صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Jan 25th, 2011 - 08:36:58


بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!/الطيب مصطفى
Jan 25, 2011, 08:36

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!

 

بالرغم من انحيازه من حين لآخر لتاريخه الشيوعي القديم خاصةً عندما يجد بعض الإشراقات في التجربة الشيوعية السودانية مما يتفق مع رؤاه الحالية وبالرغم من تنصيبه عبد الخالق محجوب أستاذاً له على الدوام إلا أن هناك التزاماً أخلاقياً لا تخطئه عين المراقب لكتابات د. عبدالله علي إبراهيم يجنِّبه في كثير من الأحيان الانزلاق في شطط الخروج على الحقائق التاريخية فعلاوة على تصدِّيه للفريق سلفا كير حين استدعى أحداث تمرد توريت ونفض عنها الغبار وأعلن عن الاحتفال بها كل عام بالرغم من الجرح النازف الذي خلّفته في ذاكرة الشمال وشعبه فقد تصدّى د. عبدالله علي إبراهيم كذلك للواء جوزيف لاقو حين رمى كل دائه على الرئيس الأسبق نميري وانسلّ كما الشعرة من العجين فيما يتعلق بتعديل اتفاقية أديس أبابـــــا التــــــــي وُقِّعت عام 1972م، فقد دُهش د. عبدالله كما دُهشنا جميعاً للكذب الصراح الذي جعل لاقو يقول بجرأة وتطاول على التاريخ «إذا كان نميري نفذ اتفاقية أديس أبابا لما جاء الاستفتاء» ونسب لاقو مقتل تلك الاتفاقية إلى الرئيس نميري الذي قال لاقو إنه خرج للجميع فجأة وألغى الاتفاقية»!!

«الحفار» عبدالله علي إبراهيم حسب الاسم الذي سمّاه به الأخ صديق محيسي «رد الله غربته» حين نجح في إخراج الوثائق الأمريكية التي تثبت عمالة منصور خالد لأمريكا مما كتبنا عنه سابقاً... أقول إن د. عبدالله حفر مجدَّداً وأخرج كتاباً ألّفه جوزيف لاقو بعنوان «اللا مركزية ضرورة للمديريات الجنوبية دعا فيه إلى «استفتاء لتعديل الاتفاقية ليصبح الجنوب ولايات بدلاً من إقليم واحد وفحواه أن يُعاد تقسيم الجنوب لأن شعب الدينكا سيطر عليه عن طريق حكومة الإقليم الجنوبي الواحدة فظلم الآخرين»!!

المهم هو أن لاقو كعادة النخب الجنوبية مثل أبيل ألير وباقان وسيده قرنق وغيرهم ممن ظلوا يتهمون الشمال بخرق العهود وظلم الجنوب في حين ظل الشمال صامتاً لا يدافع عن نفسه أو يتصدى لتزوير التاريخ الذي ظلت النخب الجنوبية تمارسه... أقول إن لاقو نسي تماماً أنه هو الذي أوعز لنميري بخرق الاتفاقية التي كان هو من وقَّعها ودعاه بقوة لفعل ذلك كما أبان د. عبدالله.

قبل أن أواصل الحديث عن لاقو أرجو أن أعبِّر عن إعجابي بانحياز د. عبدالله إلى المسيرية الذين تنكّرت لهم قبيلة اليسار المتعاطفة على الدوام مع الجنوب والحركة الشعبية على حساب موطنهم الشمال وبني جلدتهم وهل كان اليساريون من قديم إلا كذلك حين هاجروا إلى فكر غبي وميت اخترعه مفكرٌ ميت وملحد ذو جذور يهودية هو ماركس وتركوا دين الله الحي القيوم تنكراً لمعتقدات أهليهم الذين مارسوا عليهم استعلاء فكرياً وثقافياً أوردهم موارد الضلال والهلاك؟!

فقد سلق د. عبدالله د. عمر القراي بلسان حاد وجهّله تجهيلاً ثم سخر من منصور خالد الذي لم يكن شيوعياً بل أمريكياً فقد قال منصور خالد «إن المسيرية من قبائل الشمال التي وجدت نفسها في أتون حرب لم تشنّها ابتداءً ولم تجنِ فائدة منها في النهاية» وليت منصور خالد نظر إلى نفسه وتاريخه هل هو الذي شنّ حرب الحركة الشعبية على الشمال ابتداءً أم انساق إليها كما العملاء انسياقاً ثم ماهي الفائدة التي جناها من الحرب التي شنّها على أهله وعشيرته ووطنه؟!

لا يفوتني كذلك أن أشير إلى مرافعة د. عبدالله علي إبراهيم التي أبان فيها عوار وجهل اليساري العلماني العريق أمين مكي مدني صاحب التاريخ الحافل بالعداء لمدرسة الإسلام وفكره الرباني فأمين الذي يدّعي العلم بالقانون حاول أن يلوي عنق الحقيقة حين دافع عن منح الجنوبيين الجنسية المزدوجة حتى بعد أن قرروا الانفصال فتصدّى له د. عبدالله ومرمطه في التراب وأبان ضعف حجته مستشهداً ببعض التجارب العالمية التي حدث فيها انفصال حيث لم تُمنح الجنسية المزدوجة لشعبي البلد الذي كان يضمهما وذكر نموذج تشيكوسلوفاكيا وجزر الهند التي كانت مستعمَرة لفرنسا.

أرجع لجوزيف لاقو الذي عمل مستشاراً للإنقاذ إبّان الصراع والحرب بين الحركة الشعبية والقوات المسلحة السودانية وكان من مساندي الرئيس خلال حملته الانتخابية الأخيرة لكنه سرعان ما قلب للشمال ظهر المجنّ بمجرد أن عُيِّن مستشاراً لحكومة الجنوب وصار حرباً على الشمال يهجوه آناء الليل وأطراف النهار.. اسمعوا له أو اقرأوا ما يقوله عن الشمال: «نحن اكتوينا بنار الاستعمار الإنجليزي والشمالي طويلاً ولن نسمح للعرب الشماليين باستعمارنا من جديد»!! يستعمرونكم يا مفتري بعد كل التدليل والمعاملة الكريمة التي غمروكم بها؟!

إنها نفس اللغة التي تقيأها بوث ديو عام 1948م عندما قال لو كنت شمالياً لانتحرت.. نفس اللغة والحقد العنصري الذي فجّر أحداث توريت وأشعل التمرد عام 1955م أي قبل خروج الإنجليز من السودان ونفس الحقد الذي فجّر أحداث الإثنين الأسود في الخرطوم بعد 50 عاماً من أحداث توريت في عملية تطهير عِرقي ضد الشماليين شبيهة بأحداث توريت وأحداث الأحد الدامي عام 1964م في قلب الخرطوم وسلسلة المذابح التي أجهضت وأفشلت جميع الاتفاقيات المبرمة بين الشمال والجنوب على مدى نصف القرن الماضي.. تلك المشاعر التي تغافل عنها السياسيون جميعاً وتنبه إليها منبر السلام العادل وهو يضع رؤيته التي خرج بها على المشهد السياسي السوداني لحل مشكلة العلاقة المأزومة بين شعبي الشمال والجنوب والتي سمّى فيها إقرار تقرير المصير بعودة الوعي الذي جاء متأخراً وكان ينبغي أن يأتي عشية الاستقلال.

لقد كشف منبر السلام العادل الحقيقة المُرة.. حقيقة أنه من المستحيل أن تجمع بين الشحمة والنار والقط والفار والليل والنهار في عش زوجية هانئ وسعيد ولذلك كان لابد من الحرب التي لا يمكن أن تُطفأ ما لم يحدث الانفصال.. بل إن المنبر كشف القناع عن حقيقة أن الجنوب لم يختَرْ في يوم من الأيام التوحُّد مع الشمال وأبان أن مؤتمر جوبا المنعقد عام 1947 قد زُوِّر.


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • اتّـــقِ الله يـــا عبد الله دينــق نـيـــال !!/الطيب مصطفى
  • رسائل في البريد...الماسونية وأتباعها بالسودان/الطيب مصطفى
  • بــــاقـــان والتغييـر الجـــذري!!/الطيب مصطفى
  • بين «الراجل » كِبِر والمتآمر غرايشون!!/الطيب مصطفى
  • عندما يزور غرايشون شرق السودان!!/الطيب مصطفى
  • بــــين باقــان وألــور وبائعات العرقي ووسخ الخرطوم!!/الطيب مصطفى
  • إلى سلفا كير مـــع التحيـــة !! احـــذر الفــئران حـــتــى لا يعبثـــوا بالسفينـــة !!/الطيب مصطفى
  • عرمـــان شاعـــرًا/الطيب مصطفى
  • الآن حصحص الحق!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • عندما يعبث الرويبضة بأمن البلاد!!/الطيب مصطفى
  • أرجـــــــــو أن تــقـــرأوا هـــــــذا المقـــــال!!/الطيب مصطفى
  • هل نحن جديرون بالاحترام؟!/الطيب مصطفى
  • اقرأ نهاية هذا المقال لتعرف العنوان!!/الطيب مصطفى
  • مشكلة الطلاب الشماليين في الجامعات الجنوبية!!/الطيب مصطفى
  • فرية الجنسية المزدوجة بين التجربة الكورية والسودانية!!/الطيب مصطفى
  • بين جوزيف لاقو وعبدالله علي إبراهيم وتزوير التاريخ!!/الطيب مصطفى
  • وهل يفرخ الإرهاب إلا في هذا المناخ؟!/الطيب مصطفى
  • يا نافع.. حتى متى تبكون هذا الفأر الميت؟!/الطيب مصطفى
  • العنصـــريـــون!!/الطيب مصطفى
  • لو كنتم تحبّونهم احترموا خيارهم/الطيب مصطفى
  • دولة جنوب السودان وبيت الزجاج!!/الطيب مصطفى
  • عــــودة مــــناوي!!/الطيب مصطفى
  • لا عزاء لدعاة الوحدة الجاذبة!!/الطيب مصطفى
  • تونس بين بورقيبة وبن علي والغنوشي والسودان دروس وعبر/الطيب مصطفى
  • بين حسم مندور وتخرصات عرمان!!/ الطيب مصطفى
  • د. عبدالله الطيب ومشكلة جنوب السودان!!/الطيب مصطفى
  • الرويبضة أبو عيسى!!/الطيب مصطفى
  • صحــافـــة الغفلــة !!/الطيب مصطفى
  • بين ثابو أمبيكي والرويبضة عرمان!!/الطيب مصطفى
  • إني أكاد أختنق!! عندما يصبح الحزن إجبارياً!!/الطيب مصطفى
  • وبدأت معركتنا مع العملاء/زفرات حرى: الطيب مصطفى
  • افرحوا بالاستقلال الحقيقي/الطيب مصطفى
  • اتّقِ الله يا عبد الله دينق نيال!!/الطيب مصطفى
  • الحركة الشعبية والحرب الاقتصادية!!/الطيب مصطفى
  • عندما تغضب الأهــرام المصريـــة!!/الطيب مصطفى
  • يا أتيم قرنق.. عليك يسهِّل وعلينا يمهِّل!!/الطيب مصطفى
  • بين البشير والمهدي والميرغني وحكومة القاعدة العريضة/الطيب مصطفى
  • هــــــل تحسّــبــت وزارة الداخلـــيـــة لخطــــر الهجـــرة العكســـيــة؟!/الطيب مصطفى
  • الجنوب ومسخرة التخطيط الإستراتيجي!!/الطيب مصطفى
  • هل نُبقي على اسم «السودان» بعد الانفصال؟!/الطيب مصطفى