صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
Dec 5, 2010, 21:14

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟

 

 

ثروت قاسم

 

 

ِ أم الجيش  -  شِهَابٍ قَبَسٍ !

القائدة الميدانية مريم عبدالله عمر ادم  (  أم الجيش  )     مجاهدة دارفورية  ,  وقائدة ميدانية في صفوف حركة التحرير والعدالة  !  

أم الجيش تناضل وتجاهد وتكافح لنزع حق الحياة لانسان دارفور من براثن وانياب  افاعي  وذئاب  الانقاذ  ! الحق في الحياة  هو الحق الاول من حقوق الانسان في الالواح السماوية , والالواح الارضية !  

هذه أمراة طولها عشرة اقدام !

هي  ذلك الرجل (  الواثق الخطوة يمشي ملكاً  )   لأنها تمثل حضارة وعزة وبذاخة ديار فور ,  واهل ديار فور !

 هي الثقة بالنفس تمشي علي رجلين !

قال :

 من أين لك هذه الثقة  , يا أم الجيش ؟

قالت :

 ببساطة ,  قبل أن  أبدأ  يومي    , أستحضر  عظمة الله  وعندما أستحضر   تلك العظمة ,     استحضر  بجوارها  كل ما تخشونه  وتهابونه  من  الانس  والجنس  ,    فأجد  كل ما تخشونه  وتهابونه  عندي أحقر من ذبابة !

ام الجيش  كشكول من الشجاعة والاقدام , والشموخ والاباء ! نافحت ولا تزال تنافح  من  أجل  أنسان دارفور المعذب ! تنافح بالكلمة وبالسيف ! ألم يكرر الرئيس البشير القول , انهم أتوا بالقوة , ولن يترجلوا الا  بالقوة ؟

وسيف ام الجيش باتر , وكلمتها أبتر !

وقد جرحت ام الجيش , جروحأ قاتلة ,  في ميادين القتال في غرب دارفور  , أكثر من مرة !  وفي كل مرة تقوم  , كما طائر الفينيق  الاسطوري ,  لتواصل الكفاح  والجهاد  من أجل دارفور , وأهل دارفور !

أم الجيش تحاكي حيوان الهيدرا الأسطوري , كلما قطعت رأسه , قامت في مكانه مئات الرؤوس !

المحمل !

أم الجيش  تتذكر أيام نضرات  ( كما يقول المعلم  )  عندما كان اجدادها سلاطين ديار فور , خلال خمسة قرون من الزمان  , يقومون كل سنة  ,  بكسوة الكعبة الشريفة , في محمل يتحرك من فاشر السلطان  ...  واشنطون  ونيويورك ذلك الزمان الجميل !

كان المحمل  الدارفوري , طيلة أكثر من خمسة قرون , يحمل  كل سنة , علي ظهور مئات الابل  في قافلة باذخة , الأتي :

+  كسوة الكعبة !

وهي عبارة عن قطعة ضخمة  من القماش المصبوغة باللون الاسود , في مصابغ  خاصة بكسوة الكعبة في الفاشر !   تتكون هذه القطعة من 16 قطعة محاطة بشكل مربع بعدد من الزخارف الإسلامية  ! أرتفاع الكسوة الدارفورية يبلغ 14 مترا , بمحيط  دائري  بطول 47 مترأ !  ويلف الكسوة  حزام دائري بعرض 95 سنتمتر  !

تبلغ التكلفة الإجمالية لثوب الكعبة المشرفة ,  حأليأ ,  أكثر من 20 مليون ريال سعودي ّ! فتصور أنسان دارفور كان يصرف ما يقارب  هذا المبلغ كل سنة  ,  طيلة 500 سنة , هي عمر سلطنة  الفور العظيمة ! وهذا المبلغ لا يشمل المنصرفات الدارفورية  الاخري لتحميل المحمل  ,  المذكورة أدناه ,  من دنانير ذهبية   , ومصاحف مكتوبة بخط اليد , ومالذ وطاب من المطبخ الدارفوري !

وتتحرك قافلة المحمل  من الفاشر كل سنة   , في وقت معلوم لكي تصل الي مكة   قبل التاسع من ذي الحجة  , يوم تركيب الكسوة   على الكعبة المشرفة , في ذلك اليوم المحدد من كل سنة هجرية !

