صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
Dec 1, 2010, 20:41

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

 

شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟

ثروت قاسم

 

مقدمة !

هناك حدث تكتوني لو وقع , سوف يفجر انفجارات كتنور نوح ! وتكون له تداعيات ومالات تقلب بلاد السودان رأسأ علي عقب !

دعنا نستعرض هذه التداعيات والمالات والانفجارات الجانبية , ثم نشرح ماهية الحدث التكتوني , الذي سوف يحيل فسيخ السودان الي شربات ؟

نلخص هذه التداعيات في دستة  روؤس مواضيع , كل رأس موضوع شارح لنفسه , كما يلي :

+ شطب أمر قبض الرئيس البشير فورا , وتحويل ملف دارفور من محكمة الجنايات الدولية ( قضية جنائية )  الي مجلس الامن ( قضية سياسية ) , وحل مشكلة دارفور سياسيأ , بعيدأ عن محكمة الجنايات الدولية !

+ تأجيل  عمليتي أستفتاء جنوب السودان  وابيي الي أجل غير مسمي , كما الحال في أستفتاء الصحراء الغربية الذي تمت الموافقة عليه  في عام 1991 ولم يبدأ في تنفيذه حتي اليوم !

+  الحفاظ علي وحدة السودان , وعدم انفصال الجنوب  كما دعي الي ذلك الاتحاد الافريقي  !

+ أعتبار أقليم أبيي جزء لا يتجزأ من ولاية جنوب كردفان , كما كان الحال , وباستمرار , منذ عام 1905 !

+ أعتبار الحركة الشعبية حركة انفصالية ارهابية , تماما مثل حركة الاوقادن الانفصالية في اثيوبيا , وحركة البولساريو الانفصالية في المغرب , وحركة جيش الرب في يوغندة , وحركة حزب العمال الكردستاني الانفصالية في تركيا , وحركة الباسك الانفصالية في اسبانيا , وحركة التبت في الصين !

+ أعتبار المشورة الشعبية في ولاية النيل الازرق وولاية جنوب كردفان , اجراءات أدارية بحتة , لا تحتوي علي خيار تقرير المصير !

+ دعم تفعيل الاستراتيجية الجديدة للسلام في دارفور , وسحق الحركات الدارفورية المعارضة الحاملة للسلاح !

+ تطبيع العلاقات بين السودان والولايت المتحدة الامريكية , وتبادل السفراء فورأ  !

+ شطب العقوبات الاقتصادية الامريكية علي السودان فورأ !

+ شطب اسم السودان من القائمة الامريكية للدول الداعمة للارهاب

فورأ !

+ شطب ديون السودان فورأ !

+ السماح للسودان من الاستفادة من التسهيلات والهبات المالية الدولية كمعاهدة كوتونو مثلا !

يقول الامريكان ليس هنالك غداء مجاني ! فماهو الثمن الذي ينبغي علي السودان دفعه للاستفادة من التسهيلات المذكورة أعلاه !

ربما تكون قد خمنت , واصبت كبد الحقيقة ؟

+ + الثمن المطلوب دفعه هو اعتراف المجلس التشريعي القومي وحكومة السودان باسرائيل ,  دولة اليهود في العالم ,   ودولة ديمقراطية !  وتطبيع العلاقات معها , وتبادل السفراء , وبدء التعاملات الاقتصادية والتجارية والثقافية فورأ !

هذا هو الثمن !

وسوف يتم أخراج العملية علي مراحل وعلي أستحياء , اذا وصلت الاطراف المعنية الي اتفاق  مبدائي !

وبهذه المناسبة :

+ هل تذكر زيارة الرئيس السادات الي اسرائيل في مساء الجمعة 19 نوفمبر 1977 ؟ والتغيرات التكتونية التي احدثتها تلك  الزيارة داخل مصر , وفي علاقة مصر مع الولايات المتحدة ؟ والهبات التي بلغت حوالي  80 مليار دولار التي استلمتها مصر من الولايات المتحدة كرشوة مستترة , لاعترافها باسرائيل والتطبيع معها , وبيع القضية الفلسطينية  علي محراب مصالح مصر الذاتية !

+ هل تذكر اتفاقية السلام بين اسرائيل والاردن  المبرمة في   وادي عربة في 26 أكتوبر   1994   !   والتي أصبحت الاردن بعدها محمية      امريكية !    تدعم الولايات المتحدة ميزان مدفوعاتها وتجزل لها في الهبات !

+ هل تذكر ما حدث للعراق في عام 2003 وما بعده  , حصريأ , لانه كان مصدر خطر علي الجبهة الشرقية لاسرائيل ! خصوصأ عندما بدأ صدام حسين في دفع مساعدة مالية بقيمة عشرين الف دولار لعائلة كل انتحاري فلسطيني !

+ هل تذكر الانبراشة والانبطاحة والهوبات التي قلبها ملك ملوك افريقيا ارضاء لاسرائيل والولايات المتحدة , ودخل بعدها دار ابي سفيان أمنأ ؟ وتم السماح له بالهذيان , مرة أخري , بعد ان سلم كل اسلحة الدمار الشامل  (  المزعومة )  بحوزته , والتي ربما تم استعمالها  , رغم انها (  مزعومة )  ,  ضد اسرائيل !

+ هل تذكر حصار مصر لقطاع غزة بالسور الفولاذي , وقتل حرس الحدود المصري للدارفوريين الفارين من جحيم مصر الي اسرائيل , بالرصاص الحي , حماية مجانية لامن اسرائيل  ! ومد مصر لاسرائيل بالمعلومات الاستخبارتية التي تساعد اسرائيل في القضاء علي قادة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ؟ ومد اسرائيل بالغاز المصري باسعار اقل من الاسعار العالمية ؟

+ هل تذكر انبراشة وانبطاحة جميع الدول العربية أمام الولايات المتحدة وعدم التفكير في الضغط عليها للوصول الي حل عادل للقضية الفلسطينية , كون الولايات المتحدة عراب وولي أمر اسرائيل الحصري ؟

+ ايران كانت تعتبر عراق صدام عدوها الاول , وتم القضاء عليه  بواسطة امريكا ! ايران تعتبر نظام الطالبان والقاعدة اعداءها , لانهما يكفران الشيعة , وهما في حرب مع امريكا ! ايران تدعم نظام كرزاي بالمال ! أذن المفروض ان تكون ايران صديقة لامريكا ! ولكن امريكا تشيطن ايران وتفرض عليها عقوبات اقتصادية وعسكرية مذلة  , وتمنعها من تطوير الطاقة النووية لاغراض سلمية , المسموح بها دوليأ !

لماذا ؟

ببساطة لان اسرائيل تعتبر ايران مصدر خطر عليها  , لان ايران تدعم القضية الفلسطينية !

+ اسرائيل لا تزال تحتل أجزاء من جنوب لبنان بها خزانات مياه معتبرة ! حزب الله يقاوم لاخراج اسرائيل من دياره ! ولكن امريكا تصنف حزب الله علي  اساس انه منظمة ارهابية , وتعزله وتشيطنه ,  فقط لانه يقاوم احتلال واعتداءات اسرائيل !

+  اختزلت اسرائيل القضية الفلسطينية في مسالة تجميد البناء في المستعمرات الاسرائيلية  لمدة ثلاثة شهور  مقابل تنازلات  امريكية  عن حقوق فلسطينية لا تخص امريكا  , وجزرات مهولة  !

وفي هذا الاثناء , تسيطر اسرائيل وتنوي الاحتفاظ في اي تسوية نهائية علي الاتي :

اولا : غور الاردن ويعادل  25 % من مساحة الضفة الغربية ,

ثانيأ : الاراضي التي قضمها السور العازل وتعادل 10% من مساحة الضفة الغربية ,

ثالثا : المستعمرات وتعادل 41 % من مساحة الضفة الغربية ,

رابعأ : الطرق المخصصة للمستعمرين وتعادل 5% من مساحة الضفة الغربية ,

اذن اسرائيل سوف تحتفظ ب 81 % من مساحة الضفة الغربية المفيدة ( بها مياه جوفية ) , في أي تسويه نهائية !

هل يقبل الفلسطينيون اقامة دولتهم في  19 % من اراضي الضفة الغربية زائدا قطاع غزة ؟

امريكا سوف تفرض هذا الحل ولن يقول الفلسطينيون ولن تقول الدول العربية ولن تقول حتي حلوم ... بغم !

+ الكونغرس الأميركي أسوأ من الكنيست الاسرائيلي  وأكثر تطرفاً ضد العرب والمسلمين ! كمثال ...   طالَبَ 198 عضواً في مجلس النواب الأميركي إدارة أوباما بأن تضمن لهم أن صفقة سلاح كبرى ( 60 بليون دولار )  مع المملكة العربية السعودية لا تعطي السعوديين قدرات عسكرية جديدة تهدد اسرائيل ! المحك أمن اسرائيل , رغم فائدة الصفقة للاقتصاد الامريكي  المتهالك !

اعطني وقاحة اكثر من هذه  في تائيد اسرائيل ؟ .

وتيب ؟ وتاني ؟

+ هل اقتنعت , يا زول , أم تحتاج لدرس عصر لقبول امكانية تفعيل  , من حيث المبدأ , علي الاقل , دستة الاجراءات والتداعيات المذكورة أعلاه , في حالة تطبيع السودان لعلاقته مع اسرائيل ؟

هل توافق ان اسرائيل ضنب الكلب الامريكي الذي  يهز الكلب الامريكي  ( المجتمع الدولي ) ؟

+ وتذكر ان الفلسطينين منهم المسلمين ومنهم المسيحيين , من أمثال الحكيم جورج حبش , رئيس الشعبية , وحيدر عبدالشافي , وحنان عشراوي ! أذن القضية الفلسطينية ليست قضية دينية أسلامية , بل قضية تنازع علي ارض !

+  دعنا نفكر سويأ ... هل بقاء السودان موحدأ يستحق دفع هذا الثمن المذكور اعلاه ؟  أم أن القضية الفلسطينية خط أحمر لا يمكن , باي حال من الاحوال , تجاوزه ؟

فكر ... أنا لمفكرون !

 

واماماه !

تحكـى  شهر زاد أنه في عام 223 هجرية ,  كان يحكم  مدينة عمورية ( بالقرب من مدينة أنقرة الحالية  , عاصمة تركيا )  ملك  من ملوك الرومان   !  وكان في سجون هذا الملك , سجينة عربية  من اهل البيت ( من سلالة الرسول عليه السلام ) ! وكان الملك الروماني يتلذذ بتعذيبها  , وهي تصيح  في كل مرة :

وامعتصماه !

مستجيرة بالخليفة العباسي  المعتصم في بغداد !

وكان الملك الروماني يتهكم منها في كل مرة , قائلأ :

 لا يأتي  معتصمك لخلاصك إلا على خيول بلق (  خيـول فيها سواد وبياض )  ! يقصد الملك أستحالة خلاصها من بين اياديه , لاستحالة جمع الخيول البلق !

 بلغت تلك القصة الخليفة المعتصم , وهو علي سريره ! فصرخ قائلا :

لبيك ! لبيك ! النفير ! النفير !

وخرج الخليفة المعتصم من بغداد متوجها الي عمورية  (مسيرة اكثر من ثلاثة الف كيلومتر )  لفتحها , وتخليص المراة التي استنجدت به , وهي لا تعرفه شخصيأ , وهو لا يعرفها  ! ونكاية في ملك الرومان , كان في مقدمة جيش الخليفة المعتصم اربعة الاف من الخيول البلق !

وتم فتح عمورية علي يد الخليفة المعتصم ! وخلص السجينة من     الاسر ! وخاطبها قائلا :

 اشهدي لي عند جدك ( الرسول عليه السلام )  أني أتيت لخلاصك ، وفي مقدمة عسكري أربعة آلاف أبلق !

وأنشد  ابوتمام ,  مخلدا  فتح عمورية ,  بائيته التي سارت بها الركبان :

 السيف أصدق أنباءً من الكتب
في حده الحد بين الجد واللعب
بيض الصفائح لا سود الصحائف في
متونهن جلاء الشك والريب

وبالتالي فنحن نستجير في هذه الايام العصيبة الحالكة  السواد بالسيد الامام لكي يحفظ لبلاد السودان وحدتها , ويحفظ لنا عزتنا ، ويرفع لنا رؤوسنا في زمن الانكسار الرهيب .

ونصرخ بالصوت العالي :

واماماه !

النداء الوطني !

ولا نبخس السيد الامام أشياءه !  ونقر ونعترف بأنه راي ببصر زرقاء اليمامة الاسطوري  الاشجار تتحرك في بلاد السودان ! وراي ببصيرته الواسعة العريضة بلاد السودان تتدحرج نحو الهاوية !

 ورأي ببصره وببصيرته ,  معأ ,  أن الحرب الاهلية الثالثة  في جنوب السودان قادمة ! ربما في مطلع عام 2011 !

