صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


الدوحة دخلناها فهل يخرجوا منها ناس حركة خليل بسلامٍ آمنيين ؟/أسماعيل أحمد رحمة الاختصاصى بشئون حركة العدل مجموعة خليل
Dec 22, 2010, 07:22

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الدوحة دخلناها فهل يخرجوا منها  ناس حركة خليل بسلامٍ آمنيين ؟

كلنا على يقين تام بمجريات الامور التى جعلت من العاصمة القطرية الدوحة مقراً ومنبراً للتفاوض بشأن الأزمة السودانية التى نشأت مؤخراً بسبب إندلاع الصراع الداخلى المسلح بين الاطراف فى دارفور مما جعل المجتمع الدولى يتحرك فى مواجهة العنف المتفاقم فى المنطقة ويعطى وصفاً للصراع الداخلى وهو أن الوضع فى دارفور (أصبح يهدد الأمن والسلم الدوليين وأنه خلف أكبر مأساة إنسانية يشهدها العالم ) وبالتالى لابد من دعوة الاطراف للحوار والتفاوض ؟.

فكان المنبر المشار اليه بدأ حصرياً بين الحكومة السودانية أم الكوارث منذ الاستقلال وبين مجموعة حركة العدل جناح خليل وطبعن من المؤكد تماما أن هنالك جهود سرية قد سبقت المنبر وأن مياه كثيرة قد جرت تحت مجالس الاسلاميين أسفرت وساهمت فى اللقاء الحميمى بين الاسلاميين من بعد الطلاق الفاسد ففى يومها شجبت الحركات المسلحة بدارفور إنفراد مجموعة خليل بالنظام وأيضاء كثير من الحركات وبعض من الافراد أصدروا بيانات وتصريحات موجودة وموثقة ما بين إرشيف الادانة والاتهام الصريح (منبرعلاقات عامة/مصالحة بين الاسلامين /صفقة من اجل إطلاق سراح أخو خليل) .

حركة العدل خسرت عام كامل من التفاوض وهى تقول بأنها تتفاوض مع النظام لتوقيع إتفاق حسن النوايا على قرار (المسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه ) رواه الشيخان .

المعروف فى السودان بان النظام قد كفر بالاسلام بعد توقيع نيفاشا وتراجع عن المشروع الحضارى الاسلامى وكذلك الخصم الآخر المضاد له فى الاتجاه السياسى  هو الآخر قد كفر بالجهاد فى حرب الجنوب  وكون له ذراع عسكرى فى دارفور  فالحديث المشار بعاليه لاينطبق عليهما .

ففى مرات كثيرة قد ذكرت بأن حركة العدل جناح خليل تتمتع بالغباء السياسى وأنها تتبلد أحيانا فى قراءة المشهد السياسى السودانى والدولى ومنذ أن تركناها ومعى مجموعة من الرفاق أصحاب الكلمة الحرة وآخرين من الصحابة والشيوخ والمريدين والتابعين وتابعى التابعين الذين خرجوا من بعدنا فان هذه الحركة أصبحت كل الذى أصابه المس من الشيطان ولقد أدعى البعض فيها أنهم سياسيون ومنظرون ومحللون وسبحان الله ربنا يحفظنا من قوم يجيدون السباحة فى ماء الكأس ويمنعون الغير من الضحك ؟

فإن الغباء السياسى جعلهم يفقدون المنبر وحصريته وخصخصته والتمتع والاحرام والحج الاكبر والوقوف بعرفة وأخيراً إكتشفوا بأنهم ماسكين ( ورق أربعتاشر ) ومعرجين بكرتين ولد وشايب (خليل والشيخ) والحكومة قفلت ليهم بثلاثة أوراق (قطر /إدريس دبى/غازى) أما الحركات المسلحة فهى الأخرى (مجموعة اديس /مجموعة طرابلس ) وإستعانت بالمجتمع الدولى والقيادة الليبية وكشفوا لهم  اللعبة وقدموا ليهم نصيحة (أدخلوا المنبر وأقبلوا باللعب معاهم فلما جاءت الحركات المسلحة الى منبر الدوحة ومن حسن الحظ إستلموا فى التوزيعة (جوكر) طبعن معروف . وورق نزوول (توحدوا ) وقفلوا بجوكر بين كرتين ( الاقليم ونائب رئيس) طبعن ناس العدل دقوا جرس وقالوا ندك الورق . الحكومة قالت ليهم تفقدوا خليل وقطر ؟ .

خرجوا من المنبر بغباء سياسى وفعلا فقدوا خليل وربنا يفك أسره إنشاء الله فبكل تداوينا ياخليل فلم يشفى ما بنا على أن إطلاق سراحك أفضل من الحبس فى ليبيا؟

فلما تبين لهم أن حركة التحرير والعدالة فى طريقها تجر الحكومة (خمسين) رجعوا الى المنبر وقالوا لناس الحكومة أمسكوا ورقكم فوق وسجلوا لينا ثلاثة نقاط ضدنا ووزعوا لينا ورق من جديد طبعن أخوانا محظوظين رجعوا الى الدوحة ونزلوا فى المنبر ولكن للاسف كشفوا جميع الاوراق وقفلوا بثلاثة كروت كل كرت من بلد وعندما نظروا الى الصندوق وجدوا كرت واحد فقط وكرت آخر الصندوق .

الحكومة قافلة على (بليه شيريه) طبعن هو معروف لديكم (الاخ سلفاكير) وخلاص ماعندها جرة  تانى  وحركة التحرير والعدالة اللعب فى يدها وجرت الكرت الاخير فى الصندوق وطلع كرت الجنائية الدولية فتحت اللعب والجوكر بايظ  . الحكومة أستعجلت وكشفت كرت آخر الصندوق طلع بليه شيريه ؟ زعلت وجدعته فى الجنوب أقصد الصندوق ؟

أما ناس العدل ظلوا ممسكين بكروتهم الثلاثة (كرت ماتبقى من مجموعة خارطة الطريق / وكرت الاتفاق الاطارى بتاع أنجمينا / وكرت محاولة تفكيك وحدة حركة التحرير والعدالة ) فهى لاتزال تحاول اللعب بكروت محروقة .

وأخيراً نقول للجميع بدون فرز اذا ما تمسكت حركة التحرير والعدالة وبصلابة بكل المواقف التفاوضية المطروحة عبر ملفات التفاوض فإن الحكومة مجرورة خمسين 100% فالاقليم خط أحمر ونائب الرئيس خط أحمر والتعويضات خط أحمر والجنائية خط أحمر فان أى موقف رمادى يعنى نهاية الحريق السياسى لهذه الحركة التى أستطاعت أن تغير الخطاب الحركى من مفهوم الثورية الى مفهوم بناء الدولة فإن الموت أمام المواقف التفاوضية التى تحفظ حقوق أهل دارفور أفضل من التقهقر ساعة الانتصار ؟ فهل  نتعظ من تجربة أبوجا ومناكفات الشريكين حول تنفيذ نيفاشا ؟ وهل آن الآون أن نجلس بجوار الاخ /منى أركو مناوى ونسأل المجرب قبل أن نبحث عن طبيب يعالج الاخطاْ اذا وقعنا على إتفاق هش وضعيف ؟ فياأخوتى من بعد أبوجا ونيفاشا لاعذر لمن أنذر ؟ ومن بعد خروج الاخ  منى اركو فلا عذر لمن يدخل على أمرأة حامل ؟

لقد تقدمنا بقائمة حجج وأدلة وشواهد وبراهين على ضرورة عودة الاقليم الواحد وتمثيل أهل دارفور فى مؤسسة الرئاسة والتعويض العادل والكامل ولابعد من العدالة والمصالحات فلن تسقط الراية إلا من أيادى المتخاذلين وطالبى الاستوزار على حقوق أهل دارفور والضحايا  فإن قيادة حركة التحرير والعدالة تمر بمرحلة صعبة وشاقة تحتاج لجهد كبير من المشاورات وقراءة الواقع السياسى الراهن داخليا وخارجيا وأين تكمن مصلحة المواطن فى دارفور حاضرا ومستقبلا.

وأخيراً لن تخرج حركة العدل من الدوحة ولن تكرر خطأ الغباء السياسى فالوفد الموجود الان إنبطح  وهو مرتاح  ويسعى الى إستجلاب أخرين يستقوى بهم ويستروا عوراته ولن تدخل حركة العدل اللعبة من جديد الا اذا وقعت إتفاق أطارى جديد ووقف اطلاق نار جديد  ليس بإسمها  ولكن بإسم الآخرين الذين يبحثون عن شرعية الرجوع الى المنبر طالما أن حركة العدل إعتذرت نيابة عنهم سواء عن طريق المجموعات التى تحاول الاستقواء (لعبة الكديس والفأر) بهم وهى خجلانه من وصفهم بالحركات الكرتونية أو توقع منفردة وتكون قد فقدت الاقليم ونائب الرئيس والتعويضا ت والجنائية  وتأييد أهل دارفور فاذا ما انفصل الجنوب ولن تنجح الوساطة فى تحقيق السلام فى دارفور فإننى أنصح حركة العدل بأن تكرر تجربة أمدرمان ولكن بشرط أن تتدارك علاج أخطاء الماضى .

