صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


إستـــــوب/سعيد عبدالله سعيد شاهين
Dec 9, 2010, 19:54

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

               إستــــــــــــــــــوب

سعيد عبدالله سعيد شاهين 

  كنــــدا       تورنتو

        دائما  فى  كتاباتى السياسيه أنادى وأطالب بشده التفريق بين معارضة النظام القائم وبين المساس بالوطن ، لأن ضياع الوطن هو الجريمة الكبرى .

        ولكن ، هذه المره الفاجعه أكبر لأنها دخلت دائرة تدمير الكيان السودانى ، وفى أغلى ما يملكه ، ألا وهو (الإنسان) ، وعندما يكون الدمار بفعل النظام الحاكم ، هنا معارضة النظام يصبح (ترفا) ، حيث (فطرة) البقاء ، والدفاع عن النفس والعرض والمال ، هى سيدة الموقف شرعا (بأى دين كان) وقانونا (بشريا) بل حتى ( الحيوان) يستخدمه غريزة ربانيه زرعها فى جينات خلقه ضد الظلم . والآن السودان يمر بمرحلة الخطر الجغرافى فى أن يكون واحدا أم ينقسم . نعم إنها جريمه تسجل فى تاريخ المرحله السياسيه التى يمر بها السودان .

        وترف معارضه النظام نابعا من أن النظام إجتاز مرحلة المعارضه السياسيه فى إطار إختلاف الرؤى ، إلى مرحلة إزالته  وحسم  وجوده .

جريمة تفكيك السودان جغرافيا مقدور على تدارك آثارها بعد زوال صدمة الفراق ، ومن ثم العمل على لم الشمل لاحقا عند عودة الوعى .

        أما جريمة تفكيك الكيان الإنسانى وتدمير آدميته فهذا دونه خرت القتات ، وتراق له كل الدماء وبأمر ربانى ، حتى لو كان لا دين له ، لأنها فطرة العدل  التى نفخها الله فى ثنايا عباده لنكون سلاحه الباتر ساعة الظلم، ولحظة الحرمان من الحق الإنسانى الطبيعى .

        إنسان السودان الصابر على البلاء السياسى الذى لازمه منذ عقود فاقت الخمسه عددا ، بل حقيقة صبر على بلاوى تهد الجبال الراسيات ،

بلاوى إنحدر من قمة حكيم الأمم إلى سفح (هبنقة) بل أهبل إن لم يكن أعبطها ، بعد أن كانت لكلمته دوى ينصت لها الأطرش ويرددها الأبكم صارت (أناته) مصدر سخرية !؟ صبر إقتصاديا عندما كان (جمله) يتهادى بكل كبرياء بين أزقة وحوارى العملات  ذات الشنة والرنه ، وبرك الجمل وداسته أحذية السياسه المهترئه ، الى أن صارت (عملته) نكره كالمجزوم تتحاشى عملات دول فى طور الطفوله بين الأمم أن تقترب منه ؟ صبر على الجوع وفى تخومه خيرات تكفى دولا من غائلة المسغبه . بعد أن كان يمد دولا بغذائها ، صبر على العرى وكان يكسو العالم من قطنه ، بل كان يكسوا أشرف مكان على ارض الله الكعبة المشرفه ، وصار يلهث لستر عورته من الآخرين . صبر على كل سفاهات علية قومه علهم يرعو ،

        وآآآآآآآآآآآه من لكن هذه ، اليس للصبر حدود ؟؟؟ نعم لقد تعدى الأمر كل ذلك لأنه مقدور على تعويضه . أما العمل على إغتيال هذه الإنسانيه فى هذا الإنسان النبيل ، فهذا لاصبر معه .

        وهنا لأن النبل يحتم ذلك ولأن الدين يأمر بذلك ، نخاطبك يا من توليت مسؤولية حكم هذا الإنسان بكامل وعيك وإرداتك ، ونقول بكل ما تبقى من صبرنا الجميل ، وأدب المخاطبه ، لقد آن أوان الرحيل ، ولنبدأ من حيث بدأت فى ليلة الثلاثين من ذلك الشهر المظلوم ، فى ذلك العام المكسوف ؟ حيث كان بيانك لتبرير فعلة قيادتك لهذا النبل الإنسانى على هذه البقعة من ارض الله ، كان خلاصته (إنقاذ) ما يمكن إنقاذه ، ولنبدأ جرد الحساب ، حتى نصل إلى إجابة أمينه ، ونرجو أن تكون صادقه من ضمير وطنى فى جوانحك ، لا نشك أنه إندثر فيما إندثر من كرامة إنسان  هذه الأرض .

        وحتى نتوخى المصداقيه فى كشف حسابنا هذا ، لا ننسى أن فترة حكمكم تكالبت عليها كل قوى الشر والعدوان ، حكمت وسط حصار إقتصادى نقول أنه ظالم ، حصار سياسى نصفه بالشرس ، تجويع وحرمان من حق الدفاع بقفل أسواق السلاح فى وجهكم . بل وصل الأمر حد إعادة الأستعمار بمسميات جديده رضختم لها ، وصلت حد تقسيم السودان . نعم كل هذا حقيقه لا جدال حولها وختمت بأن صارت حركتك فى دائره محدوده ربما تضيق أكثر بعد أن يتحرر الجنوب حسب ما يقول حكامه ورغما عن إرادة مواطنيهم . ولكن يبقى سيدى الرئيس السؤال الوجع ، ما سبب ذلك ؟؟

        وحتى نكون أكثر صدقيه نؤكد على أن إنسان هذه الأرض وقف فى لحظات الشده والتى كان آخرها خنجر أوكامبو المسموم ، وأيضا نسأل للأمانه لمذا كانت تلك الوقفه ؟ أهى من أجل شخصكم ؟ أم من أجل أنه شعر بمدى المهانه والجرح النازف لحين إخطار آخر لكرامته وسيادته كشعب أهين فى أعز ما يملك ، وقطعا ليس شخصكم ، وإنما أمة بتاريخ يستحى الزمان مما أصابها !؟؟

        جرد الحساب سيدى يبدأ من أنه لو لم تقم بإستيلائكم على السلطه لكان سعر العمله وصل الى فوق العشرين جنيها واحدا ! والآن والجنيه فى مرقده ينادى ألا ليت الزمان يعود الى تلكم الخوالى من أيامه !؟

        أناس كان ثوب السترة ردائهم ، نزعتموهو عنوة ثوب دثار العفه ، شردتم الألاف من أعمالهم ،بحجة القوى الأمين الذى صار الباطش المستهتر الئيم ؟ بل حتى رجال أعمال كانوا يمدون آخرين بغير من أو أذى ، صاروا يطلبون الناس الحافا ؟ بل نزعتم الروح من إناس لاذنب أو جريره لهم إلا أن الله حباهم بالشباب والمال والخلق الحسن ، وآخرين أرادوا عمل نفس ما فعلتموه فى تلك الليلة آخر الشهر فنزعتم منهم الروح آخر الشهر الفضيل ؟ نزعتم ثوب العفه وصرتم تطاردون الحرائر بما تبقى لهن من يقايا ثياب بحجة عدم الستره !؟ ثم تجلدوهن على قارعة الطريق !؟ بل حتى ما تبقى من كرامة العيش الشريف تصدت له  أحذية  جندكم  وجبايات آخرين لكم فى إهدار هذه الكرامه الآدميه بدلا أن تنال أمريكا قسطا من عذابها الذى دنا أو حتى تنداس تحت حذائكم ، ضلت كل ذلك الطريق ربما لبعد المسافه فدنا عذاب ستات الشاى وداست احذيتكم ما تبقى من حق العبش بكرامه من فتات الفتات ؟ (إرجعى يا دموع إلى محاجرك) نعم أقمت السدود  والحقيقه على حساب هذا الإنسان ومن دمه وكرامته ؟ بل كان أكبر السدود أن تناموا شبعا وهو (إنسان) هذه الأرض يخادع نفسه بإصرار ويقول أنه شبعان!!؟ والحقيقه إنه وهم الشبع ؟ حققتم السلام مع شريك لا يقل عنكم شراسه ،ولكنكم أخيرا بعتم وهم السلام كما باقى بضاعتكم ، كل هذا كما قلت مقدورا عليه ويبقى السؤال ماذا تبقى أكثر من ذلك ؟ وماذا سيخسر إنسان هذه الأرض أكثر من ذلك ؟ كله إلا آدميته فهذا هو الخط الأحمر حقيقة ، وقبل أن أختم عفوا سيدى الرئيس ، فهناك مذكرات حديثه ومعاشه لا تحتاج للحكى كقصص منتهية الصلاحيه ، هناك شاوشسكى وزوجته ، صدام حسين ، وما بينهما ؟

        مازال فى الوقت فسحه لتقول لهذا الإنسان العفو لقد ضللت الطريق ، وستجده كريما ، لأن الله ذكر أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له ، ترجل بشهامة الفرسان ، قبل أن تدوسك أحذية الآخرين وعجلة التاريخ ، وختاما تخيل أن ما سأعرضه لكم ، قد يصيبك . بل ربما يكون حافزا ليؤكد لك كم أن هذا الإنسان صبور ؟ وكم أن للصبر حدود لاتحتاج لمفوضيه أو تفاوض وقتها ،  وحتى لا يأتى وقتها هذا  ما زال فى الأمر فسحه ، ولك ختام كشف الحساب لتقرر كما قررت ليلة الثلاثين تلك . فقط أرهق أصابعك بالضغط على هذه الروابط علها تربط يقين الرحيل .

 

http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=310&msg=1291839880

 

http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=310&msg=1291621254

 

 

 

 

:-http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=310&msg=1291273247&func=flatview

 

http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=310&msg=1291872437

 

         


مقالات سابقة بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • إغتسل ، فضلا سيدى الرئيس !؟/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • فلنغتسل من نجاستنا الوطنيه !؟؟/ سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • إستـــــوب/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • كوافيـر الإيـــــــــــلام/سعيد عبدالله سعيد
  • أفرحى يا بطون ، ومعكم آل بوب/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • سـلفاكير: دا أنا بخاف من المؤتمر يطلع لى مــوسيفينوووو!؟/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • فليعوضنا الله فيك خيرا يا عواضه/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • ناس السجم والرماد/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • شيادة المشير الى اين تشير/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • ومازال السؤال قائما من سيقرر مصير السودان ؟/سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • مـن سيقرر مصير السودان !؟/سعيد عبدالله سعيد شاهين