صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم: بابكر عباس الأمين English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


موسم تفجيرات دور العبادة واضطهاد الأقليات الدينية في العالم الإسلامي /بابكر عباس الأمين
Dec 19, 2010, 20:29

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

موسم تفجيرات دور العبادة واضطهاد الأقليات الدينية في العالم الإسلامي

 

بابكر عباس الأمين

يثير التفجير الذي حدث في مسجد الحسين بإيران - والذي أدي لمقتل خمسين شخصاً - الإشمئزاز كونه وقع في أحد الأشهر الحرم, وفي مناسبة دينية هامة هي عاشوراء. ولهذا العيد أهمية خاصة إذ يمثل قمة التسامح بين الأديان, لأن النبي الأكرم قد وجد اليهود تصوم هذا اليوم - بمناسبة نجاة بني إسرائيل مع النبي موسي وغرق فرعون - فصامه وأوصي بصيامه. لقد أضحت تفجيرات دور العبادة ظاهرة مخجلة ووصمة عار في جبين هذه الأمة تصورها كأمة إرهابية تتعطش للقتل وسفك الدماء. ورغم حقيقة أن تلك التفجيرات تقوم بها أقلية ضئيلة وطائشة إلا أنه من المستحيلات إقناع غير المسلمين بها. ولا يمكننا أن نتوقع منهم أن يتفرغوا لدراسة المذاهب والفرق والجماعات الإسلامية لكي يدركوا تلك الحقيقة. والحقيقة أن هذه الظاهرة قد صارت مرتبطة بالمسلمين, ولم يحدث في العصر الحديث أن أدي الخلاف المذهبي في بقية الديانات لمثل هذه المذابح وفي دور العبادة.     

 

وقد سبق هذا التفجير مجزرة أخري حدثت الشهر الماضي في كنسية السريان في بغداد, وراح ضحيتها قرابة الخمسين مصلي بينهم كاهنين. وكان بيان "دولة العراق الإسلامية" - العصابة التي نفذت تلك المذبحة - قد أعلن أنه: (بحمد الله قد تم القضاء علي وكر نجس من أوكار الشرك). دار عبادة مذكور في القرآن الكريم في آية واحدة مع المساجد سمّوه وكر نجس: "ولو لا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله." (40 الحج). إضافة للتفجيرات التي حدثت في الغرب (لندن, مدريد, نيويورك) فإن مثل هذا التطرف يفرز تطرفاً مقابلاً, كذاك القس الذي هم باحراق المصاحف, أو الذي رسم الكاركاتيرات المسيئة للإسلام. والواقع أن هذا الحدث هو مجرد حلقة في سلسلة من الأعمال الدموية التي استهدفت مسيحيي العراق - بعد الغزو الأمريكي - وتسببت في هجرة مئات الآلاف منهم. وفي ما يتعلق بالتسامح الديني فقد كان نظام صدام حسين رحمة للبلاد والعباد في المساواة التامة في الحقوق والواجبات بين معتنقدي الديانات وسلامتهم ودور عبادتهم. وفي إذلال للمسيحيين فإن تلك العصابات تجمع منهم الجزية كأنها تقوم بحمايتهم وتوفير الخدمات لهم. ولمعتنقي النصرانية في العراق وزن يتجاوز نسبتهم السكانية, هو أنهم مكون ثقافي هام, إذ ما زالوا يتحدثون اللغتين الآشورية والكلدانية, اللتان تعود جذورهما إلي آلاف السنين قبل الميلاد.

 

وشهد الشهر الماضي أيضاً أحداث الجيزة بشأن اللغط الذي دار حول بناء كنيسة, والتي أدت لمظاهرات قمعتها أجهزة الأمن وأدت لمقتل قبطي وإصابة 53 منهم. وبسرعة البرق علَّق الدكتور مصطفي الفقيه, رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشوري, دافع الإحتجاجات القبطية علي شماعة الموساد الإسرائيلي, الجهة الحريصة علي إستقرار النظام المصري أكثر من بعض الدول العربية. تقول رواية القبط أنهم كانوا يشيدون مجمع خدمي, بينما تقول الرواية الرسمية والشعبية أنهم قاموا بتحويله إلي كنيسة. وإن كانت الرواية الأخيرة صحيحة فمن حقهم التحايل علي القانون لأن بناء كنيسة جديدة أمر مستحيل, كأنهم لا يتناسلون. تُبني الكنائس في مصر بقانون يُعرف بالخط الهمايوني - الموروث من عهد محمد علي -  والذي يقضي بأن لا يتم بناء كنائس جديدة, أو توسيع أي كنيسة, إلا بقرار من رئيس الجمهورية. بيد أن مصادقة رئيس الجمهورية علي تشييد كنيسة جديدة من المستحيلات. وإن كان المواطنون سواسية - كما تقول المادة 40 من الدستور - فمن المفترض أن يكون قانون بناء دور العبادة واحد للمسلمين والمسيحيين. وبينما يمنع النظام المصري بناء الكنائس فهو يسمح للمسيحيين فتح بارات ومراقص وكبريهات جديدة, كأنما الكنيسة تسبب أضرار اجتماعية وليست دور اللهو. وفي تفرقة غريبة من نوعها أن المسيحيين غير مسموح لهم بالدراسة في الكليات العلمية في جامعة الأزهر. وبالمقابل فلا توجد جامعة أو كلية مسيحية واحدة في العالم تمنع المسلمين من الإلتحاق بها.

 

ومقارنة بالسودان فإن وضع المسيحيين أفضل لأن إضطهادهم يقتصر علي الدولة, بينما يعاني مسيحيو مصر من إضطهاد الدولة والمجتمع. خلال زيارة لي للقاهرة أقمت في حي به مسجد يقابل كنيسة في نفس الشارع. فتخصص إمام ذلك المسجد في صلاته المسموعة بمكبرات الصوت في قراءة آيات سورة المائدة التي تؤكد علي أن المسيح عليه السلام بشرا أو رسولا: "وما المسيح إلا رسولاً قد خلت من قبله الرسل" (75), و"وإذ قال الله ياعيسي ابن مريم أَنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك لي أن أقول." (116). لقد تعمد هذا الإمام أن يتناسي أن نفس هذه السورة تحتوي علي الآية: "ولتجدنَّ أقربهم مودةً للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصاري ذلك بأن منهم قسيسين ورُهبانا وأنهم لا يستكبرون." (83), أو بقية الآية: "ومن أهل الكتاب من إن تأمنه علي قنطار يؤده إليك" (75 آل عمران). ولم تكن المسألة تخصص في تلك الآيات فقط, بل كان يتفاني في إطالة المد والتكرار بعد الوقف في الآيات. ورغم عدم وجود مسجد قريب آخر فقد تركت الصلاة فيه, لأنها تحولت إلي مطاعنة بدلاً عن خشوع وورع وعبادة.

 

المؤسف أن عداء أهل الكتاب ظاهرة حديثة وليست متوارثة من عهد صدر الإسلام وما أعقبه. وظل اليهود مقيمين في المدينة حتي عهد عمر بن الخطاب, كما تواصل وجودهم في اليمن حتي قيام دولة إسرائيل, ومازال بعضهم موجود حتي يومنا هذا. بينما كان الرسول عليه الصلاة والسلام علي فراش الموت أوصي الصحابة بطرد المشركين من جزيرة العرب, ولكنه لم يوصِ بطرد أهل الكتاب. وكان عمر بن الخطاب قد فرض أوامر صارمة علي ولاة الأمصار المفتوحة بسلامه أهلها وصون دور عبادتهم وحريتهم الدينية. وكتب ميثاقاً لأهل القدس جاء فيه: "هذا ما أعطي عبدالله عمر أمير المؤمنين أهل إيليا من الأمان. أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم ولصلبانهم أنه لا تُسكن كنائسهم ولا تُهدم, ولا يُنتقص منها ولا من حيِّزها, ولا يُكرهون علي دينهم, ولا يُضار أحد منهم." كما أن المسلمين قد سبقوا أوربا وبقية العالم في التسامح والتعايش بين الديانات المختلفة في إسبانيا. ومن العوامل التي أدت لعداء أهل الكتاب حركات الإسلام السياسي المتطرفة, وفقهاء الفضائيات. علي سبيل المثال سأل أحد المشاهدين المسلمين أبو إسلام عبدالله - أحد هؤلاء الفقهاء - عن رأي الإسلام في تهنئة المسيحيين بأعيادهم. فأفتي بأن المعايدة علي المسيحيين لا تجوز (لأنهم مشركون والمسيحية عقيدة وثنية). أناس سماهم الله تعالي أهل الكتاب حولهم إلي مشركين عبدة أوثان. وفي شهر رمضان الماضي طلب المدعي العام الجزائري بسجن اثنين من المسيحيين ثلاث سنوات لأنهما تناولا طعاما في نهار رمضان بتهمة (الإساءة لأحد أركان الإسلام.) هذا لعمري أساء للإسلام أكثر منهما.    

 

 

 

 

 

 

 

 

 


مقالات سابقة بقلم: بابكر عباس الأمين
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم: بابكر عباس الأمين
  • الصادق المهدي: تزوير التاريخ المعاصر والتهديد باعتزال السياسة/بابكر عباس الأمين
  • موسم تفجيرات دور العبادة واضطهاد الأقليات الدينية في العالم الإسلامي /بابكر عباس الأمين
  • حكومة رزق اليوم باليوم/بابكر عباس الأمين
  • نسخ نظام الحكم المصري في السودان/بابكر عباس الأمين
  • الاستهداف الصهيوغربي للعراق/بابكر عباس الأمين
  • تناقض تصريحات علي عثمان في واشنطن /بابكر عباس الأمين