أسماعيل أحمد رحمة الاختصاصى بشئون حركة العدل مجموعة خليل

الدوحة 0097477842186


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • ذكري احداث مأساة السودانيين بوسط القاهرة تتجدد فينا .. /ايليا أرومي كوكو
  • ربـّك ســـتر!! /عبدالله علقم
  • أحدث نظـرية مؤامـرة /عبدالله علقم
  • السودان وولاية «الفقير»! / حسين شبكشي
  • رد و تعقيب علي مقال الأخ الأستاذ جون سلفادور في ما قاله السراج/خضر عمر ابراهيم
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • مكافحة الفساد فى السودان واجب وطنى وأخلاقى بقلم / آدم جمال أحمد – أستراليا – سدنى
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!/عرمان محمد احمد
  • امل العاثم .. حضور فارع على جدارات الزمن /عواطف عبداللطيف عبداللطيف
  • مستقبل السودان بين الوحده والانفصال/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • السراج المفترى الكذاب/الاستاذ/ جون سلفادور
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • ياسر عرمان... وتهديد أمن السودان/د. تيسير محي الدين عثمان
  • سودان ما بعد يوليو(تموز)2011م ......... إستدعاء لذاكرتنا قصيرة المدى/كوري كوسا / السودان
  • الحدث الكبير يحتاج رجالاً كبار/أحمد المصطفى إبراهيم
  • دوائر الخوف للكاتب المفكر المصري نصر حامد ابو زيد
  • الملك مشار؟؟/إسحق احمد فضل الله
  • مقترح جيد ومقتراحات أخري (إذا عجبك مقترح واحد خلاص كفاية ما تقرأ الباقي)/حسن الصادق أحمد
  • شرعية الرئيس في الميزان/محمد عبدالله الطندب
  • الشريعة..لكن ...فقط...عــنـــدمــا/ عباس خضر
  • ظرف طالق.....وفتاوى مُطلْقة/البراق النذير الوراق
  • السودان.. الجمهورية الإسلامية الناقصة
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الاشتراكيه والاسلام بين التناقض والتطابق/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • الدوحة المخاض العسير للتوقيع على وثيقة السلام ومحاولات الاجهاض من حركة العدل مجموعة خليل ؟ اسماعيل احمد رحمة الاختصاصى فى شئون حركة العدل
  • قطار الفساد الاداري والانهيار السياسي في السودان ........اين يرسو؟ بقلم :حنظل ادريس حنظل
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • الانتحار السياسي والاقتصادي المشكلة الحالية والحل المقترح/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • السودان بلد الأمان/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • "موسى" البنك الإسلامي رداً على موسى يعقوب/عبد الحليم انور محمد احمد محجوب
  • السودان في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين 2010 - 2020 ما هي خططنا لهذا العقد الجديد؟/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • عن خيبة المحصول الاسلاموى وبواره...الشرائع والذرائع: سمسم القضارف وشريعتها/مصطفى عبد العزيز البطل
  • لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/عثمان الطاهر المجمر طه
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • طالب الصيدلة الذي قرر الانفصال من دولة الانقاذ/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
  • ابوقردو وخليل ابراهيم وجهين لعمله واحدة كما شيخهم و النظام/جعفر محمد على
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • ابوبكر القاضى : مغزى اعلان لندن بتحالف قوى المقاومة الدارفورية المسلحة
  • ليلة القبض على مذيع يتغزل في عيون الانقلابيين./عبد ا لمعين الحاج جبر السيد
  • مذكرة المسيرية بالمهجر للسفير الامريكى بلندن (1) بقلم : حامدين أبشر عبدالله .. المملكة المتحدة
  • لعن الله المحتكر يا والي الجزيرة/ أحمد المصطفى إبراهيم
  • رؤية مستقبلية لإنهاء أزمة دارفور/محمد احمد محمود
  • مرة أخرى : أرفعوا أيديكم عن كوش بقلم أ. د. أحمد عبد الرحمن
  • إستفتاء منطقة مشايخ دينكا نقوك التسعة (منطقة أبيي) ... كـذب المـسيرية و لو صــدقوا ...!/نقولويط دوت فيوت نقولويط-جنوب السودان – منطقة أبيي
  • استقلال واستقلال/ا لسيدة إبراهيم عبد العزيزعبد الحميد
  • مبادرة شرقية خجولة، لكن مسئولة/محمد الأمين نافع
  • إستـخبارات الحركة الشعبـية تفتح تحقيقا سـريا فـى كيفية دخـول جمـال السراج ( جــوبا)/جمال السراج
  • الى زعماء وقادة المعارضة السودانية ( الكبار) ..!!؟؟؟؟ / محمد فضل ........!!!!!!!-السعودية
  • ان فجعنا في الوحدة فهناك الف وحدة و حدة /أزهري عيسى مختار