صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
Dec 22, 2010, 18:01

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 

بعض تداعيات   شريط  فيديو (  عمر البشير يجلد الفتيات في السودان  ) ؟

ثروت قاسم

 

مقدمة !

ذكرنا في مقالة سابقة  أن ويكيليكس السودانية  أنزلت ( يوم الاربعاء 8 ديسمبر 2010 )  في موقع اليوتيوب الالكتروني  بالشبكة العنكبوتية شريط  فيديو ( 130 ثانية )  لعملية تنفيذ حكم بالجلد لشابة سودانية  ,   بعد ادانتها بجريمة الأفعال الفاضحة ( لبس بنطلون ؟ )  ! وتم الجلد  في ساحة المحكمة  , بحضور قاض ( بكرافته ؟ )  من قضاة النظام العام كان يهدد  المجلودة  بالجلوس  أرضأ  ,  لتنال عقابها  القانوني والشرعي الاسلاموي  (  ليخلصوا ويفضوها سيرة ؟ ) !  وإلا فالسجن عامين في انتظارها  ؟

كما  صورت ونشرت ويكيليكس السودانية علي  بعض مواقع الانترنيت السودانية  هذا الفيديو  ,  ومررته لقناة الجزيرة مباشر , التي عرضته بدورها  ! وصادف نشر هذا الشريط احتفال المجتمع الدولي باليوم العلمي لحقوق الانسان ( الجمعة    -    10  ديسمبر 2010 )   , مما اعطاه قيمة أضافية ؟

هذا الفيديو الذي اصاب كل من شاهده بالغثيان , يرسل صفارة أنذار قوية , ويدعونا لوقفة , بل رجعة القهقرة شيئأ , لكي نتملي ونتدبر حالنا المايل , ونري بعين مبصرة  ,  الي أين نحن مساقون ؟

وقديمأ قالت العرب رب ضارة نافعة !

مشهد  شريط  الفيديو السريالي يستدعي حزمة ملاحظات , نختزل بعضأ منها فيما يلي :

أولأ :

نشر وفضح شريط الفيديو  جاء في وقته  بامتياز !

 قبل يوم الاحد 9 يناير 2011 –  يوم الاستفتاء   !

بعد الاستفتاء وانفصال الجنوب , سوف تتحول الخرطوم من العاصمة القومية للشماليين المسلمين وكذلك الجنوبيين  المسيحيين ومعتنقي الديانات الافريقية التقليدية  , الي الخرطوم عاصمة الشريعة حصريأ ! فاذا كان الوضع الان – والخرطوم عاصمة قومية –  ماساويا وكارثيا  , كما يصوره شريط الفيديو , فكيف نتوقع  ان يصير الوضع  بعد ان تصبح الخرطوم عاصمة الشريعة ,  بعد انفصال الجنوب ؟

ادعوك , يا هذا , أن تغمض عينيك لبرهة , لتتصور الوضع الماساوي  بعد ان تصبح   الخرطوم الطالبانية عاصمة الشريعة ... عاصمة دولة شمال السودان الاسلاموية !

ثانيأ :

ذكر القران الجاهلية الاولي ! بمعني وجود جاهلية ثانية ؟

سوف يعيش السودان في دولة شمال السودان الجديدة الاسلاموية الجاهلية الثانية ! سوف يتم قهر المرأة بطرق مؤسسية ومنهجية , وبأسم الشريعة !

ويؤذن مؤذن  منهم  :

لا تأخذكم بالمرأة السودانية رأفة في دولة الشريعة السودانية الجديدة , وليشهد عذابها طائفة من المؤمنين !

خصوصأ بعد ان يرفع المجتمع الدولي يده عن سودان الشريعة , ويتركه لحاله , ولسان حاله ( المجتمع الدولي ) يقول :

كما انتم يولي عليكم !

الم يترك المجتمع الدولي دولة الطالبان تحرم التعليم علي البنات , ولم يحرك ساكنا ؟   لم يحرك  المجتمع الدولي ساكنا  , الا بعد أن هبشه الشيخ اسامة بن لادن في عقر داره في 11 سبتمبر 2001 !