+ يحمل المحمل  مال  بيت المال  السلطاني الدارفوري  من الدنانير الذهبية   ,  المجمع  ,  طيلة السنة ,  من الزكاة والعشور والفطرة  , من اهالي ديار فور  !   ويتم استخدام  المال الدارفوري  , المدفوع  , طواعية  , من مواطني سكان  دارفور  في  تجهيز  الحرمين الشريفين  , وخدمة  وأطعام زائري الحرمين الشريفين  من الحجاج .

نعم ... ربما لا تصدق , يا هذا , ان اهل دارفور , كانوا يطعمون الحجيج , خلال كل موسم حج ,  وطيلة 500 سنة هجرية !

+ كما يحمل المحمل مئات المصاحف , كبيرها وصغيرها , المكتوبة بخط اليد الدارفوري الخلاب ! لتوزيعها علي الحجيج ! وكان مالكولم اكس , الداعية الامريكي الاسود , يحمل في شنطتته , دومأ ,  مصحفأ مكتوبأ بخط اليد  الدارفوري , اهداه  اليه امام المسجد الحرام , عند زيارته الي مكة المكرمة  !

+ يحمل المحمل ما لذ وطاب من  اطنان الماكولات والحلويات الدارفورية المنشفة , والتي توزع علي حجاج  الكعبة الشريفة في مكة  المكرمة , وزوار الحرم الشريف في المدينة المنورة !

كان أنسان دارفور يفدي الكعبة الشريفة , والحرم الشريف بماله ونفسه وولده , ويؤثرهما علي نفسه ولو كان بها خصاصة !

حقأ وصدقأ ... كانت تلك أيام نضرات !

أبار علي !

    تقع  ميقات ذي الحليفة ، بالقرب من  المدينة المنورة  ,  في  

وادي العقيق !  وفيها بئر يطلقون عليها أسم : بئر علي !

يقول لك  بعض  السوقة  ان سيدنا علي ابن ابي طالب  قاتل الجن فيها ! ومن ثم أطلاق أسم علي عليها !

ولكن الحقيقة غير ذلك تماما !

البئر تحمل أسم سلطان من سلاطين الفور في القرن السادس عشر , الذي قام بحفرها , بأيادي دارفورية خالصة  ! وقام السلطان علي دينار في القرن التاسع عشر , بأعادة  حفرها  , وترميمها , وتجهيزها لتخدم الحجيج  بصورة أفضل ! وأصبح الناس ينسبون أسمها للسلطان علي دينار الذي قام بتأهيلها !

 ولكن لان كان هذا السلطان الفوراوي , أو ذاك , فالفضل يرجع حصريأ لانسان دارفور  العظيم  !

ولا تزال  (  ابار  علي  )  باقية الي يوم الدين هذا , تذكر بعظمة أنسان دارفور  الباذخة !

كان كل  سلطان  من سلاطين  الفور  , وخلال  خمسمائة عام  فائتة ,  خادم الحرمين الشريفين , بحق وحقيق !

ولم تقتصر خدمة كل سلطان من هؤلاء السلاطين علي الحرمين الشريفين في الحجاز , وأنما تجاوزت ذلك بكثير !

فقد جعل كل سلطان من هؤلاء السلاطين من مليط والفاشر  , سندات ,  بل محطات راحة  ,  للحجيج القادم من غرب افريقيا ! كان حجيج غرب افريقيا  يستجمون بالشهور , في مليط والفاشر ,  علي نفقة السلطان , قبل مواصلة السير الي الاراضي المقدسة ! كانت مليط والفاشر قبلة حجيج غرب افريقيا !  وكان سلطان الفور ولي أمر  ومغيث جميع  هؤلاء الحجيج  الافارقة , ولعدة قرون مما تعدون من السنين   !

حقأ وصدقأ ... كانت تلك أيام نضرات !

حضارة دارفور !

تذكرك ام الجيش  ,  بفخر  , بثقافة دارفور الاسلامية  , الضاربة في القدم !  أوليست  دارفور هي المنطقة الوحيدة ,  (   وتكرر ام الجيش كلمة الوحيدة وتضغط عليها  )  , في العالم    ,  التي يتكون نصف سكانها من حفظة القران الكريم !

ولكن دمعة تنزل علي وجنتيها , وهي تتذكر ان مليشيات الانقاذ الجنجودية هي من قامت بسفك  دماء واغتيال هؤلاء الحفظة  في خلاوي ومدارس دارفور الكبري !

كما  تذكرك ام الجيش بحضارة ديار فور التليدة منذ القرن الخامس عشر عندما لم يكن لامريكا وجود , وعندما كانت اروبا , ترزح في ظلام القرون الوسطي !   الحضارة الدارفورية الشامخة  التي تتجلي في العمارة الجميلة , وفنون الزراعة  المتنوعة , والصناعات اليدوية المتطورة , والمطبخ الدارفوري المميز  ( قبل أن نسمع بالمطبخ الفرنسي بقرون ؟ )  !  

 وتتجلي هذه الحضارة ,  اكثر ما تتجلي في الاخلاق  الاسلامية السمحة  ( الدين المعاملة ) , والمواطنة الصالحة , والكرم الدارفوري !  ولا تقول ام الجيش , الكرم  الحاتمي  , لان الدارفوري قد بذ حاتم  الاسطوري , خصوصأ في أكرام العلماء , واهل العلم !

أعطني حضارة , يا هذا , اعظم من حضارة ديار فور ؟

كانت تلك أيام نضرات ... كما تقول ام الجيش !

نجح أبالسة الأنقاذ في التعتيم علي وطمس تاريخ حضارة ديار فور ! فلا تجد لها أثرأ في المقررات والكتب المدرسية ! فنسي اهل  بلاد السودان حضارة ديار فور ! ونسي  حتي  اهل ديار فور حضارة ديارهم التليدة ! واصبح اسم دارفور مربوطأ بالاغاثات ومعسكرات الذل والهوان !

ومضي حين من الدهر كان اهل ديار فور ياثرون علي انفسهم وبهم خصاصة , وهم يكسون الكعبة , ويصونون الحرمين الشريفين , ويطعمون حجيج  الحرمين الشريفين , ويسقون الحجيج في صحاري الحجاز  , ويقيمون الرواقات في الازهر الشريف !

حقأ وصدقأ كانت تلك أيام نضرات !

وتنزل دمعة عصية علي وجنتي  ام الجيش وهي تشكر امير قطر علي أستضافتها واهلها في الدوحة , وعلي كريم مساعيه , التي لا يبغي منها غير وجه الله سبحانه وتعالي , لحل معضلة دارفور , وعلي تكرمه بتخصيص ملياري  دولار للمساعدة في اعمار دارفور ,  بعد أنجلاء الغمة !

كما يتهدج صوتها  , وهي تشكر الادارات الامريكية  المتعاقبة علي صرف أكثر من ملياري   دولار كل سنة  , لأغاثة أنسان دارفور , الذي وقع من علياءه السامقة   , واصبحت يده سفلي  , بعد ان كانت عليا  لقرون خلت !

 كما تشكر ام الجيش  ,   وكثيرأ  , مجلس وزراء الصحة العرب والجامعة العربية علي كرمها  العربي  بأرسال  (  خمسين الف دولار )  ,  وأن كانت غير مكررة ,  (  لنظام الانقاذ  )   , لاستعمالها في  (  تنمية )   دارفور !

 تفاوض ام الجيش  , ضمن وفد حركة التحرير والعدالة , هذه الايام  أبالسة الأنقاذ في الدوحة  ! وقد حاول ابليس من أبالسة الانقاذ  المزايدة عليها  اثناء المفاوضات ! وكان يجهل انه قد رمي بنفسه في جحر ضب ام الجيش !

 ولا زال هذا الابليس يتصبب عرقأ كلما سمعت أذناه كلمة (  أم  ) أو كلمة  (  الجيش  ) !

وعندما تذكرها , يا هذا , بهذه الواقعة  , تسمع  ام الجيش  تردد في صمت الاية الرابعة من سورة  ( المنافقون )  :

(  وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ ۖ !   وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ ۖ !    كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ ۖ !   يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ ۚ !   هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ    ! قَاتَلَهُمُ اللَّـهُ ۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ  )  !

﴿٤ – المنافقون ﴾

ويعلو صوت ام الجيش ,  وهي تحذرك :

هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ  ...  ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّـهُ ۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ !

 

دارفور وأستفتاء الجنوب ؟

قال :

هل انت متشائمة أم متفائلة , يا ام الجيش , بخصوص الوضع في دارفور؟

قالت :

أفضل أن أنظر للموضوع من زاوية  الاستقراء  الموضوعي للاحداث الماثلة علي الارض ! وهكذا أسستقراء يقودنا للاتي :

+ مجلس الامن يركز حصريأ , خلال فترة  الستة   اسابيع المتبقية علي عقد استفتاء الجنوب , علي عقده  في ميعاده , والتزام المؤتمر الوطني بنتيجته ! وللاسف فقد تم  وضع ملف دارفور في الديب فريزر خلال هذه الفترة !

أذا انفصل  الجنوب في يناير القادم , كما هو متوقع ,  ولم نتمكن من الوصول الي اتفاق سلام شامل في دارفور قبل ذلك التاريخ , فأن الوضع في دارفور سوف يتعقد اكثر , خصوصأ اذا لم يكن  انفصال الجنوب سلسأ ! وربما لحقت بدارفور  المتأزمة منطقتي جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق ! وما خفي أعظم من أضطرابات  شعبية داخلية , وتفلتات امنية في المركز والاطراف , خصوصأ في منطقة ابيي الملتهبة ,  من ضمن تداعيات انفصال الجنوب ,  ومحنة دارفور !

+ نتمني ان تنضم حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان   لمنبر الدوحة , حتي نتمكن من توقيع اتفاق سلام شامل مع المؤتمر الوطني قبل نهاية السنة ! وسوف تكون العبرة بتنفيذ المؤتمر الوطني لبنود الاتفاق , وليس كما حدث من خروقات وعدم التزام  من جانب المؤتمر الوطني بعدم تفعيل  اتفاق ابوجا  , وخرقه لاتفاقات أخري كثيرة !

+ بالرغم من المفاوضات الجارية   بيننا وبين المؤتمر الوطني في الدوحة , فأن المؤتمر الوطني لم يوقف الابادات الجماعية ,  وجرائم الحرب ,   والجرائم ضد الانسانية التي زادت معدلاتها مؤخرأ , كما حدث مرارأ  في  جنوب وشمال دارفور , مثلأ  ( قرية بيا كيدا  - شمال دارفور –  الثلاثاء 9  نوفمبر 2010 ) , واعتدائه  الاثم علي  منطقة  جبل مرة , خلال زيارة مجلس الامن الاخيرة  لدارفور , واعتقاله لصحفيين دارفوريين , وأغلاقه لمكتب راديو دبنقا في الخرطوم ,  الموجه الي دارفور !  واحداث جامعة نيالا الدامية !  مما يبرهن علي عدم جدية المؤتمر الوطني في الوصول الي اتفاق سلام شامل  عبر منبر الدوحة ! واعتباره مفاوضات الدوحة كبند واحد , وهامشي , من ضمن خمس بنود أخري , ربما أكثر أهمية , في اطار استراتيجيته الجديدة لخلخلة ازمة دارفور من الداخل !

+ بالرغم من مرور اكثر من  سنة علي قبول  الاتحاد الافريقي والمؤتمر الوطني لتوصيات لجنة أمبيكي , فلم يتم تفعيل ايأ  من هذه التوصيات , خصوصأ المحكمة الهجين ! كما لم يقدم  الاستاذ نمر ابراهيم محمد المدعي الذي عينه المؤتمر الوطني للتحقيق في جرائم دارفور , اي اتهامات منذ بدء تحقيقاته في عام 2008 .

هذان المثالان , من بين عشرات ,  يبرهنان  علي عدم جدية المؤتمر الوطني في معالجة ملف دارفور !

وفي هذا السياق , يدعي المؤتمر الوطني , جورأ وبهتانأ ,    بأن  الحركة الشعبية تصب الزيت علي نيران دارفور باستعمالها لبعض حركات دارفور المعارضة والحاملة للسلاح ككروت ضغط علي المؤتمر الوطني ! خصوصأ تحسبأ  لحالة انفصال خشن , تعقبه مشاحنات بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية !

شاهد شاف حاجات ؟

وتتعجب , يا هذا , من احاطة والمام ام الجيش بكل صغيرة وكبيرة فيما يخص ملف دارفور ! لم تغادر , هذه المجاهدة  الميدانية  ,  شاردة او واردة الا  واحصتها  !

وتصدقها عندما تدعي انها تنوم وتاكل وتشرب وتتنفس دارفور 24 علي 7 (  تقصد اربعة وعشرين  ساعة كل يوم من أيام الاسبوع السبعة ؟ ) !

أم الجيش منضمة , يا هذا !

+ أم الجيش  شاهد علي خلوة لتحفيظ القران في منطقة جبل مرة , وقد قصفتها طائرات الانتينوف الانقاذية  عشوائيأ  , ووجدت ام الجيش بداخلها جثث اولاد الخلوة المحروقة  , وفي اياديهم السوداء - الحمراء الواح القران المفحمة !  تراهم جالسين القرفصاء , مفحمين ,  وكانهم يقرأون , وهم مفحمين ,  في الواحهم المفحمة !  وتري الفكي امامهم في عنقريبه وبيده عصاه ... والفكي   وعنقريبه وعصاه قد صاروا كتلأ مفحمة  شديدة السواد !

تحسبهم أيقاظأ وهم رقود ! وتقلبهم ذات اليمين وذات الشمال ! فتتناثر الاجسام  السوداء المفحمة بين يديك !  وكلبهم ,  مفحم  هو الاخر ,   باسط  ذراعيه بالوصيد !

 لو اطلعت عليهم , لوليت منهم فرارأ ! ولملئت منهم رعبأ !

وعلي الارض  تتناثر المصاحف المحروقة , المكتوبة بخط اليد !

هذا المشهد يتكرر في الاف القري المحروقة في دارفور الكبري  !

نظام الانقاذ  الاسلاموي يحرق الاف  المصاحف , المكتوبة بخط  اليد ,  في دارفور  , ولا يحرك المجتمع الدولي ساكنأ ! وقس أمريكي مغمور يهدد بحرق المصحف في كنيسته في ولاية فلوريدا , فتقوم الدنيا ولا تقعد , الا بعد أن يصرف النظر عن فعلته الاجرامية !

+ أم الجيش  شاهد علي الابادات الجماعية في دارفور ,  وعلي جرائم الحرب , والجرائم ضد الانسانية , التي وثقها المجتمع الدولي , ممثلأ في مجلس الامن , ومحكمة الجنايات الدولية !

 + هي شاهد  علي الاغتصابات لحراير دارفور وبناته القصر من شراذم  الجنجويد وابالسة الانقاذ الاسلامويين !

+  هي شاهد علي الفاقد التربوي  لاطفال وشباب  دارفور , الذين يمضون ايامهم في معسكرات النزوح داخل دارفور , ومعسكرات اللجؤ في شرق تشاد , وفي باقي أصقاع المعمورة , دون تعليم منهجي  ! وقد ساعد نظام الانقاذ علي أنتشار المخدرات وسط الشباب في المعسكرات , لكسر شوكة نضالهم وثوريتهم !

+  هي شاهد علي أستشهاد أكثر من 300 الف من أهل دارفور , غالبيتهم من الاطفال , والشيوخ , والنساء , والشباب !

+  هي شاهد علي نزوح  ولجؤ اكثر من ثلاثة مليون دارفوري ودارفورية في معسكرات الذل والهوان ! منذعام 2003 , والي يوم الدين هذا !

+  هي شاهد علي حرق القري والمحاصيل , وتسميم الابار , وتهديم المدراس والمشافي , وقتل الحيوان , وسلب أنسانية أنسان دارفور !

ولكنها رغم كل ذلك ,  وربما بسبب كل ذلك ,  هي ماضية في جهادها  الميداني  , لا تلوي علي شئ  , لتحرير انسان دارفور , وارض دارفور , من أستبداد وظلم ابالسة الانقاذ  !

أصبر نفسك , يا هذا ,   مَعَ الَّذِينَ يَجاهدون في دارفور  ,   يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ تعالي , واستعادة كرامة دارفور  ,  وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ  !  وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا  ! وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا !


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم