صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : قصة و شعر English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


ثورة الكجور في الغرابيب جبال النوبة/م/ محمود جودات علي
Oct 3, 2010, 21:28

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

ملحمة الكجور

في

الغرابيب

 

إنسان يرحل بين التاريخ ولن ينهي الزمن الترحال

يسوء بي الحال في شغفي والمدى يقطع الأوصال

أيها الزمن كم نسخت من صلب الأصل أجيال؟

في وطني جنوبي وغربي شرقي وجوفي وشمال

لكم مدت سيوف الغدر صدية تقطع الأحبال

وراحلتي تسير متعبة في حمل همي وأثقال

تميل حيرة بالود والحب ذات اليمين والشمال

وآمالي التي باتت في الرحم موجعة تزيد الأمي

أحلامي والزمن تجاعيد وجهي وعظم أوهامي

شعلة تحملها سواعد حلما يزكي في الثرى إلهامي

تأملات في حلم صفيت لها روحي تناجي سلامي

توقد فؤادي بالثريا حبا وسلب من عيني رقادي

ما اصفاك جوهراً وما أعلاك رفعة في حياتي

وطني من أجلك اشعر ولساني تقيل الأعجامي

مهلاً يا غاصب الكرم لا تسلب العزة من أبنائي

كفاكم كلح وكفاكم ظلم صونا لزهر نامي

يعبق شذى عطره وديان غرابيبنا في سلام

سفوح جبالنا حياتنا نحميها بدمنا الحامي

وتبقى موسيقى الحب وتحناني ملء أشجاني

نسائم وخرير الجداول وشدو العصافير الحاني

وطني لقد عرفني به التاريخ صدقا لونه السوداني

إن رقص الغراب وغنت له البلابل صدق أنغامي

أيحسدونني على نقاء فطرتي وبساطة أحلامي؟

الذي يدعي العلوا عني قد أكرمته وجحد إكرامي

أما يدري غدر الزمان ويبدل التأريخ مكانه مكاني

أين عينه فهل تدمع من الأسى ويندم ما جناه الجاني

هذا الذي يحدثني عربياً ولسانه غليظ الأعجامي

لسانه ينطلق القاف غينا فأن لسانه من القاف لساني

عائدون وتبدأ دائرة التاريخ غضبة تطحن أعدائي

أرض كوش العظمى أرض اجدادي عيد ميلادي

رويداً رويداً يا سماء قلبي التاريخ في زخر أمجادي

رهطاً قد غزا ويحسبونني خائفاً وهم أول الجاني 

هم إنسان عدو الإنسان كيف يلقى نفسه مكاني

يملأ الدنيا بظلمه سواداً يعزز الكرب وأحزاني

تعمد الردى ونصب الجور في كل اركاني

نعتني في جوفه سراً بذاءات ينكر بها وجداني

يزور التاريخ خلسة باسمه يمحق بالباطل أشيائي

يقطع من الأرض أشجارها وأزهارها وعنواني

يعتصر التلبدي شرباً والمريسة مشروب أعرابي

ولو كان الكجور معربا لكان معجزات الأعالي

أين فيافينا الخضرة وأين ميراث أجدادي وأجيالي

كيف هرعت النياق من اشبيلية ترسو في جبالي؟

أنت يا جبالي في وسط وطني ستبقى رمز غالي

غربال نساء تلد الطفل بطلا ورجال تلهو كالعيال

الخوف لا يغني من القدر شيئاً في أي حال

والمرء يبكي من خلده غيرة ويفيض استفحال

ومازلت أصرخ في وأدي غير ذي أمن ومال

شيم أهله ميراث الكرم والجود وأطيب الخصال

أن غدر بهم الزمان وأحل غاصب لنفسه القتال

وجهد يسعى في خرابها جند إبليس مسلط هوال

يدفع الأجنة في بطون أمهاتهم لثورة وسؤال

ماذا جنى أبي المقتول وأمي وأخي الرحال؟

ماذا فعلن أمهاتنا حتى صرن طعم المحتال؟

كيف تجرأ غاصبا على أمه يقطع الأوصال؟

غرابيبنا ستبقى لأهلها خالصة في كل حال

والوديان من حولها بزهرها طيب الأنفال

زخراً بالمودة والتألف والمحبة وطيب الوصال

لن يثنينا عنها كيد غاصب مقيم أو جوال

لن نوليهم الأدبار وإنا أبناء من قهر الاحتلال

من يمت في جحر ليس كمن يمت فوق التلال

جائر مسحور بوهمه يظن به قوة تهد الجبال

عطفنا بهم هوناً وظنوا بنا الضعف والخزال

أردنا في الدنيا خير وسلام من فجرً وأصال

وقمنا خفافيش الليل يريدونها خراب واشتعال

نهون على أنفسنا طمعاً فيهم الحسن محال

خاب رجاء الساعي المفتري وضل مجال

للجهاد أوجه وأصال وجهدكم مردود وخال

أن فيهم ريبة غصة وبدعة نسق أوهام دجال

شوب الجاني العدل وهناً ونسج زور الأقوال

تبقى غرابيبنا صمدة أرساها الله قوة الاحتمال

هي الوطن هي عمدة التاريخ وطيب الأمثال

أم إفريقية في بطن الأديم الخصب الوحال

جاءت بخيرها في كل حين تطعم الأجيال

طمع الغاصبين بها ملكاً في غير اعتدال

أنكروا على بنيه الحياة فيها وفرضوا النزال

إن أرادو بقيت الدنيا بنا وإلا جميعنا زوال

يردنا صدى يقطعه دوي خطوات الأبطال

في أحراش الجنوب والشرق إلى وسط الجبال

وحميماً يصهر الحديد وصموداً يكسر النبال

فوهات البنادق ورائحة البارود ندوة الاستبسال

أصوات الحكامات في أناشيد الحماسة والنضال

وأنشودة الحزن في ليل عزاء لفقد أحب الأبطال

ودموع تعسرت على خدود جدة عصف بها الحال

ويسألوننا غرابيبنا وهل يخيف الموت أبناء الجبال؟

رجل وأمراءة حدث التاريخ عنهم في غير مجال

اخلادهم صلبة وعقول لا تخشى الموت والقتال

وصيفات مندي مشهد النضال لنساء الجبال

وصيفات مندي حمائم السلام أمهات الأبطال

لن يهنأ غاصب تأمر ما قصر به الزمن اوطال

تردد عنا أنا كنا كالرمال نفصل الماء والصلصال

لنا في الصيد ضراوة والشجاعة صدق وأفعال

الجبن لا يغني من الموت شيئا إذا صدق الحال

والمرء لا يحيا بالشجاعة كيفها دون استبسال

والموت لا يفني بطلاً مزقته سيوف جبن ومحتال

ويوسف الذي فدى بروحه عزة وكرامة الأجيال

وثق كوه صحيفة النضال هدفا للحرية والإعدال

الموت يأخذ اعزة ولا يفني ذكر عظيم الابطال

ما دامت الشمس تشرق والأرض تثبتها الجبال

شلالات الماء التي صبغتها الدماء من ينابيع الجبال

تزكي الأرض وينبت جيلا يحمل راية الأبطال

نحن زراع الأرض وملاكها وكيف من غيرنا تنال؟

اسمك يا جبالنا نحن وفيك توالت منا جموع الأجيال

تغنن حكامات القرى بما فعل السفهاء في المعال

حكين عن غدر الصديق والأخ الجحود الخزال

قتل الأبرياء والكهول والنساء الحبلى وخطف الأطفال

ذاك المعرب الذي زارنا أكرمناه وهديناه الأفضال

ولكن شيمته الغدر أينما يكن إلا حبيث ماكر هوال

يتخذ زوجة وعند أهله ينعتها عبدة وهي حرة دون جدال

قيل والتاريخ يحكي أن العرب قد باع منا نفر وارتال

يتفاخرون في قراطيسهم بأن لهم العزة ولشعبنا الإزلال

شيدوا لأنفسهم قصور العزة كبراً وتناسوا أن لله الإجلال

دعوا الأعراق أن تنسب لهم ومنذ الذي يخلق كل حال؟

ليس بأبيض خالق نفسه ولا بأسود يبدل خلقه من حال

أما صفيت لهم الدنيا وأنعم الله عليهم في كل مجال؟

وما بالهم احتالوا علي دينهم وكبلوا الصدق بالأغلال؟

صموا وعموا وظنوا أنهم أصحاب حق واصدق أفعال

جاءوا بهتك أعراض المسالمين في جور وظلم وإخلال

وعرضوا العباءة بيضاء يبطنها دنس وسواد الليال

قالوا وهم النفاق عينه وقيل فيهم اشد كفر وضلال

سحرنا لسانهم وسرقوا منا الأرض والنفوذ والمال

غرابيبنا أعز مكان موطن الكرم مولد المك رحال

أرض الملوك والسلاطين والفروسية والسجال

ميدان الكرنق والكمبلا والمصارعة ودواس الرجال

مشهد السلطان عجبنا رمز الوطنية مدا من الجبال

ذاع صيته من حجره وعرفه التاريخ من الأبطال

نحن والتاريخ صحبة وحسادنا أبناء العم والأخوال

أ ما يروا سواد بشرتي رمز الصبر وقوة الاحتمال؟

الضوء يعكس من الأصول ظلالها والظل في زوال

أفخر أني سودانيً لا جدال إلا من غاصب محتال

ويذكر التاريخ أمجادي الفكي علي قاهر الاحتلال

ضرب الميراوي مثلا بحنكته كيف تزود الأبطال

أبو جقرة والقردينا والبارود سلاح أرهب به المحتال

ثار الكجور وذابت طلقات المدافع على سفوح الجبال

وتثور أحفادنا ضد الظلم في عفة وقوة الرجال

ارتوت الأرض دماً زكياً ويتتابع الزود ومايزال

علي عبد اللطيف شمس الحرية ورمز الاستقلال

بطلا تجاهلته أقلام الرواة وبقي الحق ساطع عال

يا ليما مولده أرض الخير مولد العزة والرجال

كما الكجور وأدواته الكوكاب والكأس والماء والمثقال

الكجور ليس مقدساً ولا شيخ طريقة زائر قباب محتال

الكجور يدعو الله ليس له قوة إلا به رب الكون المتعال

هذا خلقك مرض فأشفيه ودونك لا يصلح للبشر حال

إن كان قد عصاك وأنت أعلم فأعفو يا مالك الآجال

رمحي وكأسي به الماء والمثقال بارك لي المقال

أويني عندك وأصدقني النية الخيروأفسح لي المجال

وأي طائر يغرد على غصنه فرحا يحكي عن حال

أي وادي تنبت فيه الأزهار ندية يعني تواصل الأجيال

أي بركان خامد في جوفها سيفجره غضب الأجيال

تلك هي غرابيبنا مهد العزة ومجد التاريخ والنضال

وطقوسي وأسباري هي سلامة فطرتي وصدق الحال

نقيق الضفادع ثورة السحب رائحة المطر راحة البال

موسم الدرد مطلع الخريف ربيع الشباب همة الرجال

مرح الرئم وروعة الزهر الندي وصفاء الدنيا جمال

ماذا يقولون عنا في نواميسهم ولم نأخذ منهم مثقال

اليوم يخاطبنا التاريخ بمولد سودان جديد وإعدال

سيخرج الكجور مثقاله ويرجم جند أبليس والدجال

أيفتنون الناس من جهل دعواهم مصاب بالضلال

سيخرج من الأمة ومنا دعاة خيرأكثرالناس إعتدال

كلنالأدم وتراب أكرم الناس أعدلهم فدع عنك التعال

نعش في الأرض إنسان نعمرها طيب القول وافعال

لكل إنسان وطن يحبه ويزود عنه بالروح والمال

وأناس يتوقد الفؤاد لعشقهم في حب يثاقل الجبال

دخل كل إنسان ترى إنسان قد يحميه من شر أفعال

وظاهر الإنسان شيطانا تهده نوامس القداسة إشعال

انتهى

 

وللحديث بقية

م/ محمود جودات علي 

 

 


مقالات سابقة قصة و شعر
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى ox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • قصة و شعر
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • البشير العديم /ابراهيم الفيرانى
  • قصيدة خادم الحرمين رائد التوسعة شفيت وعوفيت/عمر بشير ابوعاقلة
  • يا ابن الجنوب تحرك وخذ حقك/عمر بشير أبوعاقلة23
  • و جـَــــنَّ الليـــــلُ/شعر عبد السلام كامل عبد السلام
  • قصة قصيرة " رمال متحركة " بقلم: بقادي الحاج أحمد
  • دنيـا الغـرور/ السيدة إبراهيم عبد العزيز
  • قـصـيـدة المدردش الـرابـع عشــــر - تألـبف مصعب الهلالي
  • قيامة الإنقاذ/بكـــــري نـعـــــــيم
  • هيّا لمــكّة/عمر بشير أبوعاقلة
  • مرثية الزبيدي/شعر : عمر سبيل ريفة
  • صوت السلام/السيدة إبراهيم عبد العزيز عبد الحميد
  • كلمات رثاء للشهيد البطل إبراهيم الزبيدي/حافظ إبراهيم عبدا لنبي
  • عينان مروعتان/ السيدة إبراهيم عبد العزيز
  • قصة قصيرة: متاريس الذعر /جمال الدين الخضيري
  • طائــــِرُ الوفــــَاء شعر : عبد السلام كامل عبد لسلام
  • صرخة أمل / الشاعر نجم الدين جميل الله
  • إلي روحك وأنت في أتم الحضور إلي د. ((جون قرنق))/عاطف عبدون
  • أنا ملوال سوداني الجنسية/عمر بشير ابوعاقلة