صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم ضياء الدين بلال English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


رداَ على هؤلاء (....)!!/ضياء الدين بلال
Dec 16, 2010, 01:51

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

رداَ على هؤلاء (....)!!

ضياء الدين بلال

سئل الأستاذ محمد إبراهيم نقد من قبل عن نمط من الشخصيات لا يحبذ التعامل معها.. قال: (أصحاب الآراء المسبقة في كل شيء).

كثيرون هم الذين يعتقلون أنفسهم في مواقف مغلقة واكليشيهات محفوظة، يطابقونها مع المواقف والأحداث، وفق متطلبات الظرف ومقتضيات الحاجة، دون عميق فكرة ولا سابر غور، مثلهم كالببغاوات عقولهم في آذانهم.

حينما بادرت مع آخرين بانتقاد الطريقة التي عوقبت بها فتاة الكباجاب وتناقلتها الأسافير، لم أفعل ذلك بعد دراسة جدوى شخصية أو سياسية لأبني على نتائجها موقف محدد أو اختار زاوية نظر تحقق لي مصلحة أو تحميني من غضبة غاضب.

كان الفاصل الزمني بين المشاهدة والشروع في الكتابة لا يتجاوز الربع ساعة فقط.. الزملاء بالصحيفة حينما شاهدوا انفعالي بالحدث، نصحوني على لسان رجل واحد ألا أكتب، لأن انفعالي البادي لهم سيخرجني من نطاق الموضوعية لأسقط في وحل التهور والآراء الفالتة.

لم يكن بإمكاني الاستجابة لنصائحهم، فكتبت رأيي في ما رأيت. ولو أنني قررت الكتابة اليوم في ذات الموضوع لما اضطررت للحذف أو التخفيف، بل ربما كان عليّ أن أضيف المزيد من عبارات الإدانة والاستهجان، لتلك الطريقة البربرية التي جلدت بها تلك الفتاة، فمهما كانت سيرتها الذاتية سيئة، فإن ذلك لا يبرر القسوة ولا يعطي الحق للعسكري (قدوقدو) أن يمتع نفسه بصرخات امرأة، في حضرة قاضٍ لا يميز بين العقاب والانتقام وبين تنفيذ القانون وممارسة رغبات التشفي.

بعض الكائنات الاسفيرية التي تختبئ خلف أسماء كودية وعدد من مناضلي الكيبورد في بعض مواقع الانترنت من الذين قرروا الاحتماء بالجغرافية ومعونات العجزة في مشاريع إعادة التوطين وشهادات اللجوء السياسي المفبركة اعتبروا انتقادنا للشرطة محاولة لتبرئة النظام من المسؤولية وحصر الذنب في عدد محدود من رجال الشرطة.

وما تم التعبير عنه في حقنا هو انعكاس لحالة انكسار نفسي تعاني منه هذه المجموعات التائهة التي حولت مشاريعها في مقاومة ومناهضة النظام لمشاريع رغائبية خائرة وخائبة، تفرغ غيظها في الشتائم والإساءات، ثم تنام على وسائد بيضاء وموسيقى إفرنجية هادئة في انتظار الثورة المحمية بالأوهام، تريد لمن في الداخل أن ينجزوا مهمة إسقاط النظام نيابة عنهم، لعل الأيام أن تأتي بهم يوماً في قوافل كرزاي أو في طائرات أحمد الجلبي.

نقول لهؤلاء من هو راغب منكم في إسقاط النظام عليه ألا ينتظر ذلك في المهاجر البعيدة وخلف الأسماء الكودية، ويدفع بالنساء لمواجهة إخوة (قدوقدو) في وسط الخرطوم!!

وفي بعض صحف الخرطوم حاول البعض وضع كل من تفاعل مع حادثة الفيديو في خانة أعداء المشروع الحضاري وأعوان التآمر الخارجي.. أحكام زيتية مسبقة تريد تقسيم الحالة السودانية الملتبسة إلى فسطاسين فصاليين (كفار قريش في مواجهة الصحابة الأبرار)!!

لم نعد نبالي من الوقوع في مرمى النيران المتقاطعة بين طرفي التطرف في الساحة السودانية، أصحاب الآراء المسبقة والأجندة المغلقة والألسنة الحداد.

لكن ما يؤسف له أن كثيراً من القضايا العادلة تصاب بضرر بالغ حينما تتحول لمشاريع استثمار سياسي من قبل المعارضين وبوابات هروب عبر نظريات المؤامرة من قبل الحاكمين.

أما نحن يا أستاذي النبيل عادل الباز قدرنا أن نأخذ بمقولة المسيح: (قل كلمتك وأمضي)، ولن نقع في فخ الاختيار بين الطغاة والغزاة حسب نصيحة أحلام مستغانمي.

تعليق:

لقد فاجأنا الاستاذ اسحاق فضل بهجوم على مادة (السروريون في السودان) باعتبارها من إنتاج (السوداني)، لا أعرف لما عجل الرجل في ذلك قبل أن يكلف نفسه قراءة ماكتب، ليعرف أن المادة منقولة من قناة العربية مع ردود الفعل التي أثارتها، لا أدري لماذا يطلق الرجل رصاصه قبل أن يجهد نفسه قليلاً في تحديد أحداثيات الهدف؟!!.

///////

الفاتح


مقالات سابقة بقلم ضياء الدين بلال
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم ضياء الدين بلال
  • تفاصيل ما دار في حوار باقان.. حتى لا يغضب غازي سليمان!!/ضياء الدين بلال
  • مع هاشم كرار..للقصة بقية!/ضياء الدين بلال
  • رداَ على هؤلاء (....)!!/ضياء الدين بلال
  • فضيحة (يا ناس الشرطة)!!/ضياء الدين بلال
  • أبو عركي البخيت..الاحتجاج بالصمت!/ضياء الدين بلال
  • عمر الكاهن.. وقرحة الاثني عشر!/ضياء الدين بلال
  • ضجة حوار سلفا كير وشقاوة البت رفيدة بقلم: ضياء الدين بلال