سوف لن يكون عند دولة شمال السودان الجديدة لا خيل ولا مال تثير رغبة المجتمع الدولي في التعاون معها , ونصرتها  باسداء النصح لها ! سوف يترك المجتمع الدولي أبالسة الانقاذ يعيثون فسادأ , ويهدرون كرامة المرأة السودانية باسم الشريعة ! وسوف يستمر الراي العام السوداني في عدم مبالاته الاجرامية , بعد ان خصي الابالسة الطبقة الوسطي السودانية – ضمير الامة وقاطرة التغيير ! وصار الشعب السوداني في دولة شمال السودان الاسلاموية الي اجسام بدون رأس !

ثالثأ :

هل تعلم  ,   يا هذا , أن اقل من واحد في الالف , من افراد الشعب السوداني , يتعاملون مع الانترنيت !

يحكي احدهم ان السيد محمد الحسن , ابن مولانا , مرر ورقة في اجتماع لاعضاء المكتب السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي , طالبا من كل عضو ,  التكرم بتسجيل اسمه , وايميله , لكي يتواصل معهم ! وكم كانت دهشة ابن مولانا عندما اكتشف ان 5 فقط من جملة حوالي 30 عضوا , يملكون علي ايميل , وال25 الباقون لا يتعاملون مع الانترنيت , ولا يملكون علي ايميل  ! وزاد الطين بلة , اكتشافه ان الخمسة الحضاريين  , يتعاملون مع الانترنيت والايميل من خلال اولادهم او بناتهم !

اذا كان هذا حال اعضاء المكتب السياسي المقيمين في الخرطوم ,  والاعضاء في حزب قال عنه السيارة انه حزب تقدمي ؟ فما بال العنقالة في بلاد الحدادي مدادي ( الي حين وحتي يناير القادم  ؟ ) ؟

أيحق لحلوم ان تقول بغم بعد الان ؟ الموضوع مطرشق ؟ كيف نتوقع اصلاحأ وتغييرأ من مجتمع زعمائه اميين انترنيتيأ ؟

أذن لا تستغرب , يا هذا , اذا اكتشفت ان شريط فيديو (  عمر البشير يجلد الفتيات في السودان  ) , لم يره الا بضع مئات  من السودانيين داخل السودان , وأقل من مائة الف  خارجه !

عداد الراكوبة لوحده  , يشير الي اكثر من 80 الف مشاهد للشريط  ! ولكن كم من هؤلاء شاهد الشريط اكثر من مرة ؟

وربما لم تره بعد أمينة المرأة والطفل , في حركة دارفورية حاملة للسلاح  , كونها لا تتعامل مع الانترنيت , ولا تملك علي بريد الكتروني !

 كيف تتواصل هذه الامينة مع منظمات االمراة والطفل العالمية , لاستقطاب الدعم لقضيتها ؟   سعال لم اجد له اجابة بعد !

امينة المرأة والطفل ...  أم  هذه اسماء سميتموها  !   ما انزل الله بها من سلطان ؟

كيف يمكننا ان نفكر في احداث تغيير  تيتونكي , وقهر الابالسة  , وتفكيك دولتهم الاستبدادية   , ونحن امة معوقة انترنيتيأ ؟

الانترنيت خيمة ضخمة , مفتوحة 24 علي 7 ,  وبداخلها ما لذ وطاب من الماكولات والمشروبات ! والاكل والشراب ملح ... بدون دفع ! ومع ذلك تجد من عميت بصيرتهم عن الاستفادة من هذه الخيرات المطروحة داخل خيمة علي قارعة الطريق , يمكن لاي كان , من العنقالة ,  ان يدخلها وينعم بما فيها من خيرات ؟

حقأ وصدقأ ...  من نعمي بصيرته , ننكسه في الخلق ... أفلا يعقلون ؟

رابعأ :

ذكرتنا الدكتورة  المتالقة فاطمة علي , الاستاذة بجامعة زالنجي , في اقتراحها  ب  " كربجة "  القدو قدو من  اصحاب الكرابيج الرسمية , بأن شريط فيديو (  عمر البشير يجلد الفتيات في السودان  )  , يصور حادثة واحدة من بين 43 الف حادثة مماثلة , تحدث  , كل عام  , وحصريأ في العاصمة القومية ...  عاصمة كل السودانيين مسلمين ومسيحيين ومعتنقي ديانات افريقية ! ومعظم حوادث الجلد المشين هذه تحدث لفتيات  قاصرات , كل ذنبهن أنهن ارتكبن ( جريمة ؟ ) لبس تنورة قصيرة  (  قصيرة  حسب تقدير شرطة النظام العام ... قصير النظر ) , أو  لبس  بنطلون  لبني !

