صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : عبدالغني بريش اللايمى English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


اللغة العربية بديلاً لكل اللغات والإسلام ديناً وحيداً للسودان !/عبدالغني بريش اللايمى/ الولايات المتحدة الأمريكية
Dec 22, 2010, 04:34

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

بسم الله الرحمن الرحيم

اللغة العربية بديلاً لكل اللغات والإسلام ديناً وحيداً للسودان !

عبدالغني بريش اللايمى/ الولايات المتحدة الأمريكية

(( يقول الشيخ عبدالله بن جار الله آل جار الله في كتابه فيما يصلح الدين والدنيا أن للإسلام أهداف يرمي إليها بتعاليمه السمحاء ويأمر بالعمل من أجلها وهي :

* السمو الروحي عن طريق تقوى الله تعالى ومحاسبة الضمير حيث يقول تعالى : ( وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ ) البقرة: 281

* المساواة التامة بين عموم الأفراد حيث يقول صلى الله عليه وسلم «لا فصل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى» ( إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ ) الحجرات: 13

( * الأخوة الصادقة القائمة على التوادد والتراحم حيث يقول تعالى : ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ

الحجرات : 10 ، ويقول صلى الله عليه وسلم «المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره ولا يخذله» رواه مسلم 0

* التعاون حيث يقول تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) "المائدة: 2" ، وحقيقة البر ما تضمنته الآية الكريمة وهي قوله تعالى : ( وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ) البقرة : 177

* القسط والعدالة العامة حيث يقول تعالى : ( قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ ) الأعراف : 29

 * الإحسان حيث يقول تعالى : ( إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ) النحل : 90، وقال تعالى : ( وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) البقرة : 195

 * التزام الصدق في القول والإخلاص في القول والعمل والوفاء بالعهد والمحافظة على المواعيد والصبر على الشدائد والبر بالآباء وتوقير الكبير والعطف على الصغير مع التواضع والحلم والعناية باليتيم والفقير والمسكين 0

* الامتناع عن الغيبة والنميمة والحسد والخيانة والكذب والتجسس والغش في المعاملة والتطفيف في الميزان وغير ذلك من كل ما يؤدي إلى العداوة والبغضاء كالسكر والمعاملة بالربا 0

 المصدر بهجة الناظرين فيما يصلح الدنيا والدين للشيخ عبد الله بن جار الله آل جار الله ـ رحمه الله ـ ص 339 )) 0

أولاً - ما أوردناه هو بعض ما يدعو إليه الإسلام الصحيح من الفضائل والمبادئ والأخلاق لجعله دينا محببا ومقبولا لدى الإنسانية جمعاء 0

ثانياً - مناسبة هذا الكلام المنقول عن الشيخ عبدالله بن جار الله آل جار الله هي إعلان الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الأحد 20 ديسمبر 2010 أنه سيتم تعديل الدستور الحالي وستكون الشريعة المصدر الرئيسي للتشريع ، في حال انفصال الجنوب في الاستفتاء المقرر في شهر يناير 2011 القادم 0

وقال البشير - في خطاب ألقاه بمدينة القضارف شرقي السودان " إذا اختار الجنوب الانفصال فسيعدل دستور السودان ، وعندها لن يكون هناك مجال للحديث عن تنوع عرقي وثقافي ، وسيكون الإسلام الدين الرسمي والشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع "0 وأكد أيضا أن اللغة الرسمية للدولة ستكون اللغة العربية ( كلام غريب وعجيب مش كدا ؟) 0

القراءة الأولية لخطاب البشير ، هي أنه كرس منحىً لتدمير وتفتيت السودان إلى أكثر من دولتين 0 انه خطاب اتسم بالعنجهية والغطرسة والغباء وعدم بُعد نظر ، وبسلوك مزيف أجوف فارغ ، متجاهلا المعطيات السياسية , والإقتصادية , والإجتماعية , والثقافية , التي ارتكز عليها واقع ما بعد اتفاقية نيفاشا 2005 - كالمشورة الشعبية لولايتي جبال النوبة/والنيل الأزرق 00 وهذا الخطاب الإقصائي الغوغائي المريض سيُدِخل حتما ما يعرف بشمال السودان بعد انفصال الجنوب إلى مفترق طريق تاريخي مرشح بمزيدا من القمع والتنكيل بالشعوب السودانية الشمالية ، لتأكل بعضها البعض , وتضرس رؤوس بعضها البعض أيضا , أو إعلان دويلات سودانية أخرى للتخلص من القمع والإضطهاد والإقصاء الذي حمله الخطاب 0

نعم كان خطاب البشير محبطا وصادما للجميع - لأنه جاء قبل أن يستفيق السودانيين  بتثاقل على أنباء سرقة البشير لتسعة مليار دولار أمريكي من أموال العامة وإيداعها في حسابه الخاص في البنوك البريطانية ، وقبل أن يهضم السودانيين العرض السخيف المضحك جدا والذي قدمه هو لقيادة الحركة الشعبية بشأن وحدة السودان " كل بترول السودان شيلوه وصوتوا لسودان موحد !! - دا كلام يا جماعة ؟ ومش بترول السودان كله في جنوب السودان أي 80% منه ؟ " 0

إذن هذا الخطاب ، وبكل وضوح بداية مرحلة جديدة عنوانها - خلط الأوراق والتلفيق والغش والتخبط السياسي المستند على التطورات الهشة 0 فالسودان مقبل على مآزق حقيقي , لا يمكن التكهن بتداعياتها , حيث كل الخيارات مفتوحة 0 فظهور البشير وإلقاءه هذا الخطاب المتهور دليل على يأسه ، وأنه يريد أن يثبت للناس أنه موجود ، اعتقاداً منه ان ظهوره هذا سيحسن صورته السيئة أمام العالم وأمام مواطنيه البؤساء 0

يبدو ان مصدر قلق البشير وخطابه غير المسؤول وهواجسه وانعطافاته الفجائية يمكن ارجاعها إلى ما جاء في وثائق ويكيليكس المسربة للإعلام العالمي عن معلومات تتهمه بسرقة تسعة مليار دولار أمريكي من أموال الشعوب الشعوب السودانية ، في الوقت الذي يواجه في البلاد ديوناً خارجية يصل لعشرات المليارات , وما قد تحدثه هذه المعلومات من تداعيات على مستوى الشارع السوداني 0 واستقواء البشير ( بالشريعة الإسلامية ) وكلامه عن الغاء التعددية اللغوية والثقافية والدينية ، خطوة استباقية لما يتوقع أن يحصل في الأفق القريب من غضب شعبي عليه جراء سرقاته للأموال العامة 0

ان الدستور المؤقت الذي قال البشير انه سيذهب مع الجنوب في حال انفصاله ، يعترف بالتنوع العرقي والثقافي والديني في السودان ، ويجعل الإنكليزية لغة رسمية إلى جانب العربية ، والإعتراف بكافة  اللغات المحلية 0 غير أن البشير بعد انفصال الجنوب كما قالها صراحةً سيعلنها دولة عربية إسلامية خالصة مقصياً بذلك العشرات من القوميات غير العربية في السودان بمختلف لغاتها وثقافتها 0

والكلام عن الغاء التعددية اللغوية والثقافية والدينية من قبل عمر البشير لشئ يدعو إلى الضحك ، فلغة الشعوب وثقافتها وأديانها لا مساومة عليها ، ولا ينبغي أن تكون الوحدة الوطنية ثمناً لطمس هوية الشعوب المتمثلة في ( لغاتها وثقافتها وعاداتها وتقاليدها ) تطبيقا لقوله سبحانه وتعالى :

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} وفي قوله وتعالى { وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ } (الروم:22) 0

إذن يبدو ان عمر البشير الذي يريد ارغام جميع الشعوب السودانية التحدث باللغة العربية واعتناق الإسلام لا يعر اهتماما للآيات أعلاها ، بل يتضح من خطابه الشعبي أنه في تحدي معها - حيث لم يبق له غير أن يقول ( أنا الله - وأنا الدولة والقانون ) وطز في الجميع كما يقول العقيد الليبي معمر القدافي 0

أن التعددية الثقافية واللغوية والدينية التي يتصف بها المجتمع السوداني - لا يمكن الغاءها بهكذا الخطاب الشعبي المتهور ، وهذا الكلام ببساطة يعني أويقصد به تفكيك ما تبقى من السودان إلى دويلات أو أقاليم أو حتى مقاطعات ومحميات 00 لأن الحرية الثقافية والدينية واللغوية حق من حقوق الإنسان وعنصر هام في التنمية البشرية ، وبالتالي تجريد أصحابها منها سيدفع بهم إلى حمل السلاح للدفاع عنها 0

للقوميات السودانية الحق في الاحتفاظ بهوياتها الإثنية واللغوية والدينية ، بل إن تطبيق السياسات التي تعترف وتحمي تلك الهويات هو الطريق الصحيح للسلام والاستقرار والأمن ، ولا يمكن الحديث عن الوحدة الوطنية والتنمية البشرية والتقدم والإزدهار والرخاء الإقتصادي ما لم يتم احترام وحماية تلك التعددية 0

ان المشكلات التي عانى ويعاني منها السودان اليوم من صراعات أهلية داخلية مزمنة ، بدأت بتبني الدولة السودانية مشروعا لوحدة وطنية تقوم على تجاهل ورفض لغات وثقافات القوميات المختلفة في الدولة ، واعتبارها تهديدا للغة العربية والإسلام والاستقرار والأمن ، وقاد هذا النهج البلاد إلى مجموعة معقدة وشائكة من الصراعات الأهلية والداخلية ، ومن نتائجها العكسية الظاهرة للعيان الآن هي - إنفصال جنوب السوودان ، ومشاكل أخرى قابلة للإنفجار في أي وقت 00 وبالعكس لو كانت الدولة السودانية قد تبنت سياسة السماح لجميع الثقافات واللغات والأديان بالتعبير عن نفسها بالمشاركة الفعالة في الحياة السياسية ، لكانت النتيجة الحتمية - تماسك الوحدة الوطنية والإستقرار والتعايش السلمي 0

وقد أكد تقارير التنمية البشرية للأمم المتحدة على ضرورة احترام التنوع وبناء مجتمعات أكثر اندماجا وتماسكا ، بتبني سياسات تعترف دون فرق بالتباينات اللغوية والدينية والثقافية ، وحسب تقارير الأمم المتحدة فقد أظهرت الدراسات والتجارب أن الدول التي تعترف بالهويات المتعددة وتشجع ازدهار التنوع لا تؤدي إلى تشرذم أو نزاع أهلي ، فمثل هذه السياسات قابلة للحياة والبقاء ، لأن منع التعددية المختلفة هو الذي يمكن أن يؤدي إلى توترات وصراعات ونزاعات داخلية لا يمكن التنبوء بتداعياتها 0

ختاما - يمكن القول ان التعددية في كل دول العالم نعمة وبركة وفخر ، ومصدرا للانسجام السياسي والإقتصادي والإجتماعي 00 الخ ، ومن الأمثلة الناجحة على ذلك - الولايات المتحدة الأميركية ، وكندا ، الهند ، نيجيريا  0 لكن في السودان التعددية أصبحت نقمة ووباء ومرض وخطر يهدد الأمن القومي السوداني وعروبة السودان واسلامه حسب القائمين على أمر البلاد ، وما الهجوم العنيف على التعددية اللغوية والثقافية والدينية والإثنية من قبل عمر البشير إلآ دليلاً على صحة ما نقول 0

أما الشريعة الإسلامية التي تحدث عنها عمر البشير ووعد بتطبيقها في شمال السودان في حال انفصال جنوب السودان ، فهي مجرد ورقة ضغط يستخدمها هو لقمع السودانيين وارهابهم ، حتى يتسنى له البقاء في السلطة أطول فترة ممكنة للهروب من ملاحقة الجنائية الدولية له 0

وإلآ فكيف لرئيس  يدعي الإسلام ، ويقول أنه حريص عليه أكثر من أي مسلم ، ثم يأتي ويقبل بدستور "علماني" ( دستور السودان للمرحلة الإنتقالية ) 00 ثم مرة أخرى يأتي ويقول والله سأغير هذا الدستور "النصراني" وأطبق "الشريعة الإسلامية" بعد انفصال الجنوب ؟ أليس يعبر هذا الموقف عن نفاق وكذب واضحين ؟ - ألآ يعد خطاب البشير بمثابة إعلان حرب على الشعوب السودانية غير العروبية وغير المسلمين ؟ 0

نعم إنه حرب أصولية شعواء وشاملة على الشعوب السودانية غير العروبية وغير المسلمة ، فعلى هذه الشعوب الإستعداد لخوض هذه الحروبات القادمة مع نظام الأقلية الحاكمة في الخـــرطوم للحفاظ على هويتها القومية والدينية 00 ومع ذلك نرجو من عقلاء السودان ومن أولياء أمور البشير أن يجلسوا إليه ومعه ، ويشرحوا له أبعاد وخطورة الكلام الذي يتفوه به أمام الجماهير ، لأن السودان وطن كبير يجب ان يتسع للجميع ، بكل لغاتهم وثقافتهم وقومياتهم وأديانهم 00 الخ 0


مقالات سابقة بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • عمر البشير - في وثائق ويكيليكس المسربة !!/عبدالغني بريش اللايمى/الولايات المتحدة الأمريكية
  • اللغة العربية بديلاً لكل اللغات والإسلام ديناً وحيداً للسودان !/عبدالغني بريش اللايمى/ الولايات المتحدة الأمريكية
  • من يستطع منع النوبة من حق تقرير مصيرها بعد الجنوب ؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • لم ولن يصبح النوبة جنوبيين جدد يا علي عثمان محمد طه ؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • ماذا يريد أيتام المقبور " صدام حسين " من جبال النوبة ؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • العُروبة ليست مجرد تُهمة إنما جريمة كبيرة يا " هاني رسلان " ؟/عبدالغني بريش اللايمى 000 الولايات المتحدة الأمريكية
  • سبحان الله !! حتى ليبيا الشقيقة رفضت استقبال " عمر البشير "/عبدالغني بريش اللايمى 000 الولايات المتحدة الأمريكية
  • من مظاهر إستهداف حزب المؤتمر الوطني لشعب جبال النوبة 0/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • من مصلحة دولة جنوب السودان إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل !! /عبدالغني بريش اللايمى /الولايات المتحدة الأمريكية
  • الرفيق " صديق منصور الناير " ظاهرة إنتهازية مزعجة 0/عبدالغني بريش اللايمى فيوف 00 الولايات المتحدة الأمريكية
  • دعوة القس " تيري جونز " لحرق القرآن وأفعال العرب والمسلمين المشينة !؟/عبدالغني بريش اللايمى 00 الولايات المتحدة الأمريكية