صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : هلال زاهر الساداتي English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


الامام الصادق المهدي وخفاض البنات/هلال زاهر الساداتي
Dec 12, 2010, 05:42

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

الامام الصادق المهدي وخفاض البنات

عرض برنامج  (لرجال ولنساء) , في قناة النيل الازرق مسألة العنف ضد المرأة في السودان واستضاف الامام الصادق المهدي امام طائفة الانصار , وقد شدني حديثه واستحوذ علي انتباهي وشعوري لما في قوله من حكمة وصدق وعدم تكلف , وكان ظني ولا زال في الرجل – وبعيداً عن السياسة – انه أكثر القادة السودانيين بل المسليمن والعرب اطلاعاً وثقافة وتحركاً في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية ومشاركةً في المؤتمرات الدولية في بلدان العالم , وكتابة في الصحف واصدار الكتب مبيناً وشارحاً وجهات نظره وهو نموذج لعالم الدين أو الزعيم الديني المستنير صاحب البصيرة , ولقد كشف في تلك المقابلة الطويلة عن جانب من شخصيته يتمثل في تواضعه وانسانيته وعاطفته المرهفة وتجلي ذلك في حديثه عن زوجه التي رحلت الي جوار ربها وكان السؤوال عن حبه من مقدمة البرنامج , وقال انه ربي أولادهأولاده علي أن لا يتكبروا ويعتمدوا علي حسبهم ونسبهم وأن لا يتعالوا علي الناس وأن يتميزوا ويجتهدوا في دراستهم , وهنا إني أشهد بذلك , فقد درس أبناء المهدي جنباً الي جنب مع أبناء الشعب في مدارس الشعب ولقد عاصرت في الدراسة بمدرسة الاحفاد الوسطي بأمدرمان يحي المهدي وأحمد المهدي , ولقد درست في نفس المدرسة محمد وصلاح المهدي بالمرحلة المتوسطة عندما كنت مدرساً بها , وأنا أقول هذا في الرجل وأنا لست من أنصاره ولكن لأنها كلمة حق لا أبغي من ورائها نفعاً ولا أدفع ضراً وليست هي زلفي.

تحدث عن الخفاض للبنات كونه لون من ألوان العنف ضد المرأة , وقال أن الخفاض هو خفض لطبيعة المرأة الفسيولوجية ونظم في ذلك بعض أبيات من الشعر , وقال ان الخفاض عادة وليس عبادة وإن الذين يتكئون علي حديث النبي (صلعم) للخافضة بقوله ( شمي ولا تنهكي ) هو حديث ضعيف لا يعتد به وقد أجمع كثير من علماء الدين الثقاة بعد صحته ولا يؤخذ به , وقال أيضاً إن الخفاض إعتداء علي المرأة وهو عدوان علي عضو أساسي لجسدها , وهو جزء من العقيدة الشعبية التي ليست لها صلة بالدين نتيجة للجهل به , أو تكمن في نظرة الاضطهاد للمرأة المتمثلة في بعض المقولات الشعبية الخاطئة .

وأنا أقول إن من هذه الأمثال الباطلة ( المره كان فاس ما بتشق الراس ) , وقال الامام الصادق إن هذه المقولات تعارض القران الكريم , فالمسلمين بعضهم من بعض نساءً ورجالاً يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله , فالنساء مصليات صائمات مزكيات قانتات ويكفي أن النبي (صلعم) قال ( خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء ) وهو يقصد السيدة عائشة أم المؤمنين وهي إمرأة . وقال تعالي ( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم علي كثير ممن خلقنا تفضيلا ) – الاسراء – 70 . وبنو آدم فيهم النساء والرجال فكيف يضطهد البعض النساء اللائي كرمهن الخالق ؟!

وقال النبي (صلعم)  ( الجنة تحت أقدام الامهات ) , وليس الآباء الرجال . وودت لو أن مقدمة البرنامج سألت الامام الصادق عن العنف المقنن من مشرعي الانقاذ ضد المرأة في قانون النظام العام والذي يحكم عليهن بالجلد بسوط العنج في مشهد فاضح همجي , ولا أحسب أن واضع أو واضعي قانون جلد المرأة الا مجموعة قساة القلوب متحجري المشاعر مفارقي تشريع الدين والدنيا ولا أخآلهم سوي مرضي ساديين يلتذون بإيذآء وتعذيب البشر .

ولقد أوصي نبينا (صلعم) بالنساء خيرا في حجة الوداع فقال ( فاتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيرا– ألا هل بلغت ؟ اللهم فاشهد ! ) . وأقول ان للمرأة في تاريخنا منذ القدم صفحات وانجازات ساطعة مشرقة فقد حكم مروي خمسة واربعون ملكاً وملكة كان أكثرهم من الملكات . ( شقير – 47) . وفي العصور المروية حكمت ملكات السودان وادي النيل كله بداية بسوبا ونهاية بالدلتا في مصر . (Moorhead : 166).

وطوال عصور الممالك النبتية والمروية والمسيحية والي ما بعد دخول الاسلام ظلت المرأة محاربة الي حد بعيد , فقد ذكر (استرابو) أن نساء السودان كن يحملن السلاح (شقير 51 ) .

وفي العصر الحديث تكونت أول حركة نسائية في عام 1947 وهو رابطة الفتاة الثقافية وكان أول بند في اغراضها هو بث الوعي بين النساء , وتكون أول تنظيم نسائي في السودان في أول يناير 1952 وهو الاتحاد النسائي السوداني , وكان من بين أهدافه محاربة العادات الضارة والبالية ( الظار – الشلوخ – دق الشلوفة – الدجل – والخفاض الفبرعوني ) , وقد حقق نجاحاً ملحوظاً في إبطال هذه العادة وإن ظل بعض النساء من كبار السن يتمسكن بها ويفعلنها في السر , كما اشتركت المرأة بنصيب وافر في محاربة الاستعمار وفي ثورة اكتوبر , وحققت المرأة بنضالها في الاتحاد النسائي مكاسب جمة مثل الأجر المتساوي بالرجل – المعاش – اجازة الوضع والأمومة – الترشيح والانتخاب وتقلد جميع الوظائف , وهي مكاسب لم تحصل عليها المرأة في جميع أنحاء العالم وحتي في الدول المتقدمة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية .   

إذاً , إن مكانة المرأة سواء كانت زوجة أو أماً أو أختاً أو بنتاً لا تقل عن مكانة الرجل إن لم تفقه في بعض الأحيان .

ولقد فطن العقلاء الي هذه الممارسة البغيضة أي خفاض البنات , فالشريعة الاسلامية مبنية علي قاعدة – لا ضرر ولا ضرار في الاسلام , وفي الخمسينيات من القرن الماضي (العشرين) وقبل الاستقلال أصدرت وزارة الصحة كتيباً لإبطال عادة خفاض البنات وبالأخص الخفاض الفرعوني ولقد قدم ذلك الكتيب بكلمتين من الامام عبدالرحمن المهدي جد الامام الحالي الصادق المهدي , وبكلمة للسيد علي الميرغني راعي الختمية يوضحان فيها أن خفاض البنات ليست له مرجعية دينية اسلامية , كما ضم الكتيب كلمة لقاضي قضاة السودان , وكلمة لوزير الصحة مبيناً فيها الاضرار الطبية والنفسية لخفاض البنات , وفي هذا الصدد أصدرت الحكومة قانوناً يجرم هذه الممارسة ويحاكم بالسجن القابلة التي تجريها وكذلك أم البنت , ولقد قرأت هذا الكتيب وكان في مكتبة الوالد وقد حوكمت بهذا القانون قابلة وأم طفلة بالسجن , وقام المرحوم الاستاذ محمود محمد طه بقيادة مظاهرة عقب صلاة الجمعة احتجاجاً علي ذلك وأعتقل وحوكم بالسجن وكانت تلك الواقعة بمدينة رفاعة . وبعد ذلك جٌمد ذلك القانون ولم يلغ وأخبرني شقيقي المحامي بأن القانون لا يزال موجوداً في قانون عقوبات 125 / 1947 – المادة 284 أ , تحظر وتجرم هذه الممارسة . 

وأعتقد أن المزيد من التعليم والمزيد من الوعي كفيلان بزوال عادة خفاض البنات وبخاصة بين الأجيال الحديثة , ليس ذلك فحسب بل ستزول كل المفاهيم وممارسات العنف ضد المرأة , وسيأتي لا محالة نظام حكم رشيد يلغي جميع هذه القوانين المهينة والمذلة وكل القوانين الأخري الظالمة والمقيدة للحريات .

 

هلال زاهر الساداتي

هامش : شقير (نعوم شقير – تاريخ السودان)

 


مقالات سابقة بقلم : هلال زاهر الساداتي
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : هلال زاهر الساداتي
  • الامام الصادق المهدي وخفاض البنات/هلال زاهر الساداتي
  • قارعو طبول الحرب !/هلال زاهر الساداتي
  • رحيل الأخيار – وداعاً محجوب عثمان/هلال زاهر الساداتي
  • الحصاد المر – إنفصال الجنوب/هلال زاهر الساداتي
  • مشروع الجزيرة الضحية الفادحة/هلال زاهر الساداتي