كما برهنت  الدكتورة فاطمة , بالمراجع ,  أن مليون و720 الف جلدة  سوط  عنج  تقع كل عام علي ظهور ووجوه وارجل وايادي فتيات قصر , اغلبهن من الفتيات  المعدمات , وبطريقة رسمية وقانونية  , في عاصمة السودان القومية , المفروض ان تكون بوتقة  لكل الاديان والاعراق والاعراف  ! 

بعملية حسابية بسيطة , نصل الي  36 مليون جلدة سوط عنج ( خلال 21 عاما انقاذيأ  )  لفتيات السودان , في عاصمة السودان القومية ( شمال وجنوب ) منذ هبوط الانقاذ من ذات الابواب التسعة عشر في يوم جمعة كالح السواد  الموافق  30 يونيو 1989 !

وكل ذلك  ونحن علي بعد ايام من نهايات  العقد الاول للقرن الحادي والعشرين  !

أذن كم مليون جلدة سوط عنج نتوقع للفتيات السودانيات عندما تصبح الخرطوم عاصمة الشريعة , بعد أنفصال الجنوب ؟

الست , يا هذا , من العادين ؟

 

خامسأ  :

 هذه السياط   الذئبية  ,  سياط  قانونية وشرعية , ويتم جلدها  حسب قانون النظام العام لسنة 1996والمادة 152 عقوبات , وقانون الاجراءات الجنائية  التعسفي !   

ببساطة حسب القانون والدستور !

قانون الاجراءات الجنائية  التعسفي  يخوّل  للقاضى سلطة المحاكمة الايجازية ( فى اى جريمة عدا  الاعدام  )  !

 المحاكمة الايجازية القراقوشية الانقاذية تعني ان المحاكم الايجازية  (  محاكم النظام العام  غالبأ  والمحاكم العادية  في بعض الحالات  )  تصدر احكامها  ،   (  وهي احكام نهائية غير  قابلة للاستئناف )   للتنفيذ الفوري  ,  بعد االنطق بالحكم مباشرة , وفي ساحة المحكمة  , وبالمكشوف !   حتي يشهد جلد (  المذنبة ؟ )   طائفة من المؤمنين , وهم يضحكون ويهللون ؟

ثم هل لاحظت , يا هذا , أن القدو قدو  في شريط الفيديو  كان يكربج الفتاة , وهو يضحك , وهي تصرخ ؟ وكان يتونس , ضاحكا ,  مع مصور الفيديو , وكأنه ( القدو قدو )   يكربج متطوعأ في بطان ليلة عرس ؟

ببساطة لان القدو قدو  قد تعود علي كربجة الفتيات , وتعود علي صراخهن !  واصبح الموضوع بالنسبة له شغل  روتيني , بل مدعاة للضحك , علي الفتاة  , وهي تتلوي وتصرخ !

ثم الا يحتكر  القدو قدو  العنف  بأسم القانون ؟ 

القدو قدو الضاحك  برئ من هذه المهزلة براءة الذئب من دم ابن  يعقوب !

المجرم هو قانون الاجراءات الجنائية وواضعوه من ابالسة الانقاذ أ

الا يذكرك هذا المشهد العبثي , يا هذا , بغوغائة سوقة روما وهم يهللون لمشهد الاسود تنهش في لحوم المصارعين ؟

اراد الامبراطور الروماني الهاء شعبه عن امور ساس يسوس !

