صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


ماذا نحن فاعلون؟؟/طه نمر حاج سعيد
Dec 24, 2010, 10:22

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زفرات حرى

الطيب مصطفى

ماذا نحن فاعلون؟؟

الأخ الفاضل الباشمهندس الطيب مصطفى

سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته

حسن الظن يسبقك عندما يلقاك المرء، فمن الناس من حباه الله بنعمة القبول فحبَّب الناس فيهم من أول لحظة، فسخر الأولين للآخرين طوعاً لا كرهاً، رغبة لا تفضلاً ويلاقون في ذلك أيما سعادة رغم ما يلاقونه من صعاب ومشقة متأسين في ذلك بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالطريق طويل، ومشقة الرحلة تحتاج لرجال عندهم صبر لا يعرف اليأس، وعزم لا يعرف المستحيل، والصراع بين الباطل والحق قائم، فماذا نحن فاعلون؟ «1»

(1)

في حياة الشعوب والأمم تأتي أوقات يقف عندها التاريخ لحظات ينتظر أن تسجل الشعوب والأمم على صفحاته بأحرف واضحة، حركة جديدة تمثل نقلة نوعية تخرج بها من ظروف غاية في الدقة، بالغة التعقيد إلى أفق جديد تبدأ منه مسيرة جديدة تاركة خلفها كل آلام الماضي ومآسيه دون التفات إلى الوراء مطلقاً إلا لتذكر الأخطاء وتجنب الوقوع في العثرات أو أخذ العبر والدروس.

(2)

إن وقتاً طويلاً قد أُهدر وجهداً كبيراً قد ضاع وأموالاً بُدِّدت وأجيالاً مضت وتلاحقت منذ فجر الاستقلال حتى الآن كان بالإمكان أن تجعل بلادنا في مصاف دول يشار إليها بالبنان.

(3)

يقف عالم اليوم على أعتاب مرحلة واضحة المعالم رغم تعتيمٍ قد يبدو لبعضنا، الأمر الذي يلزم كل عاقل أن لا يتدبر مواقع أقدامه فحسب ولكن أن ينظر بعيداً على مدى البصر والبصيرة حتى يتمكن من استشراف المستقبل وقراءته بعمق.

فماذا نحن قارئون؟ وماذا نحن فاعلون؟؟ «2»

لقد انضممت إلى منبر السلام العادل بقوة رغم اشتعال الرأس شيباً بسبب التزام المنبر بمجموع القيم الإسلامية في العقيدة والعبادة والمعاملات والعادات ونظم الحكم والشأن الخاص والعام والالتزام بحاكمية الله المطلقة في الدولة والمجتمع والمحافظة على هُوية السودان الحضارية المتمثلة في الإسلام والعروبة.

الأخ الباشمهندس الطيب

قبل سنين كنا في معسكر ضخم للعمل بدولة الإمارات العربية وبها كل الجنسيات العربية من مصريين وسوريين وأردنيين وفلسطينيين وكنت أنت مديراً لتلفزيون السودان زمن التلفزيون تلفزيون وموجهاً توجيهاً إسلامياً صحيحاً مدوياً بالله أكبر ولا إله إلا الله وساحات الفداء والفضائيات كثيرة وجميع الجنسيات محلقة حول القناة السودانية وكل أحد يكتم في داخله ذلك الصراخ «وا إسلاماه.. وا معتصماه.. وا.............».

أمريكا ـ حكام العرب ـ تدنيس المصاحف ـ الهوان ـ منع الحجاب ـ الحرب في افغانستان ـ في الشيشان ـ في العراق ـ في الصومال ـ ترى بأم عينك الحق باطلاً والباطل حقاً فماذا نحن فاعلون؟؟ «3»

نقول الله أكبر ونسأل عن أهداف منبر السلام العادل:

س1: هل انفصال الجنوب عن الشمال هو الغاية؟

س2: هل يشك عاقل في أن هذا الانفصال آتٍ لا محالة لتلاقي مصالح الجميع في الانفصال لحكمة ربانية (جميعهم: الجنوبيون والشماليون والمؤتمر الوطني وأمريكا ودول الجوار) ودعك يا أخي من هذا الإعلام الكاذب فشق الصدور لترى ما ترى.

س3: ماذا عن منبر السلام العادل بعد الانفصال، هل ينتهي بانتهاء مهمته؟

س4: لماذ يتحدث الباشمهندس في كل خطبة عن الانفصال فقط؟

أخي العزيز الطيب انتهى الوقت للحديث عن الانفصال والجنوب والحركة وباقانها وعرمانها وآن الأوان لأن تقود هذا الحزب للأهداف العليا والمتمثلة في رأيي في الآتي:

1) اليوم الإسلام في حاجة الى رجال يسخرهم الله سبحانه وتعالى لقيادة هذه الأمة المحمدية بعد أن تخلى معظم رجالات الإنقاذ عن الشعارات والنداءات التي كانت تملأ الفضاء وحصراً لا إله إلا الله، الله أكبر، وهي لله هي لله هي لله.

ويجب أن تُرفع هذه الراية المنكَّسة من جديد.

2) العمل على استقطاب كل جمهور الأحزاب للانضمام لهذا الحزب لأن كل الأحزاب تآكلت وليس لها برامج بعد أن فشل قادتها لعقود من الزمان في تقديم شيء، أي شيء.

مثالاً الأمة: منذ عقود طويلة يحكم الصادق المهدي ولا يأتي بجديد.

الاتحادي الديمقراطي: تفتت كلٌ سلك طريقًا قصيرًا لا يعرف إلى أين ينتهي به.

الحزب الشيوعي: وُلد ميتاً وسيظل.

المؤتمر الوطني: هذا الحزب الذي وُلد عملاقاً بشعاراته القوية المدوية وبوقوفه ضد قوى الاستكبار التي فجّرت طاقات الشباب في ميادين القتال للشهادة ورفعت اسم السودان عالياً ثم تخاذلت وانتكست وتثاقلت إلى الأرض وذلك لتكالب الأعداء شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً وأمريكا والجيران والأفارقة والعرب والعلمانيين ورؤوس الباطل. وكان هنالك يأس من رجالات الإنقاذ وتفرقوا فيما بينهم وكلٌّ يرى من زاويته الخاصة إلا عمر البشير وبضعة أشخاص.

فماذا نحن فاعلون؟«4»

هذا الحزب الجديد يجب أن يعمل على ابتلاع هذه الأحزاب داخل جوفه دون مضغ وذلك برفع شعارات الإنقاذ الأولى وبنفس الأهداف ونفس الرؤى لرفع الراية عالية بعد أن وُضعت على الأرض:

كأنهم أربكان زمان ونحن أردوغان الآن

كما انتصروا على العلمانية والشيوعية وأمريكا ننتصر بإذن الله تعالى. كما انتصر محمد صلى الله عليه وسلم على الكفر والإلحاد والظلم والفساد، فهو قدوتنا.

كما انتصر أبوبكر الصديق في حروب الردة.

كما انتصر ابن الخطاب وفتح البلاد شرقاً وغرباً.

كما انتصر صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين.

كما انتصر بن لادن على أمريكا في عقر دارها وأفغانستان.

كما انتصر الصوماليون على أمريكا بجر جنودهم على الأرض أمام الفضائيات. كما انتصر الحق على الباطل فيدمغه.

يا قادة منبر السلام العادل ماذا أنتم فاعلون وماذا أنتم قائلون وأنتم أهل لها والله ناصركم.

عما قريب يستقطب منبر السلام كل أفراد الشعب السوداني المسلم المحب للخير وجميع أحزابه المائة ليكون حزباً واحداً ونمسك بقوة براية المشروع الإسلامي الحضاري ونتقدم وننصر الإسلام في كل بقاع العالم.

أخيراً دعني أختلف معك قليلاً في اسم الحزب منبر السلام العادل.. منبر يذكرني بالخطابة خاصة عند الصادق المهدي وهلم جرا يتكلم كثيراً ولا يعمل شيئاً كما في الحكومات الثلاث التي كان فيها رئيساً للوزراء.

السلام: اسم الله الواحد الأحد.

لكنه صار في عرف الناس ككلمة الإرهاب التي تحمل المعاني كلها مثالاً:

سلام الشجعان لياسر عرفات!

أم سلام الشجعان (2) لمحمود عباس وعريقات! أم سلام الاستقواء بالأجنبي لياسرعرمان وباقان! أم سلام سلفا كير ولعبة الشيطان! أم سلام الأمريكان في كل مكان! ويا سلام على السلام الله وحده يعلم.

أخيراً أستاذي وأخي الفاضل أستميحك عذراً لوتطاولت دون قصد. والله من وراء القصد.

وقال تعالى: «المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر».

في الختام السلام لمنبر السلام العادل ولرئيسه ومكتبه السياسي اللهم احفظهم جميعاً وبارك لنا ولديننا فيهم فإننا نحبك فيهم.

طه نمر حاج سعيد

شرق النيل


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • ذكري احداث مأساة السودانيين بوسط القاهرة تتجدد فينا .. /ايليا أرومي كوكو
  • ربـّك ســـتر!! /عبدالله علقم
  • أحدث نظـرية مؤامـرة /عبدالله علقم
  • السودان وولاية «الفقير»! / حسين شبكشي
  • رد و تعقيب علي مقال الأخ الأستاذ جون سلفادور في ما قاله السراج/خضر عمر ابراهيم
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • مكافحة الفساد فى السودان واجب وطنى وأخلاقى بقلم / آدم جمال أحمد – أستراليا – سدنى
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!/عرمان محمد احمد
  • امل العاثم .. حضور فارع على جدارات الزمن /عواطف عبداللطيف عبداللطيف
  • مستقبل السودان بين الوحده والانفصال/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • السراج المفترى الكذاب/الاستاذ/ جون سلفادور
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • ياسر عرمان... وتهديد أمن السودان/د. تيسير محي الدين عثمان
  • سودان ما بعد يوليو(تموز)2011م ......... إستدعاء لذاكرتنا قصيرة المدى/كوري كوسا / السودان
  • الحدث الكبير يحتاج رجالاً كبار/أحمد المصطفى إبراهيم
  • دوائر الخوف للكاتب المفكر المصري نصر حامد ابو زيد
  • الملك مشار؟؟/إسحق احمد فضل الله
  • مقترح جيد ومقتراحات أخري (إذا عجبك مقترح واحد خلاص كفاية ما تقرأ الباقي)/حسن الصادق أحمد
  • شرعية الرئيس في الميزان/محمد عبدالله الطندب
  • الشريعة..لكن ...فقط...عــنـــدمــا/ عباس خضر
  • ظرف طالق.....وفتاوى مُطلْقة/البراق النذير الوراق
  • السودان.. الجمهورية الإسلامية الناقصة
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الاشتراكيه والاسلام بين التناقض والتطابق/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • الدوحة المخاض العسير للتوقيع على وثيقة السلام ومحاولات الاجهاض من حركة العدل مجموعة خليل ؟ اسماعيل احمد رحمة الاختصاصى فى شئون حركة العدل
  • قطار الفساد الاداري والانهيار السياسي في السودان ........اين يرسو؟ بقلم :حنظل ادريس حنظل
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • الانتحار السياسي والاقتصادي المشكلة الحالية والحل المقترح/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • السودان بلد الأمان/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • "موسى" البنك الإسلامي رداً على موسى يعقوب/عبد الحليم انور محمد احمد محجوب
  • السودان في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين 2010 - 2020 ما هي خططنا لهذا العقد الجديد؟/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • عن خيبة المحصول الاسلاموى وبواره...الشرائع والذرائع: سمسم القضارف وشريعتها/مصطفى عبد العزيز البطل
  • لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/عثمان الطاهر المجمر طه
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • طالب الصيدلة الذي قرر الانفصال من دولة الانقاذ/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
  • ابوقردو وخليل ابراهيم وجهين لعمله واحدة كما شيخهم و النظام/جعفر محمد على
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • ابوبكر القاضى : مغزى اعلان لندن بتحالف قوى المقاومة الدارفورية المسلحة
  • ليلة القبض على مذيع يتغزل في عيون الانقلابيين./عبد ا لمعين الحاج جبر السيد
  • مذكرة المسيرية بالمهجر للسفير الامريكى بلندن (1) بقلم : حامدين أبشر عبدالله .. المملكة المتحدة
  • لعن الله المحتكر يا والي الجزيرة/ أحمد المصطفى إبراهيم
  • رؤية مستقبلية لإنهاء أزمة دارفور/محمد احمد محمود
  • مرة أخرى : أرفعوا أيديكم عن كوش بقلم أ. د. أحمد عبد الرحمن
  • إستفتاء منطقة مشايخ دينكا نقوك التسعة (منطقة أبيي) ... كـذب المـسيرية و لو صــدقوا ...!/نقولويط دوت فيوت نقولويط-جنوب السودان – منطقة أبيي
  • استقلال واستقلال/ا لسيدة إبراهيم عبد العزيزعبد الحميد
  • مبادرة شرقية خجولة، لكن مسئولة/محمد الأمين نافع
  • إستـخبارات الحركة الشعبـية تفتح تحقيقا سـريا فـى كيفية دخـول جمـال السراج ( جــوبا)/جمال السراج
  • الى زعماء وقادة المعارضة السودانية ( الكبار) ..!!؟؟؟؟ / محمد فضل ........!!!!!!!-السعودية
  • ان فجعنا في الوحدة فهناك الف وحدة و حدة /أزهري عيسى مختار