صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 28th, 2010 - 18:15:50


لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/الكاتب الصحفي عثمان الطاهر المجمر طه
Dec 28, 2010, 18:15

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 لله  ثم  التأريخ ثم الوطن      

هنالك  فرق  كبير  بين  المثقف المستقل  والمستغل

اذكر  في  أواخر الثمانيات بعد أن قدمت إستقالتى للزميل أحمد البلال الطيب ورفضت العمل معه في أخبار اليوم والدار .قدمني الزميلل فيصل خالد للأستاذ الدكتور محمد حامد الهاشمي التونسي الجنسيه وصاحب دار صحيفة المستقلة التي تحولت اليوم إلي {قناة المستقلة وكانت هذه أول مرة إتعرف فيها علي الهاشمي من قرب والفضل بعد الله يعود للزميل الصديق الصحفي النابه فيصل خالد الذى يعمل الآن في إحدى كبريات الصحف الخليجية يقطر رد الله غربته. والهاشمي لمن لا يعرفه من الجيل النابت اليوم هو تونسي كان معارضا لنظام الحبيب بورقيبة رئيس تونس الراحل وكان إسلاميا نشطا في الجامعة من أفراد حزب النهضة التابع للمعارض التونسي الإسلامي راشد الغنوشي الللاجئ السياسي الآن في لندن حكم علي الهاشمي بالسجن غيابيا لنشاطه السياسي وفر هاربا إلي السودان وطلب اللجوء السياسي في السودان والعهدة للراوى قيادى كبير في منظمة الدعوة الإسلامية ذكر لي أنه اول من إستضاف الهاشمي في منزله ثم قدمه فيما بعد للشيخ حسن الترابي ومن يومها صار الهاشمي مقربا من شيخ حسن الذى ساعده فى إستخراج باسبورت سافر به إلي لندن وهنالك تزوج بالسيدة زبيدة جزائرية تحمل الجنسية البريطانية وفي لندن أصدر الهاشمي صحيفة المستقلة كما أصدر مجلة الدبلوماسي وواصل دراسته الأكاديمية وتحصل علي الدكتوراة ويمتاز بذكاء حاد برغم أنه من سيدى أبو زيد في تونس إلا أنه يعرف السودان أكثر من أهله لأنه مقرب من الترابي وهو الآن مقرب من البشير ونظامه. المهم بدأت العمل معه في حرية تامه لم يتدخل الهاشمي أبدا في عملي الصحفي علي الإطلاق وأشكر له موافقته علي سفرى إلي ألمانيا ممثلا لصحيفة المستقلة عندما إختارني السفير الألماني الدكتور فيرنر دوم  للسفر إلي ألمانيا فقد جمعتني به صداقة فكرية وثقافية خاصة بعد كتابة مقالتي عن معهد جوته والسفير يتحدث العربية بطلاقة والإنجليزية كذلك ولا أشك أبدا في أنه مسلم مخبئ إسلامه فقد عمل نائبا  للسفيرالألماني في اليمن لمدة {11} إحدى عشر سنه ثم أصدر كتابا عن السيدة بلقيس ملكة اليمن المذكورة في القرآن مع قصة سليمان عليه السلام . المهم رفض أحمد البلال سفرى إلي ألمانيا لمآرب شخصية ولشئ في نفس يعقوب وهذه قصة أخرى سوف أسردها للتأريخ في وقتها المناسب علي العموم قدمت إستقالتي لأحمد البلال الذى قال إنه يرفض أن يسافر صحفي فقير بإسم صحيفته إلي ألمانيا وقلت له : إن الفقر ليس عيبا وذكرته بتأريخ حياته الذى حكاه لي وقلت له : أنت كنت في يوم ما فقير والرسول {ص} كان فقيرا والفقر ليس عيبا والمهم قدمت إستقالتي له وإحتفظت بعلاقة وصداقة طيبة مع شقيقه الشاب الصوفي المؤدب المهذب الأستاذ عاصم البلال وذهبت هكذا مضيت لحالي وأنا سعيد بأنني خرجت من أخبار اليوم التي قدمت لها أفضل الحوارات وأفضل الندوات وأشهرها التي حظيت بإعجاب الجميع والتي كانت بعنوان { لماذا يخاف الغرب من الإسلام } وجمعت لها أصحاب الشأن وعلي رأسهم السفير البريطاني والسفير الألماني ومستشار الرئيس لشؤون التأصيل الدكتور أحمد علي الإمام وقدمت أيضا المرحوم والد أحمد البلال الشيخ البلال الطيب في حلقات تأريخية توثيقية في الدار يشهد عليها الصديق الزميل صاحب القلم الرائع الذى إفتقدت كتاباته الزميل الأستاذ عابدين سمساعه الذى كان نجما من نجوم صحيفة الأيام أيام جعفر نميرى

علي كل خرجت من أخبار اليوم والدار بلا حقوق فقيرا كما قال صاحبها وأنا ما زلت حتي يومي هذا فقيرا أكل من قلمي وليس من السلطان أو من السفارات التي إذا بعت لها قلمي لما كنت خرجت من وطني ولكني أتأدب بأدب الصوفية الفقراء المساكين لا أملك مالا ولا عقارا حتي أراضي الصحفيين خدمت ربع قرن في الصحافة عملت وتعاونت مع مجموعة هذه الصحف صحيفة الصحافة الأسبوع المتفرج الرياضي النصر الظبيانية الرياضية التي اجريت لها أروع الحوارات الرياضية مع شيخنا أستاذ الأجيال البروف علي شمو يوم كان وزيرا  للشباب والرياضة ومع أستاذنا وصديقنا الدكتور كمال حامد شداد كان رئيسا للاتحاد العام للكرة ورئيسا لقسم الفلسفة بجامعة الخرطوم ومع درة الملاعب السودانية الكابتن مصطفي النقر ومع صحيفة السوداني ثم صحيفة السوداني الدولية والرأى الآخر والشارع السياسي وأخبار اليوم والدار وصحيفة القبس التي كان يرأس تحريرها العلم السوداني الشيخ الزاهد الأستاذ صادق عبد الله عبد الماجد أمد الله في عمره كما عملت سكرتيرا لتحرير مجلة الشورى الصوفية التي كان يمتلكها أستاذنا الراحل البروف الطاهرمحمد علي البشير وكان يومها نائب مدير جامعة أمدرمان الإسلامية كما أسس مؤخرا جامعة أهلية في امدرمان ولي عظيم الشرف في إصدار أول كتاب عن رئيس وزراء السودان الأمام الصادق الصديق عبد الرحمن المهدى زعيم الجهاد المدنى وكان الكتاب تحت عنوان : { مشاوير في عقول المشاهير في أول مشوار أخطر حوار مع زعيم الأنصار } وأعرف أن أحدى القنوات الفضائية السودانية وقعت في المحظور وسرقت سرقة أدبية لبرنامج يقدم بعنوان مشاوير وأنا أحتفظ بحقي الأدبي حتى وإن كنت خارج السودان كـل هذا والحكومة السودانية مستكثرة علي قطعة أرض من أراضي الصحفيين لا لشئ إلا لأننى لا أجيد دق الطبول وحرق البخور زملائي اليوم رؤوساء تحرير أكن لهم كل حب ووفاء وأدعو لهم بخالص التوفيق وسيظل شعارى ما من كاتب إلا سيمضي       ويبقي الدهر ما كتبت يداه

فأنظر إلي ما يسرك            يوم القيامة أن تراه

وأسأله تعالي أن يقبضني مسكينا وأن أحشر في زمرة المساكين . كما قال الحبيب المصطفي صلعم : { اللهم أعشنى مسكينا وأمتني مسكينا وأحشرني قي زمرة المساكين } .علي كل أقمت في المستقله ندوات ساخنة جدا وجمعت واحدة منها الشيوعيون والأخوان المسلمون والبعثيون وحزب الأمة والإتحاد الديمقراطي وجاء عثمان عبد القادر ممثلا للحكومة وكانت ندوة وطنية رائعة .

فالهاشمي لم يتدخل أبدا في عملي علي الإطلاق .

ولكنه في ذات يوم من الأيام أراد أن يوجه بوصلة إهتماماتي بذكاء حاد حاورني وقال لي : مجمر أنا متابع حواراتك كلها مع ناس المعارضة لماذا لا تحاور وزراء الحكومة هؤلاء الناس طيبين وفي الحقيقة كانت جل حواراتي مع ألوان طيف المعارضة علي سبيل المثال لا الحصر الأستاذ عبد الرسول النور الأستاذ بكرى عديل اللواء فضل الله برمه ناصر الدكتور الحبر يوسف نور الدائم الدكتور عصام احمد البشير المحامي غازي سليمان هؤلاء قبل أن يصالحوا النظام وكذلك الدكتور أدم موسي مادبو والأستاذه بخيته الهادى المهدى ، والمهندس صديق الصادق المهدى وغيرهم كثير فقلت  للأستاذ الهاشمي أرى من الأفضل لك أن تجعل المستقله مستقله ، وليست مستغله فالشعب السوداني يحب المعارضة وليس الحكومة والمستقلة إذا ناصرت المعارضة سوف تنفد من الأسواق فورا . وأذكر تماما في إحدى حواراتي مع السفير البريطاني مستر ألن قولتي قلت له : لماذا أنتم في بريطانيا عندما يكون السيد الصادق المهدى تدعموه وتناصروه ، وعندما يكون رئيسا للوزراء علي رأس حكومة ديمقراطية مستقلة تقفوا منه موقف المتفرج ، ولا تساعدوه أبدا أليس من حقه أن تكون له مواقف وطنية ؟ أليس من حق وطنه أن ينعم بالحرية، والإستقلال ، والديمقراطية ؟ كما تنعمون أنتم بها أم لابد له أن يقدم مصلحة بريطانيا أولا إمتثالا لفروض الطاعة والولاء وهكذا تجلت لي أهمية المثقف المستقل وتأكد لي لماذا تعمر الحكومات العسكرية طويلا ؟ بينما عمر الحكومات اليمقراطية قصير جدا لأنها تدفع فاتورة الوطنية بثمن باهظ هو حياتها وبقاءها في السلطة .

أقول للأخ باقان أموم ستفرح بالدولة الوليدة بضعة أشهر وبعدها ستنكشف لك الحقائق المرة أن حفاوة البيت الأبيض الأمريكي واللوبي الصهيوني وعلي رأسها الإيباك لم تكن حبا في سواد عيونك إنما حبا في ثروات بلدك كنت أتمني أن لا تخون مبادئ الدكتور جون قرنق ذلكم الوحدوى الذى تمني أن يعيش حياته هانئا في منزله بالحاج يوسف خاصة بعد أن حظي بإستقبال تأريخي لم يسبق أن حظي به زعيم إفريقي إلا نيلسون مانديلا الأمر الذى أثار حفيظة صديقه الغيور الرئيس اليوغندى يوري ماسيفينى رجل أمريكا  الأول في أفريقيا فكانت النهاية التراجيدية للراحل المقيم جون قرنق الذى خسره السودان كله شماله قبل جنوبه إلا أنه بقي حيا في أذهان العالم كزعيم خالد في ذاكرة التأريخ وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر لم أكن أتصور أن تكون ذلكم المثقف المستغل الذي يلهث وراء الأضواء والنجومية السياسية كل ما يعنيه الكسب السياسي الرخيص الزائل وفنادق الخمس نجوم وكاميرات الإعلام هذا كل ما يهمه أما أن يتمزق السودان أو يتقسم أو يتشقق إلي شق شمالي ، وشق جنوبي ، وشق غربي ، وشق شرقي بيده هو صا

ر ألعوبة وأداة طيعة وفاعلة لإنجاح وتنفيذ المخطط الأجنبي هذا كله لايهم أيضا المهم هو أين موقعه في الدولة الوليدة وهل نجح في ترضية السادة الأمريكان أم لا؟ . وهل سيظل قادر علي مخاطبة مجلس الأمن متى شاء ومتى أراد أم يا ترى دوره إنتهى؟ وأذا كان دوره إنتهى هل يا ترى ما زالت السكك سالكة مع اللوبى اليهودى في أمريكا أم خلاص كش ملكTHE GAME OVER

اللوبي يبحث عن عميل جديد ومخطط جديد لضرب بلد ووطن غني بالثروات والخيرات ولكنه فقير يشكو من غياب الزعامات وتطاول النعامات وطن يقدل فيه < الورل > يتبختر ويتمخطر ويزمجر بالإنفصال مزهوا بالدعم الأمريكي وسند العم سام المتأمر الأول علي السلام ومسك الختام يهون بيع الأوطان بأبخس الأثمان تبا لمن يخون لآ لن يكون لن يفلح المستعمرون حتي وإن كانوا مستنسخون كما اني لا أعفي نظام الإنقاذ الذي إرتكب جريمة تأريخية لا تغتفر لأنه النظام الوحيد الذى فرط في وحدة السودان وأضاع جزء عزيزا من الوطن وفاءا  للأمريكان الذى وعدوه بشطب إسمه من قائمة الإرهاب وأن الدول  المانحة سوف تغدق عليه مليارات الدولارات فلم يشطب إسمه من قائمة الإرهاب ولم تدفع الدول المانحة فلسا واحدا أحشفا وسوء كيلة إنها أقذر بيعة في التأريخ والتأريخ لا يرحم . هكذا يا عزيزى القارئ الفرق جد كبير بين المثقف المستقل والمستغل كالفرق بين الثرى والثريا وتموت الحرة ولا تأكل من ثديها .

وللأوطان فى دم كل حر      يد سلفت ودين مستحق

الكاتب الصحفي عثمان الطاهر المجمر طه


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • ذكري احداث مأساة السودانيين بوسط القاهرة تتجدد فينا .. /ايليا أرومي كوكو
  • ربـّك ســـتر!! /عبدالله علقم
  • أحدث نظـرية مؤامـرة /عبدالله علقم
  • السودان وولاية «الفقير»! / حسين شبكشي
  • رد و تعقيب علي مقال الأخ الأستاذ جون سلفادور في ما قاله السراج/خضر عمر ابراهيم
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • مكافحة الفساد فى السودان واجب وطنى وأخلاقى بقلم / آدم جمال أحمد – أستراليا – سدنى
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!/عرمان محمد احمد
  • امل العاثم .. حضور فارع على جدارات الزمن /عواطف عبداللطيف عبداللطيف
  • مستقبل السودان بين الوحده والانفصال/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • السراج المفترى الكذاب/الاستاذ/ جون سلفادور
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • ياسر عرمان... وتهديد أمن السودان/د. تيسير محي الدين عثمان
  • سودان ما بعد يوليو(تموز)2011م ......... إستدعاء لذاكرتنا قصيرة المدى/كوري كوسا / السودان
  • الحدث الكبير يحتاج رجالاً كبار/أحمد المصطفى إبراهيم
  • دوائر الخوف للكاتب المفكر المصري نصر حامد ابو زيد
  • الملك مشار؟؟/إسحق احمد فضل الله
  • مقترح جيد ومقتراحات أخري (إذا عجبك مقترح واحد خلاص كفاية ما تقرأ الباقي)/حسن الصادق أحمد
  • شرعية الرئيس في الميزان/محمد عبدالله الطندب
  • الشريعة..لكن ...فقط...عــنـــدمــا/ عباس خضر
  • ظرف طالق.....وفتاوى مُطلْقة/البراق النذير الوراق
  • السودان.. الجمهورية الإسلامية الناقصة
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الاشتراكيه والاسلام بين التناقض والتطابق/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • الدوحة المخاض العسير للتوقيع على وثيقة السلام ومحاولات الاجهاض من حركة العدل مجموعة خليل ؟ اسماعيل احمد رحمة الاختصاصى فى شئون حركة العدل
  • قطار الفساد الاداري والانهيار السياسي في السودان ........اين يرسو؟ بقلم :حنظل ادريس حنظل
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • الانتحار السياسي والاقتصادي المشكلة الحالية والحل المقترح/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • السودان بلد الأمان/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • "موسى" البنك الإسلامي رداً على موسى يعقوب/عبد الحليم انور محمد احمد محجوب
  • السودان في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين 2010 - 2020 ما هي خططنا لهذا العقد الجديد؟/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • عن خيبة المحصول الاسلاموى وبواره...الشرائع والذرائع: سمسم القضارف وشريعتها/مصطفى عبد العزيز البطل
  • لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/عثمان الطاهر المجمر طه
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • طالب الصيدلة الذي قرر الانفصال من دولة الانقاذ/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
  • ابوقردو وخليل ابراهيم وجهين لعمله واحدة كما شيخهم و النظام/جعفر محمد على
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • ابوبكر القاضى : مغزى اعلان لندن بتحالف قوى المقاومة الدارفورية المسلحة
  • ليلة القبض على مذيع يتغزل في عيون الانقلابيين./عبد ا لمعين الحاج جبر السيد
  • مذكرة المسيرية بالمهجر للسفير الامريكى بلندن (1) بقلم : حامدين أبشر عبدالله .. المملكة المتحدة
  • لعن الله المحتكر يا والي الجزيرة/ أحمد المصطفى إبراهيم
  • رؤية مستقبلية لإنهاء أزمة دارفور/محمد احمد محمود
  • مرة أخرى : أرفعوا أيديكم عن كوش بقلم أ. د. أحمد عبد الرحمن
  • إستفتاء منطقة مشايخ دينكا نقوك التسعة (منطقة أبيي) ... كـذب المـسيرية و لو صــدقوا ...!/نقولويط دوت فيوت نقولويط-جنوب السودان – منطقة أبيي
  • استقلال واستقلال/ا لسيدة إبراهيم عبد العزيزعبد الحميد
  • مبادرة شرقية خجولة، لكن مسئولة/محمد الأمين نافع
  • إستـخبارات الحركة الشعبـية تفتح تحقيقا سـريا فـى كيفية دخـول جمـال السراج ( جــوبا)/جمال السراج
  • الى زعماء وقادة المعارضة السودانية ( الكبار) ..!!؟؟؟؟ / محمد فضل ........!!!!!!!-السعودية
  • ان فجعنا في الوحدة فهناك الف وحدة و حدة /أزهري عيسى مختار