صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Jan 27th, 2011 - 06:04:01


الكذب والافتراء والادعاء... لمن يدعي بالطيب مصطفي/ابراهيم المسيخابى
Jan 27, 2011, 06:03

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم
الكذب والافتراء والادعاء... لمن يدعي بالطيب مصطفي
لما كان الصدق والامانه هو اساس كل شي في تكوين بنية المؤمن القوي في تاريخ الامه الاسلاميه والدعامه الاساسيه التي اتي من اجلها سيد الخلق للبشريه جمعا حيث كانت الفتوحات الاسلاميه والوفود البرلمانيه تاتي الي منبع الحقيقه وموضح الطريقه ومنغذ الخليقه الصادق المصدوق واصحابه الاعلام و البرارة الكرام الذي قال في حديثه الشريف (قولوا الحق ولو علي انفسكم) نري في هذا الوقت اناس شبهوا باسم المصطفي ويزعمون انهم ينتهجون نهجه ويتحلون بقيم الشرف والنزاهه في القول ويمتهنون مهنة شريفه ويتكلمون بلسان هذه الامه التي اصبحت لاحول لها ولا قوه مما يجري الان.
ولما كانت الصحافه في الحقب الماضيه تتسموا بالشرف وتتصف بالفضيله من صدق الكلمات ومضمون المعاني وجزالة الصياق الا انها اصبحت في زمننا هذا تباع باتفه الاثمان وقد حلا عليها اناس امثال الطيب مصطفي الذي يزعم انه كاتب ومحرر وصاحب كلمه وفيلسوف الا انها برئة منه براءة الذئب من دم بن يعقوب.الانه ضمخها بالكذب وعدم الصدق والتقول في الناس بماليس فيهم.
ومن لايعرف حقائق نفسه لا يعرف حقائق الاخرين . وانا اتقدم بخطابي هذا وارجوا ان يطلع عليه المتطبب  الذي اصبح كالعاصفه الهوجاء التي تهب من اي اتجاه وفي وجه من تريد ومن لاتعرفه او لاتعرفه وعدم التفريز بين المصلح والمفسد وعدم الادراك والوعي والاحترام لرجال الطرق الصوفيه اللذين كان لهم الباع الطويل في نشر الدين والوعي والثقافه في الامه جمعا والمناطق المقفوله خصوصا ودابهم تجمع هذه الامه  كلها في بوتقه واحده لا للتفرق والتشرزم كما قال الله عز وجل (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ) وصدق رسول الله الذى قال (انما بعثت  للابيض والاسواد) انما امثال الطيب مصطفي يريدون ان يفرقوا بين ابناء هذه الامه وشعب السودان الواحد الذي ظل منذ زمن بعيد متماسك البنيه وقوي الشكيمه فصار كالشخص الذي ادركه الغرق يريد ان ينجوا بنفسه ويعتبر نفسه بانه الكلاك الذي نزل من السماء . وهو الذي وصف اهل الجنوب غلي مختلف اديانهم لان فيهم اخوة مسلمين ان كان هو يعرف معني الاخوه في الاسلام بالسرطان في الجسد وهو الذي غذا هذا الجسم بالسرطان بوعوده الكاذبه وعنجهيته بالتعالي والتفاخر والخدمه لمصالحه الشخصيه والتحدث للاخرين كانه هو ولي امرهم وعدم الصدق والميول الي بعض جوالات السكر والدقيق وبعض المواد الي رجال الطرق الصوفيه ووصف الولي الكامل اب جاها شامل الفي دينه لايعامل الشيخ عبد الله الشيخ احمد الريح ((ازرق طيبه)) الذي اصطفاه الله عز وجل بان يكون وليا وعارفا ومحققا في تهذيب النفوس وترقيتها ورئيس السجاده القادريه العركيه بالسودان وخليفة الشيخ والغوث الاعظم عبد القادر الجيلاني سلطان الرجال وعمدة الابطال بتهمته بالشيوعيه ولا يعرف عنه شي ولا عن تاريخ ابائه وتاريخ العركيين اللذين هم اساس الدين في ارض الحجاز والسودان بل وخارجه . وهو الذي يجلس علي حب كل اهل السودان له وعلي قاعده مليونيه دلالة علي حب الله له.اذهب واقراءالقران وتدبر معانيه ام في اذنيك وقر والي الاحاديث القدسيه بان محبة الخلق للشخص من محبة الله .
ليس يا خسيس كل من قراء او عرف بعض الشي عن امور السياسه يدعي انه سياسيا بل انت سايسا ولست كما يتصور البعض.واين انت من قول المصطفي (ص) كل المسلم علي المسلم حرام دمه وماله وعرضه) ام لا تقراء السيره ام شخت وخرفت وصرت لاتدرك ولاتعي الامور واصبحت كالسفينه في عمق البحر التي فقدت شراعها تتلاطمها الامواج والرياح.
فاين انت الان يا بن المصطفي من قول المصطفي ((المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)) فقد صرت تنبذ هذا وتشتم ذاك وتكبس تلك. فاقول لك بكل صدق يجب ان تعرف حقائق نفسك واصلك وفصلك فامثال شيخ عبدالله لن تمس شي من مكانته بين المجتمع ولست انت من يعرف اهل السودان بازرق طيبه لانه غني عن التعريف ولا يحتاج مني بان ادافععنه لكن الظلم والافتراءوالتلفيق الذى ماقرانه عنك وماراينه في حواراتك مع رجال الحركه الشعبيه عبر التلفزيون لا يترك اي شخص ان يحتمل هذا لان نحن امة قولوا الحق وانصر اخاك ظالما او مظلوم.فانت طيلة حياتك صرت تاخذ ولا تعطي تدافع ولاتدفع تتكلم ولا تسمع  فلما هذا الظلم والطقيان منك..
*هلا جلست مع شيخ عبدالله وسمعت منه؟
*هلا تكلمت معه في محادثه هاتفيه؟
هلا ارسل لك او رايت منه مكتوبا بعينك؟
كل هذه الاسئله لا اجابة لها عندك فكيف تتهمه بالشيوعيه ولكن اقول لك بخطابك هذا لقد تالبت عليك كل وفود ومحبي ازرق طيبه من الداخل والخارج تدعواعليك ليلا نهاربان ربنا ياخذك اخذ عزيز مقتدر جباروكل ابناء الوطن بالخارج المتمثله في ابناء الحزب الوطني الاتحادي بالمملكه المتحده بعدم المساس بقيادتها ورمز سيادتها وزعيمها الروحي ولاتسمح لاي شخص ايا كان بذلك.
واقول لك بكل صدق والله باقان امون افضل منك الانه لم يتكلم في اعراض الناس لا بحق ولا بباطل وهو رجل صاحب كتاب وواجب علينا احترامه كما جاء ديننا الحنيف .فارجع واقول لك  فما يضر الفرات العزب ان ولقت....كلاب كل الوراء او جلها فيه
هذا انت بالنسبه لازرق طيبه وارجوا ان تتعرف بالشيخ اكثر لان معرفة الرجال كنز ولا تدرك الكنز لا بعد ان تتعب في البحث عنه وتحفره.
فاحزر ثم احزر من حرب الله عليك ثم من غضب الشيخ منك ومن اثارة احباب ومربدي الشيخ عليك لان له من المريديين من خارج السودان ومختلف البلدان لاتقدر بثمن  لانهم صاروا يعرفون الشيخ كما يعرفون ابنائهم  لانهم التمسوا الصدق والحقيقه والصلاح الذي اصبح هو راحة كل ا نسان ومفرج الاحزان.
وكما قال الله عزا وجل((من ازا لي وليا فقد ازنته بالحرب))فانت لست بقادر علي حرب العباد سوي من الحركه الشعبيه او اخري فكيف اذا بحرب الله تعالي.
وفي ختامي اقول لك يا هذا نخشي عليك من نفسك بنفسك لان امثال الشيخ عبدالله قد تكفل الله برعايتهم وحفظهم ونحن لانخاف عليه منك لان ربنا قال ((الا ان اولياء الله لاخوف عليهم ولا هم يحزنون)) ولا عزر لمن انزر .والسلام ختام..اللهم اني قد بلقت فاشهد

الحزب الوطني الاتحادي
المملكه المتحده_لندن
ابراهيم المسيخابى
 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • خواطـــر شاردات/كمال طيب الأسماء
  • قِفاز التحدي ما زال في أفريقياً من تونس إلى مصر... جاء دور.../عبد الجبار محمود دوسه
  • المُرتزقة الحقيقيون هُم النوبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني !!/عبدالغني بريش فيوف/الولايات المتحدة الأمريكية
  • ثم ماذا بعد هذا ؟ التغيير ام عود على بدء!/عبدالكريم ارباب محمد
  • ثوره الشباب العربى وابعادها الفكريه/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • يوم ذبح الثور الأسود!!/عدنان زاهر
  • التاريخ يعيد نفسه/جعفر حسن حمودة – صحفي - الرياض
  • العالم باتجاه الحكومة العالمية.. إسألوا "غوغل" أو وائل غنيم! /هاشم كرار
  • بِل راسك يا مشير/إبراهيم الخور
  • ما توقعناها منكم/ كمال الهِدي
  • والساقية لسة مدورة ..!!/زهير السراج
  • الانقاذ والصفرة بيضة /جبريل حسن احمد
  • جنة الشوك / ما بين (إرحل يا مبارك) و(رأس نميري مطلب شعبي)!! بقلم جمال علي حسن
  • انتصرت الثورة الشعبية بمصر فهل وعت الانظمة الاستبدادية بالمنطقة الدرس أم لازالت تتشبس بالشرعية الدستورية الزائفة ؟/عاطف عبد المجيد محمد
  • المجد لثوار انتفاضة مصر-فهل يتواصل المد الثوري علي امتداد النيل العريق ان كنا جديرون بالاحترام؟/م/ نزار حمدان المهدي
  • الدروس المصرية: الفاضل عباس محمد علي - أبو ظبي
  • السودان ...وطني الذي تمزق أشلاء/د.محمد الحافظ عود القنا
  • فقط لو يعلم شباب التغيير والجمهور السوداني هشاشة نظام المؤتمر الوطني وجبنهم ورعبهم . لانتفضوا اليوم قبل الغد./محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
  • الفريق عصمت ...(اغرب الغرائب)/جمال السراج
  • الرسالة الثانية إلى كافة الحركات المسلحة بدارفور (التفاوض والاتفاق مع النظام السودانى باطل ) إسماعيل أحمد رحمة المحامى0097477842186
  • التحية خاصة لشعب تونسى ومصري الأشاوش/عبدالكريم موسى أبكر
  • في ذكري الاب فيليب عباس غبوش : زعيم ثورة المهمشين في السودان بقلم / ايليا أرومي كوكو
  • دور السي اي ايه في بقاء الانقاذ عشرون عاما (1__3) / بقلم نجم الدين جميل الله
  • اسكندرية بين عهدين كنت قد بدأتها منذ أعوام خلت واليوم أختمها للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي
  • عيــد الحـب Valentine Day / السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • اعادة النظر في ( حلايب ) نقطة الضعف في العلاقات السودانية المصرية ../ايليا أرومي كوكو
  • جاء دور الشعب السودانى لينزع حقوقه نزعا/حسن البدرى حسن/المحامى
  • سيد احمد الحسين وشريعة جد الحسين/بهاء جميل
  • يا أسفا...هل أسعد بانفصال الجنوب؟ كلا والله، بل أقول: يا أسفا./محمد أبوبكر الرحمنو
  • رسالة لسلفاكير.. أنقذنا من حرامية وبلطيجية لندن فى القاهرة ..هؤلاء خطر على الجنوب و(معاً لمحاربة الفساد ) .. بقلم روبرت دوكو
  • محمد المكي إبراهيم شخصياً/استفهامات: احمد المصطفى إبراهيم
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • شكرا شعب مصر.... فقد فهمنا الدرس/محمد عبد المجيد أمين(عمر براق)
  • مبروك سقوط مبارك!/فيصل على سليمان الدابي/المحامي
  • عام الزحف...لكن إلي أين المنتهي/تيراب احمد تيراب
  • غريزة الدكتاتور /محمد جميل أحمد
  • يسـتاهـل/عبدالله علقم
  • المعلقة السودانية موديل الانفصال/فيصل على سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر
  • اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية/سيف الاقرع – لندن
  • الماسونية الجديده للطيب مصطفي / محمد مصطفي محمد
  • دكتاتور وسفط اخر والايام دول؟؟؟ بفلم :ابوالقاسم عباس ابراهيم
  • الشعب السوداني والمصالحة الوطنية/جعفر حمودة
  • المنتفعون من حرب دارفور إبراهيم الخور
  • 25 يناير، سقوط الجدار الثاني /د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • سياحة في عقل حسني مبارك بقلم/ بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • ... هـذا مـا قاله قـادة البـجا لقرايشـون :/د. ابومحــمد ابوامــنة
  • خاف الله ياعمرالبشير/ابراهيم محمد
  • هل يجوز الحديث عن "يهودية "دولة الشمال السوداني المفترضة بعد الإنفصال ؟/محجوب حسين: رئيس حركة التحرير و العدالة السودانية
  • الجيش المصري أي كلام/كمال الهِدي
  • لن تجد حكومة الإنقاذ فرصة أثمن من منبر الدوحة لإنهاء قضية دارفور . بقلم : يعقوب آدم سعدالنور