صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


إلى اين ستتجه الأعراق والإثنيات السودانية: عبدالحميد موسى - السويد
Dec 23, 2010, 02:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

إلى اين ستتجه الأعراق والإثنيات السودانية: عبدالحميد موسى - السويد

السودان البلد الافريقي المترامي الاطراف كان مساحته مليون ميل مربع ويوصف بسلة الغذاء العالمي ولقد تباهى به الانقاذ حيث كان شعارهم ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع بعد استيلائهم  على السلطة في 30 يونيو 1989 ! في وقت اعلنوا فيه تطبيق  الشريعة الانقاذية على  ضعفاء مسلمي ومسيحيي السودان ولأصحاب المعتقدات الاخرى على حد سواء.  واستمروا على فرض اللغة العربية كلغة وحيدة في السودان كما استنفروا كل طاقات البلاد مالا وبشرا حيث اعلنوا الجهاد عبثا  ضد مواطني الجنوب باسم الدين الاسلامي رغم براءة الدين عنهم، ثم بتعبئة الشعب السوداني بالاناشيد والشعارات الدينية واستغلوا لمن هم يزعمون انهم يدافعون عن الشريعة الاسلامية والزموا بماقتلة الجنوبيين لمن هم لايؤمنون بانقاذهم وجندوا جماعة تنظيم القاعدة لإبادة شعب الجنوب وجبال النوبة  واقليم دارفور الذين جلبتهم الجبهة الاسلامية الى السودان تنفيذا لمشروعهم الحضاري الهادف الى تغيير التركيبة العرقية .

يتكون السودان من الإثنيات والاعراق المختلفة حيث تصل تعدادها حوالي خمسمائة قبيلة، ويتحدثون بنحو 140 لغة مختلفة بينها اللغة العربية. يعتبرالقبائل العربية هم اقلية في السودان، ولولا فضل الاسلام لما كانت اللغة العربية منتشرة على مستوى السودان. وبالاحرى تعريب القبائل الافريقية بتزييف التاريخ وارجاء اصولهم الى الجزيرة العربية لخدمة اغراضهم الخاصة ليس للاسلام فيه يد من قريب اوبعيد .

 إن سياسة ما يسمى بمشروع الحضاري بقيادة الدكتاتور عمرالبشير فعلا قد اضر بالاسلام  وسمعته في السودان. وان استمرارهم في الحكم باسم الدين وممارستهم الابادة الجماعية  والتطهير العرقي  لشعوب كلا من جنوب السودان ، جبال النوبة ، شرق السودان واقليم دارفور خاصة الحروبات القبيلة التي دعمتها وتدعمها المؤتمر الوطني ضد قبائل المساليت والفور والزغاوة منذ 1989 - 2003 وكافة القبائل الافريقية  لدارفوركان ولايزال دعمهم مستمرا من الدولة، لكن ليس هنا مجال لذكرها، كما ان الكلمات التي سمعتها من بعض القبائل العربية في 1995 اثناء هجومهم لقرى دارمساليت لا تزال في ذاكرتي بقولهم يامساليت انكم تدافعون لانفسكم بزخائرالاغنام واننا نهاجمكم بذخائر من المصانع الحكومية! وانتم تقولون الله معكم واننا نقول الحكومة معانا! وترددهم بالفاظ جاهدوا النوبة العبيد الكفار ذلك كان لها تأثيرها فعلا عن سمعة الاسلام  والعرب ، لان رئيس الدولة عربي ويتكلم على المللأ انه يطبق شريعة الاسلام  وافعاله ينافي الاسلام!

حول تصريحات الرئيس السوداني عمرالبشير  في احتفال الحصاد بمدينة القضارف في الايام القليلة الماضية، كان كلامه فيه نفاقا كبيرا  ويعتبر انها من اخطر التصريحات ضمن تصريحات المؤتمرالوطني غير المسئولة والخاص بالثقافات والاعراق. الجميع يعلم من ان الذين وقفوا حوله اثناء خطبته المشئوومة في سوق المحاصيل بالقضارف يمثل نسبة 85% من القبائل الافريقية، حيث قبيلة المساليت وحدها تمثل في الولاية نسبة 50% من السكان، واضافة القبائل الافريقية الاخرى جمعاء.  كون أن الزملاء سبقوني في ذكرالقبائل بالقضارف لا اريد الخوض فيها  اكثر، وكل سوداني على علم بمن هم اهل مملكة كوش شمالا ومملكة الفونج جنوبا والسلطنات  التي حافظت خريطة السودان في الاقليم الغربي من السودان وكذلك البجا شرقا. هذا بجانب جنوب السودان بمكوناته العرقية وتعدد ثقافتها ودياناتها، مع ذلك تم اقصاء كل الثقافات واللغات السودانية من خارطة الثقافة الوطنية بحيث اصبحت ممنوعة رسميا حتى التلفظ في فصول المدارس السودانية لعشرات السنين واللغة العربية وثقافتها مفروضة على السودانيين ولا تزال حتى اليوم.

وفي تصريح البشير، لا تعدد اعراق، ولا ثقافات، دين واحد، ولغة واحدة، هي  العربية بثقافتها هذا يعتبر بمثابة إعلان حرب مفتوحة على الشعب السوداني وان كانت مفتوحة اصلا، و ستكون نتائجه وخيمة بلا شك . وكون الشريعة الاسلامية المصدرالوحيد للتشريع في السودان ، هذا نفاق واضح.  لأنه الرئيس هو من نكس بالشرائع السماوية وفي مقدمتها الشريعة الاسلامية والقوانيين والاعراف وحقوق الانسان والاخلاق آمرا بقوله لا اسير ولا جريح من أهل دارفور، فعلا ابيد اطفالا ، نساء ، شيوخا،  انعاما وزرعا على حد سواء . لو طبق الشريعة على نفسه لم يبق من روحه وجسده  شيء. لأنه قاتل وسارق المال العام وبها بنوا الشركات الخاصة لهم داخل السودان وخارجه ومليارات الدورات في بنوك خارجية باسمهم!!! بينما يصدرون بترول السودان والشعب السوداني يموت مرضا وجوعا، حيث يتم تطبيق الشريعة للضعفاء من الشعب السوداني من قتل وجلد وقطع للايدي، والفاعليين الحقيقيون ينجون باسم شريعة الانقاذ حتى ان قتلوا المئات من الارواح  البريئة او سرقوا مئات آلآف من البهائم  والممتلكات وعشرات المليارات من الدورات وعلى راسهم الرئيس نفسه واصبح يضلل الناس بأن من لا يؤمن بشريعة المؤتمر الوطني عليه فليراجع ايمانه ويتوضأ ويشهد! هذا الحديث قديم يارئيس العصابة كفى عشرون عاما من النفاق باسم الاسلام  لانه بريء منك وقومك.

الهدف من هذا التصريح الاعوج هو التخندق باسم الدفاع عن الاسلام  خلف المواطن البريء واخذ الشعب السوداني  كرهينة له والانتحار به في  مواجهته الشرسة  مع ثوار دارفور، الجبهة العريضة، مشروع السودان الجديد ضمن خارطة الجنوب الجديد المتمثل في شعوب الهامش الذي يقوده قادة الحركة الشعبية في الشمال اضافة المجتمع الدولي حول سمعته السيئة والمتعلق بالتهم الموجهة له ولطاقمه في ارتكابهم  جرائم  ضد الانسانية  والحرب والابادة الجماعية لسكان اقليم دارفورغرب السودان من المحكمة الجنائية الدولية، بجانب الفساد الاداري والمالي وملف الارهاب هوالآخر يسيء علاقته مع المجتمع  الدولي وبذهاب ورقته الذهبية هي اتقاقية نيفاشا الى خارج حدود سيطرتهم كان مثل هذه التصريحات متوقعا من المؤتمر الوطني لحماية بقائه في السلطة لكن الذي كانوا يعملون به ويخفونه قد ظهر علنا ضمن المشروع الحضاري حيث اعلن البشير من قضارف بقوله لا ثقافات اخرى ولا لغات اخرى غير العربية كلغة رسمية. ولكن الى متى يظل الشعب السوداني بين مطرقة المشروع الحضاري وسندان شريعة الإنقاذ المشئوم؟

الخاتمة: إذا يريد الساسة الوطنية السودانية والشعب السوداني ان تبقى السودان موحدا رغم توجهه للانقسامات، عليهم ان يعملوا جميعا لاسقاط النظام واقامة دولة مدنية ديمقراطية تحترم فيه كل الثقافات والاعراق واللغات  والديانات مع ضمان تقاسم السلطة والثروة بالتعادول بين كافة الاقاليم السودانية. وان تجاهلت فان استمرار النظام في السلطة سيؤدي الى تلاشى السودان وستولد هناك دولا اخرى ولا سيما اقليم دارفور، كردفان، جبال النوبة ،انقسنا والشرق. لأن الشعوب اصبح يفكر في مجموعة من الحلول في الوضع السياسي االسوداني الحالى!!.

 


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • ذكري احداث مأساة السودانيين بوسط القاهرة تتجدد فينا .. /ايليا أرومي كوكو
  • ربـّك ســـتر!! /عبدالله علقم
  • أحدث نظـرية مؤامـرة /عبدالله علقم
  • السودان وولاية «الفقير»! / حسين شبكشي
  • رد و تعقيب علي مقال الأخ الأستاذ جون سلفادور في ما قاله السراج/خضر عمر ابراهيم
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • مكافحة الفساد فى السودان واجب وطنى وأخلاقى بقلم / آدم جمال أحمد – أستراليا – سدنى
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!/عرمان محمد احمد
  • امل العاثم .. حضور فارع على جدارات الزمن /عواطف عبداللطيف عبداللطيف
  • مستقبل السودان بين الوحده والانفصال/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • السراج المفترى الكذاب/الاستاذ/ جون سلفادور
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • ياسر عرمان... وتهديد أمن السودان/د. تيسير محي الدين عثمان
  • سودان ما بعد يوليو(تموز)2011م ......... إستدعاء لذاكرتنا قصيرة المدى/كوري كوسا / السودان
  • الحدث الكبير يحتاج رجالاً كبار/أحمد المصطفى إبراهيم
  • دوائر الخوف للكاتب المفكر المصري نصر حامد ابو زيد
  • الملك مشار؟؟/إسحق احمد فضل الله
  • مقترح جيد ومقتراحات أخري (إذا عجبك مقترح واحد خلاص كفاية ما تقرأ الباقي)/حسن الصادق أحمد
  • شرعية الرئيس في الميزان/محمد عبدالله الطندب
  • الشريعة..لكن ...فقط...عــنـــدمــا/ عباس خضر
  • ظرف طالق.....وفتاوى مُطلْقة/البراق النذير الوراق
  • السودان.. الجمهورية الإسلامية الناقصة
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الاشتراكيه والاسلام بين التناقض والتطابق/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • الدوحة المخاض العسير للتوقيع على وثيقة السلام ومحاولات الاجهاض من حركة العدل مجموعة خليل ؟ اسماعيل احمد رحمة الاختصاصى فى شئون حركة العدل
  • قطار الفساد الاداري والانهيار السياسي في السودان ........اين يرسو؟ بقلم :حنظل ادريس حنظل
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • الانتحار السياسي والاقتصادي المشكلة الحالية والحل المقترح/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • السودان بلد الأمان/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • "موسى" البنك الإسلامي رداً على موسى يعقوب/عبد الحليم انور محمد احمد محجوب
  • السودان في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين 2010 - 2020 ما هي خططنا لهذا العقد الجديد؟/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • عن خيبة المحصول الاسلاموى وبواره...الشرائع والذرائع: سمسم القضارف وشريعتها/مصطفى عبد العزيز البطل
  • لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/عثمان الطاهر المجمر طه
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • طالب الصيدلة الذي قرر الانفصال من دولة الانقاذ/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
  • ابوقردو وخليل ابراهيم وجهين لعمله واحدة كما شيخهم و النظام/جعفر محمد على
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • ابوبكر القاضى : مغزى اعلان لندن بتحالف قوى المقاومة الدارفورية المسلحة
  • ليلة القبض على مذيع يتغزل في عيون الانقلابيين./عبد ا لمعين الحاج جبر السيد
  • مذكرة المسيرية بالمهجر للسفير الامريكى بلندن (1) بقلم : حامدين أبشر عبدالله .. المملكة المتحدة
  • لعن الله المحتكر يا والي الجزيرة/ أحمد المصطفى إبراهيم
  • رؤية مستقبلية لإنهاء أزمة دارفور/محمد احمد محمود
  • مرة أخرى : أرفعوا أيديكم عن كوش بقلم أ. د. أحمد عبد الرحمن
  • إستفتاء منطقة مشايخ دينكا نقوك التسعة (منطقة أبيي) ... كـذب المـسيرية و لو صــدقوا ...!/نقولويط دوت فيوت نقولويط-جنوب السودان – منطقة أبيي
  • استقلال واستقلال/ا لسيدة إبراهيم عبد العزيزعبد الحميد
  • مبادرة شرقية خجولة، لكن مسئولة/محمد الأمين نافع
  • إستـخبارات الحركة الشعبـية تفتح تحقيقا سـريا فـى كيفية دخـول جمـال السراج ( جــوبا)/جمال السراج
  • الى زعماء وقادة المعارضة السودانية ( الكبار) ..!!؟؟؟؟ / محمد فضل ........!!!!!!!-السعودية
  • ان فجعنا في الوحدة فهناك الف وحدة و حدة /أزهري عيسى مختار