صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
Dec 24, 2010, 20:36

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟

 

ثروت قاسم

 

مقدمة !

 

ذكرنا في مقالة سابقة  ,   أن ويكيليكس السودانية  أنزلت ( يوم الاربعاء 8 ديسمبر 2010 )  في موقع اليوتيوب الالكتروني  بالشبكة العنكبوتية شريط  فيديو ( 130 ثانية )  لعملية تنفيذ حكم بالجلد لشابة سودانية  ,   بعد ادانتها بجريمة الأفعال الفاضحة ( لبس بنطلون ؟ )  !  كما   نشرت ويكيليكس السودانية هذا الفيديو  , علي  بعض مواقع الانترنيت السودانية  ( الراكوبة  اكثر  من 96 الف مشاهد  ) ,   وعلي بعض مواقع الجرائد والمجلات العالمية  ,  ومررته لقناة الجزيرة مباشر ,  ولبعض القنوات العالمية , بما في ذلك محطة

CNN

 التي عرضته بدورها  ! وصادف نشر هذا الشريط احتفال المجتمع الدولي باليوم العلمي لحقوق الانسان ( الجمعة    -    10  ديسمبر 2010 )   , مما اعطاه قيمة أضافية ؟

عم شريط  الفيديو القري والحضر , من استوكهولم  الي راس الرجاء الصالح  , ومن القامشلي الي أسوان !

المشاهدون من غير السودانيين ( المتعاملون مع الانترنيت -  والذين يعتبرونه من  ضروريات الضروريات كالماء والهواء ) كانوا أضعاف أضعاف من شاهد شريط الفيديو من السودانيين ( الذين لم يتعودوا علي الانترنيت بعد   - والذين يعتبرونه من كماليات الكماليات , تماما كالكسرة ...  أو كما قالت عنقالية سودانية بخصوص الكسرة في سودان     الانقاذ  ؟  ) .

وضرب المجتمع الدولي أخماسه في أسداسه !

ويمكنك ان تصدق او لا تصدق جريدة لو فيجارو الفرنسية ( عدد الثلاثاء 14 ديسمبر 2010 ) , التي حكت أن مراهقة فرنسية في مدينة ديجون الفرنسية , قد توترت عند مشاهدة شريط الفيديو ,  وجلد وصراخ الفتاة ,  فلم تتمالك نفسها , بعد ان ركبها الخواجة ( الجني )  , فقامت بتهشيم جهاز الكومبيوتر امامها بيديها المجردتين , مما استدعي نقلها للمستشفي للعلاج !

هؤلاء القوم لا يصدقون ان هكذا ممارسات يمكن ان تقع  في نهايات العقد الاول من القرن الحادي والعشرين !

نصحت  جريدة لو فيجارو الفرنسية الرئيس البشير بأن يصرف النظر , بعد حادثة شريط الفيديو , عن احتمال تجميد أمر قبضه  الصادر من محكمة الجنايات الدولية , لمدة سنة قابلة للتجديد ! أكدت جريدة  لو فيجارو أن حكومة ساركوزي سوف تسقط  في نفس  اليوم  الذي توافق فيه  علي هكذا تجميد ! وسوف يقذف المجتمع المدني الفرنسي بالرئيس ساركوزي وحكومته الي مزبلة التاريخ , اذا تجرأت حكومته علي الموافقة علي تجميد امر قبض الرئيس البشير !

أذن ... باي باي لتجميد أمر قبض الرئيس البشير !

هذا من اول واهم تداعيات نشر شريط  فيديو الفتاة المجلودة !

الرئيس البشير اصبح العدو نمرة واحد لنساء اروبا وامريكا !

نساء اروبا وامريكا يعتبرون الرئيس البشير قدو قدو بلاد السودان !

ولكن حمالة الحطب , هيلري كلينتون , مقيدة اليدين بحبال وجنازير الاستفتاء ! سوف تتمسكن هيلري الي ما بعد الاستفتاء ! سوف تكبت غيظها , وتعض علي اناملها سرأ ! وسوف تقول قولأ لينا , ولكنه مغموس في السم ! سوف لن تحدر ! سوف لن تحمر ! سوف تبتسم أبتسامات صفراء ساكتة !

أما بعد الاستفتاء ؟

فسوف تبدأ العجاجة في الهببان ! 

محمد معانا ما تغشانا !

سوف تبدأ كلاب اللوبيات الصهيونية  في النباح والخربشة والعض !

سوف تفتح ابواب جهنم التسعة عشر علي قدو قدو السودان !

أفأمن قدو قدوات السودان وابالسته أن يأتيهم  الامر الامريكي بياتأ وهم نائمون ؟

أوأمن قدو قدوات السودان وابالسته أن يأتيهم  الامر الامريكي ضحي  وهم نائمون ؟

أفأمن  قدو قدوات السودان وابالسته مكر الله ؟  فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون!

وحتي في بلاد السودان النائمة انترنيتيأ , لم تدع نساء السودان حادثة شريط الفيديو تمر دون أثبات موقف , ووقفة أحتجاج .

 وعرفت نساء السودان ان أساس المشكلة :

+  ليس شرطي النظام العام الذي يتكسب من القبض علي الفتيات,

 

+ وليس ضابط الشرطة المناوب في أقسام الشرطة , الذي ينتهك حرمة الفتيات ,  ويفض بكارتهن  ,  بالقانون ,

+ وليس قاضي محاكم النظام العام , الذي يطبق القانون ,

+  وليس  قدو قدو , الذي يكربج الفتيات وهو يضحك من عويلهن وصراخهن !

عرفت نساء السودان أن أساس المشكلة هي مواد  القانون الجنائي   المميزة ضد النساء , وبالاخص  قانون النظام العام والمادة 152 من القانون الجنائي !

وكرد فعل  مباشر ولا شعوري لحادثة شريط الفيديو المشين ,   وفي صباح الثلاثاء   14  ديسمبر  2010 ,  سيرت مبادرة   ( لا لقهر النساء )  مسيرة  سلمية  الي  رئاسة وزارة العدل  في الخرطوم , لتسليم مذكرة معنونة للسادة :

+  رئيس المجلس الوطني ,

+   رئيس المجلس التشريعي بولاية الخرطوم ,

+  وزير العدل .

طالبت المذكرة بالاتي :

+  الغاء    قانون النظام العام والمادة 152 من القانون الجنائي  ,

+ مراجعة  والغاء  جميع مواد القانون الجنائي  الاخري المميزة ضد النساء ,

نشر كل ما تتوصل إليه لجان التحقيق للمواطنين.   +

المشاركات في هذه المسيرة السلمية كن عصارة عصارة , وزبدة زبدة , وصفوة صفوة نساء السودان !

 اعتدت  قوات الامن  بالضرب الوحشى والعشوائي  علي  المسيرة النسائية  السلمية , واعتقلت مجموعة من قادة المسيرة , وقذفت بهن في زنزانات القسم الشمالي  لشرطة الخرطوم !

نذكر منهن , علي سبيل المثال لا الحصر :  

 احسان فقيري , هادية  حسب الله , ورشا عوض ! , رباح  المهدي

 

قال المتحري لواحدة من المقبوضات :

 

اديني اسم قبيلتك ؟ والا قولي لي رافضة ؟

 

قالت !

 

رافضة !

 

وهتفت المقبوضات في وجه المتحري :

 

سودانية مية المية !

 

ورفضت كل واحدة منهن تسمية قبيلتها ! كل واحدة سودانية وبس !

 

وجه المتحري حديثه للسيدة رباح المهدي :

.
عرفناك انتي دنقلاوية !

 

قالت :   

 

خطأ   ...  لم يكن الإمام المهدي دنقلاويا   !   ثم هو عرف أسرته بشكل فيه قبائل شتى  !  وفي دمي كل قبائل السودان !   ولا أعرف لي قبيلة ! 

 

 قال :

 

 لكن الدكتورة أختك قالت انها دنقلاوية؟

 

 قالت :

 

انت  كذاب!

 

فضحك المتحري !!

 

 ولم تضحك أي من المقبوضات !

كل واحدة منهن كانت كنداكة !

هولاء  اخواتي فجئني بمثلهم اذا جمعتنا , يا انقاذي , المجامع !

حدثت هذه الحادثة المشينة في الخرطوم العاصمة القومية  , المحكومة بالدستور الانتقالي  ( الذي يسمح بحرية التجمع ) ,  واتفاقية السلام الشامل  ( التي تسمح بالمظاهرات السلمية )  ,   والمضمونة والمراقب –  تنفيذها   دوليأ  ! 

 حدثت هذه الحادثة  قبل  الاستفتاء  وانفصال الجنوب !

فماذا يخبئ  لنا ولنساء السودان القدر ,  بعد  الاستفتاء  وانفصال الجنوب ,  وزوال الدستور الانتقالي الذي يسمح بحرية التجمع , وزوال  اتفاقية السلام الشامل  التي تسمح بالمظاهرات السلمية , وزوال الضمان  والمراقبة الدولية   !

بعد ان تصبح الخرطوم الطالبانية ...  عاصمة الشريعة !

وقتها  سوف  تشم  دم  النساء  السودانيات قوات الفريق شرطة  , العاجب الانقاذي , نائب مدير شرطة ولاية الخرطوم ! سوف يورينا , ومعنا نساء السودان , الفريق العاجب  الانقاذي  , العجب والصيام في رجب !

العاجب ... ما عجبتنا قبل الاستفتاء ! وقطعأ لن تعجبنا بعده !

في يوم الاربعاء 15 ديسمبر 2010 , يجتمع في لوساكا ( زامبيا ) رؤساء دول  المؤتمر العالمي لمنطقة البحيرات العظمي (  انجولا , بروندي , افريقيا الوسطي , الكنغو , الكنغو الديمقراطية , كينيا , رواندا , السودان , يوغندا , تنزانيا وزامبيا ) .

وكالعادة سوف يتخلف الرئيس البشير عن المشاركة في هذا المؤتمر ! وأزكي  له أن يتخلف ! فسوف يناقش المؤتمر موضوعا مفتاحيا , له علاقة مباشرة بشريط فيديو البت المجلودة !

سوف يناقش المؤتمر سبل ووسائل وقف العنف الجنسي , وكل مظاهر العنف الاخري , ضد النساء والفتيات في منطقة  البحيرات العظمي , وبالاخص في بلاد السودان !

سوف تعرض منظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق المرأة شريط فيديو الفتاة السودانية المجلودة , وتحكي عن الاغتصاب اليومي للفتيات والنساء في دارفور , وفي مراكز الشرطة في الخرطوم , عاصمة المشروع الحضاري  الاسلاموي الانقاذي !

وسوف نستمع , نحن السودانيين ... 

+   الذين اول من استانس البقر في تاريخ البشرية في دولة كرمة , ثلاثة الاف سنة قبل ميلاد المسيح ,

+  الذين اول من استعمل الصرف الصحي في قصر الكنداكة اماني  ... أعظم من حكم مملكة مروي القديمة  (40 سنة  قبل الميلاد)  ! الكنداكة التي حكمت المصريين سنين عددا !  الكنداكة  التي هزمت جيوش الرومان في نبته في عام 24 قبل الميلاد.

+ الذين ابتدعوا اللغة الوحيدة ( اللغة المروية )  التي لم يتمكن العالم من فك رموزها , حتي يوم الدين هذا !

+ الذين فجروا  الثورة المهدية الاولي , وهزموا جيوش الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ,  شر هزيمة ! اول هزيمة لجيوش الامبراطورية التي وصفها الانجليز  انفسهم ,  بانها هريمة نكراء ,  تذكر   بهزيمة جند فرعون ,  وهم يتعقبون النبي موسي واهله الفارين !

+ الذين نشروا الاسلام الصحيح ( المدابر لاسلام الانقاذ ؟ ) ! والذين أول من أخترع   مفهوم  المسايد  في افريقيا  ! المسايد كانت النسخة السودانية للحرم المدني في عهد النبي "صلى الله عليه وسلم" , ففيها تقام الصلوات، ويعلم القرآن، ويكفل الأيتام، ويستشفى المرضى، وتمارس الرعاية الاجتماعية , وتحترم حقوق المرأة  !

 

+ الذين كسوا الكعبة الشريفة واطعموا  واسقوا  الحجيج كل سنة طيلة 500 سنة مما تعدون من السنين !

 

اعلاه بعض البعض مما كان من امر السودانيين ؟

 

نعم ...    سوف نستمع , نحن السودانيين  , للافارقة , خصوصأ من رواندا والكنغو , يقدمون لنا النصح في حسن معاملة المراة , وعدم جلدها واغتصابها , وحبسها , وتعذيبها !

 

سوف نستمع اليهم ,  وهم يمتنون علينا بجنودهم التي تحمي السوداني من ظلم اخيه السوداني !

 

 سوف نستمع اليهم ,  وهم يمتنون علينا بجنودهم التي تحفظ السلم والامن , وتضمن ان مليشيات الانقاذ الجنجودية لا تعتدي علي المدنيين السودانيين , وعلي النساء والفتيات في دارفور وجنوب السودان !

 

هذه ليست مبالغات ... بل عين الحقيقة !

 

فالسودان , وما يحدث فيه من تجاوزات لحقوق الانسان , وبالاخص حقوق المرأة , سوف يكون البند الرئيسي في المؤتمر !

 

بلاد السودان صارت ملطشة افريقيا في زمن الانقاذ !

 

ولكن الي متي ,  يا هذا ؟

ماذا يمنع التغيير الفوري , وقد بلغ السيل الزبي ؟

 

دعني احكي لك هذه الحكاية لتعرف ان التغيير سوف يتاخر شيئأ !

 

حكاية !

 

أدعي كل من الرئيس البشير والسيد الامام أبوة الطفل ( الوطن السوداني )  ! فذهبا للنبي سليمان ليحكم بينهما !

 

أفتي النبي سليمان بشطر الطفل الي قسمين , يأخذ كل واحد منهما قسمأ !

 

وافق الرئيس البشير علي القسمة الضيزي !

 

وتبرع السيد الامام بنصفه للرئيس البشير حتي لا يموت الطفل ! ويبقي الوطن سالمأ , حتي في قبضة الرئيس البشير !

 

أتخذ السيد الامام هذا القرار , الذي يبدو انهزاميا وسلبيأ , والذي سوف يعطل , شيئأ ,  عملية التغيير ,  لسببين :

 

اولا :

 

يؤمن السيد الامام بان المعارضة لنظام الانقاذ معارضة وطنية بامتياز !

 

تضع مصلحة بلاد السودان واهل بلاد السودان اولا وثانيا واخرا !

 

هي قطعأ ليست  معارضة سياسية انتهازية !    

 

هي معارضة لا تضع , في سلم اولوياتها , مصالحها الذاتية , ومصالح احزابها  وبالتالي الاطاحة بالنظام , تحت كل الظروف , حتي تحت حمامات الدماء السودانية !

 المعارضة التي يقودها السيد الامام تستبعد تخريب البلد , خصوصا والبلد يفور بالحركات الحاملة للسلاح  , والمليشيات الاخري المسلحة ! مع وجود ضغائن ومرارات وشعور بالظلم وغبائن ! ومع وجود صراعات اثنية وعنصرية وجهوية وثقافية ودينية وشعور بالتهميش والظلم !

 

 السيد الامام يقدر ان بلاد السودان قنبلة موقوتة , تنتظر الشرارة لكي تنفجر ! ويرفض السيد الامام ان يكون هو او حزبه من يقدم هذا الصاعق ! بل علي العكس يجاهد السيد الامام لتفكيك القنبلة سلميا  , بالتعاون مع  اخوانه العقلاء في المؤتمر الوطني ! لان انفجار القنبلة سوف يقضي علي الجميع , ولن يكون هنالك منتصرا , ومهزوما ! بل علي العكس هي معادلة صفرية , لا منتصر فيها ! الجميع خاسرون !

 

كما في مركب النبي موسي المثقوبة !

 

منطق التحول السلمي  المتراضى عليه  هو   الذي يعطل شيئأ التغيير الفوري , ويقيد ايادي السيد الامام , وكانه اليتيم تحت رحمة لئام الانقاذ !

 

 ذلك ان صقور المؤتمر الوطني تريد استغلال هذا الموقف الوطني المسالم  من جانب السيد الامام لمصلحتها  , ولضمان استمراريتها في السلطة , كما هي , وبدون تغيير , ورغم ما يحيط بالبلاد من مخاطر , تشيب لها الولدان !

 

السيد الامام يعرف ان موقفه الوطني هو نوع من القيد الطوعي الذي , يضعه هو وبنفسه , في اياديه ! ولكن حبه لبلاد السودان واهل بلاد السودان هما ما يدفعانه لتبني , والثبات علي هذا الموقف الوطني !

 

ثانيأ :

 

السيد الامام يريد المحافظة علي اتفاقية السلام الشامل بدون شق او طق ! ويقبل السيد الامام بالانفصال الطوعي , ويرفض الحرب لضمان استمرار السودان موحدأ , رغم انف الجنوبيين !

 

 ولذلك فان السيد الامام يسعي لكي تنتهي اتفاقية السلام الشامل , في 9 يوليو 2011 بهدؤ وفي سلاسة , حتي لو ادت للانفصال !

 

 يعتبر السيد الامام اتفاقية السلام الشامل نوع من القيد الطوعي الذي يضعه هو , وبنفسه ,  علي اياديه ! حتي لا يشقلب الريكة  , ويجعل عاليها سافلها ! اذا حاول تفكيك نظام الانقاذ , بدون تنسيق مع ناس الانقاذ , وبدون  رضائهم !

 

يسعي السيد الامام لان تنتهي اتفاقية السلام الشامل في 9 يوليو 2011 بسلام !

 

وبعدها لكل حدث حديث , ولكل مقام مقام , كما قال سيدنا الامام المهدي , عليه السلام !

 

وجاء  رجل عنقالي  من اقصي المدينة يسعي !

 

قال :

 

يا قوم ... التغيير قادم قادم ! وطفق يردد في بعض ايات سورة الفجر :

 

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ ﴿٦﴾ إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ ﴿٧﴾ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ ﴿٨﴾ وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ﴿٩﴾ وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ ﴿١٠﴾ الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ ﴿١١﴾ فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ ﴿١٢﴾ !

 

مصير نظام الانقاذ كمصير عاد  , التي لم يخلق مثلها في البلاد ,  وكمصير ثمود  العظيمة , وكمصير فرعون ذي الاوتاد ! ذلك ان ابالسة الانقاذ قد طغوا في البلاد , واكثروا فيها الفساد ! وسوف يصب ربك عليهم صوت عذاب ! ان ربك لب المرصاد !

 

 

 

 

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم