهيد دفع حياته ثمنا غاليا لازاحة هذا الظلم والظلام ابتداء من شهداء الجيش فى االعام 1990وفى العام 1992 والذين اغلبهم دفنوا بأروحهم وبالاضافة الى امانة الشهداء فى قرورة وفى مينزا وفى همشكوريب وفى الكرمك وقيسان وفى سد مروى وفى انتفاضة الشرق التى راح ضحيتها الكثير من شباب البجا الاحرار والامانة ايضا من الذين توفاهم الله سبحانه وتعالى,على فراش المرض والتعذيب النفسى والبدنى , وايضا الامانة حملناها مع الشباب الدارفورى وثورته الشجاعةوالجريئة والتى اثبتت فى شهر مايو المجيد بعملية الذراع الطويل ان هذا النظام ما هو الا ارجوزات تهطرق وتنعق وتدعى البطولات وهم اهون من خيط العنكبوت وضعفهم وجبنهم يؤكده حملاتهم الجائرة على شباب دارفور الامن الاعزل فى العاصمة والاقاليم والامانة حملناها من قائمة الشرف النضالية التالية الى سوف اكتبها واسطرها للتاريخ واغلبهم يعيشون بينكم ايها الشعب السودانى الذى هو قدر المسئولية الثورية النضالية وقليل منهم فقط تخاذل وقليل منهم توفاه الله ولكن اغلبهم يوجدون بينكم وان شاء الله هم الافرازة القيادية التى سوف تقودكم الى بر الامان بشجاعتها وبصدقها وبوفائها للعهد الذى قطعته مع الشهداء والاحرار الشرفاء والاسماء هى المرحوم(1) محمد محجوب الرجل الورع الذى ذاق عذابات ومأسى معتقلات الانقاذ الى ان لاقى ربه ومازال الانقاذ جاسم على صدر الشعب السودانى ,(2 ) الدكتور نجيب نجم الدين ( 3) محمد بابكر تاتاى( 4) عباس محمد السباعى ( 5 )محمد سليمان طبيب بيطرى( 6) يحى مدلل (7 )حسن عثمان حسن (8) عبدالرحيم عطية (9)عبدالوهاب من الله (10) جمال عبد الرحمن (11) الاستاذ معتصم عبدالرحيم مدنى المحامى ولقد نما الى علمى انه توفى ولكن اسأل الله ان يكون حيا يرزق ( 12) الاخ عثمان صديق الذى كان يعانى المرض وهو فى المعتقل(13) الفاضل ماهر وقلت له انت اشجع حلبى(14) طه سيداحمد الذى احتسب اخا, له فى ثورة اكتوبر المنهوبة ((15)عادل الطاهر (16) احمد محمد حسان الرجل الصبور (17)عبدالوهاب شداد 1()18 الاستاذ القيادى الصابر التجانى مصطفى 19 هاشم تلب وبالمناسبة هاشم تلب قريب الاخ تاتى النقابى الشجاع20عادل محمد الحسن 22 محمد خضر محمد الرجل النكته 23 الاخ الزميل المحامى ابوالقاسم عثمان واعتقد انه الان بالخليج 24 العم المهندس خليل احمد على 25وللامانة والتاريخ لانعرف اتحاديا تردد على معتقلات الانقاذ الا قليل و هؤلاء الابطال الصامدون الذين سترد اسمائهم ماعدا على محجوب محمد ويسكن بالرميلة وهو تاجر وهذه هى سيمة التجار بيع القضايا الوطنية مقابل رأس مالهم الجبان و ايضا على قرين وعلى السيد وعلى محمود قد شاركوا الانقاذ واطالوا عمرها اما الصامد( التربال) الاستاذ سيداحمد الحسين الذى يعض على النواجز الى ان يرى نور الحرية والديمقراطية لم يركع لهذالصنم,26على محمود حسنين وايضا نعيب عليه انه جلس وعين فى مجلس الانقاذ الهالك وان استقالته بعد تعيينه نعتبرها فشلا ذريعا وخطأ لايغفرله لانه يعلم تماما ان الانقاذ هى تنظيم ديكتاتورى ونظام هالك ايضا 27 على السيد ويعتبر ايضا من الذين شاركوا الحكومة واطالوا عمرها 28 على محمد منصور (قرين ) لقد اصبح مؤتمرا وطنيا !!!29 اما المناضل الثائر النقابى الصامد عمنا محمد توم محمد نور الاتحادى(القح) ونشهد له ببطولاته وهو الان يعانى فى ان (يأكل لقمة العيش)!!( برضو تقولى معارضة وما ادراك مامعارضة)!!! شىء مؤسف هؤلاء هم المعارضة امثال الثائر محمد توم محمدنور ولكن انظر اليه اليوم اين موقف من يدعون معارضة من هذاا الصنديد الحر الشريف 30 وشخصى حسن البدرى حسن وها انا الان اعيش فى المنافى الاجبارية التى لم افكر فيها يوما واحدا على الاطلاق ولولا اثناء الاخوين المناضلين الافاضل جمال على التوم المحامى وهو الان فى الخليج والاستاذ جودة قادم وهو الان فى امريكا فى ولاية انديانا ولو لاهما لما كنت اليوم فى هذا المنفى وذلك على حد منطق الاخوين اللذين اقنعانى به, الان اصبحت عندك مسؤولية تربية ابرياء لاذنب لهم اذن لايمكن ان ترجع الى السودان, لانى فكرت جادا ان اعود الى السودان بعد ان شفت بأم عينى فشل المعارضة الفاشلة اصلا والتى عندما حضرت فى العام 1999 كنت فى حماسى الذى حضرت به الى القاهرة ولكن سرعان ما احبطت لان الذى كان يجرى فى القاهرة لم يكن معارضة بل كان تخذيلا و احباطا وتجارة ونخاسة وتزويرا باسم العذاب والتعذيب والاجرام الانقاذى الذى كان حقيقة واقعة دفع ثمنها و ذاق مراراتها النشطاء من المعارضة فى الداخل وليس الذين وصلوا ومثلوا معارضة والقابعون اصلا قبل ميلاد الانقاذ وركبوا موجة المعارضة من الهند ومن اورباء وهلم جر,!!وكانوا يجوبون شوارع ومقاهى القاهرة فى قمة السياحة والنقاهة فى شوارع وارصفة القاهرة لاسيما ما يدعون قيادات عسكرية ام مدنية اما القابعون داخل السودان فى غيابات الظلم والاعتقالات والموت على ايدى جلاوذة الانقاذ وجلاديه كانوا مصدقين ان لهم قيادات معارضة فى الخارج مما يمثل ويعتبر اسوأ فصول فشل وتخذيل المعارضة الداخلية!! .وما علينا الا ان نقول دعى الماضى يذكر موتاه , ودعى التاريخ يسطر لاحياه, وما زال الليل طفل يحبو وما زالت خيوط الثورة الشعبية منسوجة فى عمق اخيلة المناضلين الشرفاء الذين لم ييأسوا ولم ينسوا ويتناسوا الامانة العظيمة التى حملناها وكانت عهدا وميثاقا يجب ان نكون قدر الوفاء به و له.

وللحديث بقيةتخص الجانب العسكرى والقيادة الشرعية وقوات التحالف وللقائمة النضالية صلة

 

حسن البدرى حسن / المحامى


مقالات سابقة بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • يحجو فى الناس حجوة ام ضبيبينة!!/حسن البدرى حسن/المحامىwdelbadri
  • حرام عليكم , ثم حرام عليكم يا فراعنة الانقاذ!!!!/حسن البدرى حسن/المحامى
  • باعوا القضية وخذلوا البقية!!!!!/حسن البدرى حسن/المحامى
  • الانهزامية والغطرسة الاحادية/حسن البدرى حسن/المحامى
  • اذا لم تصحح المعطيات ستفشل النهايات./حسن البدرى حسن/المحامى
  • دعى الماضى يذكر موتاه , ودعى التاريخ يسطر /حسن البدرى حسن / المحامى
  • تخاذل المعارضة اطال عمر النظام/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • اليتيم مابوصوه على البكاء./حسن البدرى حسن/ المحامى
  • الثورة فى الالام مخاضها بأذن الله/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • من اين أتى هؤلاء؟ولكنه القدر./حسن البدرى حسن/ المحامى
  • على قدر اولى العزم تأتى العزائم/حسن البدرى حسن/ المحامى
  • حلقات المسلسل الدرامى المكشوف/حسن البدرى حسن/المحامى
  • لقد ولى زمان الترويض والتدجين/حسن البدرى حسن/المحامى
  • لا, للاءات الثلاثة/حسن البدرى حسن
  • مختطافات من قصة الاستقلال وعلمه الاخضر والاصفر والازرق /حسن البدرى حسن/ المحامى