صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
 
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


زينة افتيموس .... الاسلام من القضارف/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
Dec 21, 2010, 01:13

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

زينة افتيموس .... الاسلام من القضارف

                                                                            

زينة افتيموس :

 

بعد نجاح الانقلاب المايوي في العام 1969، لم يجد ( فتية مايو ) من قضايا الفساد الذي قالوا انه استشرى بالبلاد غير فاتورة الرحلة الفنية لكوكب الشرق ام كلثوم التي حضرت الى السودان بدعوة من وزارة الاستعلامات والعمل ، على خلفية تغنيها برائعة استاذ الاجيال الهادي آدم ( اغذًا القاك ) ، فقدم وزيرها المرحوم عبدالماجد ابوحسبو امام احدى محاكم الثورة بتهمة تبديد المال العام فيما لا ينفع .

 

ولان الفساد – كالعملة – يتضخم بمرور الزمان ، لم ينظر احد لاستجلاب ( فتية يونيو ) لنجمة ( استار اكاديمي ) المطربة السورية زينة افتيموس على انه ضرب من ضروب الفساد المالي ، ففساد الامس غير فساد اليوم ، فما انفقته الدولة على النجمة السورية يدخل في باب النثريات اليومية لديوان الزكاة لصاحبه ( ود الفادني ) الذي ينفق على المؤلفة قلوبهم ، وفتاتنا من بين المبشرين بتأليف القلب .

 

لقد اعتدنا – نحن رعايا دولة الانقاذ -  على ان الاحتفالات الرسمية ومؤتمرات دولة الانقاذ لا تكتمل الا بالطرب والرقصات ،  حتى بات كثير من الناس يتشاغلون عن حديث المتحدثين وهم ينتظرون اهازيج ورقصات الختام ، وكل الاصابع منصوبة الى اعلى في وضعية ( الله واكبر ) . وهذه ظاهرة تخص الشعب السوداني وحده ، لا تشاركنا فيه شعوب افريقيا ولا الشعوب العربية، ولم تتفضل مستشارية الرئاسة لشئون التأصيل ببيان اصول تلك الظاهرة في الدين ولم تعرفها – قبلنا- امة في هذا الكون من امم المسلمين ولا النصارى . فظاهرة ( قيقم ) ظاهرة سودانية خالصة .

 

في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر اتحاد الاذاعات العربية الذي عقد بقاعة الصداقة بالخرطوم ، وبينما كانت الوفود الرسمية المشاركة تتأهب لمناقشة ازمة الاعلام العربي المسموع ، فوجئت الوفود بنزول المطربة (المسودنة) زينة مع المطرب ( المسورن ) عاصم البنا الى حلبة المؤتمر تتمايل وهي تردد نشيد ( ارض الخير ) ، ولم تضبط كاميرا التلفزيون التي طافت على وجوه المؤتمرين حالة طرب واحدة لاي من المؤتمرين او المؤتمرات ، فقد كست الوجوه نظرات الدهشة والاستغراب مما يجري امامهم  .

 

قد يجد البعض للمطربة زينة وتابعها عاصم ، بعض اسباب الصفح والتخفيف في كونها قامت – في البداية –  بترديد كلمات نشيد ذي مغزى سياسي ووطني ( افريقيا - ارض الخير ) ، رغم ان قارة آسيا التي تنتمي اليها غالبية الدول العربية لم يكن لها نصيب في الخير الذي تحكي عنه كلمات النشيد ، ولكن ما دخل ( اسمر جميل .. عاجبني لونه ) بفعاليات المؤتمر .

اهربي بجلدك يا ( زينة ) فكل ما تجنيه من هذه العصبة انهم سيحيلونك الى ( قيقم ) سوريا .

 

مسرح القضارف :

 

بعد كل مرة يصعد فيها الرئيس البشير منصة الخطابة ، يأتي بكارثة تغلب من يداويها ، وما قال به في القضارف يعد ابو الكوارث التي اما ان تقضي عليه او على ما تبقى من البلاد او الاثنان معًا ، ومع ذلك لا يمكن النظر لتصريحات الرئيس عمر البشير بمدينة القضارف على انها ذلة لسان ، او ( هوشة ) عابرة .

لم يجد الرئيس البشير ما يقوله للشعب المغلوب على امره من خلال مخاطبته لجماهير القضارف بشأن مصير الدولة التي يجلس على انفاسها ، بعد ان ادرك ان انفصال الجنوب بات امرًا محتما ، فعمل بحكمة الاجداد الذين صاغوا المثل الشعبي الركيك ( ان غلبك سدها وسع قدها ) ، واستعار حديث ابن رتبته المشير نميري الذي انهى سنوات حكمه بذات العبارات ، حين قال ( ايوه حا نجلد وننط البيوت ونقطع الايدي ) فانقطعت سيرته هو بلا رجعة ، وبقي الشعب  .

سوف لن اتوقف كثيرًا حول حديث الرئيس عن تبشيره  بدستور اسلامي وقوانين اسلامية  وتطبيق عقوبات الجلد والقطع والقتل والصلب بعد فصل الجنوب ، فهذا حديث افك من افاك ، وهو حديث الغش والتدليس والزج بامور الدين كمخرج من محن الدنيا ، فالدستور الحالي ينص على ان الشريعة هي المصدر الاساسي للتشريعات ، وجميع القوانين الحالية وضعت بيد الاسلام الانقاذي بما في ذلك القوانين العقابية والحدود الشرعية ، والدستور ينص على ان اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة ، فليس هناك جديد اضافه البشير غير اثارة مشاعر الدين عند الناس لمقاصد الدنيا .

ولكن لي وقفة في ثلاثة نقاط :

الاولى :

لا يدري البشير ان ما قال به حول عدم اعترافه بالتنوع التقافي والاثني هو بمثابة اعلان لتفكيك ما تبقى من دولة السودان ، ذلك ان ذات نصوص اتفاقية نيفاشا التي مكنت ابناء الجنوب من اختيار الانفصال ، هي التي تضمن للاثنيات والثقافات غير العربية في جبال النوبة والانقسنا تقرير مصيرهم بموجب قوانين المشورة الشعبية وهي اتفاقية لا يستطيع البشير ولا حكومته التنصل عنها او التحايل على نصوصها  لذات الاسباب التي جعلته يزعن لتنفيذها في امر جنوب السودان ، فاذا كانت دولة الانقاذ قد اعلنت عدم اعترافها بثقافتهم واثنيتهم ، فما الذي يجبرهم على البقاء معهم في دولة واحدة  ، ومن الغريب الا يتعلم الرئيس البشير من جرح نيفاشا في نسخته الجنوبية الذي لم يندمل ليسعى بيديه لحمل ابناء جبال النوبة والانقسنا للمضي في ذات الطريق .

 

الثانية :

دعوة الرئيس لمن تعاطفوا مع ( فيديو جلد الفتاة ) بالاغتسال والعودة لحظيرة الاسلام ، تثير كثير من الشكوك ، حول المام ( حافظ القرآن ) بما يعرفه العوام من قوانين الشريعة ومقاصد الاسلام ، ومعرفته – ايضا -  لما يجري في بلده ، ولا ادري من اين استقى الرئيس معلوماته حول حادثة الجلد المهين ، وقد شاهدها نصف سكان الكرة الارضية ، فالفتاة لم تجلد في حد من حدود الله ليشهد عذابها طائفة من المؤمنين ولا طائفة من الصعاليك ، فقد جلدت – بفرض صحة الادانة – في جريمة تعذيرية لا دخل لها بحدود الله ولا شهادة المؤمنين  .

الثالثة :

لقد اجهض الرئيس البشير – من حيث لا يدري -  دعواه التي ظل يرددها كثيرًا  - في الرد على الاعداء - عن استقلال القضاء الانقاذي ، وذلك حين وجه انتقادًا على الهواء للسيد رئيس القضاء باجرائه لتحقيق حول تنفيذ الحكم القضائي على الفتاة ،  والصيغة التي جاء بها تقريع القضاء ترفع الخرقة عن جسد دولاب العدالة في البلاد وتفضح هيمنة جهاز الدولة على السلطة القضائية ، وهي فضيحة ( تحصيل حاصل ) ولن تجد من يتصدى لها ، فرئيس القضاء نفسه لا يدري ماهية استقلال القضاء وماذا يعني ، فخلفية الرجل الذي يجلس على رأس دولاب العدالة منذ اكثر من عشرة سنوات ، تقول انه فيما عدا فترة قصيرة قضاها في العمل كقاضي لبلدية ابوظبي ، امضى عمره المديد في العمل كقاضي احوال شخصية ( شرعي ) وهي خلفية لا تسعف صاحبها بشيئ ولا شأن لها بعلوم الدستور والفصل بين سلطات الدولة ( مزيد من المعلومات بموقع السلطة القضائية بالانترنت ) .

ولنا عودة لحديث القضارف بالتفصيل ،،،


مقالات سابقة مقالات و تحليلات
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • مقالات و تحليلات
  • ذكري احداث مأساة السودانيين بوسط القاهرة تتجدد فينا .. /ايليا أرومي كوكو
  • ربـّك ســـتر!! /عبدالله علقم
  • أحدث نظـرية مؤامـرة /عبدالله علقم
  • السودان وولاية «الفقير»! / حسين شبكشي
  • رد و تعقيب علي مقال الأخ الأستاذ جون سلفادور في ما قاله السراج/خضر عمر ابراهيم
  • دموع على الطريق...بكائية الانــفـصال عن الجنوب/شعر د. كمـــال شــرف
  • مكافحة الفساد فى السودان واجب وطنى وأخلاقى بقلم / آدم جمال أحمد – أستراليا – سدنى
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • خطاب البشير في (عيد الشهداء) وقصة الشجرة الحزينة..!/عرمان محمد احمد
  • امل العاثم .. حضور فارع على جدارات الزمن /عواطف عبداللطيف عبداللطيف
  • مستقبل السودان بين الوحده والانفصال/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • السراج المفترى الكذاب/الاستاذ/ جون سلفادور
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • ياسر عرمان... وتهديد أمن السودان/د. تيسير محي الدين عثمان
  • سودان ما بعد يوليو(تموز)2011م ......... إستدعاء لذاكرتنا قصيرة المدى/كوري كوسا / السودان
  • الحدث الكبير يحتاج رجالاً كبار/أحمد المصطفى إبراهيم
  • دوائر الخوف للكاتب المفكر المصري نصر حامد ابو زيد
  • الملك مشار؟؟/إسحق احمد فضل الله
  • مقترح جيد ومقتراحات أخري (إذا عجبك مقترح واحد خلاص كفاية ما تقرأ الباقي)/حسن الصادق أحمد
  • شرعية الرئيس في الميزان/محمد عبدالله الطندب
  • الشريعة..لكن ...فقط...عــنـــدمــا/ عباس خضر
  • ظرف طالق.....وفتاوى مُطلْقة/البراق النذير الوراق
  • السودان.. الجمهورية الإسلامية الناقصة
  • حديث الإفك.. عندما يدخل الطاعون على الجسد المعافى!! «2 ــ 2»/الطيب مصطفى
  • الاشتراكيه والاسلام بين التناقض والتطابق/د.صبرى محمد خليل استاذ الفلسفه بجامعه الخرطوم
  • الدوحة المخاض العسير للتوقيع على وثيقة السلام ومحاولات الاجهاض من حركة العدل مجموعة خليل ؟ اسماعيل احمد رحمة الاختصاصى فى شئون حركة العدل
  • قطار الفساد الاداري والانهيار السياسي في السودان ........اين يرسو؟ بقلم :حنظل ادريس حنظل
  • دمعة قلب /ياسر ادم عبد الرحيم ( ابوعمار
  • الانتحار السياسي والاقتصادي المشكلة الحالية والحل المقترح/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • السودان بلد الأمان/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • "موسى" البنك الإسلامي رداً على موسى يعقوب/عبد الحليم انور محمد احمد محجوب
  • السودان في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين 2010 - 2020 ما هي خططنا لهذا العقد الجديد؟/عبد الحليم أنور محمد أحمد محجوب
  • عن خيبة المحصول الاسلاموى وبواره...الشرائع والذرائع: سمسم القضارف وشريعتها/مصطفى عبد العزيز البطل
  • لله ثم التأريخ ثم الوطن هنالك فرق كبير بين المثقف المستقل والمستغل/عثمان الطاهر المجمر طه
  • موهوم من يظن بنهاية اتفاقية نيفاشا مع انفصال الجنوب !!/عبدالغني بريش اللايمى//الولايات المتحدة الأمريكية
  • طالب الصيدلة الذي قرر الانفصال من دولة الانقاذ/سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
  • ابوقردو وخليل ابراهيم وجهين لعمله واحدة كما شيخهم و النظام/جعفر محمد على
  • أملوا الحِلة كوراك..((2)) /خالد تارس
  • ابوبكر القاضى : مغزى اعلان لندن بتحالف قوى المقاومة الدارفورية المسلحة
  • ليلة القبض على مذيع يتغزل في عيون الانقلابيين./عبد ا لمعين الحاج جبر السيد
  • مذكرة المسيرية بالمهجر للسفير الامريكى بلندن (1) بقلم : حامدين أبشر عبدالله .. المملكة المتحدة
  • لعن الله المحتكر يا والي الجزيرة/ أحمد المصطفى إبراهيم
  • رؤية مستقبلية لإنهاء أزمة دارفور/محمد احمد محمود
  • مرة أخرى : أرفعوا أيديكم عن كوش بقلم أ. د. أحمد عبد الرحمن
  • إستفتاء منطقة مشايخ دينكا نقوك التسعة (منطقة أبيي) ... كـذب المـسيرية و لو صــدقوا ...!/نقولويط دوت فيوت نقولويط-جنوب السودان – منطقة أبيي
  • استقلال واستقلال/ا لسيدة إبراهيم عبد العزيزعبد الحميد
  • مبادرة شرقية خجولة، لكن مسئولة/محمد الأمين نافع
  • إستـخبارات الحركة الشعبـية تفتح تحقيقا سـريا فـى كيفية دخـول جمـال السراج ( جــوبا)/جمال السراج
  • الى زعماء وقادة المعارضة السودانية ( الكبار) ..!!؟؟؟؟ / محمد فضل ........!!!!!!!-السعودية
  • ان فجعنا في الوحدة فهناك الف وحدة و حدة /أزهري عيسى مختار