صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
Dec 13, 2010, 21:30

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

معجزة من معجزات النبي موسي ؟

 

ثروت قاسم

 

مقدمة

 

نشرت مجلة  (   فورن بوليسي ) الامريكية المشهورة في عدد  (ديسمبر 2010) ,   قائمة لأهم مائة شخصية فكرية  عالمية !   تمثل هذه  القائمة أهم المفكرين ,  وصناع القرار  ,  الذين يسهمون في تشكيل الفكر العالمي , والوعي الدولي   .

 

تصدر القائمة الرفيعة المستوي  ,   سنويا ,  بإشراف مؤسسة كارنيجي للسلام الأميركية !  ويساهم في  أختيار شخصيات القائمة , مفكرون دوليون  على درجة عالية من المقدرات  الفكرية , والاخلاق السامية , والحيادية المهنية !

 

وتحظي القائمة باهتمام كبير حول العالم , لما تمثل من أهمية بالغة , في التعريف بالشخصيات الاكثر تاثيرأ  في مجال الافكار  والروئ الابداعية !

 

القائمة تركز علي الانجازات الخارقة , ( وليس الكتابات النظرية المحضة )  التي تحققها كل شخصية في مجال الابداع الفكري !

 

سوف نختار بعض شخصيات القائمة , ونستعرض ما قاموا به من ابداعات فكرية ,  اهلتهم لولوج هذه القائمة السامية !

 

وفد افتقدنا في هذه القائمة لهذه السنة ,  ثلاثة شخصيات سودانية , كل واحدة منها قمة في الفكر الانساني , والعطاء الفكري . وهم حسب الاهمية الفكرية :

 

السيد الامام ,

 

الدكتور منصور خالد,

 

والشيخ حسن الترابي .

 

السيد الامام لاسهاماته الاصيلة في المزاوجة بين الفكر السلفي الصالح , والحداثة ! واسهاماته المقدرة في التعريف ب  ونشر الوسطية في الاسلام !  وبالاخص في تدبر  وشرح معاني ومقاصد القران وصحيح السنة في بيئة القرن الحادي والعشرين ! ولنجاحه في ابتكار  خلطة عبقرية  بين عالمي الفكر والسياسة ,  يشكل فيها  مزاوجة متوازنة  بين الواجب والواقع !   ولانتصاره  لحقوق الإنسان , وللمرأة وحقوقها , ولمجابهته  هجمات التكفيريين الشرسة بموضوعية وعقلانية  !

 

الدكتور منصور خالد لاسهاماته الفكرية المتعددة , وبالاخص في استيلاد دولة جنوب السودان الجديدة , من خلال ابوته لفقرات اتفاقية السلام الشامل التي نصت علي خياري الوحدة والانفصال , حصريأ ,  واستبعاد اي خيار ثالث كالفدرالية او الكونفدرالية , التي ربما شوشت علي تصويت الناخب الجنوبي في الاستفتاء !

 

الشيخ حسن الترابي لابوته الفكرية والعملية  واسهاماته في استيلاد اول دولة اسلاموية سنية في العالم الاسلامي   , بعد عقد من الزمان علي ميلاد الدولة الاسلامية الشيعية في ايران !

 

ولكن تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن ! أذ لم يتم تضمين  أيأ من الثلاثة العظام , المذكورين اعلاه , في القائمة السامية !

 

سوف نستعرض ستة من اصحاب اليمين في القائمة السامية , لارتباطهم بالقارئ  السوداني  !

 

ونركز في هذه الحلقة علي الصومالية ايان هرسي علي  والسوداني مو ابراهيم !

 

 

ايان هرسي علي ... نمرة 61 في القائمة  !

 

احتلت ايان هرسي  علي  الخانة رقم 61 في  القائمة السامية !

 

ايان هرسي علي ! وما ادراك ما ايان هرسي علي ؟

 

نجم ثاقب !

 

معجزة من معجزات النبي موسي !

 

محطمة التابوات !

 

مكسرة الارقام القياسية !

 

دعنا نبدأ من طقطق !

 

في يوم الاحد 8 ديسمبر 1991 , سلمت ايان نفسها للبوليس الهولندي في محطة قطارات امستردام , طالبة اللجوء السياسي ! وصلت لتوها من مطار فرانكفورت , وهي لا تحمل من متاع الدنيا , غير الملابس التي ترديها علي جسمها النحيل ! وفي جيبها 105 دولار امريكي ... عشرة اوراق من فئة العشرة دولار وورقة واحدة من فئة الخمس دولار ! ولا شئ غير ذلك ... ولا حتي شنطة سيدات لتضع فيها لوازم المراة من اوراق صحية     وخلافه !

 

اباطها والنجم !

 

كان ذلك في يوم مطير قارص البرودة ... يوم الاحد 8 ديسمبر 1991!

 

في ذلك اليوم كانت  ايان لا تملك شروي نقير من حطام الدنيا ! بدون اهل ؟ وبدون معرفة في بلد طيره عجم ! وايان لا تعرف كلمة من لغة البلد ! بت سوداء شديدة السواد ! مدقعة ومعوزة ! وفوق ذلك مسلمة في بلد مسيحي بامتياز ! الاوراق التي تحملها في اياديها كلها بوشات !

 

 قشة في مهب ريح عاتية !

 

ولكن   ...   أيحسب الانسان ان يترك سدي ؟

 

في يوم الاربعاء اول ديسمبر 2010 , وبعد اقل من عقدين مما تعدون من السنين , تحتل  ايان  المرتبة  ال 61  في    قائمة أهم  مائة شخصية فكرية عالمية !

 

جبتو كيف يا ابو ضيف ؟

 

ده كلام شنو يا فكي قبة حمد النيل ؟ عملتها كيف العفريتة  دي ؟

 

اصبر علي ! وانت شفت حاجة ؟

 

كانت بداياتها   في يوم مطير قارص البرودة ... يوم الاحد 8 ديسمبر 1991!

 

وفي يوم الاحد 2 سبتمبر  2001, وبعد اقل من عقد مما تعدون من السنين , تم  انتخاب أيان عضوة  كاملة  العضوية في برلمان هولنده الفدرالي  !

 

ممثلة  لدائرة انتخابية كلها بيض , وهي السوداء !

 

  ممثلة لدائرة انتخابية كلها مسيحين وهي المسلمة !

 

 ممثلة لدائرة انتخابية تميز الرجل , وهي الانثي العانس !

 

فازت في دائرتها  الانتخابية  وهي الصومالية اللاجئة السوداء المسلمة ...   قصاد عتاولة  الهولنديين البيض الذين قضوا عمرها في دهاليز السياسة !

 

وكمان انتخابات بدون خج ؟

 

 ودخلت البرلمان الهولندي .

 

 وأذهلت اعضاء البرلمان بحضورها المميز وأفكارها الاصيلة والاصلية ,  ولغتها الهولندية السلسة  !  فكان الكل يصفق لها كلما طلبت الكلمة في البرلمان !   فطبقت شهرتها الافاق واصبحت معبودة الجماهير الهولندية  !  واصبح اسمها على كل لسان خصوصا , وياللمفارقة , قبائل اليمين .

 

ده كلام شنو يا فكي قبة حمدالنيل ؟ عملتها كيف الممسوخة  دي ؟

 

اصبر علي ! وانت شفت حاجة ؟

 

كانت بداياتها   في يوم مطير قارص البرودة ... يوم الاحد 8 ديسمبر 1991!

 

 وفي اغسطس 2004 , كتبت أيان قصة  وسيناريو فيلم تسجيلي وثائقي عن العادات الضارة في المجتمعات الاسلامية , وبالاخص الختان الفرعوني  , وقتل الشرف ! اخرج   المخرج الهولندي ثيو فان جوخ  الفيلم !  فقام مهوس ديني هولندي من اصل مغربي بقتل المخرج جوخ بذبحه كالشاة , وغرس ورقة في صدره  , يتوعد فيها بذبح ايان المرة القادمة  ! مما دعى الحكومة الهولندية لفرض حماية بوليسية مستمرة عليها , منذ عام 2004 وحتي تاريخه .

 

ده كلام شنو يا فكي قبة حمدالنيل ؟ عملتها كيف الجنية  دي ؟

 

اصبر علي ! وانت شفت حاجة ؟

 

كانت بداياتها   في يوم مطير قارص البرودة ... يوم الاحد 8 ديسمبر 1991!

 

في يوم الاثنين 3 مارس 2008 , ظهر كتابها ( الكافرة )   باللغة الانجليزية !  قفز في اول اسبوع من ظهوره الى المرتبة السابعة في قائمة  جريدة النيويورك تايمز لـ الكتب الاكثر مباعا , ودر عليها اكثر من 5 مليون دولار ... والنقاطة لا زالت تنقط !

 

تشير  في كتابها للتكفيريين والاسلامويين وتقول ان الله عناهم في الاية الرابعة والاية الخامسة والاية السادسة من سورة ( الكافرون ) .

 

ولا انا عابد ما عبدتم ... ولا انتم عابدون ما اعبد ! لكم دينكم ولي دين !

 

تقول ايان ان هؤلاء واولئك لا يعبدون ما نعبد , ولا نحن عابدون ما يعبدون ! لهم دينهم ولنا دين !

 

هؤلاء واؤلئك متسلبطون علي الاسلام ! والاسلام منهم براء !

 

وتناولت ايان بالتحليل في كتابها ايات البراءة في سورة التوبة ! والايات التي تشير الي المرأة من امثال :

 

فان لم يكونا رجلين , فرجل وامراتان ... أن تضل احداهما فتذكر احداهما الاخري !

 

والايات التي تشير الي العبد بالعبد  ! وبعض الايات علي شاكلة الاية الثانية في سورة  النور :

 

ولا تاخذكم بهما رحمة في دين الله ...

 

ثم اتبعت كتاب (  الكافرة ) بكتاب ثان في مطلع عام 2010 سمته      ( البدوي ) ... لا يزال يتصدر قائمة اعلي الكتب مبيعأ في جريدة نيويورك تايمز ! ودر عليها ملايين الدولارات ... ولا زالت الماسورة كابة !

 

ده كلام شنو يا فكي قبة حمدالنيل ؟ عملتها كيف الانس   دي ؟

 

اصبر علي ! وانت شفت حاجة ؟

 

كانت بداياتها   في يوم مطير قارص البرودة ... يوم الاحد 8 ديسمبر 1991!

 

قال عنها كاتب هولندي مرموق :

 

عندما تدخل ايان الحجرة , يدخل الرجال البيض في غيبوبة من اللذة والمتعة والانبهار! أيان شحنة الكترومغنطيسية عالية التركيز تكهرب كل من يقترب من محيطها.

 

طويلة , نحيفة , شديدة السواد , جميلة الوجه وغاية في الاناقة , ذات حضور وكارزمية بلا حدود . متعددة المواهب والقدرات ... تتكلم بطلاقة الصومالية والهولندية والانجليزية والعربية والفرنسية  وهي بعد  في  الاربعين .... فتأمل ؟

 

وتحفظ أيان عن ظهر قلب كل  كلمة تغني بها العائد الي سنار ...  شاعر الغابة والصحراء  ...  محمد عبدالحي !

 

يا فكي قبة حمد النيل .. بالغت في دي ! جد بالغت !

 

            ولدت أيان في مقديشو في عام 1970 !  ووالدها سياسي معارض لنظام سياد برى ومسلم ملتزم . تم تزويجها لصومالي يعيش في كندا لم تره ولم يرها  !  بعد ان فشل زواجها المبرمج الاول وهي بعد في مقديشو , ولم تبلغ الخامسة عشر من عمرها . وفي طريقها لزوجها الثاني نزلت في مطار فرانكفورت , وهربت الى هولنده طالبة اللجوء السياسي .

 

 وتبرأت منها اسرتها للفضيحة العائلية والعار الذي جلبته للاسرة والعشيرة والقبيلة.

وتسأل ايان عن معنى / مصدر اسمها فتشرح لك الاية التي تقول :

 

يسئلون أيان يوم الدين.

 

(  الاية 12 سورة الذاريات)

 

وتستطرد وتقول ان اهل مكة كانوا يسألون النبي بأستهزاء :

 

متى مجئ يوم الدين .

 

ولكن اهلها في الصومال اخرجوا كلمة "ايان" من سياقها وفهموا خطأ أن "ايان" "هي" يوم الدين بدلا من "ايان" "متي" يوم الدين؟ فصار  ايان اسما للتبرك بيوم الدين رغم عدم صحة تفسيره.

 

وهي في هولندة , وحيدة وفقيرة ,  بل معدمة ,  بدأت رحلة العبور . فكانت تعمل ليلا في غسل المراحيض  في المقاهي والمطاعم  ...   وتدرس نهارا  . فأجادت اللغة الهولندية اجادة تامة  , وتخرجت من الجامعة بأمتياز !  واستمرت في تعلم اللغات حتى اجادت اكثر من خمسة لغات حية وكتبت كتابها ( الكافرة )  المذكور أعلاه باللغة الانجليزية ,   التي لم تكن تعرفها عندما وصلت الى هولندة طالبة اللجوء السياسي .

 

اقوم جاري انا ؟  يا فكي قبة حمد النيل ؟

 

أصبر علي ياولد ! خلي عندك صبرأ يبل الابري !

 

الكافرة معجبة بالسيد الامام ! تمسك في اياديها بصورة للسيد الامام وفي يده قلم , وتتسال :

 

اعطني زعيم اسلامي او افريقي  يتعاطي مع القلم ؟

 

اعطني زعيم اسلامي او افريقي  يقرأ ؟

 

اعطني زعيم اسلامي او افريقي  يكتب  ؟

 

الكافرة معجبة بالكنداكة  ! تمسك في اياديها بصورة للكنداكة وهي تمتطي صهوة حصان  , وتتسال :

 

سوف ارجع الي حظيرة الاسلام عندما تقود بلاد السودان او الصومال امراة في بذاخة وعظمة وروعة كنداكة السودان ! وليس قبل ذلك !

 

يسالها سائل :

 

أحقأ انت كما وصفتك مجلة فورن بوليسي ,  التي كالت لك الثناء والمدح  والاطراء؟

 

فترد واثقة من نفسها وبتحد وشراسة حميدة :

 

بلى نحن كذلك !

 

ولا تملك الا ان تردد معها :

 

بلى انتم  كذلك  ... بلا انتم  خير من ركب المطايا , كما قال جرير المغني  !

 

مو ابراهيم ... نمرة 52 في القائمة  !

 

 سررنا , وكثيرأ , لوجود السوداني مو ابراهيم , في الخانة ال 52 من القائمة السامية !

ولكن  لمن لا يعرف مو ابراهيم نقدم تعريفأ مختصرأ , ومبسطأ  عنه , في السطور التالية !

 

مو ابراهيم  بريطاني ,  وسوداني المولد ( 1946 )  , عمل ثروة  معتبرة من صناعة التلفون  المحمول , ويقيم حاليأ في بريطانيا ! مو حصل على شهادة البكالوريس في العلوم من جامعة الإسكندرية ، وعلى درجة الماجستير من جامعة بردفورد ,  وكلاهما في تخصص الهندسة الكهربائية  ,  وعلى درجة الدكتوراة من جامعة برمنغهام ,  في مجال اتصالات الهواتف النقالة   ! 

 

وهو  مؤسس مؤسسة مو ابراهيم , التي تعني , وحصريأ , بتنمية الحوكمة الرشيدة والنزيهة في افريقيا !

 

وتعني مبادرته ومؤسسته برصد جائزة للقادة الافارقة , الذين تثبت نزاهتهم , واستقامتهم ,  ونظافة اياديهم , أبان توليهم الحكم ,  والذين يتركون الحكم بطريقة ديمقراطية , في تبادل سلمي  للسلطة  !

 

 مقدار الجائزة 5 مليون دولار , يتم دفعها علي مدار 10 سنوات , وبعد  انقضاء هذه المدة يتم دفع 200 الف دولار كل سنة , وحتي وفاة صاحب الجائزة  !

 

في هذا السياق , يمكن التذكير بأن لجنة مؤسسة مو ابراهيم  المنوطة باختيار الفائزين , لم تجد قائدأ افريقيأ يلبي شروط الجائزة , خلال العامين المنصرمين ! وبالتالي تم تجميد الجائزة , لعدم وجود من يستحقها , خلال العامين المنصرمين !

 

كما استنت مؤسسة مو ابراهيم معيار الحوكمة الرشيدة ,  لكل بلد من البلاد الافريقية !

 

 ويبين المعيار النسبة المئوية التي بلغتها الحوكمة الرشيدة في البلد المعني ! وقد اظهر هذا المعيار ان اكثر من ثلثي الدول الافريقية تعاني من نكسة ديمقراطية !

 

 وتتصدر بلاد السودان الدول المنتكسة !

 

ويزعم مو ابراهيم ان الدول الافريقية فقيرة والافارقة فقراء , نتيجة لسؤ ادارة  الموارد الطبيعية وكذلك الحكومات !

 

تسال كثير من المراقبين لماذا تتم معاقبة السيد الامام بجريرة غيره ؟ الم يقل القران لا تزر وازرة وزر اخري ؟ السيد الامام أستوفي كل الشروط  لنيل الجائزة  الا شرط  واحد وهو عدم التداول السلمي لسلطته  الديمقراطية ؟ ولكن هل هذا ذنبه ان تمت سرقة السلطة الديمقراطية منه بليل ,  والناس نيام ؟

 

ويعيب كثير من المراقبين علي جائزة مؤسسة مو ابراهيم , انها غير ذات جدوي , ولا يمكن اعتبارها كطعم  لقادة افريقيا ! 

 

كمن يكتب سكر علي ظاهر علبة الملح لاصطياد الفيران  !

 

 ذلك ان اي حاكم أو رئيس دولة افريقي لن يفكر , وهو في الحكم ,  في ترك الحكم بطريقة سلمية وديمقراطية , فقط  لكي يحصل علي الجائزة ! علي العكس , سوف ينصب تفكيره , وحصريأ , في كيفية استمراره في الحكم , وبشتي الطرق ! ولن يتذكر جائزة مو ابراهيم !

 

الم يكن  من الافيد لمو ابراهيم ان يوجه اموال جائزته لتنمية منطقته  التي راي فيها نور الحياة ... في حلفا القديمة !  بدلا من بعزقتها علي قطط افريقيا السمان المتقاعدة !

 

نواصل مع موزة المسند ومونديال 2022  ومخترعي الغوغل !


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم