صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
 
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


ابوبكر القاضى: وعيد الطوفان فينا اّن
Dec 25, 2010, 19:02

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter


 

 

 

ابوبكر القاضى: وعيد الطوفان فينا اّن

 
 
علمنا (الشهيد) محمود الثبات و (فتح ) لنا الباب واسعا للموت من اجل وحدة السودان

 

 نسخ (الشهيد) بفعله وموقفه البطولى مقولته (الجهاد ليس اصلا فى الاسلام

 

اختار الشهيد اعلى درجات الجهاد (قولة الحق امام السلطان الجائر

 
دعوة للانتقام الايجابى لدم الشهيد محمود 


لقد  كتب  الاخوان الجمهوريون ادب المقاومة باحرف من نور -- وقدم الشهيد محمود محمد طة رقبته بلا من -- بلا استعلاء-- وانما عطاءا لهذا (الوطن -- السودان ) وعلمنا الثبات -- وفتح باب الموت واسعا من اجل هذا الوطن فالاستاذ لم يكن (كبش فداء) بمعنى (وتركنا عليه فى الاخرين ) -- لا -- لا  فالوقع هو الذى يقول لا -- لان انهار الدم مازالت تجرى فى فى دارفور -- وكردفان -- وفى الجنوب الحبيب -- وشعب جنوب السودان سيختار الاستقلال لانه لن يرضى ان يكون فى وطنه مواطنا من الدرجة الثانية او الثالثة او الرابعة وهذا ما اشار اليه الاساذ الشهيد فى منشوره (هذا او الطوفان ) الذى قاد الاستاذ الى حبل المشنقة -- فكان الثبات العظيم -- وقاد الجمهوريين للاستتابة -- لنمتع اعيننا بهذه الرؤية الثاقبة -- بهذا المقتطف من منشور هذا او الطوفان الذى كتبه ووزعه الاخوان الجمهوريون فى مثل هذا اليوم 25 ديسمبر عام 1984

  


إن هذه القوانين قد هددت وحدة البلاد ، وقسمت هذا الشعب في الشمال والجنوب و ذلك بما أثارته من حساسية دينية كانت من العوامل الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة الجنوب .. إن من خطل الرأي أن يزعم أحد أن المسيحي لا يضار بتطبيق الشريعة .. ذلك بأن المسلم في هذه الشريعة وصي على غير المسلم ، بموجب آية السيف ، وآية الجزية .. فحقوقهما غير متساوية .. أما المواطن ، اليوم ، فلا يكفي أن تكون له حرية العبادة وحدها ، وإنما من حقه أن يتمتع بسائر حقوق المواطنة ، وعلي قدم المساواة ، مع كافة المواطنين الآخرين .. إن للمواطنين في الجنوب حقا في بلادهم لا تكفله لهم الشريعة ، وإنما يكفله لهم الإسلام في مستوى أصول القرآن ( السنة) -- انتهى الاقتباس 

لقد اختار الاستاذ الهميم ابن الهميم اعلى درجات الجهاد (قولة الحق امام السلطان الجائر )  -- وقدم اعتذارا ممهورا بدمه ومهجته للشعب السودانى -- عن كل المدح الذى سطره الجمهوريون فى منشوراتهم التى كانت تكتب تحت اشرافه فى تاييد (سلطة مايو )-- اعاد النظر فى كل شئ -- وتحديدا نسخ الشهيد مقولته( الجهاد ليس اصلا فى الاسلام) -- وفتح بنفسه باب المقاومة للاستبداد الذى يتجلبب بثوب الدين   

 

 

منشور هذا او الطوفان كان مناهضة جريئة من الشهيد محمود للاستبداد المايوى --وثورة دائمة والى الابد ضد الانظمة البوليسية التى تحاول ان تغطى عورتها المكشوفة باسم الدين الحنيف مثلما يجرى على يد  المطلوب للعدالة الدولية -- عمر الشير المتهم بجرائم الابادة الجماعية والتطهير العرقى والجرائم ضد الانسانية الت ارتكبه نظام المؤتمر الوطنى فى دارفور -- ونشير هنا الى خطابه فى مدينة القضارف -- الذى اعاد بموجبه الانقاذ الى مربع واحد -- ايام بيوت الاشباح -- واعلن عن رفضه التحقيق بشان قضية فتاة الفيديو الشهيرة -- فقد كشف منشور هذا او الطوفان الخداع الذى يمارسه تجار الدين من امثال( النميرى) و (البشير) باسم الدين فى اهانة الشعب وجلده بالسوط -- واقتبس من المنشور التاريخى مرة اخرى 

 

هذه القوانين قد أذلت هذا الشعب ، وأهانته ، فلم يجد على يديها سوى السيف ، والسوط ، وهو شعب حقيق بكل صور الإكرام ، والإعزاز .. ثم إن تشاريع الحدود والقصاص لا تقوم إلا على أرضية من التربية الفردية ومن العدالة الاجتماعية ، وهي أرضية غير محققة اليوم) -- انتهى الاقتباس .. 
 

 

دعوة للانتقام الايجابى

الشهيد محمود كان معارضا سياسيا لنظام (مايو) -- لم يقتله نظام مايو  بسبب افكاره الى ظل يطرحهها فى الشارع السودانى طوال عهد مايو -- وانما قتل لكونه (معارضا سياسيا) -- ومعلوم ان اى نظام يريد ان يقضى على معارض ما فانه (يشيطنه) ويكفره-- ليبرر قتله -- ان كل معارض سياسى -- وبغض النظر عن صحة او بطلان افكاره فهو عرضة للضرب واقتل والسحل من النظام المستبد -- ودونكم ما جرى للمدنيين العزل فى دار حزب الامة بالامس من استخدام العنف ضد العزل والضرب الذى لا اعتقد انه عشوائى -- فقد كانت اجهزة امن عمر البشير تتقصد ضرب د مريم الصادق -- كريمة امام حزب الامة -- وذلك انتقاما منها على مواقفها الشجاعة وخروجها فى مظاهرة النساء ضد (اهانة النساء بالضرب) على اثر فضيحة فتاة الفيديو التى رفض البشير اجراء تحقيق بشانها بحجة اها جلدت تنفيذا للشريعة الغراء 

اننا ندعو كل فئات الشعب السودانى للانتقام الايجابى من نظام المؤتمر الوطنى -- وذلك برص الصفوف للمقاومة بكل اشكالها -- فهذا النظام لا يسقط الا بالمنازلة الشمالة -- فهو نظام قمعى  -- لم يقدم لهذا الشعب سوى الجوع والفقر -- وقد تم تحويل كل عائدات البترول الى الحسابات الخاصة  

اننا حين نحى ذكرى منشور (هذا او الطوفان )-- فاننا بالقطع لا نبكى على الاطلال -- وانما نحى ذكرى يوم خالد فى تاريخ الشعب السودانى -- نستلهم من هذه التجربة  دعوة لمواصلة العطاء -- والتمرد -- والعصيان وقولة الحق امام السلطان المستبد الجائر مهما كان الثمن -- وان يكن المهج والنفوس -- انها دعوة للانتقام الايجابى -- عطاء حتى الموت من اجل ان يعيش هذا الشعب السودانى كريما ابيا 

 

 

ابوبكر القاضى


مقالات سابقة اخر الاخبار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • اخر الاخبار
  • د.مندور دعا قطاع الشمال بـ(الشعبية) لمغادرة الشمال حال الانفصال
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان بولاية الجزيرة - بيان هام
  • سلفا كير لـ«الشرق الأوسط»: لا علاقات مع إسرائيل.. وما يشاع ليس صحيحا
  • البشير يُهدد بسحب مفاوضيه من الدوحة إذا لم يوقّع متمردو دارفور اتفاق سلام اليوم
  • نشرة جهاز المغتربين الثالثة لشهر ديسمبر 2010م
  • المؤتمر الوطنى يطعن فى مفوضية الاستفتاء بالقاهرة بما يهدد بإلغاء الاستفتاء بمصر
  • نتائج الأستطلاع حول الأستفتاء في تم خلال 22-23/12/2011 م
  • جبريل آدم بلال:لسنا في مرحلة شروط مسبقة... واجتماع الدوحة مع الحكومة كان لمجرد سماع الآراء
  • (الشعبي) و(الشعبية) .. تمتينٌ للأواصر أم غزوٌ بالأفكار ..؟!
  • شمال ما بعد الانفصال الحكومة القومية وجدل الشرعية صراع يتجدد
  • المؤتمر الوطني: سنضع حدّاً فاصلاً بعد الانفصال لكل من يرغب في الاستوزار عبر البندقية
  • كلوني يشارك في إطلاق قمر صناعي لمراقبة الوضع في السودان
  • الوطني لـ «المعارضة»: ما تخلونا نطلّع العقارب
  • الصادق المهدي: المؤتمر الوطني "صحبة مراكبية" وما تتعرض له بناتي "ضريبة وطنية"
  • مقتل شرطيين في انقلاب سيارة ضمن موكب استقبال البشير
  • «الوطني»:نصائح أميركية حول أبيي تهدد استفتاء الجنوب
  • تحالف المقاومة يؤكد سيطرته على الميدان وينتقد التفاوض الانفرادى
  • الاستفتاء يقتحم منابر الكنائس في عيد ميلاد المسيح
  • السيول تكتســـح مدينة بورتســودان
  • الأوغنديين: ( لنصلى من اجل السودان)
  • سلفاكير من داخل الكنيسة الكاثوليكية بكاتور: شريكنا لم يتوقع أن نصل الى هذا اليوم
  • سنابل عزة السودان تمجد الاستقلال في كرنفال الفرح يوم الخميس القادم
  • فارمينا فى جميع القديسين بالزمالك وروبن مريال بالقلب المقدس بالسكاكينى فى العباسية
  • جهاز الامن بجبيت يعتقل قيادات طلابية
  • حركة تحرير السودان تبدى ترحيبها بالمشاركة فى الدوحة
  • وفد حركة التحرير والعدالة يلتقي الأمين العام لهيئة محامى دارفور،بمصر
  • الترابي:لا أشارك في حكومة علمانية بالمنهج الغربي.. والحكومة الموجودة غير إسلامية
  • مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بسويسرا ينتخب مكتبه الجديد ويودع السفير د.جون أكويج
  • عشرات الآلاف الطلاب الجنوبيون بالشمال...مصير في انتظار الاستفتاء
  • رجل الأعمال المعروف بابكر حامد ود الجبل:: أتحدى كل من يقول بأن الحكومة دعمتني .. ولم يحدث أن رجع لي شيكا !!
  • استطلإعات الراي السوداني حول تقرير مصير شعب جنوب السودان والمشوره الشعبيه لكل من ابناء اقاليم الاتي : النيل الازرق و جبال النوبه وابيي ، بجمهوريه مصر العربيه
  • الجنوبيون الكاثوليك بمصر : ( نريد ان نعيش احراراً)
  • قيام الجمعية العمومية لرابطه ابناء الزغاوة بالمملكة المتحدة وايرلندا الشمالية
  • بعثة المدارس السودانية تعود إلي مصر بعد مشاركتها في الدورة القومية بالخرطوم
  • التصعيد العسكري يشل حركة المسافرين والبضائع بدارفور
  • تحالف المعارضة يهدد بإزالة النظام حال رفض الحكومة القومية
  • الفنّانون في جنوب السودان يغنّون من أجل الاستقلال
  • تقرير إخباري (4): الجيش الحكومي يسيطر على بلدة خورأبشي .. ثم يزهد فيها ويخليها .. ما هي الأسباب
  • اعلان تكوين المكتـــب التنفيــــذي لرابطــــــة أبنـــاء الزغاوة بفرنسا
  • احتفالات الميلاد «الأخيرة» في السودان الموحد.. ومسؤولون يحضرون قداسا
  • سلفاكير:الوحـدة لم تعد ممكنة
  • في ندوة اقيمت بالقاهرة : اذا توحدت الحركات في دارفور فمن السهل جدا الاطاحة بالنظام القائم في خلال شهر واحد
  • عندما يتقدم التكفير والتفجير:الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة ... موسم استعراض العضلات
  • دورة رياضية سودانية سنوية فى مصر بإسم الراحل عابدين على أحمد
  • ابوبكر القاضى: وعيد الطوفان فينا اّن
  • عقار عقب استلامه شعار الدورة المدرسية ال(23) :سنكون على قدر المسئولية
  • الحضري ينضم للمريخ بجنسية سودانية
  • خال الرئيس السوداني: البشير "فقع مرارتي" بالحديث عن الوحدة
  • د. التجاني السيسي يلتقي أبناء دارفور وقواعد حركة التحرير والعدالة بكندا
  • السيرة الذاتية لفقيد حركة تحرير السودان الاستاذ المحامي بابكر محمد عبد الله أتيم