صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : د. حسن بشير محمد نور English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


هل ستغرق مواردنا في الدماء؟/د. حسن بشير محمد نور – الخرطوم
Dec 7, 2010, 19:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

د. حسن بشير محمد نور – الخرطوم

هل ستغرق مواردنا في الدماء؟

    تمخض اجتماع نائبي رؤساء السودان بدولته القائمة والمرتقبة عن اتفاق لتأمين حقول النفط الواقعة علي حدود ملتهبة تهدد بإغراق أهم الموارد التي يعتمد عليها الاقتصاد السوداني، في الحاضر والمستقبل، في بركة من دم. أصبح من المعروف للخاصة والعامة الدور الذي يلعبه النفط في استقرار الأوضاع الاقتصادية، السياسية والأمنية في السودان لدرجة ان البترول يوفر أكثر من 90% من عائدات النقد الأجنبي ويساهم بذلك بشكل حاسم في بناء الاحتياطي اللازم للقدرة المالية للدولة ولتوفير عوامل الاستقرار النقدي والمالي وضخ السيولة الضرورية للأداء الاقتصادي وتأمين سعر صرف الجنيه السوداني. لهذه الأسباب أثارت أخبار استقالة عدد من العاملين بحقول النفط في الجنوب الذعر حتي وسط الدوائر الحكومية التي لا تتوقف عن التهديد وادعاء القوة والاستعداد لكل ما يأتي مهما كانت خطورته. لكن، والحمد لله، أن هذا الأمر قد حدث في وقت مناسب ليدق ناقوس الخطر بشكل يهدد امتيازات حكام الدولتين السودانيتين وينبههم الي خطورة التصعيد الذي قد يؤدي الي حرب طاحنة تجعل منهما دولتين فاشلتين بامتياز وتجعل من الحكام أشخاص عاديين لا يتعب احد بحصر ثرواتهم او تجميدها او الحاجة الي إصدار قرارات دولية بالعقوبات او الحصار الاقتصادي.

لكن الموارد المهددة بالضياع لا تتوقف علي عائدات البترول فقط وإنما تمتد الي عدد كبير من الموارد منها علي سبيل المثال المياه وحصصها التي أصبحت تشكل ملفا ساخنا. مشكلة المياه لا تكمن في ندرتها او توقف جريانها وإنما الخطورة تأتي، وهذا مهم جدا، من ضعف الدولتين الناتجتين عن الانفصال والغارقتين في لجة صراع لا يؤهل أي منهما للدفاع عن مصالحها الإستراتيجية ويجعلها لقمة سائغة للافتراس لكل من أراد ذلك، بل إغراء جهات اخري بالحصول علي قطعة من كيكة ما كان يعرف بالسودان. الخطورة في ان الخلافات يمكن ان تقود الي الضغط من الطامعين للحصول علي اعلي امتيازات تاريخية ممكنة في هذا الظرف الذي لا يعوض. يؤدي ذلك الي تهميش السودان في ملف المياه المتوتر الان وستنتهز العديد من دول حوض النيل هذه السانحة التاريخية لتحسن من وضعها من حيث قسمة المياه علي حساب السودان بشماله وجنوبه.

 المياه ضرورية في الحاضر والمستقبل ، هي ضرورية للأمن الغذائي وللتنمية الزراعية والصناعية، هي مهمة للتوليد الكهربائي ولتنمية موارد أخري عديدة منها الثروة الحيوانية، السمكية، الغابية وللحفاظ علي التنوع البيئي وصيانة الأصول البيئية خاصة التربة من الضياع بسبب الجفاف، الزحف الصحراوي والتأثير سلبيا علي التنوع الإحيائي الطبيعي.

  الأمر كذلك لا يتوقف علي ما ذكرنا رغم خطورته وإنما يشمل جميع أنواع النشاط الاقتصادي والتمويل الوطني والأجنبي وجميع أنواع الاستثمار والانفتاح علي العالم الخارجي، دولا ومؤسسات وأسواق. فلنأخذ المعادن كمثال، فهي، إذا أراد السودان الاستثمار فيها وفقا للمعايير الاقتصادية، فلا يمكن ان تعتمد علي التنقيب العشوائي او حتي الخاص بمفهومه الضيق. إذن الاستثمار في المعادن يحتاج لاستثمارات ضخمة بأموال كبيرة وتكنولوجيا حديثة كما يحتاج لأسواق. إضافة لذلك فان المعادن من الموارد الناضبة وسرعان ما ستتوقف حمي التنقيب (الشعبي) بعد ان يصبح الحصول علي الذهب مهمة اكثر تعقيدا من الحصول علي جهاز للاستشعار او ذئبق للحصول علي حفنة من الذهب وكمية من المرض.

   إذا اتجهنا نحو الجنوب سنجد ان المخاطر التي تهدد الدولة الوليدة لا تعد ولا تحصي. المسألة ليست وقفا علي الجنوب فقط وإنما يهدد ذلك أي دولة تنشأ في ظرف مشابه لحالة الجنوب، ناتجة عن صراع، وتعاني من مخاطر داخلية كبري يمكن ان تؤدي بأي دولة الي الفشل.لا يمكن للجنوب ان يراهن علي الدعم الأمريكي – الغربي او حتي الإسرائيلي ويجب هنا إدراك ان إسرائيل تعاني من مشاكل وتزداد عزلتها الدولية، بل هي حتي لم تستطع السيطرة علي حرائق غابات هددت أهم مناطقها وأجملها وأكثرها جذبا للسياحة الي ان هب العالم الي نجدتها، فكيف اذن تكون مستعدة لإطفاء حرائق يمكن ان تشتعل في الجنوب. أوردنا إسرائيل كمثال بحكم أهمية الموقع لها من الناحية الإستراتيجية لكن تلك الأهمية لا يمكن ان تكون في لجة من الصراع. نفس الوضع ينطبق وبشكل اكبر علي الدول التي تريد الاستثمار في الأوضاع الطبيعية التي تمكن من توظيف الاستثمارات في الموارد المادية والبشرية، هذا جانب اخر من المصالح الدولية ذات التبادل والاعتماد المشترك.

   كل ما اشرنا إليه يتم داخل إطار تطور مفهوم "الدولة الفاشلة"Failed State  الذي أصبح من المصطلحات المتداولة والمنتشرة على نطاق واسع أكاديميًا وسياسيًّا، بعد أن أصبح التداخل بين الخارج والداخل أمرًا حتميًّا، وأصبح أداء النظم الحاكمة وما يحدث داخل الدولة وثيق الصلة ومرتبط بشكل مباشر بالتهديدات التي يواجهها كلٌ من المجتمع الدولي والوسط الإقليمي، وما إشارة رئيس الوزراء الإثيوبي الي "يوم القيامة" الا دليلا علي ذلك. اتسع التعريف بأخطار الدولة الفاشلة ليشمل أخطار الدول التي لا تستطيع التحكم في حدودها والسيطرة على أراضيها أو لا تستطيع الوفاء بالاحتياجات الأساسية لشعبها، ومثل هذه الدول لا تمثل مشكلة سياسية – اقتصادية – أمنية فقط، وإنما أصبحت، وحسب تصريح للرئيس الأمريكي باراك اوباما، "معضلة أخلاقية أمام الولايات المتحدة بل هي تحدٍ أمني يجب مواجهته"، مما جعلها تحظي بأهمية كبيرة في سلم أولوياته، وهذا هو ما يجعل من الشأن السوداني معلما واضحا للاهتمام الأمريكي هذه الأيام.

أصبح الاهتمام منصبا الان علي المنهج التنموي، الاقتصادي والاجتماعي في التعامل مع الدول الفاشلة على خلاف منهج تغيير الأنظمة الذي كان متبعا من قبل إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن. في نفس الوقت لا يمكن لأي عاقل ان يفكر في ان المجتمع الدولي والإقليمي يمكنه ان يهمل ولو للحظة واحدة التداخل بين الجانبين الأمني والتنموي، مع الوضع في الاعتبار ما تضيفه مشاكل اخري عالية الأهمية مثل الإرهاب الدولي والأزمة المالية العالمية من تحديات.

في الاطار اعلاه نقرأ ما تم التوصل اليه من اتفاق بين نائبي الرئيسين والذي تم تتويجه بتوقيع قيادة الجيشين السواني والشعبي لتأمين حقول النفط. لكن هذا الاتفاق لا يكفي اذ ان الضمانة تكون سياسية وليست عسكرية فقط، كما انها من المفترض ان تكون شاملة لجميع الملفات، اذ لا يمكن من الناحية الاستراتيجية عزل ملف البترول عن الملفات الاخري، كما لا يمكن تأمين مورد اخر بينما تبقي بقية الموارد الاخري مهددة بالضياع. اذن الامر يحتاج لاتفاق شامل يؤمن جميع موارد البلاد بشمالها وجنوبها ويجنبها خطورة الغرق في الدماء.




مقالات سابقة بقلم : د. حسن بشير محمد نور
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : د. حسن بشير محمد نور
  • تلف في خلايا الدماغ السياسي السوداني/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • كلام بطال خلاص/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • قيامة الأسعار/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • هل ستغرق مواردنا في الدماء؟/د. حسن بشير محمد نور – الخرطوم
  • سيد الأسعار( التلاته)/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • الترويج القومي والديني للاستثمار الاجنبي/د. حسن بشير محمد نور- الخرطوم
  • أول ثورات القرن 21/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • إعادة هيكلة نظام الحكم بعد الاستفتاء/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • بورصة العيد/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • البحث عن الدولة في السودانين ، القديم والجديد/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • الغناء علي الموازنة/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • يا أكتوبر، كيف تكون الدنيا في الزمن الجميل؟/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • طلب لجوء الي تشيلي /د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • هل السلام نقمة؟سؤال لمجلس الامن./د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • عصر المهارات ومنهجية التدريب/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • حقوق الشعوب المحلية في الاستثمار الزراعي الاجنبي/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • سياسات تطبيع الفقر وخيارات الخروج من النفق/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • من الذي سيمول تسليح الجنوب؟/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم
  • مشروع الجزيرة يصاب بفيروسات العمود الفقري/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم