صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : بارود صندل رجب English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


ما بين كمال عمر والطيب مصطفي/بارود صندل رجب
Dec 21, 2010, 19:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

ما بين كمال عمر والطيب مصطفي

         من يتابع كتابات الطيب مصطفي يجد أن الرجل يوزع الاتهامات يميناً وشمالاً ويكيل السباب لكل من يخالفه الرأى خاصة الذين يعارضون النظام ، ليس للرجل كوابح تضبط لسانه و لا دين يعصمه من الاستهزاء والاستخفاف بالناس فالناس أما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق الرجل لا يدرك هذا!! يدمغ الناس بالكفر وبالمروق من الإسلام لمجرد الاختلاف ، يفتقر الرجل إلي أدب الخلاف !! أصحاب الخلق السوي يحترمون من يختلف معهم أي كان هذا الاختلاف ، اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ، الرجل جمع بين عطفيه أسؤا صفتين العنصرية البغيضة والتعالي علي الناس ، نصب نفسه مدافعا عن الإسلام والعروبة وهو لا يدرك كنهما ، أن كان هذا الدين يحرسه أمثال الطيب مصطفي لذهب ريح الإسلام ولكن لهذا الدين رباً يحفظه ويصطفي من العلماء الأفذاذ العاملين للذب عن بيضة الإسلام إلي قيام الساعة أما ما يفعله الطيب فيعرض الإسلام للتشويه والتنفير فردود أفعاله العصبية والمتشنجة وغير محسوبة أحيانا كثيرة يسهم في نجاح حملات تشويه صورة الإسلام بل أخراجه من دائرة التأثير في الحياة العامة ، ويفتقر الطيب ايضا الخبرة بفنون دعوة الناس , حقا(عدو عاقل خير من صديق جاهل) ومنذ مدة وهو يوجه مداد قلمه المسوم ضد الاخ كمال عمر عبد السلام لا لشئ إلاّ لسعي كمال إلي لملمة أطراف هذه البلاد وكفكفة الفتنة التي أيقظها نظام الطيب مصطفي ، هذا النظام الذي أنحرف عن خطه وتحول إلي نظام عنصري بغيض لا هم له إلا السيطرة علي مفاصل البلاد لاستدامة حكم الفئة الباغية , فهذا هو الثابت الوحيد لهذا النظام ... ولا حول ولا قوة إلا بالله ، كمال عمر كل ذنبه أنه وقف في وجه الذين يجتاحون حقوق الناس ويظلمونهم ولا تقف دائرة عدوانهم عند حد , الفرق بين كمال عمر عبد السلام والطيب مصطفي أن الأول اعتصم بالحق ولسان حاله يقول الحق أحق أن يتبع و الثاني تسلل إلي صف السلطة لواذا يوم المفاصلة المشهودة , تردد الطيب في بداية المفاصلة ولكن غلب طبعه تطبعه فانحاز إلي صف السلطة مدبرا عن الحق ممتطيا حصان العنصرية مناصراً لابن أخته ظالماً , فقد فررتم من الهدي والحق إلي العمي والجهل إنما انتم أهل دنيا مقبلون عليها ومهطعون إليها قد عرفتم العدل ورأيتموه ووعيتموه فهربتم إلي الأثرة فبعدا لكم وسحقا فمثلك يا الطيب ليس بأهل أن يشرك في أمانة !! الفرق بينك و كمال أنه استقام وفتنتم فما أبعد قولكم عن فعلكم.

  يتساءل الطيب مستجهلا كمال من هذا الكمال ؟ ونقول له هو كمال هكذا لم يعرف بابيه ولا بأخيه و لا بقريب له في السلطة يبسطها له كما انتم !! يا خال الرئيس عرفك الناس منتسبا إلي الرئيس ، كمال من عامة الناس من أوسط أهل السودان لم يركن إلاّ إلي عطاءه مع أخوته في الإسلام فثبت علي الحق وهذا من فضل الله عليه ، كمال هذا ونحن من خلف الإسلام وبقية الناس فمن انت يا الطيب !!صدق من قال ( خوفنا ان يلي أمر هذه الأمة سفهاؤها وفجارها فيتخذوا مال الله دولاً وعباده خولا والصالحين حرباً والفاسقين حزباً) إلا تري يا الطيب ما آلت إليه الأمور في البلاد بعد حكمهم المشئوم ، تنتقص البلاد من أطرافها فأنت الداعي إلي بتر الجنوب بدواعى عنصرية فهم لم يكونوا سمحين مثلك شكلا ولا يتفقون معك لا في الدين ولا في اللغة !! سبحان الله أنسيت دعوة الاسلام وعالميتها أنسيت الأخوة الإنسانية ، هل يصلح مثلك لحمل رسالة الإسلام أين تريد أن تبثها ؟ أتريد ها وسط أنصار السنة أو الختمية مثلاً ، أي خفة عقل واستجهال لهذا الرجل ، كمال عمر الذي لا تعرفه يدرك أن الإسلام يألف ويؤلف وأن الدين المعاملة والناس سواسية كأسنان المشط لا فرق بين عربي وأفريقي وبين مسلم ومسيحي يسعي كمال للتعايش السلمي بين أهل السودان وبين معتنقى الأديان.

( يا يهاالناس أنا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم) هي معايير الإسلام وهدى النبي (صلي الله عليه وسلم) كمال يريد أن يجمع شعث هذه الأمة علي كلمة سواء يجلس مع باقان علي قدم المساواة لحلحلة قضايا البلاد بالتراضي والتوافق ويعذر أحدهما الآخر فيما أختلفا فيه وسيظل التواصل ديدن كمال ومن في صف كمال إلي أن يقضي الله أمراً كان مفعولا... فا ما أنت فيمنعك عرقك النقى ( الصافي) وإسلامك المغشوش أن تجلس مع باقان ( الشيطان) وغدا نسمع منك ذات اللغة وذات الحجج للمطالبة ببتر دارفور بعد أن يذهب الجنوب إلي حال سبيله ، وبالفعل فقد ظهرت أشارات من أحد كباركم في وسم دارفور بموالاة الحركة الشعبية ومحاربة الاسلام والعروبة ، صرح إبراهيم أحمد عمر بأن الحركة الشعبية تريد استخدام الحركات المسلحة بدارفور لتنفيذ مشروعها  المعادي للعروبة والإسلام وغدا نسمع منكم ومن زمرتكم بأن أهل دارفور لا يشبهون العرب السمحين من أمثالكم وأنهم السبب فى التدخل الدولي في السودان فيجب بترهم من السودان !! وهكذا سوف تستمرون في قطع أوصال هذه البلاد وتمزيقها أربا أربا بدعاوي الجاهلية ففيكم جاهلية كاملة وكل أناء ينضح بما فيه ، كمال عمر الذي تستجهله هو من تصدي لظلمكم لأهل دارفور لم يتواني في الدفاع عن قضايا دارفور مئات الألوف من القتلى وملايين اللاجئين والنازحين بفعلكم وبسوء سياستكم يتألم كمال لألمهم ويتعاطف معهم ويدخل بسبب مواقفه من قضية دارفور سجون الظلم التي تديرونها ، أما أنت فلم ترتفع عقيرتك بكلمة حق واحدة في مأساة أهل دارفور ولا حتى نصيحة حق همسا في أذن أبن أختك !! أما عزة هذه البلاد وسيادتها وكرامتها فقد مرغتموها في التراب أصبحت البلاد مرتعا للأجانب، جيوش من كل أركان الدنيا ومن كل لون وجنس لحماية أهل السودان من عدوان حكومتهم المسلمة عليهم !! مندوبون من العلوج يتدخلون في شأننا ويأبي بعضهم حتى مقابلة رئيس البلاد بحجة أنه متهم في ارتكاب جرائم فظيعة ضد شعبه , من المتسبب في هذا السقوط المدوي؟

 يوم كانت البلاد تحت قيادة الحركة الإسلامية يشهد بقوتها وعزتها وكرامتها العالمين كنا مرفوعي الرأس لأننا أخلصنا وتوكلنا علي الله و كمال عمر كان جنديا ينطلق أينما يوجه وكان من المقلين عند الطمع ومن المكثرين عند الفزع بينما أنت وزمرتك كنتم تبصبصون حول الرئيس طمعا في وزارة أو مؤسسة فقد نلتم ما تطمعون اليه ولم تأخذوها بحقها ولكن دنيا أصبتموها ، فكل أمري يأكل زاده ، طلبتم أمراً لستم من أهله ولا من معدنه وما أبعد قولكم من فعلكم .

 ياالطيب مصطفي خليك في حالك ودع كمال عمر يصلح ما أفسدتم ويرمم ما هدمتم فأنتم في واد وكمال ومن معه في واد آخر ..... هذا هو كمال عمر ولا نزكيه علي الله فمن انت يا الطيب مصطفي!!.

                                                        

                                          بارود صندل رجب 

 


مقالات سابقة بقلم : بارود صندل رجب
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : بارود صندل رجب
  • ما بين كمال عمر والطيب مصطفي/بارود صندل رجب
  • الاسلام برئ من هذه الأفعال المشينة/بارود صندل رجب
  • ؤؤؤ ماذا قدم المؤتمر الوطني لالحاج آدم يوسف؟ وماذا يقدم الحاج للمؤتمر الوطني ؟/بارود صندل
  • تقرير المراجع العام والمجلس الوطني/بارود صندل رجب
  • تقرير المراجع العام وصمت الحكومة/بارود صندل رجب
  • العدالة – الفريضة الغائبة /بارود صندل رجب - المحامي
  • ما بين الشيخ الترابي والطيب مصطفي/بارود صندل
  • فات أوان الوحدة يا المؤتمر الوطني/بارود صندل رجب