صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 29th, 2010 - 22:28:55


ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
Dec 29, 2010, 22:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

ماذا قال الفرعون وملك  الملوك والشنقيطي للرئيس البشير  ؟

 

مقدمة !

استقبل الرئيس البشير ( الاربعاء 22 ديسمبر 2010 ) ضيوفه العظام بالاحضان والبسمات والقفشات الضاحكة !

 اما الرئيس سلفاكير فحرص علي  عدم خلع برنيطته ,  طيلة الوقت ,  لكي يبرهن للقوم  علي عدم عروبيته , وعدم اسلامه ! وانه مختلف عنهم ... عنصرأ ودينأ ولغة  وثقافة  ! وتراه غير مهتم بهم , وغير ابه لهم ! فهو يعرف انه هو الذي اتي بهم مهرولين للخرطوم ! مكالمة تلفونية منه الي  القس فرانكلين , ومنه الي اوباما , حملتهم  ,  ركضأ  , الي الخرطوم ! يمكنك , يا هذا , ان تفترض , أنه لا يحترمهم , ولا يقدرهم ! فهو يعرف كيف يؤثر فيهم , ويجعلهم ينفذون رغباته , بل يلبس كل واحد منهم خاتم  في بنصره  الشمال , وهم صاغرون !

 

نرجع للرئيس البشير !

قال :

اشكركم جزيل الشكر علي تكبدكم المشاق  , رغم مشاغلكم  التي اقدرها  , وتشريفكم لنا في بلدكم الثاني ! ونحن , والشعب السوداني  ,  فخورون بكم , وبخوتكم وصداقتكم ! وأحب أن اؤكد لكم , وللمجتمع الدولي , من خلالكم , باننا عازمون علي عقد الاستفتاء في مواعيده , والالتزام بنتيجته , أنفصالأ ام وحدة ! وفي سلاسة ويسر  وسلام !

 ادعوكم لتجاوز هذه النقطة , وان كانت مفصلية ومفتاحية , وربما سبب زيارتكم الاساسي , ان لم يكن الحصري ! وادعوكم  , بدلا عن ذلك  , علي التركيز علي أسداء النصح لنا  , وتنورينا بما قد يكون خافيأ عنا ! حتي تكونوا المراة التي نري انفسنا فيها ! وتتكرموا بالاشارة للحفر والمطبات امامنا  . والتي ربما نكون في غفلة عنها , حتي نتجنب السقوط فيها !

سوف نصغي لكم وكلنا اذان !

قال :

نحن في مصر نخشي من حرب اهلية تصاحب او تعقب عملية الاستفتاء , خصوصا وهكذا عملية سوف لن تعدم اكثر من سبب يقدح  في مصداقيتها وشفافيتها ونزاهتها !    كما اوضحت  ذلك , وجليأ  , عملية الانتخابات في ابريل 2010 ! مع الفارق بين العمليتين !

عملية الانتخابات كانت بينكم ( وانتم في السلطة )  وبين المعارضة الشمالية في الشمال ! وبين الحركة الشعبية ( وهي في السلطة ) والمعارضة الجنوبية في الجنوب !

اما عملية الاستفتاء فسوف تكون في الاساس سجالا ومعركة بينكم وبين الحركة الشعبية , وكليكما في السلطة , وتملكان احتكار استعمال العنف ! ثم ان عملية الاستفتاء عملية احادية ,  غير متكررة مستقبلا كما عملية الانتخابات  , وسوف تقرر مصير بلاد السودان  ! التي ظلت موحدة  ,  وباستمرار  , منذ نزول النبي ادم من الجنة !

الحرب الاهلية بينكم  سوف تجعل كل طرف يحتاج  للسلاح ! وسوف تهب ايران لنجدتكم في الشمال بالسلاح , كما تفعل في الصومال , واليمن , والعراق , ونيجيريا  , ودول الساحل الافريقي !

سوف تقع دولة شمال السودان رهينة سهلة ومطيعة  في ايادي ايران !  وسوف تطلب ايران في المقابل تسهيلات لارسال السلاح الايراني الي حماس في غزة ! ليس هناك غداء مجاني  , كما يقول الامريكان !

وهذا يمثل خط احمر لنا في مصر !

 لن نقبل بوصول اي سلاح الي حماس ! لن نقبل بأي مقاومة فلسطينية مسلحة ضد اسرائيل ! لقد نجحنا في خنق حماس , باقامة سور فولاذي امريكي حول غزة ,  يقفل الانفاق  تماما ,  ويمنع السلاح  عن حماس !  وذلك لكي نسهل علي  اسرائيل القضاء علي , بل ابادة كل عناصر حماس ! وهذا ما تنوي اسرائيل القيام به , وبمباركتنا , في مقبل الايام !

أيران الشيعية  , وليست اسرائيل  , هي العدو نمرة واحد بالنسبة لنا في مصر , وكل البلاد العربية المعتدلة !

 وبعد ايران , بل في نفس الدرجة من العداوة , حماس  الارهابية وحزب الله الارهابي !

لنا اتفاقية سلام سارية المفعول مع اسرائيل ! والسياح الاسرائيليون يملأون شوارع القاهرة , ومنتجعات البحر الاحمر ! ويصرفون ملايين الجنيهات كل سنة !  وتدفع لنا امريكا , مقابل استمرار اتفاقية السلام  مع اسرائيل , اكثر من 3 مليارات من الدولارات ,  من الهبات والمنح !

ولا ننوي ان نرمي بكل هذه الميزات من الشباك , اكرامأ لحماس والقضية الفلسطينية ! 

اصبح  شعارنا  : مصر اولأ !

ومن ثم انزعاجنا لحرب اهلية بينكم والحركة الشعبية حول الاستفتاء ومالاته ! حرب اهلية سودانية  تقود , بطريق غير مباشر , الي اسلحة ايرانية الي حماس في غزة ! والي وجود ايراني معادي لنا في دولة شمال السودان !

 ومستعدون للدخول في حرب , بمساعدة امريكية ودولية  , ضد دولة شمال السودان, لمنع اي تعاون ايراني -  سوداني  , او أي وجود ايراني  في  دولة شمال السودان !

أكرر هذا خط احمر بالنسبة لنا في مصر !

ابتسم الرئيس سلفاكير , وقبض علي اصابع يده اليمني  بشدة , وهز يده المقبوضة هزة خفيفة , علامة الرضا والامتنان !

فهم الرئيس البشير الكلام !

قال :

ثلاثة امور :

اولا :

أمر القبض الذي اصدرته محكمة الجنايات الدولية  ليس للاستخدام والتفعيل  !  بل هو فزاعة للابتزاز , وتمرير الاجندة الشيطانية ! يحاكي عجل السامري  الذي لا يملك لقوي الاستكبار نفعأ ولا ضرأ ! 

كما قال موسي لقومه في الاية 89 من سورة طه :

(  أفلا يرون ألا يرجع إليهم قولاً ولا يملك لهم ضراً ولا نفعاً ؟ ) !

ولا نملك الا ان نقول لقوي الاستكبار كما قال النبي موسي لبني   اسرائيل :

(  قال إنكم قوم تجهلون !  إن هؤلاء متبر ما هم فيه  !  وباطل ما كانوا يعملون! ) !

الاخ عمر ... هؤلاء واولئك من زعماء دول الاتحاد الاوروبي الذين رفضوا مشاركتك في قمة سرت قوم يجهلون ! وباطل ما كانوا يعملون ! ونحن في الجماهيرية براء مما يسوقون ! لانهم  قوم مسرفون  !

ثانيأ :

نتمني لمنبر الدوحة النجاح ! ولكن فليخبر الحاضر الغائب , ان محنة دارفور  , حلها  النهائي في محيطها القريب ! الذي يكتوي بنارها , وينعم بسلمها وامنها ! وسوف يسوح  طائر دارفور بين ابوجا والدوحة , ويهبط  في نهاية المطاف في سرت !

 الطيور ترجع دوما الي اوكارها !

سوف ننتظر يوم الجمعة 31 ديسمبر 2010 , الموعد المبرمج لانتهاء منبر الدوحة ! ونتمني ان يبدأ منبر سرت بعدها ! وانا جاهزون !

انتظروا ... انا لمنتظرون !

ثالثأ :

من اسباب حضورنا للخرطوم , اضافة الي استجابتنا لطلب الاخ مبارك حسين اوباما الشخصي , انزعاجنا , في الجماهيرية , من تصريحاتكم بعدم الاعتراف بالتعددية العرقية والعنصرية  والدينية في دولة شمال السودان !  وبجعل اللغة العربية اللغة الحصرية في دولة شمال السودان , وتعاونكم المستقبلي الحصري مع الدول العربية !

 واود ان أذكركم  بالتجربة الليبية في التعاون مع الدول العربية !

كما تعرف ,  اخ عمر , فأن الدول العربية قد تخلت عن الجماهيرية ابان المقاطعة الامريكية والدولية لنا ! قلب لنا الاعراب ظهر المجن ! ونسوا الخوة ! يل ساعدوا الامريكان في حصارنا ومقاطعتنا ! اصبح محرمأ علي الليبي دخول البلاد العربية , خلال حقبة التسعينيات المظلمة ! بينما السياح الاسرائيليون يملأون شواطي وفنادق الدول العربية ! ثم ساعدت الدول العربية الامريكان في ضرب العراق , وقتل مليون شهيد عراقي , وتهجير ونزوح اكثر من 4 مليون عراقي !

ماذا فعلت الدول العربية عندما قصف كلينتون مصنع الشفاء في الخرطوم ؟

اين  قبرت المرحومة اتفاقية الدفاع العربي المشترك  ( ولدت في عام  1950 ) ؟

ماذا فعلت الدول العربية لاغاثة  منكوبي دارفور ؟ غير ال 50 الف دولار التي ارسلها لكم مجلس  وزراء الصحة العرب ؟

لهذه الاسباب قررنا في الجماهيرية قلب ظهر المجن للدول العربية , والاتجاه نحو افريقيا السوداء !  افريقيا السوداء التي انتخبتنا ملكا لجميع ملوك افريقيا السوداء !  افريقيا السوداء  الوفية التي تقدر الخوة , وتجير المستجير !

أخ عمر ...  هذه هي افريقيا السوداء  التي قررتم الفرار  منها في دولة شمال السودان الجديدة ! افريقيا السوداء التي  سوف لا تعترفون بمكوناتها المحلية في دولة شمال السودان من زرقة دارفور , ونوبة الجبال , وانقسنا الفونج  , وهدندوة الشرق !

دعوتكم لتجاوز التعددية الاثنية ,  دعوة صريحة لقبائل الهمج والوطاويط  والقمز ونوبة الجبال ( غير العربية ) لمغادرة سفينة دولة شمال السودان العربية , واللحاق بدولة جنوب السودان  الافريقية الوليدة ! حسب المشورة الشعبية في اتفاقية السلام الشامل !

لقد اقسمت . يا اخ عمر , في قسمك وشرفك العسكري , علي الحفاظ علي وحدة السودان , الذي استلمته موحدا فجر الجمعة 30 يونيو 1989 ! وها انت تشرف علي تفتيته بالقطاعي ومن اطرافه ... موافقتك علي انفصال الجنوب ودعوتك الصريحة , الان وبعد انفصال الجنوب , لافارقة السودان بمغادرة دولة شمال السودان العروبية  الاسلاموية , لتبقي بلاد السودان حبيسة   المثلث العروبي الاسلاموي  الاسود !

اخ عمر ! انت تسير في حقل ألغام , زرعتها بنفسك , وسوف تفني بها !

ما لكم كيف تحكمون ؟

ابتسم الرئيس سلفاكير , وقبض علي اصابع يده اليمني  بشدة , وهز يده المقبوضة هزة خفيفة , علامة الرضا والامتنان !

ولم يفهم الرئيس البشير الكلام !

قال :

في يوم الاربعاء 6 اغسطس 2008 , قدت انقلابا عسكريا ناجحا ضد الحكومة المنتخبة ديمقراطيأ ! وكونت حكومة انقاذ وطنية من العسكريين ! وبعد ان استتب الوضع الامني في البلاد , كونت حكومة قومية من كل الاحزاب الموريتانية ! وضعت هذه الحكومة القومية الجامعة دستورأ جديدا للبلاد تحت شعار شرف – اخاء – عدل ! واشرفت علي عقد انتخابات رئاسية نزيهة وحرة وشفافة , كان لي شرف اكتساحها !  واصبحت رئيس كل الموريتانيين برضاء الاغلبية , ومع وجود معارضة قوية في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ  والمجالس المحلية !

كان بامكاني الاستمرار حاكما علي موريتانيا بقوة السلاح , والقبضة الامنية  !   وعدم مشاركة كل افراد الشعب في الحكم ! ولكنني استخرت , وقررت تكوين حكومة قومية وعقد مؤتمر دستوري , كانت نتيجتهما أنتخابي رئيسا شرعيا للبلاد , باغلبية ليست شرق اوسطية ,  وانما اروبية – امريكية ! علي الحر او كرك ! 

وزال الاحتقان السياسي ! واختفت المطالبات الجهوية ! وعم السلم والامن !

اهدي هذه التجربة  الفريدة والناجحة لاخواني في دولة شمال السودان !

الكلمة المفتاحية ومفتاح الفرج هي الحكومة القومية , في دولة شمال السودان بعد انفصال الجنوب  !

ولا ينبئك مثل مجرب !

ونحن نحاكيكم كوننا نتكون من عرب وزنوج ! ولكن المرجعية الحصرية في الحقوق والواجبات هي المواطنة ! ونحترم التعدد العرقي والعنصري واللغوي  ( عندنا 6 لهجات مختلفة ) ! ونتدابر معكم كوننا  كلنا مسلمين ! وعدد سكاننا اكثر بقليل من سكان محلية ام بدة عندكم !

واسمح لي , يا اخ عمر , في سياق  حتمية  احترام التعددية الاثنية والعنصرية واللغوية والدينية والثقافية  ,   في  دولة شمال السودان , بعد الانفصال   ,  ان اذكرك بالاية 118 من سورة هود :

 ( ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة  !  ولا يزالون مختلفين ) !

 (  118- هود )

ابتسم الرئيس سلفاكير , وقبض علي اصابع يده اليمني  بشدة , وهز يده المقبوضة هزة خفيفة , علامة الرضا والامتنان !

ولم يفهم الرئيس البشير الكلام !

قال :

اسمح لي يا سيادة الرئيس بأن اختم بثلاثة امور , كما يلي :

اولا :

اعمل مثلي , يا سيادة الرئيس , وحاكي الخلفاء الراشدين ! لم يكن لاي منهم نائب ! سوف تضع الامريكان في وحسة :

أما انت او الطوفان ( القاعدة في حالتك والاخوان في حالتي ؟ ) !

ألم يغازل الامريكان نائبك عند زيارته الاخيرة الي نيويورك  ؟

ثانيأ :

لا تنزعج من مسالة مياه النيل ! لن يستطيع الجنوبيون شرب مياه النيل ! وليست لديهم  امكانية لاستعمالها في الزراعة ! المشكلة سوف تكون في اقناعهم بمشروع قناة جونقلي لزيادة الايراد الطبيعي لمياه النيل !

وهذا امر مقدور عليه بالكشكشة ! اتركه لي !

ثالثا :

أحذرك من القبول بخيار الحكومة القومية ! لا يمكن ان نسمح بديمقراطية وستمنستر  في بلدينا ! الديمقراطية الموجهة المخجوجة هي خيارنا الحصري ! وهي مقبولة للامريكان ( المجتمع الدولي ) !

شنت امريكا الحرب علي الطالبان فقط لانهم  رفضوا تسليمها  رجال القاعدة  بعد ارهاب 11  سبتمبر    2001!   فاذا قبلت امريكا بحكم الطالبان , فمن باب اولي ان تقبل بحكم الانقاذ ؟

قل لي من قال بغم ضد انتخاباتكم المخجوجة في ابريل ؟  وانتخاباتنا الامنية في نوفمبر !

حتي حلوم لم تقل بغم !

يجب ان تستمر الاحزاب السياسية الشمالية , وبالاخص حزب الامة , احزاب ( فراجة ) ؟ تتفرج  , وفقط تتفرج , علي مجريات الاحداث !

 السيد محمد عثمان الميرغني  دوما يكرر  لنا :

الدايرنوا انتوا انا بسويهوا !

فهو مقدور عليه !

 ومن يقل بخيار الاطاحة , فعندنا خيار عرفات ,  أو خيار الجزيرة ابا عندما كنت قائدا للسلاح الجوي المصري ؟

اضرب المربوطة , لتخاف السائبة !

وتيب ! وتاني !

خاتمة !

مباشرة بعد  انفضاض اجتماع الرئيس سلفاكير بالقادة العظام المذكورين اعلاه , تلقي مكالمة تلفونية من اوباما شخصيأ !

ساله اوباما ان كان سعيدا بكلام هؤلاء القادة مع الرئيس البشير ؟ وان كانت الرسالة قد وصلت واضحة للرئيس البشير ؟

أجاب الرئيس سلفاكير بالايجاب , وشكر اوباما علي كريم فضله ومجهوداته  القيمة في استيلاد دولة جنوب السودان ... دولة من كلم الناس في المهد صبيأ !

عندها طلب اوباما من الرئيس سلفاكير ان يذكره بالخير ,  ويثني عليه عند القس فرانكلين جراهام !

هل فهمت ماهية واهمية اللوبي في الولايات المتحدة ؟

دعني احكي لك قصة لاوضح الصورة اكثر !

بعد ان اتخذت الامم المتحدة قرارها الشهير بتقسيم فللسطين في عام 1948 , ( 52 % لليهود , و48% للعرب )  , احتج وفد من العرب لدي الرئيس ترومان !

استمع اليهم الرئيس ترومان بأنصات شديد !

وقال لهم , واقفا , معلنا انتهاء المقابلة  :

حقأ وصدقأ لكم قضية عادلة ! ولكنكم للاسف لا تصوتون لي  في الانتخابات ! 

امران يمكن الاشارة لهما في هذه السانحة :

الاول : الفلسطينيون يطالبون الان بفقط 22% من ارض فلسطين , ويرفض اليهود  , الذين يسيطرون حاليأ علي 91% من فلسطين المفيدة ( بها مياه جوفية ) ؟

الثاني : الرئيس ترومان كان يذهب راجلا  من البيت الابيض لمكتب البريد لارسال رسائله الخاصة , بعد ان يثبت  الطابعة علي المظروف بلسانه ؟ يحاكي ترومان  الخلفاء الراشدين , لولا انه  اول من امر بالقاء اول قنبلة ذرية في تاريخ البشرية !

نواصل ... 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم