صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 27th, 2010 - 00:29:28


تطور أشكالية دارفور حتما ستقود لبروز (جون قرن) دارفورى وتفرير مصير/مصطفى آدم أحمد
Dec 27, 2010, 00:28

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

تطور أشكالية دارفور حتما ستقود لبروز (جون قرن) دارفورى وتفرير مصير

مصطفى آدم أحمد

لم يتمكن المركز من قراءة مشهد الصراع السودانى سواء ا كان ذك فى جنب السودان الذى وصل محطة لمفارقة ,وهذه المحطة لم تكن فى مخيلة كل ابنخب الشمالية او حتى الجنوبية,فعندما بدأ صراع الحنوب كان فى اطار تمر او هكذا عرف فى المركز وهى لغة عسكرية تستوجب الخضوع والمحاسبة,ولم يتم تقييم حالة الاحتجاج التى بدأت فى توريت 1955 فقط انحصر الحديث فى قتل الجنوبيين للشماليين من موظفيت وتجار وعسكريين,كان هذا الموقف كفيل ببروز رؤية تحلل وتفكك مستقبل الصراع فى الدولة السودانية,وو ضع نظام حكم وعلاقة واضحة للمركز بالهامش تعصم الدولة السودانية من التفكك واشتعال الحروب لكن لم تكن انخب مستعدة لذلك فهى تتفق على فرضيات فى كل العهوذ ونظم الحكم وفى ذلك لا خلاف بين حكومة ومعارضة او يمين ويسار فهى عقلية مركزية تتشبث بثقافة تتدعم الاستعلاء العرقى والدينى وفى ذلك شهود.

دارفور وألمركز:

عهد دارفور بالحكم والممالك والسلطنات قديم يمتد لمئات السنوات,بل تمدد حكم دارفور وشمل غرب افريقيا وسنار فى اواسط السودان,ظلت دارفور مستقلة لحالها لا علاقة لها بالخرطوم,بل كل تأريخ السودان الجميل الذى يتكئ عليه هو من صنع دارفور,من كفاح ضد المستعمر او كساء الكعبة ,,لم تكن الخرطوم والتى هى صنيعة استعمارية لم تكن فى الوجود,نعم كانت الخرطوم ملهى للأستعمار ووكر عبثه ضد بقية  اجزاء وابناء السودان,صمود دارفور تفكك لصالح الدولة السودانية فى عهد الدولة المهدية,لكنه تحول لمصلحة المركز ونخبه ورثة المستعمر,وبذلك صعب الفهم وتعقد الفهم فى ظل غياب أدنى صور الأندماج بين مجموعات سكانية مهاجرة للوسط وأخرى تعيش ثقافة الاستعلاء والرفض المستمر لكل من هو قادم غرب السودان بل تطلق سهام العنصرية الفتاكة وتثير الكراهية ضده,وفى مخيلة هذه النخب اوهام تاريخ مشهده وشهوده حبوبات وروايات رديئة الحبك والاخراج,لكنها شكلت ذهنية النخب النيلية والتى صارت أيدولجيتها كراهية غرب السودان والتاصيل لذلك عبر وسائل مختلفة.ومقابل ذلك ظلت النظرة الاستعلائية تسيطر وتتحكم فى هذه النخب,بل ظلت اللعنات تطارد أبناء غرب السودان تحت مسميات مختلفة.

دارفور وألحكم:

منذ ان تفككت دولة دارفور لصالح الخرطوم فى عهد المهدية وبعد سقوط الخرطوم فى أيدى ألمستمعمر 1899 كررى  وعاد على ديتار لأعادة بناء السلطنة,والخرطوم بدأت تتحكم فى شأن السودان الذى رسمته دارفور بل ان الكثيرين من نخب ذلك العهد اسهمت فى اسقاط الدولة الوطنية لأن جكامها من دارفور وخير شاهد مذكرات بابكر بدرى,بدأت الخرطوم تحكم السودان دون دارفور لكنها كانت تنتظر لحظة القضاء على سلطة دارفور وخضوعها وتأديبها,وهكذا بدأت الحملة الـتاديبية لخضوع دارفور من الخرطوم 1916 ولم نجد فى التأريخ من أعترض من نخب الخرطوم على هذه الحملة التى انطلقت آلاف الكيلومترات’كما اورد محمد بخيت سوركتى’فى دهشة حفيده محى الدين الذى استنكر عليه قتل على دينار والوقوف مع الاستعمار,ومنذ خضوع دارفور للخرطوم بعد مقتل على دينار ظلت دارفور تدفع فاتورة باهظة الثمن والتكاليف ,كل الحكومات الوطنية وهى حكومات ابناء المركز ظلت تعاقب دارفور وحافظت على تخلف دارفور وابعاد ابناءها من حكم السودان بكل السبل,وذلك تاديبا لهم وموقفهم الـتأريخى.تهميش دارفور السياسى والاقتصادى والاجتماعى انعكس بصورة مباشرة فى علاقة دارفور والمركز.

مستفبل صراع دارفور:

أنطلق صراع دارفور ألأخير 2003  بصورة شبه تقليدية,ومطالب محدودة,وشهدت دارفور قبل ذلك حراك سياسى واحتجاجات على استمرار التهميش فى ظل نظام ألأنقاذ,وهو نظام تتحكم فيه نخب شمالية لها موقف تأريخى من دارفور,هذه النخب تقرأ روايات حبوباتها فى تأريخ المهدية,كما لا تتوقف من جعل كتاب سلاطين مرجعا وموردا,كررت الخرطوم خطأ قراءة مشهد دارفور على قرار مشهد جنوب السودان وكانت تحلم بتوقيع اتفاق سلام مع الجنوب للقضاء على دارفور أو هكذا بدأت ترسم أحلامها,تعاملت نخب الخرطوم مع صاراع دارفور بصورة تكتيكية وأطلقت عليه أسماء مثل قطاع الطرق ولم تكن الخرطوم التى تتحكم فيها قيادات لا تقرأ التاريخ وهى لا تعترف به اصلا ولم يكن حظها نت التعليم ان تقرأ تأريخ السودان حتى تسعفها ذاكرة الدراسة فهى لا تقرأ غير كتب أكاديمية ان كان فى مقرر دراستها لذلك تجهل عمدا تأريخ دارفور ولا تفرق بين الفور والداجو,أو الرزيقات المعاليا,وظلت تسعى لقسيم المجتمع الدارفورى على أسس عرقية وقبلية وبرعوا فى ذلك ووجدوا سماسرة السياسة من ابناء دارفور الذين كل همهم ان يرتزقوا من دماء اهلهم.

الوصول لحل المشكل:

 

بدأت قضية دارفور تحى منحى علميا وبدأت قيادات دارفور تبرز من حيث أتون المعارك والصراع,هذه القيادات ,الموروث ألذى ظل على مر العهود مقودا من الخرطوم بدأ يرسم لنفسه مستقبلا بعيدا عن القهر التأريخى الذى ظل يعيشه ألأقليم,تكتياكات الخرطوم التى تعمد على سياسة فرق تسد,وهى بذلك تسعى لتطويا امد ألأزمة,وهى سياسة لا تصلح بين الوطنيين فى الدولة الوحدة هدفها الاستقرار والتنمية,وهى بذلك تراكم المشاكل التى بدورها تولد قيادات,وصولا لقائد دارفورى له قدرة قيادة شعب دارفور,ولم يكن د.قرنق عندما بدأت مشكلة جنوب السودان الا طالبا,ووقتها كانت المطالب لا تتجاوز حقوق أصيلة فى ظل الدولة السودانية,وهى حقوق بسيطة ومشروعة تحتاج لمن يقرأها صحيحا من أساطين المركز لكن هؤلاء يحرمون على الهامش حق ان يطالب بحقوقه.وكررت  هذا مع مطلوبات استقرار شعب دارفور,وبدأت الحلول تكتيكية من انجامينا وطرابلس,واخيرا أبوجا  كلها لا تعنى شعب دارفور فى شى ,أما الدوحة والتى صارت دوحة ظليلة للعاطلين والسماسرة واثرياء الحروب,هولاء لا علاقة لهم بقضية دارفور بل ربما لا علاقة لهم بدارفور والحكومة تعلم ذلك لكنها تريد هولاء....مثل هذه الحلول سوف تطيل امد الصراع وترفع سقف المطالب, والتى حتما سوف تقود لطلب حق تقرير مصير الاقليم كمحصلة نهائية للعجز الحكومى,أما تعدد وانقسام الحركات لاشك شئ طبيعى فى هذه المرحلة لكن دون شك سوف تتوحد هذه الحركات وتبرز قيادة تقود مشروع دارفور الجديدة.

 

 

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • ذكري احداث مأساة السودانيين بوسط القاهرة تتجدد فينا .. /ايليا أرومي كوكو
  • ربـّك ســـتر!! /عبدالله علقم
  • أحدث نظـرية مؤامـرة /عبدالله علقم
  • السودان وولاية «الفقير»! / حسين شبكشي
  • رد و تعقيب علي مقال الأخ الأستاذ جون سلفادور في ما قاله السراج/خضر عمر ابراهيم
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • مكافحة الفساد فى السودان واجب وطنى وأخلاقى بقلم / آدم جمال أحمد – أستراليا – سدنى
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!/عرمان محمد احمد
  • امل العاثم .. حضور فارع على جدارات الزمن /عواطف عبداللطيف عبداللطيف
  • مستقبل السودان بين الوحده والانفصال/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • السراج المفترى الكذاب/الاستاذ/ جون سلفادور
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • ياسر عرمان... وتهديد أمن السودان/د. تيسير محي الدين عثمان
  • سودان ما بعد يوليو(تموز)2011م ......... إستدعاء لذاكرتنا قصيرة المدى/كوري كوسا / السودان
  • الحدث الكبير يحتاج رجالاً كبار/أحمد المصطفى إبراهيم
  • دوائر الخوف للكاتب المفكر المصري نصر حامد ابو زيد
  • الملك مشار؟؟/إسحق احمد فضل الله
  • مقترح جيد ومقتراحات أخري (إذا عجبك مقترح واحد خلاص كفاية ما تقرأ الباقي)/حسن الصادق أحمد
  • شرعية الرئيس في الميزان/محمد عبدالله الطندب
  • الشريعة..لكن ...فقط...عــنـــدمــا/ عباس خضر
  • ظرف طالق.....وفتاوى مُطلْقة/البراق النذير الوراق
  • السودان.. الجمهورية الإسلامية الناقصة
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الاشتراكيه والاسلام بين التناقض والتطابق/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • الدوحة المخاض العسير للتوقيع على وثيقة السلام ومحاولات الاجهاض من حركة العدل مجموعة خليل ؟ اسماعيل احمد رحمة الاختصاصى فى شئون حركة العدل
  • قطار الفساد الاداري والانهيار السياسي في السودان ........اين يرسو؟ بقلم :حنظل ادريس حنظل
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • الانتحار السياسي والاقتصادي المشكلة الحالية والحل المقترح/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • السودان بلد الأمان/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • "موسى" البنك الإسلامي رداً على موسى يعقوب/عبد الحليم انور محمد احمد محجوب
  • السودان في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين 2010 - 2020 ما هي خططنا لهذا العقد الجديد؟/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • عن خيبة المحصول الاسلاموى وبواره...الشرائع والذرائع: سمسم القضارف وشريعتها/مصطفى عبد العزيز البطل
  • لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/عثمان الطاهر المجمر طه
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • طالب الصيدلة الذي قرر الانفصال من دولة الانقاذ/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
  • ابوقردو وخليل ابراهيم وجهين لعمله واحدة كما شيخهم و النظام/جعفر محمد على
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • ابوبكر القاضى : مغزى اعلان لندن بتحالف قوى المقاومة الدارفورية المسلحة
  • ليلة القبض على مذيع يتغزل في عيون الانقلابيين./عبد ا لمعين الحاج جبر السيد
  • مذكرة المسيرية بالمهجر للسفير الامريكى بلندن (1) بقلم : حامدين أبشر عبدالله .. المملكة المتحدة
  • لعن الله المحتكر يا والي الجزيرة/ أحمد المصطفى إبراهيم
  • رؤية مستقبلية لإنهاء أزمة دارفور/محمد احمد محمود
  • مرة أخرى : أرفعوا أيديكم عن كوش بقلم أ. د. أحمد عبد الرحمن
  • إستفتاء منطقة مشايخ دينكا نقوك التسعة (منطقة أبيي) ... كـذب المـسيرية و لو صــدقوا ...!/نقولويط دوت فيوت نقولويط-جنوب السودان – منطقة أبيي
  • استقلال واستقلال/ا لسيدة إبراهيم عبد العزيزعبد الحميد
  • مبادرة شرقية خجولة، لكن مسئولة/محمد الأمين نافع
  • إستـخبارات الحركة الشعبـية تفتح تحقيقا سـريا فـى كيفية دخـول جمـال السراج ( جــوبا)/جمال السراج
  • الى زعماء وقادة المعارضة السودانية ( الكبار) ..!!؟؟؟؟ / محمد فضل ........!!!!!!!-السعودية
  • ان فجعنا في الوحدة فهناك الف وحدة و حدة /أزهري عيسى مختار