فماذا يبغي الامبراطور السوداني ؟

هذه المحاكم العبثية الذئبية   تصدر احكامها  بدون تدوين بينة  , وبدون تحرير تهمة  ! وتكتفي   فقط (  بسماع ؟ )  الشاكي ( شرطي النظام العام ) والمتهم  ( الفتاة  القاصر المغلوبة علي امرها , والتي غالبأ ما تبول في بنطلونها , من جراء الصدمة ؟  ) والشهود ( شرطة النظام العام ؟ )  ,  وبدون  تدوين  حتي ملخص لاقوالهم   ؟

محاكم عشوائية ظلامية تعسفية انقاذية ؟ محاكم اشد قسوة  وعبثية من محاكم التفتيش في القرون الوسطي ! محاكم مكارثية استبدادية قهرية !

كما ذكرنا في مقالة سابقة  , فأن ويكيليكس السودانية كشفت ان الفيل هو  قانون الاجراءات الجنائية  , الذي تعقد بمقتضاه هذه المحاكم  الايجازية , العبثية  , الذئبية ,  الانقاذية !

 وكشفت ان ضل الفيل هو شرطة النظام العام وقضاة النظام العام , الذين ينفذون القوانين , لا أكثر , بل أقل !

 أذن يجب علينا أن نطعن في الفيل , وليس في ضله ؟

يجب ان نطالب بالصوت العالي  بالالغاء الفوري لقانون النظام  العام والمادة 152 عقوبات , والمحاكم الايجازية  الذئبية .

 هذا القانون ومحاكمه الايجازية , بل نظام الانقاذ  الاستبدادي الذي ابتدع هذا القانون   , هو الفيل الذي يجب ان نوجه اليه طعناتنا ! وليس في ضله المتمثل في  قضاة  وقدو قدو  النظام العام !

سادسأ  :

 

قانون الاجراءات الجنائية  , الذي تعقد بمقتضاه هذه المحاكم  الايجازية العبثية , هو من أهم اسباب الفساد الاخلاقي الذي عم القري والحضر !

كيف , يا هذا ؟

عملية قبض الفتيات اصبحت من سبل كسب العيش لشرطة النظام العام , وكذلك للشرطة العادية ! يبتز الشرطي  ( المحتكر للعنف ) الفتاة المذعورة , التي لا تتواني في فتح شنطتها , أن  كان لها شنطة , أو  قلع خاتمها الذهبي , او سلسلها , وبالعدم تلفونها المحمول , وتسليمه للشرطي , لكي تفدي نفسها !

ولكن في عصاري ومغارب ايام الخميس , وطيلة يومي الجمعة والسبت , لا يقبل الشرطي اي رشوة من الفتاة ! فهو يقدمها  ( الفتاة ؟ ) رشوة لضابطه المناوب في الوردية !  ويقوم الضابط المناوب بعمليته الوحشية , بعد ان يقفل عليه مكتبه ! ويتكرم علي الفتاة بزجاجة ببيسي وحق المواصلات لمنزلها !

وتحمل الفتاة !

وتلف المولود في بشكير , وترمي به في زقاق مظلم قبيل صلاة الفجر,  حتي يلتقطه بعض السيارة وهم في طريقهم لصلاة الفجر ! أو تقذف به في كوشة بالقرب من جامع , ودائما قبل صلاة الفجر ... لانها تستطيع التجوال دون حظر , والناس نيام , ولتضمن ان السيارة سوف يلتقطون وليدها , بدلا من ان تنهشه الكلاب الضالة !

اصبحت ظاهرة في الخرطوم ان تجد الكلاب الضالة  نائمة علي الكوش بالقرب من الجوامع , وقبيل الفجر , انتظارأ لمولود جديد تتناهشه , وهي تنبح !

الضابط يجد المكان ( مكتبه الامن ) لممارسة الفاحشة ! وغيره من بني ادم قد يجدون الفتاة  الراضية , ويتعذر عليهم ايجاد المكان الامن ! فلذلك 90% من الاطفال اللقطاء ,  بعمر يوم واحد ومجهولي الهوية , في الخرطوم , من ثمرة ضباط شرطة في مراكز الشرطة !

بكلمات اكثر دقة  ... من ثمرة قانون الاجراءات الجنائية المعيب !

بكلمات اكثر تحديدأ ... من ثمرة نظام  الانقاذ !

منذ اجازة قانون الاجراءات الجنائية ومحاكمه الايجازية في عام 1991 , تستقبل دار المايقوما , ودار المستقبل للاولاد  , و دار الحماية للبنات بالسجانة , أكثر من الفين طفل لقيط مجهول الهوية , في كل عام ... بمعدل ستة اطفال كل يوم !

