صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : جبريل حسن احمد English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


سكوت غريشن حاكم عام للسودان /جبريل حسن احمد
Dec 4, 2010, 21:02

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

   سكوت غريشن حاكم عام للسودان

اجرت الشرق الاوسط مقابلة مع سكوت بتاريخ 2/ 12 /2010 حاول سكوت ان يغبش موقفه من انفصال جنوب السودان عن عموم السودان ولكنه لم يستطع ان يخفي نواياه واهدافه التي عمل من اجل تحقيها ليل ونهار وهي قيام الدولة التي تحلم بها امريكا وكنائسها ، و في حديثه عن ابيي شرح موقف الحركة الشعبية بطريقة تدعم استحقاقها لابيي واوضح انه يامل في التوصل الى اتفاق قبل 9/1/  2011  حتى لا يتاخر استفتاء ابيي عن استفتاء الجنوب وقال ان الجنوب لا يريد ان يتنازل عن ضم ابيي للجنوب ولكنه مستعد بالسماح للمسيرية بالرعي والتنازل لحكومة عموم السودان عن بعض النفط وان الدينكا نقوك لا يمكن ان يتساهلوا في الارض وذكر ان الشمال يقول ويقول هذه تحتها خط احمر ابيي جزء من أراضيه منذ زمن طويل ولدي قبائل المسيرية الشمالية مصالح يجب ان يكون لهم حق ان تكون ابيي ضمن الشمال او الجنوب فقد رعوا ماشيتهم في المنطقة منذ مئات السنوات و طبعا ان مسالة الرعي التي يكثر الخواجات ذكرها في المحافل والمنابر هي بغرض الاستخفاف بحقوق الكردفانيين في جزء من مديريتهم وربط الموضوع بالمسيرية الرعاة له اهداف يعلمها قادة الامبراطورية الامريكية التي لا تنطفي نار حروبها والتي ترمي الذين تعدهم اعداء لها باللهب من السماء والارض والبحار ولا احد يستطيع ان يحصي عدد قتلاها . سكوت غريشن يعلم علم اليقين ان المنطقة التي تسعى الحركة الشعبية الى ضمها الى الجنوب الذي ترعى امريكا انفصاله عن الشمال وامريكا لا بد ان تحقق ما تريد هي جزء لا يتجزأ من مديرية كردفان موضحة في خرائط السودان القديمة والحديثة ومعروفة بانها جزء من دار المسيرية الذين يسميهم سكوت قبيلة المسيرية الشمالية ويبدو ان كل العرب عند سكوت دخلاء على افريقيا ولكن سؤالنا لسكوت متى قدم اجداده الى امريكا ومتى اتى الى امريكا والد رئيسه الذي بعثه الى السودان ليعمل من اجل تفتيته لخلق دولة في قلب افريقيا لخدمة المصالح الأمريكية ، يعلم سكوت بان برتوكول ماشاكوس يتضمن ان تكون الحدود بين الشمال والجنوب هي الحدود التي ورثت من الاستعمار الانجليزي الذي غاب عن السودان في 1/1/1956 و الذي غزا السودان في الفترة من عام 1896-1898 وسار على أجساد شعبه من حلفا حتى ام درمان وكرري والنخيلة تشهدا على المذابح ، يبكي اليوم غريشن على مليونين ماتوا في حروب السودان ولا يوجد احد قام بإحصاء دقيق لاموات حروب السودان ولكن الحرب العالمية الثانية مات فيها خمسين مليون شخص و كان لامريكا الباع الطويل فيها وامريكا ابادت اليابانيين بقنابلها التي تحيل أي شيء في الارض التي تصيبها الى رماد ولا يزال اليابانيون يعانون من اثارها ونحن لا نعرف عدد الذين ماتوا في الحرب بين شمال امريكا وجنوبها التي انتصر فيها الشمال وولدت الولايات المتحدة ويبكي غريشن على فقر السودانيين ونذكره بان الرئيس الامريكي نكسون ذكر انه من عائلة فقيرة جدا وبسبب الفقر مات اخاه بمرض السل . اتفاقية اديس ابابا في عام 1972 قالت بالمحافظة على حدود المديريات الموروثة من الانجليز والانجليز في زمن استعمارهم للسودان ذكروا في مذكراتهم وكتبهم ما يشير الى ان المنطقة التي قامت  محكمة القطب الشمالي برسمها على ورق مصقول هي جزء من كردفان . ركز سكوت على ان الجنوب لا يريد ان يتنازل عن الارض مدار البحث وان المسيرية رعاة يزورون المنطقة لقضاء مصالحهم المرتبطة بالمنطقة ولكي يربك القارئ ذكر ان الجنوبيين يطلبون ان يكون المشارك في استفتاء ابيي استقر فيها لمدة 365 يوما وعند سكوت ما يطلبه الدينكا ويقولونه يجب ان يحقق  .المسيرية يرفضون رفض قاطع قرار محكمة لاهاي وقرار الخبراء حيث ان القرارين صادرا حقوقهم الطبيعية كحق المواطنة وانهم يعرفون حدود مديرية كردفان وحدود ديارهم التي عاشوا فيها لقرون بينما غريشن مهتم بعدم موافقة الدينكا على التنازل عما لا يملكون والامانه تقضي على سكوت ان يشير الى موقف المسيرية وهو يدرك ان امريكا تستغل ضعف حكومة السودان لتحقيق مارب امريكا . قال غريشن المسيرية يعيشون شمال النهر ولا ادري من اين جاء الخواجة بهذه المعلومة علما ان مقابر مشاهير المسيرية موجودة جنوب النهر منها قبر علي ابو قرون وابو اجبر. يعرض غريشن على المسيرية استئجار الارض التي اعتبرها ملكا للدينكا لمدة سبعة سنوات وفي اثناء هذه السبعة سنوات ستطور الاراضي الرملية شمال اراضي المراعي باموال صناديق تنمية المانية وامريكية وعالمية ليرحل اليها المسيرية وبعد الرحيل سيصير المسيرية اغنياء ويمكن ان يبيعوا اللحوم والالبان للشرق الاوسط ومن قال للخواجة بان المسيرية سينخدعون ببيع السراب للشرق الاوسط  وهل يتم نقل اللحوم والالبان بالطائرات التي تطير من مطار غشوا فروا الى جدة في المملكة العربية السعودية ام سيشيد غريشن طريق من غشوا فروا الى بورت سودان بعرض 30 مترا مع الكباري الضرورية لنقل اللحوم والالبان داخل برادات ضخمة الى الشرق الاوسط .

اباح الامريكي القميء بهذا لجريدة الشرق الاوسط حيث انه يخشى مساندة العرب لعرب كردفان المسلوبة حقوقهم و ظلمتهم امريكا كما ظلمت الفلسطينيين .

يامل غريشن ان يتم الوصول الى اتفاق بين البشير وسلفا كير وعلي عثمان طه في مسالة ابيي دون الالتفات للمواطنين و نحن نتساءل هل سيلعب غريشن نفس الدور الذي لعبه السفير الامريكي في اوائل ثمانينات القرن الماضي في دفع نائب الرئيس السوداني الفريق عمر محمد الطيب ان يتعاون مع اسرائيل وامريكا في ترحيل 8000 من اليهود الفلاشا من السودان الى اسرائيل مقابل مليونين من الدولارات انزلت في حساب نائب الرئيس في خارج السودان وقد قال ذلك نائب عمر محمد الطيب ، عثمان السيد وقد كان للعقيد الفاتح عروة دور في ترحيل اليهود الافارقة الى اسرائيل كما ذكر عثمان السيد واليوم ظهر الفاتح عروة وتمت ترقيته الى فريق اول ، و قرائن الاحوال تقول ان ثمن بيع المسيرية سيكون عال.

  في راي سكوت غريشن ان التنمية في الجنوب لم تكن كافية وان الجنوبيين سيختارون الاستقلال وانه يخطط لهذا الاحتمال وانهم يريدون يروا هذه الدولة

ولا ادري لماذا لا يضع الرئيس هذا الخواجة تحت بوته ام ان الرئس منتظر الفدية التي حدثنا عنها باقان اموم كثيرا

                                          جبريل حسن احمد                  

 


مقالات سابقة بقلم : جبريل حسن احمد
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : جبريل حسن احمد
  • راشد عبد الرحيم نائب عمدة قبيلة صحفي الانقاذ/ جبريل حسن احمد
  • دينج الور الامام سابقا اصبح مرعبا/جبريل حسن احمد
  • سكوت غريشن حاكم عام للسودان /جبريل حسن احمد
  • هل في عام 1905 توجد قرية أو منطقة اسمها ابيي/جبريل حسن احمد
  • باقان اموم منتظر مطالب قراصنة المؤتمر الوطني/ جبريل حسن احمد
  • المهزومين وابيي/ جبريل حسن احمد
  • تهديدات بعض شباب الدينكا للمسيرية بالثبور/جبريل حسن احمد
  • تعليق على مقال الدكتور احمد عثمان تية في سودنيز اونلاين بتاريخ 9/10/ 2010/جبريل حسن احمد
  • حقد ضحية سرير على العرب والمسلمين/جبريل حسن احمد
  • دولة الجنوب ستقصف المسيرية بالصواريخ والطائرات رسالة نقولويط للمسيرية/جبريل حسن احمد
  • ضحية سرير وقضية جبال النوبة/جبريل حسن ااحمد
  • لماذا اعدم العقيد عبد الرحيم محمد صالح/جبريل حسن احمد