صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى English Page Last Updated: Dec 28th, 2010 - 18:39:35


حديث الإفك ـ عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
Dec 28, 2010, 18:38

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

حديث الإفك ـ عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «1 ــ 2»

 

ويتأبط الرويبضة عرمان كلاً من مالك عقار نائب رئيس الحركة ووالي النيل الأزرق وعبد العزيز الحلو نائب والي جنوب كردفان داخل دار الحركة الشعبية بالخرطوم وليس من قاعة محايدة إمعاناً منه في تأكيد أن الحركة الشعبية باقية في الشمال ويعقد ثالوث الحركة مؤتمراً صحفياً لاستفزاز شعب السودان الشمالي الذي ما صدَّق أن الحركة بجنوبها ستغادره إلى غير رجعة كما يغادر السرطان الجسد العليل فإذا بعرمان يطل علينا من جديد مستخدماً أخطاءنا القاتلة التي نتجرع اليوم علقمها المُر، فبدلاً من أن يعقد المؤتمر الوطني مؤتمراً صحفياً داخل مدينة جوبا بعد أن يضع شماله في جيبه متمترساً ببعض الولايات الجنوبية التي يُفترض أنه فاز بها وعين والياً أو ولاة عليها ها هو الجنوب يتمدد في الشمال ويتحدث عرمان من الخرطوم ويُملي شروطه ويعلن عن تمرده على هُويتنا بل ويجهر بأن نيفاشا لا تزال باقية حتى بعد أن انفصل الجنوب تكبِّل من حركتنا وتعوِّق تقدُّمنا وتعطل ديننا وتنتقص من هُويتنا!!

إن الحسرة تملأ قلبي والله أن يعقد عرمان مؤتمراً صحفياً بعد أن ركلته الحركة وداسته بقدميها.. يعقد مؤتمراً صحفياً مستقوياً ببعض الخوازيق ومسامير جحا التي زرعتها الحركة في أحشائنا قبل أن تغادر فبربكم هل من هوان أكبر من ذلك؟!

اسمعوا لعرمان وعقار والحلو يا من لا تزالون تمنُّون أنفسكم بالأماني أن عقار أقرب إلى المؤتمر الوطني وأرجو أن أذكِّركم بحديث شيخ يؤم أحد مساجدنا الكبرى حين دخل قرنق الخرطوم كما يدخل الطاعون على الجسد المعافى فيرديه قتيلاً، فقد قال ذلك الرجل إنه يتوقع أن يعتنق قرنق الإسلام تماماً كمن يقول إنه يتوقع أن يعتنق أبو لهب الإسلام بعد أن قال الله تعالى فيه: «تبت يدا أبي لهب وتب»!! أقول اسمعوا لعرمان وعقار والحلو إذ يقولون: «الحركة الشعبية باقية في الشمال ما بقي الشمال»!! اسمعوهم يتحدثون في حضور عدو الشمال باقان الذي أعلنها مُدوِّية قبل أيام بأن الحركة ستعمل في الشمال من أجل إقامة مشروع السودان الجديد حتى بعد الانفصال أي أن الجنوب يعمل من أجل حكم الشمال من خلال هؤلاء الذين يجلسون مع عرمان الذي يقاتل من أجل الجنسية المزدوجة للجنوبيين في الشمال حتى ينصبه الجنوبيون رئيساً على الشمال أو والياً ليعمل بالوكالة عن دولة الجنوب التي ظل عميلاً وفياً لها لا تهزه الإهانة ولا يؤثر فيه الاحتقار والركل والشتم وقطع الأذن عضاً وهل لجُرح بميتٍ إيلام؟!

تحدَّث عرمان وعقار والحلو من داخل الخرطوم في مؤتمرهم الصحفي محذرين من أن: «محاولات إسقاط مكتسبات اتفاقية السلام الشامل في حال انفصال الجنوب من شأنها تهديد استقرار الشمال وأكدوا بقاء الحركة بالشمال ما ظل الشمال باقيًا»!! هكذا قالوها إن الحركة ستظل تعمل كمسمار جحا داخل السودان لتقيم مشروع السودان الجديد التابع لجنوب السودان كما توعدنا باقان وعرمان وأن اتفاقية نيفاشا ستظل تفعل فعلها بقرار منهم رغم أنوفنا!!

يقول الخبر إن ثالوث الحركة بحضور كبيرهم باقان الذي لم يتحدث باعتبار أنه جنوبي لكن تلاميذه الشماليين عرمان وعقار والحلو هم الذين يتحدثون بلسانه ليؤكدوا على ما ذكره من أن الجنوب باقٍ في الشمال من خلال عملائه الذين مُكِّنوا في غفلة منا من امتطاء ظهورنا واحتلال أرضنا بعد أن انحازوا إلى حركة معادية ما جاءت إلا لاستئصال شأفتنا وطمْس هُويتنا!!

الحلو لم ينسَ أن يذكِّر بأن انتخابات جنوب كردفان ستنطلق في التاسع من أبريل القادم.. يا سبحان الله!! إذن فإن الحلو سيخوض الانتخابات باسم الحركة الشعبية وسيعمل على الفوز كما فاز عقار جراء تساهلنا وانبطاحنا وضعف إدارتنا ليغرس سرطاناً وجنوباً آخر في جسد الشمال رغم أنف اتفاقية نيفاشا التي حددت حدود عام 6591م للفصل بين الشمال والجنوب!! هل تذكرون كيف غيَّر المؤتمر الوطني مرشحه لمنصب الوالي قبل شهر واحد من الانتخابات؟!

عرمان عقد المؤتمر الصحفي خصيصاً وأحضر باقان وعقار والحلو ليستقوي بهم لكن لماذا عقد المؤتمر الصحفي الآن وليس قبل شهر أو بعد شهر مثلاً؟

السبب واضح فقد شنّ الثالوث هجوماً كاسحاً على خطاب الرئيس عمر البشير بالقضارف واعتبروه دعوة لإلغاء الديمقراطية والتعددية وكأن الجنوب الذي يفتك به الجوع والفقر والمرض والاقتتال القبلي والقهر والتسلط يرفل في نعيم الديمقراطية والتعددية!!

أتدرون لماذا انتقد ثالوث الولاء للجنوب ولحركته الشعبية حتى بعد أن غادرنا وأذهب الله عنا الأذى وعافانا.. لماذا انتقدوا خطاب البشير؟! أجيب بأن ثلاثتهم ورابعهم وكبيرهم عدو الشمال وأهله ودينه باقان انتقدوا حديثه عن سيادة الشريعة واللغة العربية بعد ذهاب الجنوب غير مأسوف عليه فقد قال الحلو: «إن التنوع الثقافي والعرقي واللغوي بالبلاد حقيقة موجودة ولا يستطيع أحد أن ينفيها أو يلغيها فجبال النوبة وحدها عشر إثنيات ودارفور خمسين قبيلة والنيل الأزرق 11 قبيلة»!!

أقول لهذا الأحمق وما المشكلة في ذلك يا رجل وهل كل هذا الحديث لأن البشير تحدث عن سيادة العربية لغة الأغلبية وهل في أمريكا تعامَل لغات ذوي الأصول الإسبانية من الأمريكيين بأعدادهم الكبيرة كما تُعامَل الإنجليزية بل هل تعامَل لغة الهنود الحمر أهل الأرض الأصليين معامَلة الإنجليزية أم أن لغتهم اندثرت وذابت في الثقافة الانجلوساكسونية؟! حدِّثني يا رجل عن فرنسا وهولندا وألمانيا وإنجلترا وغيرها هل عاملت تلك الدول لغات الاثنيات والمجموعات والأقليات العرقية معاملة لغتها الرئيسية بل ما هو اسمك يا عبد العزيز الحلو هل هو مشتق من لغة اثنيتك أم من اللغة العربية وكذلك الحال بالنسبة لمالك عقار ولا أقول باقان!!

إنه العداء للإسلام ولغته وثقافته وهُويته وهل قامت الحركة الشعبية إلا للحرب على الإسلام والعروبة واللغة العربية؟! ألم يقل قرنق إن «الهدف الرئيسي للحركة الشعبية هو إنشاء السودان الجديد» وهو يعني انتهاء النموذج العربي الإسلامي وإعادة بناء السودان وفق رؤية الحركة الشعبية للسودان الجديد عن طريق الإحلال والإبدال بين النموذجين؟!

أقول لهؤلاء الحمقى إن نيفاشا ما كان ينبغي أن تساوي بين العربية واللغات الأخرى حتى عندما كان الجنوب جاثماً على صدورنا ويكوِّن جزءاً من السودان فما بالك وقد أراحنا الله منه؟! وما كان ينبغي للجنوب إلا أن يحتكم للإسلام وشريعته كون الإسلام هو دين الأغلبية في السودان الذي ينبغي أن يسود في كل أركانه شمالاً وجنوباً عملاً بمبدأ الديمقراطية الذي يتشدقون به وما كان للغة العربية أن تُساوَى باللغات الأخرى حتى في جنوب السودان الذي لا يتفاهم أهله باثنياتهم المختلفة إلا بها.


مقالات سابقة زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • حديث الإفك ـ عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «1 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • بين الصادق المهدي والجنسية المزدوجة واللعب بالنار!!/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني ومسؤوليات ما بعد الانفصال!!/الطيب مصطفى
  • لا عزاء لبني علمان.. انتهاء عهد شريعة الدغمسة !!/الطيب مصطفى
  • عرمان بين مسيرة الخيبة وحلم الجيعان!! (2 ــ 2)/الطيب مصطفى
  • بين عرمان وسكر كنانة!! الطيب مصطفى
  • بين عرمان وكمال الجزولي!!/الطيب مصطفى
  • بين حزب الأمة والفتاة اللعوب!!/الطيب مصطفى
  • بين برنامج «في ساحات الفداء» وفتاة الفيديو!!/الطيب مصطفى
  • بين فتاة الفيديو وعرمان وبني علمان!!/الطيب مصطفى
  • قطر والإنجاز التاريخي/الطيب مصطفى
  • المؤتمر الوطني والمسؤولية التاريخية/الطيب مصطفى
  • هذا أو الطوفان... مشروع الشمال الجديد!!(1-3) /الطيب مصطفى
  • قبل فوات الأوان «3 ــ 4»/الطيب مصطفى
  • ماهية الإغتراب !/الطيب الزين
  • قبل فوات الأوان «2 ــ 3»/الطيب مصطفى
  • اللعب بالنار!! «1» /الطيب مصطفى
  • قبل فـــوات الأوان!! (1 ـ 3) /الطيب مصطفى
  • الجنسية المزدوجة.. المخطط الأكثر خطورة على مستقبل شمال السودان/الطيب مصطفى
  • عجائب وزارة العمل!! الطيب مصطفى
  • نصحية «أخوية» لأتيم قرنق!!/الطيب مصطفى
  • ومــا أدراك ما عـرمـان !! (1 ــ 2) /الطيب مصطفى
  • سلفا كير وطبول الحرب (1 ــ 2) /الطيب مصطفى
  • مسخرة أطفال الوحدة الجاذبة!! /الطيب مصطفى
  • بين ازدواجية المواطنة وتهديد باقان وعرمان بتحطيم السودان!! (3 ــ 3) /الطيب مصطفى
  • بين ازدواجية المواطنة وتهديد باقان وعرمان بتحطيم السودان!! (1 ـ 3)الطيب مصطفى