صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 28th, 2011 - 06:41:27


تسونامي الهبات الشعبية بقلم : د. عمر بادي
Jan 28, 2011, 06:40

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

تسونامي الهبات الشعبية

   بقلم :      د. عمر بادي

عمود : محور اللقيا

لقد إنتهى الإقتراع في إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان منذ أسبوع تقريبا , و صارت نتيجته معروفة مع توارد نتائج الفرز في مراكز الإستفتاء التي أظهرت الإكتساح المطبق لخيار الإنفصال , و قد أدى هذا , مع ما سعى إليه المؤتمر الوطني من تقليل لشأن إنفصال الجنوب و من تطمين للناس من مآلاته , إلى تقليل وقع صدمة الإنفصال بجعلها أمرا واقعا , كحالة وقع ألم الفراق الأبدي تجاه من يموت بعد معاناة المرض و بين من يموت موت الفجاءة . حالة الإنفصال غير المرتقب كحالة موت الفجاءة تخرج بالناس من طبائعهم و لذلك فهي تتطلب تجهيزات القوات الأمنية و قوات مكافحة الشغب , و إستعراضها في الطرقات حتى يرعوي كل من تسول له نفسه بالإخلال بالأمن . هذا أمر مفهوم , لكن ما دخل قوات الدفاع الشعبي في ذلك ؟ لقد رأينا السيد والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر يستعرض هذه القوات و هو في زي الدفاع الشعبي , وقد ذكرني هذا المنظر بما كان يحدث في التسعينات من القرن الماضي أثناء حرب الجنوب . هذه القوات برمتها غير مقصود منها المحافظة على الأمن أثناء الإستفتاء أو عند إعلان نتيجته , و لكن المقصود منها ما يدور هذه الأيام على الساحة عربيا و محليا .

البداية كانت مع مطالب أطباء الإمتياز العادلة و التي إستمرت صعودا و هبوطا مع فعلهم و الرد عليه من الحكومة , شأنهم في ذلك شأن التحركات المطلبية , و لكنهم حركوا ساكن الشارع السوداني و علموا الكثيرين معنى الصمود . بعد ذلك كان تداول الفيديو الذي أظهر على الشبكة العنكبوتية جلد إحدى الفتيات بموجب قانون النظام العام , و قد أدى ذلك الأمر إلى إستنكار كل الأوساط المجتمعية لما حدث نسبة للتجاوزات التي حدثت أثناء تنفيذ العقوبة , وقد سيرت مجموعات من النساء الناشطات مسيرة سلمية و لكنها لم تنج من التفريق والإعتقالات . ثم كان بعد ذلك ما حدث قبيل نهاية العام المنصرم عندما خرجت جماعات من دار حزب الأمة بعد لقاء لهم و توجهوا لأداء صلاة الجمعة و كانوا يكبرون و يهللون فتعدت عليهم قوات الأمن بالضرب و أصيبت الدكتورة مريم الصادق بكسرين في عضدها و ساعدها . بعد ذلك تدحرجت كرة الثلج مع إعلان الزيادات الأخيرة في اسعار المحروقات و السكر و المواد التموينية الأخرى , و زاد حجم كرة الثلج و هي في تدحرجها بتلاقي قوى الإجماع الوطني التي تمثل أحزاب المعارضة على الحد الأدنى , و تضامن الشباب مع أحداث الوطن و صار لهم دور إيجابي في ذلك فأسسوا المواقع الإلكترونية و إستغلوا موقع الفيسبوك لدعواتهم , و بدأت أعداد عضويتهم في التزايد . لقد عانى هؤلاء الشباب من الإحباطات الكثيرة  بسبب تفشي البطالة و الضائقة المالية و ضيق الفرص و ضبابية المستقبل , و أدى ذلك لفقدهم للإنتماء الوطني و تغيبهم بوسائل فقد واقعهم , و هاهم يعودون مهمومين بقضايا الوطن و مشاركين في إيجاد حلول لها .

الضائقة الإقتصادية التي أدت إلى الزيادة العالية في الأسعار , هل هي حقا عالمية ؟ أم أنها نتيجة للتغييرات الداخلية في البلاد التي جعلت شمال السودان ينال 30 % فقط من عائد البترول المستخرج في المقابل لعدد سكانه ال 32 مليون نسمة ؟ هذا الوضع لن يتم تداركه قريبا و لن تتحسن الأوضاع الإقتصادية على المدى القريب , و سوف نتوقع أن نشهد إحتجاجات أكثر , و سوف تستمر كرة الثلج في تدحرجها و تضخمها !

بعد إنتفاضة تونس المتواصلة لإحداث التغيير الجذري , تحركت يوم الثلاثاء 25 يناير جماهير الشعب المصري في يوم عيد الشرطة المصرية تحت شعار ( يوم الغضب ) و نزلت في تحدٍ إلى الشوارع في كل المدن الكبرى كالقاهرة و الإسكندرية و السويس و أسيوط و غيرها و هتفت تدعو للتغيير , و قد إستغل الشباب المصري مواقع الإنترنت لعكس الأحداث و عرض صورها .

لقد حدث قبل يومين لقاء قيادات المؤتمر الوطني مع قيادات حزب الأمة القومي للتشاور في أمر أطروحات السيد الصادق المهدي بخصوص إصلاح الوضع السياسي في السودان , و قد إتفق الحضور لتكوين لجنة لدراسة المطالب و رفع توصياتهم إلى قيادة الحزبين . لقد تابعت ردود الفعل التي أعقبت هذا اللقاء , و كان جلها متوجسا من هذا الأمر , لأنه من المعروف سلفا أنه إن أردت قتل موضوع ما فكون له لجنة , و أنه لا فائدة في تجريب المجرب كإتفاقيات جيبوتي و القاهرة و التراضي و هلمجرا .. و لماذا هاجم الناس الدكتور جون قرنق حين أبرم إتفاقية نيفاشا مع المؤتمر الوطني منفردا بدون أن يشرك التجمع الوطني الديموقراطي معه , و الآن يجتمع السيد الصادق مع المؤتمر الوطني بدون إشراك قوى الإجماع الوطني ؟ يبدو أن السيد الصادق قد إلتفت إلى هذا الأمر فعاد و إجتمع مع أحزاب المعارضة و شرح لهم ما دار بينه و بين المؤتمر الوطني , ربما للعلم فقط , أم بغرض أن الرجوع إلى الحق فضيلة ؟

أكتب مقالتي هذه في ليل الثلاثاء و غدا الأربعاء 26 يناير الموافق ليوم دخول الإمام محمد أحمد المهدي للخرطوم فاتحا و محررا , و هو اليوم الذي إختاره السيد الصادق ليقرر بعده إما الإنضمام لقوى إسقاط النظام أو إعتزال السياسة . إن غدا لناظره قريب .


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور