صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :شوقى بدرى English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


الانقاذ تحسب السودانيين اغبياء . بمناسبة جلد الفتاة في أمدرمان/Shawgi Badri
Dec 15, 2010, 20:23

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الانقاذ تحسب السودانيين اغبياء . بمناسبة جلد الفتاة في أمدرمان

 

--------------------------------------------------------

 

الانقاذ تحسب السودانيين اغبياء .

هذا الموضوع كتبته قبل سنين . عندما أعتقل دكتور عمر مقدم برنامج صحة وعافية ، ومعهم بعض النساء .كتبت أنا هذا الموضوع .

ودكتور عمر لم يتعرض للجلد والتعذير مثل الفتاة المسكينة لأنه ليس هنالك حد للزنا بدون أربعة شهود أو اعتراف من المتهم . وهذه الحدود سمكرها الترابي وجعفر نميري واتنين من المهوسيين مهوسة . والآن تطبق الإنقاذ شريعة تفصيل سوق الشمس.

 

 

بما ان البريطانيين هم الذين اخترعوا كره القدم فلقد وضعوا القوانين الاولي للعب . و كان المسك باليد جزء من اللعبه و عندما تطورت اللعبه لغوا المسك باليد و لكن مجموعة كلية ركبي واصلوا . و انفصلت اللعبه الي كرة قدم و ركبي .

حكومة الانقاذ زعمت انها اتت لتفرض شرع الله علي السودان . و سمعنا الهتافات و رأينا اليافطات . و حتي العطبراوي غني لشرع الله . شرع الله واحد و لكن يبدو ان الانقاذ عندهم شريعه خاصه بقوانين خاصه .

عندما تسور عمر ابن الخطاب دار ابومحجن الثقفي و وجده يحتسي الخمر ، قال ابومحجن الثقفي اذا انا اخطأت مره فانت اخطات ثلاث مرات . و البقيه معروفه للجميع .

يقول ابو الفرج في الاغاني عن زني المغيره ابن شعبه قال ابو زيد عمر ابن شبه دعى عمر بالشهود فتقدم ابوبكره فقال ارايته بين فخذيها ؟ فقال نعم والله لكأني انظر الي تشريم جدري بفخذيها . فقال عمر لا والله حتي تشهد ، لقد رايته يلج فيها كما يلج المرود في المكحله . قال نعم اشهد علي ذلك . فقال عمر اذهب عنك مغيره ذهب ربعك .

قال ابوالفرج و يقال ان عليا عليه السلام هو قائل هذا القول – ثم دعا نافعا فقال علي ما تشهد ؟ قال : مثل شهادة ابي بكره . فقال عمر : لا حتي تشهد انك رايته يلج فيها ولوج المرود في المكحله . قال : نعم حتي بلغ قذره . فقال : اذهب عنك مغيره ذهب نصفك .

ثم دعا الثالث و هو شبل ابن معبد فقال : علي ماذا تشهد ؟ قال : علي مثل شهادة صاحبي ، فقال : اذهب عنك مغيره ذهبت ثلاثة ارباعك .

الي ان قال ابو الفرج ان زياد الشاهد الرابع قال : رايته رافعا رجليها و رايت خصييه مترددا بين فخذيها و سمعت خفرا شديدا و نفسا عاليا . فقال عمر : ارايته يدخله و يخرجه كالميل في المكحله ؟ فقال : لا . فقال عمر : الله اكبر قم يا مغيره اليهم فاضربهم فجاء المغيره الي ابي بكره فضربه ثمانين و ضرب الباقين و درء الحد عن المغيره .

هنا ينتهي كلام ابوالفرج في الاغاني .

و وجدت انا في كتاب قضاء امير المؤمنين علي بن ابي طالب ان زياد الذي شهد و انقذ المغيره هو زياد بن ابيه و هو ابن زاني و زانيه فوالده معاويه بن ابي سفيان . و ربما اراد كما اظن انا ( شوقي ) ان يجنب المغيره تهمة الزنا . و بالرغم من اصله المزموم لم يستطع عمر بالرغم من شدته ان ينفذ حد الله بالرغم من ثلاثه من الشهود المشهود لهم بالسبق في الاسلام و من المجاهدين . و لكن حكومة الجبهه تحد دكتور عمر بشريعه اخترعوها هم و النميري من قبلهم .

و ضرب ابوبكره حتي اضطرت والدته ان تذبح شاها و تسلخ جلدها و تضعه علي ظهره كنوع من العلاج ، كل هذا لان سيدنا عمر اراد ان يدرأ الحدود بالشبهات .

سيدنا عمر رضي الله عنه لم تكن تأخذه في الحق لومة لائم . ففي شرح المحتزلي نجد ، لما توفي عبدالله بن ابي سلول راس المنافقين في حياة النبي صلي الله عليه و سلم جاء ابنه و اهله فسالوا النبي ان يصلي عليه فقام يريد ذلك ، فجاء عمر و جذبه من خلفه و قال : الم ينهك الله ان تصلي علي المنافقين ؟ . فقال : اني خيرت فاخترت . فلم يلبث الناس الي ان نزل قوله تعالي ( و لا تصلي علي احد مات منهم و لا تقم علي قبره ) صدق الله العظيم .

و في صلح الحديبيه كما في شرح المحتزلي ، لما كتب النبي صلي الله عليه و سلم كتاب الصلح بينه و بين سهيل ابن عمرو . من خرج من المسلمين الي قريش لا يرد و من خرج من قريش الي المسلمين يرد اليهم . غضب عمر و قال لابي بكر ما هذا يا ابا بكر ايرد المسلمون الي المشركين ؟ ، ثم جاء الي النبي و قال : الست رسول الله حقا ؟ قال بلي . قال : و نحن المسلمون حقا ؟ قال نعم . قال : و هم الكافرون ؟ قال نعم ، قال : فعلي ماذا نرضي ان نعطي الدنية في ديننا ؟ فقال رسول الله صلي الله عليه و سلم : انا رسول الله اعمل ما يامرني به ربي و لن يضيعني . فقام عمر مغضبا و قال : و الله لو اجد اعوانا ما اعطيت الدنية ابدا . و جاء الي ابي بكر و قال له : اما وعدنا ان ندخل مكه ، فاين ما وعدنا به ؟ فقال له ابوبكر : اقال لك ان هذا العام ستدخلها ؟ فقال لا . قال : فسندخلها . فلما كان يوم الفتح و اخذ النبي مفاتيح الكعبه قال ادعوا لي عمر ، فقال هذا الذي كنت وعدتكم به .

و في تاريخ احمد بن يعقوب انه في سنة 17 خرج عمر الي مكه و وسع في المسجد الحرام و اشتري من قوم منازلهم و امتنع اخرون فهدم عليهم و وضع اثمان منازلهم في بيت المال و كان فيما هدم بيت العباس عم النبي صلي الله عليه و سلم .

و لم يحابي صلي الله عليه و سلم ال بيته و تبعه في ذلك عمر فبعد فتح مكه كما في الطبري في بيان خطبة النبي صلي الله عليه و سلم في مكه بعد فتحها و تعليمهم مناسك الحج ( قضي الله انه لا ربا و ان ربا العباس بن عبدالمطلب موضوع كله ، و ان كل دم كان في الجاهليه موضوع و ان اول دم اضعه هو دم ابن عمي ربيعه بن الحارث بن عبدالمطلب ) .

عندما شرب عبدالرحمن بن عمر ضربه عمروبن العاص الحد في بيته ، فاتاه كتاب عمر ( ويحك اتضرب عبدالرحمن بن عمر في داخل بيتك و تحلق راسه في داخل بيتك ، فاذا جائك كتابي هذا فابعث به في عباءه علي قتب حتي يعرف سوء ما صنع ) .

فدخل عبدالرحمن في عباءه و هو لا يقدر علي المشي من مركبه . فقال يا عبدالرحمن فعلت و فعلت ؟ السياط السياط . فكلمه عبدالرحمن بن عوف : يا امير المؤمنين لقد اقيم عليه الحد مره فلم يلتفت اليه و زجره . فاخذته السياط و هو يصيح : انا مريض و انت والله قاتلي . فلم يرق له حتي استوفي الحد و حبسه و مات .

و عندما جعل سيدنا عمر قدامه بن مظعون عاملا علي البحرين اتهم بالشرب فشهد ضده الجارود العبدي بشرب الخمر و لكن ابوهريره شهد بانه لم يره يشرب الخمر و لكن شهد قيئه الخمر ، فقال لابوهريره تنطعت في الشهاده و لم يقم عليه الحد .

و لكن كما في الشرح لابن ابي الحديد جائت سريه لعبيد الله ابن عمر تشكوه فقالت له الا تعذرني من ابي عيسي . قال : من ابو عيسي ؟ ابنك عبيد الله . قال عمر : ويحك و تكني بابي عيسي . و اخذ يده فعضها حتي صاح ثم ضربه و قال ويلك هل لعيسي اب ؟ .

سيدنا عمر الذي يقيم الحد و لا يحابي حتي رسول الله و يقسو علي ابنائه و لا يضيع حق الله ، لم يستطع ان يحد المغيره . و عندما اتاه ابن ذي الحنطه الذي قتل اخا عمر في يوم اليمامه يطلب حقا . فقال له عمر : و الله اني لاكرهك و لن احبك حتي تحب الارض الدم المسفوك فقال الرجل و ما تخشي من عدم الحب الا النساء فاعطاه عمر حقه . و لكن عمر انسان يخطئ و يصيب ففي كامل ابن الاثير نقرأ : ارتد ابوشجره بن عبدالعزي السلمي ( و هو ابن الخنساء الشاعره ) في من ارتد من سليم ، ثم انه اسلم فراي عمر في المدينه و هو يقسم في المساكين . فقال اعطني فاني ذو حاجه . فقال : و من انت . فقال انا ابوشجره بن عبدالعزي السلمي فقال اي عدو الله الست الذي تقول

فرويت رمحي في كتيبة خالد

و اني لارجو بعدها ان اعمر

فجعل يعلوه بالدره في راسه . فسبقه اباشجره عدوا الي ناقته و ركبها لاحقا قومه و قال

ضن علينا ابوحفص بنائلة

و كل مختبط يوما الي ورق

و هذا مما ياخذه البعض علي سيدنا عمر في شدته .

في شرح ابن ابي الحديد : كان الناس بعد وفاة النبي ياتون الشجره التي كانت تحتها بيعة الرضوان فيصلون فقال سيدنا عمر : اراكم ايها الناس رجعتم الي العزي ، الا لا اوتي منذ اليوم باحد عاد لمثلها حتي قتلته بالسيف كما يقتل المرتد – ثم امر بها فقطعت . و هذا من الاشياء التي اخذها بعض اعداء سيدنا عمر ضده و منهم الشيعه و يقولون انه يشتط في بعض الاحيان .

الا ان رضي الله عنه كان يتوخي العدل و ياخذ عليه اعدائه انه قد غير في سنة المصطفي و يقول ابن ابي الحديد : متعتان كانتا علي عهد رسول الله انا محرمهما و معاقب عليهما متعة النساء و متعة الحج . و كذلك اوقف عمر صرف المال للمؤلفة قلوبهم لان الاسلام صار قويا و لا يحتاج للمؤلفة قلوبهم . فان شاءوا دخلوا الاسلام و الا كتبت عليهم الجزيه .

في صحيح الترمزي عن ابن شهاب الزهري ان سالم ابن عبدالله بن عمر ان رجلا من اهل الشام سال اباه عن التمتع بالعمره الي الحج فقال هي حلال فقال الشامي ان اباك قد نهي عنها فقال ايهما يتبع ، امر ابي ام امر النبي ؟ .

عمر هو الذي حسم البيعه يوم الثقيفه ، ففي شرح المحتزلي : عمر هو الذي شيد بيعة ابي بكر و دفع المخالفين فكسر سيف الزبير لما جرده و وطأ سعد بن عباده و قال اقتلوا سعدا قتل الله سعدا . و حطم انف الحباب ابن المنذر يوم الثقيفه الذي قال ( انا جديلها المحكك و عذيقها المرجب ) و توعد من لجأ الي دار فاطمه من الهاشميين و اخرجهم منها .

و قال النظام و هو من شياخ المعتذله و استاذ الجاحظ : روي ابومحنف كما في جمل محمد بن محمد بن النعمان عن ابي صالح و عن ذائده بن قدامه : كان جماعة من الاعراب قد دخلوا المدينه ليتماروا منها ، فانفذ اليهم عمر و استدعاهم و قال لهم خذوا بالحظ من المعونه علي بيعة خليفه رسول الله و اخرجوا الي الناس و احشروهم ليبايعوا ، فمن امتنع فاضربوا راسه و جنبيه . قالا : و الله قد راينا الاعراب قد توشحوا بالازر الصنعائيه و اخذوا بايديهم الخشب و خرجوا حتي خبطوا الناس خبطا و جاؤوا بهم مكرهين الي البيعه . و هذا بعض ما ياخذه اعداء عمر عليه خاصه الشيعه .

و اوقف عمر رضي الله عنه الحدود في عام الرماده عندما فتك القحط بالعرب . و توخي رضي الله عنه العدل لما قدر و هو بشر يخطئ و يصيب الا انه اجتهد في ان يحد من جشع الاخرين . فعمر رضي الله عنه و بقية الصحابه قد دخلوا الاسلام و هم كبار السن و وجد بعضهم صعوبه في الحفظ و الاستيعاب و في شرح ابن ابي الحديد : روي مالك عن نافع عن بن عمر ان عمر تعلم سورة البقره في اثني عشر سنه و لما ختمها نحر جذورا . و كان يتراجع عندما يعرف خطئه . فعندما قال حذيفه بن اليمان اصبحت و الله اكره الحق و احب الفتنه ، و اشهد بما لم اره و احفظ غير المخلوق و اصلي علي غير وضوء و لي في الارض ما ليس لله في السماء فغضب عمر و عزم علي اذي حذيفه فمر بعلي بن ابي طالب رضي الله عنه فرأي الغضب علي وجه عمر فقال : صدق ، يكره الموت و هو حق و يحب الفتنه و الله تعالي قال ( و انما اموالكم و اولادكم فتنه ) و يشهد بما لم يري – يشهد بالوحدانيه و الموت و البعث و القيامه و الصراط و لم يري ذلك كله . و يحفظ غير المخلوق ، يحفظ كتاب الله و هو غير مخلوق و يصلي علي النبي صلي الله عليه و سلم من غير وضوء و له في الارض ما ليس لله في السماء فله زوجه و ولد . فقال عمر رضي الله عنه : كاد يهلك بن الخطاب لولا علي بن ابي طالب .

و عمر هو القائل اصابت امرأه و اخطأ عمر و هذا عندما اراد عمر ان يحدد المهور فقالت المرأه : ايعطينا الله و تمنعنا انت يا عمر ؟ .

القصد من كل هذا انه ليس هنالك مجموعه من المسلمين تمتلك كل الحقيقه و يجب تقبل الخرين و حتي عمر بن الخطاب و الخلفاء الراشدين و النبي كانوا يخطئون .

ففي ايام المأمون فتن المسلمون و جلد الامام مالك لانه كان من الذين رفضوا الاقرار بان القران مخلوق . و بعض ولاة الامر يشغلون الناس بقضايا اسخف من هذه و علي راسهم الانقاذ .

في ايضاح الفضل بن شاذان نقرأ : ان عمر رد سبي تستر الي بلادهن و هن حبالي بعد ان سباهم عمار بن ياسر و اصحابه . و ادعي ابوموسي انهم كانوا منه في عهد . احلف ابوموسي علي ذلك و ردوا الي اهلهم و هن حبالي . و عمر هو الذي غير بعض ما كان جاريا ايام النبي اذ قال : انه لقبيح بالعرب ان يملك بعضهم بعضا و قد وسع الله عز و جل و فتح الاعاجم . و جعل فداء كل انسان سته او سبعه ابعره الا حنيفه و كنده فانه خفف عليهم لقتل رجالهم .

و قال الفضل بن شاذان في ايضاحه : ان ابابكر ارق سبي اليمن و بيعوا و وطئت الفروج فلما استخلف عمر اعتق ذلك السبي و قال لا ملك لعربي علي عربي ، فاعتقهن و هن حبالي و فرق بينهن و بين من اشتراهم فمضين الي بلادهن .

و كان هنالك كثير من المعارضين لسياسات عمر فلقد ماتت فاطمه الزهراء و هي غاضبه علي عمر واثر سوط عمر علي معصمها كالسوار و لم تكن تكلم ابوبكر الي ان ماتت لانه حرمها من ميراثها قائلا ان الانبياء لا يورثون . و لكن لم يكن هنالك من يقدر علي مواجهة عمر فعندما قتل عمر طعنا بواسطة ابولؤلؤه كان الصحابه و الكثيرون يتجنبون الوقوف في الصف الامامي اذ كان يلتفت قبل الصلاه و اذا وجد شخصا متقدما او متاخرا يعلوه بالدره . و في شرح ابي الحديد : كان عمر قاعدا و الدره معه و الناس حوله اذ اقبل الجارود العبدي فقال رجل : هذا سيد ربيعه ، فسمعها عمر و من حوله فلما دنا منه خفقه بالدره ، فقال مالي و لك ؟ قال خشيت ان تخالط القوم و يقال هذا امير فاحببت ان اطئطئ منك .

عمر كان فردا يخطئ و يصيب و الاسلام كان حديثا في عهده و الاتصال بين علماء المسلمين لم يكن متوفرا مثل اليوم . فكيف يخطئ رجال الجبهه حسب هواهم فكل شئ موجود و كل الشرع و الفتاوي متوفره في اقراص الكمبيوتر لا تحتاج الي فتاوي و وجع راس ، اللهم الا اذا اراد اهل الشرع تحريف الشرع لاغراضهم الخاصه . فالشيخ الشعراوي كان يسكن في عزبه في الهرم في حجم قريه صغيره و القرضاوي من كبار المليونيرات و يحثون الناس علي نبذ الدنيا و الجهاد و التصدق و كفالة اليتيم و عدم الالتفات الي الدنيا .

عندما فشل منعم رئيس الارجنتين من الاستفاده من مردونا لاعب الكره نظمت له كبسه و اعتقلوه بتهمة حيازة و استعمال الكوكايين . اهل الانقاذ عندما يرون اي شئ جميل او اي انسان يعمل بتجرد و بدون ان يسرق و ينهب يحسون بانه خطر داهم يجب التخلص منه . من قبل كان قاسم بدري و جامعه الاحفاد ثم العظيم الدكتور الانسان جعفر بن عوف و اليوم دكتور عمر و غدا لا ادري و لكن مؤكد ليس شوقي بدري فانا لست من هؤلاء الابطال .

اهل الانقاذ لا يقبلون و لا يعترفون بالخطأ . و عن الثعلبي في تفسيره قوله ( و السابقون الاولون من المهاجرين و الانصار و الذين اتبعوهم باحسان ) يروي ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه قرأ ( و السابقون الاولون من المهاجرين و الانصار الذين اتبعوهم باحسان ) بغير واو مع ( الذين ) . فقال له ابي بن كعب انما هو ( و الانصار و الذين ) فعاوده عمر مرارا . فقال ابي ( لقد قراتها علي رسول الله صلي الله عليه وسلم و انك يومئذ تبيع القرصه ببقيع القرقد ) فقال ( صدقت ، حفظتم و نسينا و تفرغتم و شغلنا و شهدتم و غبنا ) . ثم قال ( كنت اظن انا قد رفعنا رفعة لا يبلغها احد بعدنا ).

و الحقيقه ان هذه الواو غيرت المعني كلية و يكون الله تعالي قد فضل المهاجرين علي الانصار و الله و نبيه قد ساووا بينهم . فكم من تفسير او حكم كان مختلا بسبب واو او حرف جر .

و حتي في صدر الاسلام تاثر الناس بالمال الذي توفر عند معاويه و العباشمه . و يقول الشيعه ان عمر الذي لم يكن سوي نخاس حمير ( و هذا اجحاف في حق عمر ) لم يكن في دهاء معاويه و عمر بن العاص و المغيره الذي لم يحده عمر و الذي انضم الي العباشمه و هو الذي اقترح علي معاويه الاعتراف بابنه زياد بن ابيه و ان يورث السلطه يزيد ابنه و يقول الامام علي كرم الله وجهه ( اجمعوا علي حربي كاجماع قريش

علي حرب رسول الله) فكان مع معاويه في صفين ثلاثة عشر قبيله و لم يكن مع الامام علي سوي خمسة نفر . محمد بن ابي بكر و هو ربيبه و نجابته من قبل امه اسماء بنت عميس ، و جعده بن هبيره من مخذوم قريش و كان معه لانه ابن اخته ام هاني ، و هاشم بن عتبه الزهري و محمد بن ابي حذيفه العبشمي و في رواية اخري رجل اخر . و الحقيقه ان معاويه كان ذكيا اريبا استفاد من امارته في الشام و كنز المال كما يعمل رجال الجبهه الان . و بالمال اشتري معاويه الجميع فلقد خبروا علي و عدم اضاعته لحق المسمين . فقد قال النبي صلي الله عليه و سلم ( يا ايها الناس لا تشكوا عليا انه لاخشن في ذات الله او في سبيل الله ) .

القصه ان الامام علي عندما ارسله النبي الي اليمن تعجل في رجوعه قبل الدخول علي مكه و استخلف علي جنده رجلا من اصحابه فكسي رجالا من القوم حللا من البز فلما دنا جيشه خرج علي ليلقاهم ، فقال ويحك ما هذا ؟ قال كسوت القوم ليتجملوا به اذا قدموا للناس فانتزع الامام علي الحلل من الناس و ردها في البز . و عرف الناس ان علي اذا صار له الامر لن يمكنهم من اكل مال المسلمين بالباطل . فحاربوه و لهذا ينضوي كثير من ضعاف النفوس تحت راية الانقاذ لانها تمكنهم من فروج و اموال المسلمين .

ذكاء معاويه مشهور فالامام علي و اتباعه لم يستفيدوا من موت عمار بن ياسر محاربا مع الامام علي ، فلقد قال صلي الله عليه و سلم : تقتله الفئه الباغيه . و زعم معاويه و صدقه من اراد ان الفئه الباغيه هي التي اخرجته للحرب و ليس الذين قتلوه .

و الانقاذ اليوم تكذب و تكذب و تكذب و لثمانين سنه فيما عدا عشرين شهرا خلافة عمر بن عبدالعزيز ، حفيد عمر بن الخطاب من والدته ، كان الامام علي يشتم في المنابر في كل العالم الاسلامي و كان رجال الدين يتبارون في شتمه ، فلماذا نلوم القرضاوي في فتوته بان عرس الشهيد في السودان جائز و ان الانقاذ هي احسن مثال للاسلام !! . هل اقام صلى الله عليه وسلم عرس الشهيد لامير الشهداء سيدنا حمزه .

يقولون لنا ان شرع الله وسنه نبيه لا تغير او تحرف . لماذا يصلى اهل الانقاذ والمسلمون صلاة الجمعه بعد الخطبه والنبى لم يصلى ابداً بعد الخطبه . اذاً شرع الله يفسر حسب ترزيه السلطان . فعندما صار المسلمين ينصرفون عن الامير بعد الصلاة جعلوا الصلاة بعد الخطبه .

 

رأينا فى شرع الله وفى المحاكم الشرعيه فى امدرمان قديماً اهل السفهاء والمخرفين يطالبون بفرض الوصايه عليهم . حكومه الانقاذ تمارس اعلى مراتب السفه , فعندما كان الجنوبيون يموتون من الجوع كان اهل الانقاذ يرسلون اللحوم والمواد الغذائيه للعراق . والسنه الماضيه كان المصريونه يمزمزون اللحم السودانى الذى ارسل كمساعده واهل دارفور يموتون من الجوع . الانقاذ تحتاج قبل كل شئ للوصايه الدوليه .

و يقول البلاذري في الانساب لما قتل الحسين عليه السلام ، كتب عبدالله بن عمر الي يزيد بن معاويه : اما بعد فقد عظمت الرزيه و جلت المصيبه و حدث في الاسلام حدث عظيم ، و لا يوم كيوم الحسين . فكتب اليه يزيد : اما بعد يا احمق ، فانا جئنا الي بيوت منجده و فرش ممهده و وسائد منضده ، فقاتلنا عنها ، فان يكن الحق لنا فعن حقنا قاتلنا ، و ان يكن الحق لغيرنا فابوك اول من سن هذا و ابتز و استاثر بالحق علي اهله .

الم يقل اهل الانقاذ ( انحنا جينا راكبين دبابه و الراجل العاوز يطلعنا يجي راكب دبابه ) !!

كما كتب معاويه الي محمد بن ابي بكر : اما بعد فقد اتاني كتابك ، ذكرت فيه فضل ابن ابي طالب و قديم سوابقه و قرابته من رسول الله و نصرته له و مواساته اياه في كل فزع و خوف و كان ابوك و فاروقه اول من ابتزه حقه و خالفه علي حقه ، علي ذلك اتفقا و اتسقا ، ثم انهما دعواه الي بيعتهما فابطأ عنهما و تلكأ عليهما ، فهما به الهموم و ارادا به العظيم فعب اباك بما بدأ لك و ادع .

و هكذا افلح بني اميه في شراء الناس و تحريف المنطق و لوي عنق الحقيقه و تعلم منهم رجال الانقاذ .

شوقي...

 


مقالات سابقة بقلم :شوقى بدرى
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :شوقى بدرى
  • الانقاذ تحسب السودانيين اغبياء . بمناسبة جلد الفتاة في أمدرمان/Shawgi Badri
  • لمحه من الماسونيه فى السودان ...../شوقي بدري
  • امدرمان قضايا ومنازعات 2/شوقى بدرى
  • امدرمان.. قضايا ومنازعات (1)../ع.س. شوقي
  • اوقفوا طبول الحرب (3) /Shawgi Badri
  • اوقفوا طبول الحرب .. ( 2 ) ../Shawgi Badri
  • اوقفوا طبول الحرب ..( 1 ) ../Shawgi Badri
  • محن سودانيه. 66 ...( السودانيه بيسمعوا متأخرين ) ./Shawgi Badri
  • محاربات امدرمانيات ، 4/Shawgi Badri
  • سختة السودانية‏/ع.س. شوقي بدري
  • محجوب عثمان اشرف واصلب المناضلين .../شوقى بدرى
  • محاربات امدرمانيات 3/شوقى بدرى
  • محن سودانية 62 ...الانقاذ وذبح جمل الضيف/ع.س. شوقي بدري
  • محن سويدية../ع.س. شوقي بدري
  • الحراميه 5 .. الصوفى حرامى المعيز ../شوقى ...
  • ذكرى عطرة...../ع. س. شوقي بدري
  • محن سودانيه 61 . كوركنا لحدى ما خجلنا ../Shawgi Badri
  • محن سودانية 60 ..انت ليه؟./شوقي بدري
  • محن سودانيه 59 ... حقنه الوزير والجنوبيين ./شوقى بدرى
  • الحراميه ( 4) ...النشالين /Shawgi Badri
  • محن سودانية 58 ..مشروع الجزيرة وسياسة الدلالية./شوقي بدري
  • محن سودانيه 57 . مشروع الجزيرة والمصريون/شوقي بدري
  • محن مصرية ./ع.س.شوقي بدري..
  • الحرامية 3../شوقي بدري