 الحرب الاهلية الاولي  ( الانانيا –1963  ) , والحرب الاهلية الثانية ( جون قرنق  -  1983 ) , رغم انهما قادتا الي موت اكثر من مليوني مواطن سوداني , وتشريد ضعف هذا العدد , وتدمير البنية التحتية في الجنوب ! رغم هذا وذاك من المصائب ,  التي يشيب لها الولدان , فانهما سوف تكونان ,   مجتمعتين , اشبه  بالنزهة في حديقة عامة , بالمقارنة مع  الحرب الاهلية الثالثة !  التي ما انفك السيد الامام يجاهد جهاده الاكبر للحيلولة دون وقوعها !

وشعاره الذي يرفعه علي راياته العالية :

 الوقاية خير من العلاج ! ولا ضرر ولا ضرار ! وتعالوا الي كلمة سواء !  وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ !

تتسارع  الأحداث  في بلاد السودان بشكل ينذر بخطر عظيم !

الم تسمع السيد الامام يردد  :

أرى تحت الرماد وميض نار

ويوشك أن يكون لها ضرام

فإن لم يطفها عقلاء قومي

يكون وراءها فتن عظام

الحرب الاهلية الثالثة , اذا لم ينجح السيد الامام في احتوائها , سوف ترمي بشرر كالقصر ! كأنه جمالات صفر ! سوف تفتح الابواب التسعة عشر علي بلاد السودان , وعلي أهل بلاد السودان !

أستشعر السيد الامام الخطر الماثل ,  والمحدق ببلاد السودان , فأطلق

نداءه الوطني لكل ابناء وبنات السودان , في الشمال وفي الجنوب , في الشرق وفي الغرب , المسلمين منهم والمسيحيين ومعتنقي الديانات الافريقية , العرب والافارقة ,  لابسي  الجلابية وتوب ودارعي السكسك ,  من علي روؤسهم الطاقية وعمة ومن يلبسون البرنيطة  !

  اطلق السيد الامام النداء الوطني  لكي يقف كل مواطن ومواطنة من  اهل بلاد السودان وقفة مراجعة ومحاسبة مع  النفس , يستقبلون ما استدبر  من أمرهم  , ويتدبرون في مصيرهم ومالاته , ويسألون أنفسهم الي أين هم متدحرجون  عميانا !

نعم ... اطلق السيد الامام , خلال الشهور الفائتة , اكثر من صرخة  استغاثية , واكثر من مبادرة خيرة , لكي يصل ابناء وبنات السودان الي كلمة سواء ! وذهبت مبادراته ودعواته الخيرة , للأسف , ادراج  الرياح ! كمن يؤذن في مالطة ! ونتمني ان يستجيب اهل بلاد السودان  , هذه المرة , للنداء  الوطني الذي اطلقه السيد الامام  ( الجمعة 19 نوفمبر 2010 ) ,   قبل ان تقع الواقعة  , التي ليس  لوقعتها كاذبة !

وقد ذكرنا سبحانه وتعالي في الاية 236 من سورة الانعام !

 

( إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ ) !

 

 ( 236 -  الأنعام  ).

 

لقاء قمة سياسية قومية !

 

دعي السيد الامام الي عقد لقاء قمة سياسية قومية  , بأسرع ما يمكن , ( البارحة وليس اليوم ؟ ) لبلورة رؤية وطنية جامعة ,  لوقف اندفاع بلاد  السودان نحو الهاوية.

 

 النهج الوطني  الذي دعي له السيد الامام يشمل ,  ولا يستثني ,  المؤتمر الوطني ! ويشمل جميع القوي  الجنوبية والشمالية السياسية الحية !

 

وكان السيد امبيكي قد تبني مبادرة السيد الامام , وأمن علي عظيم جدواها , وحسن توقيتها  , وسعي لعقد لقاء القمة السياسية القومية المقترحة ! ولكن المؤتمر الوطني وقف تود ...  وأستكبر أستكبارأ !

 

ولم يصب الوهن والاحباط السيد الامام ! وهاهو يجدد دعوته , ويطلق نداءه الوطني ,  مؤملا ان يخترق ,  هذه المرة ,  الوقر الذي يسد اذان المؤتمر الوطني ! ويوافق علي المشاركة الايجابية في ملتقي حاسم وحازم وقاطع ,  يبحث ويحسم الأجندة الوطنية الآتية :

 

نواصل في الحلقة القادمة !

 

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم