صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :شريف آل ذهب English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


قضية دارفور معضلة السودان القادمة فيما بعد انفصال لجنوب ،،،بقلم / شريف آل ذهب
Dec 16, 2010, 01:39

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

قضية دارفور معضلة السودان القادمة فيما بعد انفصال لجنوب ،،،

بقلم / شريف آل ذهب  

تسود البلاد هذه الأيام حالة من الاضطراب في كافة المجالات جراء التخوف من المآل المجهول خلال الفترة القادمة ، وتشكل قضية انفصال الجنوب رأس الرمح في عامل التخوف هذا بجانب قضايا أخرى ذات علاقة أهمها قضية دارفور .

فعلى صعيد الجنوب وبرغم العراقيل التي ما فتئت تضعها حكومة المؤتمر الوطني لعرقلة عملية الاستفتاء كي يقرر شعب الجنوب مصيره إلا أن الأمور لا تزال تمضي في وجهتها ، حيث من المتوقع أن تنتهي باستقلال الجنوب ، وفي حال تم ذلك فلا نملك سوى أن نبارك لإخوتنا في الجنوب دولتهم الوليدة ،ليس حباً في التخلص منهم كما هو رأي دعاة العنصرية البغيضة من أدعياء التعالي العرقي ، وإنما نتاج للمعاناة التي ظل يكابدها شعب الجنوب من جراء وجودهم ضمن هذا الكيان الفاشل المسمى بدولة السودان . ويبقى الدور على بقية أجزاء الهامش ليرثوا هذا العبء الثقيل عن الجنوب ولا سيما إقليم دارفور المضطرب الآن .

وإذا كان نظام المؤتمر الوطني في الخرطوم قد استغل سابقاً إقفال جبهة الحرب في الجنوب عقب توقيع اتفاقية نيفاشا لنقل آلياته وجنوده إلي دارفور لإخماد نذر الثورة الوليدة هناك في تلك الأثناء مما تولد عنها تلك المأساة الإنسانية التي أدت إلي تعقيد الأوضاع وتعثر الحلول لاحقاً ، فإننا نراهم اليوم يكررون ذات السيناريو القديم غافلين ومستغفلين بان دارفور اليوم ليس دارفور الأمس ؟!.

فمن حيث التدمير لم يتبق ثمة شيء يخشى الناس عليه حيث لم توفر أيادي النظام الآثمة جهداً في تدمير كل شيء وتشريد المواطنين العزل الذين باتوا يقبعون الآن في مخيمات اللجوء والنزوح مما يتطلب الأمر فقط توفير الحماية لهم من طرف المجتمع الدولي حتى لا يتمادى النظام في عملية إعادتهم إلي أطلال قراهم المدمرة لاستغلالهم مرة أخرى ككروت ضغط وفق ما نشاهد هذه الأيام من عمليات تفريغ المعسكرات من النازحين دون الإيفاء بأدنى مستلزمات العودة الطوعية المعروفة مما يدعونا ننادي بإيقاف هذه العمليات التعسفية بحق المواطنين النازحين لحين إيفاء تلك المستلزمات في إطار ما ستنجم لاحقاً عن اتفاقيات سلام عادلة تؤمن لهم هذه الحقوق كاملة من (إعادة أعمار لقراهم وتعويضات مجزية وخلافها ) .

أما على صعيد المكون الشعبي لمواطني الإقليم فنحسب بان الجميع قد وعوا الدرس جيداً بحيث لم تجري إعادة استغلالهم مرة أخرى كأدوات لمقاتلة بعضهم البعض تنفيذاً لأجندات الغير كما حدث سابقاً ؟! ، وهي سانحة ننتهزها لمناشدة كافة مكونات الإقليم بتوحيد صفوفهم والاضطلاع بدورهم الطليعي بالأصالة في المطالبة بحقوقهم المشروعة في دولة السودان الجديدة بعد انفصال الجنوب عنها ، وإلا فلمن عجزوا عن ذلك عليهم التزام الحياد التام ريثما تأتيهم حقوقهم لاحقاً وهم جلوس في بيوتهم بمأمن عن المساءلة .

أما بالنسبة للثوار فنأمل أن تكون التجارب المريرة السابقة قد أكسبتهم من الوعي والخبرة والدراية بحيث يدركوا بان في الوحدة قوة ونصر وعزة وفي التفرق والتشتت هزيمة وهوان ؟؟! . ويجب أن تكون تجربة ابوجا السابقة خير عظة لمن لا تزال تساورهم أنفسهم بأن ثمة مكاسب ومغانم بالإمكان الحصول عليها عبر التوقيع الانفرادي مع نظام المؤتمر الوطني الذي لا يحسن سوى سياسة ( الاستفراد فالانقضاض ) ؟!.

ويبقى السؤال المهم عن البدائل الكفيلة بجلب حقوق أهل دارفور كاملة غير منقوصة ؟ وتكمن الإجابة في انه لم يتبق ثمة من خيار لديهم سوى أن يلقوا بخلافاتهم الشكلية والمصطنعة جانباً ويتنادوا جميعاً للائتلاف في جبهة عريضة موحدة تستوعب كافة مكونات الإقليم في الداخل والخارج على أن تنظم ترتيبات إنشاء هذه الجبهة عبر مرحلتين : الأولى تقتصر على إكمال جهود توحيد مجموعات المقاومة المسلحة الجارية الآن لتشمل جميع الفصائل في جبهة موحدة دونما استثناء لأيٍ منها ، ومن ثم تأتي الخطوة التالية بدعوة مجموعات الداخل المقتنعة بهذه الفكرة للالتئام مع جبهة المقاومة في مؤتمر جامع يتم ترتيبات عقده في الخارج لإكمال مناقشة كافة الأطروحات المقدمة الآن لحل قضية الإقليم رجاء الخروج برأي توافقي يكون موضع احترام الجميع وتكون هي الرؤية المعتمدة كأساس لحل قضية الإقليم وعلى ضوء هذا التوافق تتم إنشاء ( جبهة دارفور الموحدة ) ليكون التنظيم الجامع الممثل لأهل الإقليم في المرحلة المفصلية المقبلة من تاريخ السودان الذي يمر بمرحلة تكوين جديدة بعد انفصال الجنوب بما يستدعي في كلا الكيانين " في الشمال والجنوب "مشاركة كافة مكوناتهما في إرساء قواعد الدولة الوليدة ، تلافياً لتكرار تجربة الخمسين عاماً الماضية التي انتهت بهذا التقسيم .

وبالنسبة لدولة الشمال الجديدة التي شاء قدر دارفور أن يكون جزءاً منها ، فإذا رغب أهل المركز أن يبقى دارفور ضمن هذا الكيان أو بمعنى آخر الحفاظ على وحدة هذا الكيان الجديد ، فبالضرورة يستلزم الأمر في المقام الأول الاعتراف بموت السودان القديم والتفكير في كيفية إرساء قواعد تأسيس الدولة الجديدة .

وإذا كانت دارفور تشكل الآن المعضلة الرئيسية التي تجابه هذا الكيان الجديد فيقتضي الأمر بالضرورة مشاركة أهل دارفور بفاعلية في تأسيس هذا الكيان  كما كان دورهم سابقاً في إرساء قواعد السودان القديم سواء في المهدية أو في مراحل الحكم اللاحقة إثناء وبعد الاستقلال ، وحتى يكون الحل شاملاً لكل أجزاء هذا الكيان الوليد فإن الصيغة المثلى تكمن في إقامة حكومة انتقالية بصيغة تضمن التمثيل الفعال للأقاليم المتبقية في هذا لكيان  وهذا الأمر يستدعي أن تقوم الحكومة الحالية بإحداث تغيرات جوهرية في نظام الحكم الاتحادي الراهن بحيث تتم إعادة تقسيم البلاد إلى ستة أقاليم أو مقاطعات رئيسية وهي :

1/ الإقليم الشمالي :  ويشتمل ولايات الشمالية الحالية .

2/ الإقليم الشرقي :  ويشتمل ولايات الشرق الحالية .

3/ إقليم كرد فان : ويشتمل ولايات شمال وجنوب كردفان الحالية.

4/ إقليم دارفور : ويشتمل ولايات دارفور الحالية .

5/ الإقليم الأوسط : ويشتمل ولاية الجزيرة ، سنار ، والنيل الأبيض الحالية .

6/ ولاية الأنقسنا : ويشمل ولاية النيل الأزرق الحالية .

"وربما يكون في هذا التقسيم الحل لمعضلة الإقليم الواحد الذي ينادي به أهل دارفور ويتهرب عنه المؤتمر الوطني" .

ومن ثم تتبع هذه الخطوة بتأليف حكومة انتقالية تتكون من مجلس وزراء ومجلس لرأس الدولة من رئيس وستة أعضاء من هذه الأقاليم الستة ولا باس أن يترأسها الرئيس الحالي عمرا لبشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية والذي يتخوف حزبه من انتهاء شرعيته بانقضاء اتفاقية نيفاشا التي اكتسب منها نظامه الشرعية الدولية .

هذا إذا رغب نظام المؤتمر الوطني أن يكفّر عن أوزاره في تشتيت شمل البلاد وتقطيع أوصاله وتشريد أبنائه ، من خلال اعتماد صيغة جديدة للحكم ربما يحافظ على الكيان المتبقي من السودان ، وفي حال تعذر تنفيذ هذه الحلول فلا مناص لكافة القوى السياسية السودانية من غير المؤتمر الوطني أن تهب للانضواء تحت لواء الجبهة الوطنية العريضة التي أنشأها بعض الوطنيين الشرفاء في الخارج ، وعندها ستكون جبهة دارفور ضمن آليات هذه الجبهة العريضة لإحداث تغيير شامل في البلاد بعد اخذ الضمانة من هذه القوى بتنفيذ ما اقره أهل دارفور عبر برنامج جبهتهم العريضة .

·       تنويه *

 (الرؤية السابقة ضمن الرؤية الشاملة لحركة العدل والمساواة ( القيادة الثورية ) لحل مشكلة السودان ودارفور ) .

شريف ذهب / أمين الإعلام والناطق الرسمي / حركة العدل والمساواة ( القيادة الثورية ) .


مقالات سابقة بقلم :شريف آل ذهب
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :شريف آل ذهب
  • قضية دارفور معضلة السودان القادمة فيما بعد انفصال لجنوب ،،،بقلم / شريف آل ذهب