وطبعا هذا العدد لا يشمل الاطفال الذين نهشتهم الكلاب الضالة , والاطفال الذين تم قبرهم بواسطة عائلة الفتاة  المعنية , داخل حوش المنزل دراء للفضيحة , والاطفال الذين قضي عليهم النمل , والاطفال الذين ماتوا قبل ان يلتقطهم السيارة ! والاطفال الذين ماتوا  بالاجهاض !

أرأيت , يا هذا ,  كيف مزق قانون الاجراءات الجنائية ومحاكمه الايجازية نسيج المجتمع السوداني الاخلاقي والانساني والاجتماعي ؟

أرأيت , يا هذا , كيف مزق نظام الانقاذ  نسيج المجتمع السوداني الاخلاقي والانساني والاجتماعي ؟ 

سابعأ :

قادة الحركة الشعبية جد سعداء بقانون الاجراءات الجنائية ومحاكمه الايجازية , ولا يرفعون الاصبع السبابة لالغائه في المجلس التشريعي القومي ! ذلك ان هذا القانون , كما خال الرئيس العنصري البئيس , يملا اشرعتهم الانفصالية بالرياح ! ويعطيهم ذريعة حية وموضوعية للانفصال ! ولو لم يبتدع الابالسة هذا  القانون ,  لابتدعه قادة الحركة الشعبية العنصريين !

أذا قدر لك , يا هذا , زيارة ديار الزاندي , فسوف يسترعي نظرك صورة الفتاة الزانداوية سلفا كاشف ( 16 سنة ) ملصقة علي ابواب المحال العامة والحيطان , في يامبيو , وطمبرة , وانزارا !

 صورة سلفا كاشف تحكي ظلم الانسان لاخيه الانسان !

يحكي لك واحد من السوقة , وهو يشير لملصق سلفا !

بنية ده جلدو مندوكورو في  كلاكلة في كرتوم عسان هو لابس بنتلون !

قال :

تقصد ناس الانقاذ ومش المندوكورو !

قال :

كلو سوا سوا !

هذا العنقالي يضع السيد الامام بكل طهارته ونقائه في سلة واحدة مع الطيب مصطفي بكل عنصريته ونجاسته !

تلك قسمة ضيزي !

ثامنأ :

 

قالت عنقالية من السيارة , وهي تختزل الموقف الكارثي :

أن جلد النساء فعل قبيح يدل على ضعف دولة الانقاذ ,  وانصرافها عن القضايا المصيرية التى تهدد وحدة البلاد وسلامها وآمنها  !  كما انها تعبير فاضح لإنتهاك دولة الانقاذ  لحقوق الانسان , وحقوق المرأة على وجه الخصوص !  كما إن جلد النساء  شكل من الاشكال المرفوضة فى المجتمع السودانى .

المشهد الذى رأيناه في شريط الفيديو أشعرنا كنساء بعدم الامان ! وهو دليل على ان المرأة عندما تقع فى أيدى هؤلاء  الابالسة تكون خارج القانون ,  واسيرة لغرائزهم العدوانية ,  ونزواتهم الشريرة التى تجد نفسها فى مأمن بحصانة القانون !  والاخطر إنه لايوجد أرث مساءلة ؟

 

احلي الكلام :

ساقول لكم وانا استودعكم  الله  ِ :

 إِنِّي آنَسْتُ نَارًا في كلمات  الشاعرة المبدعة , وسَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ ,  أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ ... بل لعلكم تنسون ما انتم فيه من احباط :

ساي
ما تقولي واي
ناديتي امك يا الحنينة
وامك الكاتمة القهر بتقول اضاير لي بلاي
ساموها ألوان العذاب
من الختان
حت قالوا عورة ومالا راي
يوم ولعت كانونا للكفتيرة شان ما تسوي شاي
شان تاكلي، شان تتعلمي،
كشوها مرة ومرتين
قالوا المناظر.. ما بتشرف ماها هاي
ما تقولي واي

الحل ... تغيير  الانقاذ عبر الانقاذ تغييرأ متفقأ عليه !

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم