صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Jan 12th, 2011 - 22:21:57


حوار مع جنوبي (8): فرانسيس دينق:
Jan 1, 2011, 20:08

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

حوار مع جنوبي (8): فرانسيس دينق:

حوارات سابقة مع جنوبيين:
1. اكول لياي ماقر، الحركة الشعبية، كوينزلاند، استراليا.
2. ازيكيل قاتكوث، ممثل حكومة جنوب السودان في واشنطن.
3. د. جوك مادوت جوك: استاذ في جامعة لويولا ماريماونت، الولايات المتحدة.
4. لوك كوث داك: صحافي، في السودان سابقا والان في الولايات المتحدة.
5. د. لوال دينق، وزير البترول في حكومة الرئيس البشير.
6. ستيف باتيرنو: مؤلف كتاب "الاب ساترنينو: اسقف متمرد"

7. باقان اموم: امين عام الحركة الشعبية.
-----------------------------------------------
حوارات سابقة مع شماليين عن الجنوب:
1. وزير الخارجية: علي كرتي
2. نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي المعارض: على محمود حسنين.
3. وزير المالية: على محمود.
------------------------------

 

واشنطن: محمد علي صالح 

ولد فرانسيس دينق سنة 1938 في ابيي، وكان والده دينق ماجوك زعيم قبيلة الدينكا نقور. وكانت تربط الوالد صداقة قوية مع بابو نمر، زعيم قبيلة المسيرية المجاورة.

درس في حنتوب الثانوية، ثم حصل على بكالريوس قانون من جامعة الخرطوم.  ثم ماجستير ودكتوراه في القانون من جامعة ييل الاميركية.  ثم عمل محاضرا في جامعة الخرطوم.  ثم سفيرا للسودان في دول اروبية.  ثم وزيرا للدولة للشئون الخارجية في عهد الرئيس السابق جعفر نميري.

ثم انتقل الى الولايات المتحدة قبل ثلاثين سنة تقريبا، حيث عمل خبيرا في معاهد كثيرة مرموقة، واستاذا في جامعات كثيرة مرموقة.  ثم التحق بالامم المتحدة، ووظيفته الحالية هي وكيل الامين العام، ومستشاره الخاص لمنع الابادة الجماعية.

كتب، واشترك في كتابة، اربعين كتابا تقريبا. من كتبه: "دينكا السودان" و "رجل اسمه دينغ ماجوك" و "ذكريات بابو نمر" و "حرب تعدد الرؤيا" و "السودان الجديد".  ومؤخرا اصدر كتاب "السودان على حافة الهاوية".

في سنة 2001، اشترك في كتابة تقرير "نظامين في دولة واحدة" الذي اصدره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (سي اس آي اس) في واشنطن.  والذي تلقفته الخارجية الاميركية، واستفادت منه في اتصالاتها بين الشمال والجنوب.  ويعتبر اساس اتفاقية السلام سنة 2005. 

ولان الاتفاقية نصت على الاستفتاء في الاسبوع القادم، والذي يبدو انه سيقسم السودان، انتقد شماليون دينق. وقالوا انه كان السوداني الوحيد وسط الاميركيين.  وان التقرير انحاز ضد الشماليين، وان دينق يتحمل مسئولية تاريخية.

بسبب وظيفته في الامم المتحدة، اعتذر عن مقابلة صحافية.  هذا اراء من كتابه الاخير ومن مراسلات بالايميل:

-------------------------------------------

-جون قرنق:

- "رأيي هو نفس رأي جون قرنق (مؤسس الحركة الشعبية والجيش الشعبي): وحدة بشروط.  مرة سمعت قرنق يقول لجنوبيين: "انتم الذين ستقررون اذا تريدون ان تكون مستقلين، او مواطنين من الدرجة الثانية."  لهذا، التزام قرنق بالوحدة، مثل التزامي، مشروط بمساواة كاملة.

---------------------------------

-مفهوم الوحدة:

-  "بالنسبة لي، ليست وحدة السودان فقط انطباعا شخصيا، او قرارا وصلت اليه اعتمادا على معلومات جمعتها خلال سنوات دراستي وابحاثي واتصالاتي مع السودانيين الآخرين... بالنسبة لي، وحدة السودان اعتقاد قوى له جذور عميقة، وايمان يعود الى خلفيتي.

جئت من منطقة ابيي على الحدود بين الشمال والجنوب، من عائلة ظلت لاجيال تعمل من اجل علاقات ايجابية وسلمية مع مختلف السودانيين، شمالا وجنوبا، عربا ودينكا...

والدي الناظر دينق ماجوك اسس علاقات سلام واستقرار، في منطقة متوترة وحساسة، مع بابو نمر، ناظر المسيرية العرب.

وانا دونت هذا في كتاب "رجل اسمه دينق ماجوك"، وفي كتاب "ذكريات بابو نمر."

--------------------------------

- تقرير المصير للجنوب:

- "اؤيد حق تقرير المصير للجنوب ليس لاني اريد للجنوب ان ينفصل.  ولكن لحث القيادة الوطنية، وخاصة في الشمال، لمضاعفة جهودها لخلق  ظروف مناسبة تجعل الوحدة جذابة للجنوب.  انا اؤيد وحدة السودان على شرط اسس مساواة كاملة، واحساس مشترك بالانتماء للدولة، وفخر وكرامة لكل المواطنين."

------------------------------

- اتهامات بانه كان السوداني الوحيد الذي اشترك في كتابة تقرير مركز "سي اس آي اس". وان التقرير، لهذا، كان منحازا ضد الشمال:

- "في البداية، طلبت من المركز ادخال مجموعة من السودانيين شماليين وجنوبيين في فريق البحث.  لكن، بعد ان حضروا بعض الاجتماعات، تقرر الاستغناء عنهم حتى لا يتحول العمل الى مواجهات بين شماليين وجنوبيين ... صدقني، ما كان هذا قراري. 

عكس ما قال شماليون باني كنت منحازا الى الجنوبيين عندما كتبت التقرير، غضب منى وقاطعني اميركيون اصدقاء لجنوب السودان، وقالوا انني كنت منحازا للشمال.  منهم: روجز ونترز (مستشار حكومة جنوب السودان) وجون برندرغاست (مدير مركز "ايناف" في واشنطن) وتيد كاغني (خبير شئون السودان في مكتبه الكونغرس).

على اي حال، هناك اتفاق عام على ان التقرير كان عادلا، ولهذا لعب دورا في الوصول الى اتفاقية السلام."

-----------------------------

- الاسلام:

-  "مادمنا نجعل الدين (الاسلام) اساس هويتنا وهوية وطننا، ومادمنا نستعمله لتحديد الاشخاص والمناصب في حكم الوطن وفي تقسيم الثروات، لن يمكن وضع نظام تتساوى فيه الاديان...

اتذكر نقاشا مع شمالي (لم يذكر اسمه) قال انه، رغم احترامه لراي، ورغم انه يفهم راي غير المسلمين، فان دينه الاسلام يقول له انه لا يوجد فرق بين الدين والدولة.  وان الدين بالنسبة له ياتي في المرتبة الاولى ...

بسبب جهود الاسلمة والتعريب، احس الجنوبي غير المسلم بانه مواطن من الدرجة الثانية."

------------------------------

- ماذا يريد الجنوبيون حقيقة:

- "كل مواطن يريد ان يكون متساويا مع غيره. وجزءا كاملا من الوطن مثل غيره.  وفخورا بوطنه.  ويملك احساس الانتماء الى وطنه."

----------------------------

- اخطاء الشماليين: 

- "مرة، سألت بابو نمر، زعيم قبيلة المسيرية العربية: ما هو اهم شئ في صفات القائد وهو زعيم قبيلة؟  واجاب بان القائد، وهو يتعامل مع قائد آخر، يجب ان يضع نفسه في مكان الآخر. وان ذلك يساعد على تضييق الشقة بين الجانبين."

------------------------------

- الوحدة الجذابة:

- "يحتاج جعل الوحدة جاذبة الى جهود اخلاقية ومادية.  المادية تتمثل في بناء مشاريع تحتية عملاقة.  والاخلاقية تتمثل في اعلانات صادقة بان السودانيين يبحثون في اخلاص عن

طريق مشترك، اعتمادا على ما يجمعهم، وليس على ما يفرقهم."

----------------------------

- توقع انفصال الجنوب:

- "سيجعل الامة تواجه تحديا يجب النظر اليه نظرة عميقة بما يخدم مصلحة الشمال والجنوب."

  -------------------------

- احتمال الوحدة في المستقبل:

- "اذا تحققت شروط منها: تقسيم المسئوليات وديا.  وضع الاساس لتعاون وتعايش ومعاملات مستمرة.  المشاركة في تقسيم النفط والماء.  تشجيع التجارة المشتركة.  ضمان حرية الحركة، والاقامة، والعمل.  ترك الباب مفتوحا لمناقشة، من وقت لآخر، احتمالات الوحدة مرة اخرى."

----------------------------

- دولة جديدة ناجحة او فاشلة:

- "اولا: هناك خوف عند كثير من الناس في السودان وفي افريقيا بان الانفصال سيكون كارثة للجنوب، وللمنطقة، وحتى لافريقيا ... ثانيا: هناك اتهامات كثيرة بان حكومة الخرطوم تنشر هذه التوقعات.  وذلك حتى تحقق نبوءتها بان الجنوب لن يقدر على ان يحكم نفسه، وسيكون عبئا على المنطقة وعلى المجتمع الدولي...

ثالثا: انا لا اتفق مع الذين يقولون ان استقلال الجنوب سيكون كارثة.  وانا اقول بان المجتمع الدولي هو الذي غير موقفه.  وصار يؤيد حق الجنوب ليختار، وواجب الأخرين بان يحترموا الاختيار."

---------------------------

-بعد الانفصال:
- "اذا انفصل الجنوب، ستطالب جماعات شمالية غير عربية بتحقيق السودان الجديد الذي تدعو له الحركة الشعبية.  هذه الجماعات متكاثرة في ولايات جنوب كردفان والنيل الازرق، والشرق، ودارفور.  حتى النوبة بالقرب من الحدود مع مصر ...

هذه الجماعات ربما ستطلب مساعدة جنوب السودان المستقل.  لكن، ربما ستقود هذه المساعدة الى مشاكل، وذلك لان الخرطوم، بكل تاكيد، سوف تستغل الخلافات القبلية في الجنوب لاضعاف حكومة الجنوب، ولخلق مشاكلوالانفصالة ناجحة او فاشلةلوحدة. كاملة للوحدة. لمين، فان دينه الاسلام يقول له علاقات ايجابية وسلمية مع مختلف السودانيين، شمالا وج ولجعل الجنوب غير قابل للحكم."

---------------------------

- الوحدة في المستقبل:

- "رغم ان كلا من الشمال والجنوب سيواجه تحديات داخلية بعد استقلال الجنوب، لا يمكن الغاء احتمال الوحدة عندما تتوفر عوامل مساعدة.  ولهذا، اذا صارت الوحدة هي رغبة الاغلبية، كما يبدو، لابد من استعجال البحث عن سلام ووحدة شاملتين وحقيقيتين...

لهذا، يجب الا يكون الاستفتاء واحتمال استقلال الجنوب نهاية الطريق ...  

يظل البحث عن علاقات ودية ومفيدة بين اجزاء السودان المختلفة عملية مستمرة.  ويظل يتحدي السودانيين، بكل اتجاهاتهم بينما تستمر الامة تبحث عن هوية شاملة واحساس مشترك تعود جذوره الى قدر مشترك."

-------------------------------------

 


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • صحيفة المحرر تغوص في داخل القيادات الميدانية للحركات المسلحة وتحاور ابرز قيادات حركة التحرير والعدالة -القيادي الشاب ادم سليمان دقيس
  • "الوطن" تكشف معلومات خطيرة ومثيرة حول هيمنة الشياطين على القادة العرب
  • د. مريم الصادق المهدي:التناحر والتنافر السياسي يكسر الوطن لأن السودان في خطر
  • د. مريم الصادق المهدى: منذ نعومة اظافري كنت اجد أبي وأمي في المنافي و المعتقلات
  • جوليا وردي سيدة الأعمال المعروفة وكريمة :غناء البنات ليس هابطا وترباس فنان صاحب إسهام فني جميل !!
  • سودانيز اونلاين تجري حوارا مع الاستاذ علي محمود حسنين رئيس :
  • حوار مع علي محود حسنين
  • وزير الصحة السوداني الدكتور عبد الله تيه ، " للمهمشين":الزمن كفيل بكشف صدق إفادات ويليكليس، حول وجود إيداعات بمبلغ 9 مليارات دولار،باسم الرئيس البشي
  • د.آدم موسى مادبو: الصادق المهدي لن يطيح بالنظام ولن يعتزل السياسة
  • عرمان:مشروع السودان الجديد عظيم وسوف انزر باقي عمري ليعود السودان موحدا مرة آخري
  • أخر ما قاله المناضل الجسور يوسف كوة مكى فى لندن العاصمة البريطانية في 13 يوليو عام 2000
  • حوار مع رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة عمر بخيت بابكر
  • عبد العزيز الحلو:الحركة الشعبية وجِدت في شمال السودان لتبقى، والآلاف لم يلقوا السلاح وسيدافعون عنها بالشمال
  • عرمان : التهديدات لن تنال منا ولا من عزيمتنا بل تزيدنا تصميما بان هذا الطريق طريق صحيح
  • حوار مع جنوبي (8): فرانسيس دينق:
  • الصادق المهدي: البشير ليس بمتطرف ولكن قابل للحماس،