صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم
Sep 6, 2010, 12:04

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

أسرار  طبخة  الإستراتجيّة  الإنقاذيّة الجديدة   لحل  مِحْنة دارفور داخليأ  ؟ 

 

الحلقة الثانية  ( 2 -  7   ) 

 

ثروت قاسم

 

 

 

 

مقدمة

 

في الحلقة الاولي من هذه المقالة  , ذكرنا  أنّ الرئيس ادريس ديبي  قد فجّر قنبلة من العيار الثقيل في يوم  الاربعاء  11 اغسطس 2010  ( غرّة رمضان الكريم  )  !  القنبلة  هي طلب الرئيس ديبي من فرنسا أن تدفع ضريبة ماليّة مقابل بقاء الحامية  العسكريّة الفرنسيّة في تشاد  !  وبالعدم  تغادر الأراضي التشادية  , غير مأسوف عليها !

 

نزوة أم جليطة ؟

 

الحامية  العسكريّة الفرنسيّة متمركزة  في مطار انجمينا ومطار ابشي  , منذ فبراير 1986  , وبدون إنقطاع . ومهمتها حماية النظام  الحاكم في أنجمّينا , طالما  سمع  الحاكم الكلام , وكان ولداً مؤدباً!

 

ذكر الرئيس ديبي أنّه لا داع لبقاء الحامية  ! لأنّ أسباب بقائها  قد انتفت , بمغادرة حركات المعارضة التشاديّة المنزوعة السلاح لأراضي دارفور رافعة الراية البيضاء  , ومغادرة حركات المعارضة الدارفوريّة الحاملة للسلاح أراضي تشاد  !

 

بعد زيارة  الرئيس البشير إلي انجمّينا , (   يوم الخميس   29  يوليو 2010م  )  ,  اصبحت مشكلة دارفور مرتبطة إرتباطاً وثيقاً بمزاجات ونزوات . وتقلبات  الرئيس إدريس ديبي  !  ذلك أن تشاد كانت تمثل الحاضن الأمين لحركات دارفور  الحاملة للسلاح  ,  تماماً كما يمثل كيس حيوان الكنغارو , الأمان لجريواته الصغار .

 

لا تنس , يا هذا , أن تشاد تاني الطيش في قائمة الدول الفاشلة , يتبعها مباشرة السودان , تالت الطيش !

 

حقأ ان المصائب يجمعنا المصابينا !

 

 

  ردّ  وزير الدفاع الفرنسي علي تصريح الرئيس ديبي  الناري , بأن فرنسا سوف  تدرس طلب الرئيس ديبي , وتقوم باللاّزم في حينه .

 

 إنّه يرمي بشرر ؟

 

  يمكن أن تقرأ  تصريح الرئيس ديبي  من خلال عدسة  الإستراتيجيّة الجديدة  التي طرحتها حكومة السودان  (  يوم الاربعاء  29 يوليو 2010م . )   لحلحلة مشكلة دارفور  داخليّاً  !  وتأسيساً علي الوضع الجديد علي الأرض بعد إنتخابات أبريل  2010 , وإختيار شعب دارفور لممثليه الشرعيّين  في الأجهزة التنفيذيّة والتشريعيّة ,  كما يدّعي , زوراً  وبهتاناً ,   نظام الإنقاذ .

 

  تصريح الرئيس ديبي تصريح له ما بعده من تداعيات !

 

أهي  نزوة من نزوات الديكتاتور إدريس ديبي بعد زيارة الرئيس البشير لأنجمّينا الناجحة ؟ أم خطوة إستراتيجيّة مدروسة  , بعد أن تيقّن الرئيس ديبي من زوال أيّ تهديد  لسلطته المطلقة من حركات المعارضة  التشاديّة المنزوعة السلاح , والتي بدأت ترجع الي تشاد , في ذلة وأنكسار   ؟

                                    

موعدنا الصبح لنري ...

 

أليس الصبح بقريب ؟

 

الإستراتجيّة الجديدة

 

في يوم الأربعاء  29 يوليو 2010م , أعلن نظام الإنقاذ  عن إستراتيجيّة جديدة ,   لتحقيق تسوية سلميّة شاملة , من الداخل   ,  تعيد الحياة  سيرتها  الأولي  في دارفور , حسب إدّعاء نظام الإنقاذ !

قرر نظام الأنقاذ  الشروع  في تنفيذ هذه الإستراتيجية  الجديدة فورا , بهدف تحقيق السلام في دارفور ,  قبل يوم الأحد 9  يناير 2011م ....   موعد الاستفتاء .

 

يخطط   نظام الإنقاذ  ,   لتدشين هذه الإستراتيجيّة  الجديدة المقترحة  ,  بعقد   منبر تشاوري جامع ...

 

(   دارفوري إنقاذي  – دارفوري  إنقاذي  )

 

داخل السودان ، ( شبيهأ بالمرحوم ملتقي كنانة  ؟)  !  يقوم هذا  المنبر بإعتماد  , والبصم بالعشرة  , علي  وثيقة  الإستراتيجيّة  الجديدة  ,  التي  تحتوي علي   حل   شامل , ومفصّل ,  ونهائي   ( حسب رؤية  وبقلم  الإنقاذ ) !    بعدها  تقوم  حكومة الوحدة الوطنيّة ( نظام الإنقاذ )  ,  بفرض   هذه  الإستراتيجية الجديدة   علي  من حضر من  الحركات الدارفورية المعارضة الحاملة للسلاح , في منبر الدوحة , حصريّاً  ! ثم يبدأ  نظام الإنقاذ  في البحث  ,   بين مؤوسسات التمويل العربية ,  عن تمويل يكمل به  الأعتمادات الحكومية  ( حوالي   بليوني  دولار )  التي  تم رصدها   لتنفيذ  الإستراتيجية الجديدة   !  

 

 ويخطط  نظام الانقاذ ً  إلي  الإنتهاء من  تطبيق  وتنفيذ ,  ( عسكريّاً  وبالإكراه  والغصب  ,  أن دعي الداعي )  , آخر  بند من بنود  الإستراتيجية الجديدة  ,   قبل يوم الأحد 9 يناير 2011 (  موعد الإستفتاء ؟ )  ,  بما يسمح بوضع  حد  قطعي  لمشكلة دارفور !

 

يدعي نظام الانقاذ ان الكلمة المفتاحية في الاستراتجية الجديدة هي التنمية . الهدف النهائي من الأستراتجية هو تحويل مشكلة دارفورمن منطق الأغاثة والاعتماد علي الغير ,   الي منطق التنمية والاعتماد علي النفس .

 

كلمات ... كلمات ... كلمات ....

 

حلم ليلة صيف ؟ أم كمن باسط  يديه  بالماء الي فاهه ليبلغه , وما هو ببالغه ؟

 

بيان بالعمل ؟

 

حسب الأستراتجية  الجديدة , فأن تحويل مشكلة دارفور من منطق الأغاثة  الي منطق التنمية , يبدأ بالترحيل الطوعي للنازحين , من المعسكرات الي قراهم . لكي يبداؤن الزراعة  والاعتماد علي النفس , بدلأ من الاعتماد علي الغير. لكن نظام الأنقاذ بدأ عملية الترحيل في  مطلع شهر أغسطس 2010  , في معسكر كلمه في ولاية جنوب دارفور , بالاكراه والغصب ! أراد نظام الأنقاذ قفل معسكر كلمه بالقوة العسكرية , وترحيل نازحيه , رغم أنفهم , ألي قري لا وجود لها علي أرض الواقع .

 

كانت النتيجة  هروب   أكثر من 25 الف نازح  من معسكر كلمه الي أطراف مدينة نيالا , وجرح المئات , وموت العشرات في الأشتباكات , داخل وخارج المعسكر !

 

وبعد أكثر من خمسة أسابيع علي تدشين الأستراتجية الجديدة , وفي يوم الخميس 2 سبتمبر 2010 , شنت القوات  والمليشيات الانقاذية   هجومأ عنيفأ علي قري طويلة وتبرات ومرل وحشبة , حيث مات العشرات , وجرح المئات , وتشرد الالاف !

 

قال أستراتجية جديدة قال ؟

 

مثل دارفوري يقول العشوة الطيبة بتبان  من عصرها !

 

ولكن عصر عشوة الاستراتجية الجديدة في معسكر كلمه في جنوب دارفور ,  ومنطقة قرية طويلة  في شمال دارفور , لم يكن مشجعأ , علي الأطلاق .

 

بداية تنفيذ الأستراتجية الجديدة في معسكر كلمه , وقرية طويلة , كانت  مخيبة  للامال ونذيرة  شؤم !

 

ألية تنفيذية مستقلة ؟

 

ثم أن  الاستراتجية الجديدة ليست لها ألية تنفيذية مستقلة للأشراف علي  تنفيذها  علي الارض . اللجنة الوزارية التسعية ( برئاسة الدكتور غازي العتباني وعضوية مني اركوي مناوي ,  وولاة دارفور الثلاثة , ووزراء الدفاع  , والداخلية , والخارجية , والمالية )  ,  المشرفة علي الاستراتيجية ,    لجنة   تنسيقية واستشارية ( وليست هيئة تنفيذية ؟ ) , ولا تملك حق التصرف في الأعتمادات المالية المرصودة لتنفيذ الاستراتجية .

أذا كان نظام الأنقاذ جادأ  , فيجب ان يكون ل الاستراتجية الجديدة  هيئة تنفيذية  متفرغة  بمديرعام  وجهاز بيروقراطي متكامل ومتفرغ  , لديه الصلاحيات للتصرف في الأعتمادات المرصودة  لتنفيذ الاستراتيجية  علي ارض الواقع ؟

 

 وألا فكيف يتم تنفيذها ؟

 

ثم هل هذه الاعتمادات المالية  الحكومية  , المذكورة أعلاه , ( حوالي بليوني دولا )  فعلا   موجودة  الان , أم كلام ساكت في الوقت الحاضر للتخدير والغش والتدليس ؟ ثم ماهي الضمانات لنجاح نظام الأنقاذ في الحصول علي قروض ومنح وهبات من الدول والمنظمات العربية لتنفيذ الاستراتجية  , بعد أن يفقد نظام الانقاذ  مداخيله البترولية ؟

 

 

الدوحة ليست أولوية في الأستراتجية الجديدة ؟

 

في حالة عدم الوصول إلي إتّفاق  علي  الإستراتجيّة الجديدة  مع الحركات الدارفوريّة المعارضة الحاملة للسلاح  في منبر الدوحة , فإنّ نظام الإنقاذ سوف يمضي قدماً  في تنفيذ  الإستراتجيّة الجديدة  ,  بدون مشاركة  الحركات الدارفوريّة المعارضة الحاملة للسلاح !

 

سوف يكون  تركيز نظام الأنقاذ  علي تنفيذ   الإستراتجيّة الجديدة    ,  وليس علي طق الحنك مع الحركات الدارفوريّة المعارضة الحاملة للسلاح  ,  في منبر الدوحة !

 

شعارات الانقاذ سوف تكون :

 

التنمية وليس الأغاثة ! التنمية وليس المفاوضات !

 

أجراءات أستباقية  وتمهيدية  لضمان نجاح تنفيذ الاستراتيجية ؟

 

 ولكن كيف تبدأ اي تنمية  وبناْء  وتأهيل للمؤسسات والبني التحتية  الدارفورية في بيئة  في حالة حرب ,  وملغومة بالتفلتات الامنية , والأغتيالات  في معسكرات النازحين ؟

 

 أليس  المفروض أن يكون  الحل السياسي  لمشكلة دارفور , المتفق عليه من الجميع , المكون  الأساسي  ل الإستراتيجيّة الجديدة  ؟

 

أليس  المفروض أن يكون :

 

وقف اطلاق النار ,  أستتباب الأمن بنزع سلاح الجنجويد والمليشيات الانقاذية , ترحيل القبائل الغرب افريقية خارج دارفور  ,  نقل حرس الحدود  خارج دارفور ,  التوطين الطوعي للنازحين والاجئين  في حواكيرهم  الاصلية , وتعويض النازحين واللاجئين فرديا وجماعيا .

 

أليس المفروض ان تكون الاجراءات المذكورة اعلاه ,  المقدمات الضرورية  ,  والمدخل اللازم ,  والشرط الأساسي  لضمان نجاح  تنفيذ   الإستراتجيّة الجديدة  ؟ 

 

بدلأ من الاجراءات العسكرية  الامنية الغصبية الاكراهية  الأستباقية الوقائية  والتهديدية  المضمنة في الأستراتيجية ؟

 

  يجب أن يكون  الهدف النهائي والحصري للاستراتيجية  ,  تأمين الأمن والرفاهية  للنازحين والاجئين  , بدلأ من أغتيالهم  وترحيلهم القسري خارج المعسكرات ؟

 

باي باي الدوحة ؟

 

وفي هذا السياق , صرّح الدكتور غازي صلاح الدين ( الإثنين 9 أغسطس 2010 ) ,  بأنّ نظام الإنقاذ سوف  (  يحاول ؟ ) الوصول إلي إتّفاق  مع الحركات الدارفوريّة المعارضة الحاملة للسلاح  في منبر الدوحة ! ولكن ليس هكذا  إتّفاق من أولويّات نظام الإنقاذ !

 

الأولويّة سوف تكون لتنفيذ الإستراتجيّة الجديدة , حسب رؤية نظام الإنقاذ ,  أحاديّاً  , وعسكريّاً  , وأستباقيأ ,  ووقائيأ  , إذا ما  دعي  الأمر !

 

ترجمة ذلك بعربي  قطر  , أنّ منبر الدوحة قد صار منبراً  ديكوريّاً  ! وأنّ سلام دارفور(  الإستراتجيّة الجديدة  ) سوف يتمُّ فرضه ,  بالسلاح ,  في دارفور !

 

منبر الدوحة قد اصبح  تمثيلية عبثية  لإحسان إخراج ,  وتبييض الأستراتجية الجديدة !

 

ردة فعل حركات دارفور المسلحة :

حركات دارفور المعارضة الحاملة للسلاح نادرأ ما تتفق جميعها علي مسألة ما ! بل علي العكس تختلف فيما بينها علي ماهو واضح  ومبدائي . ولكنها , وفي سابقة نادرة , اتفقت جميعها  , وبدون فرز , علي رفض بل  أدانة الأستراتيجية الأنقاذية الجديدة ...   وكل حركة  لأسبابها  الخاصة بها  .

وصمت حركة التحرير والعدالة الاستراتجية الجديدة , بانها وصفة لأبادة جماعية ثانية في دارفور !

 ادانت حركة تحرير السودان ( جناح مناوي ) الاستراتيجية الجديدة لانها تجاهلت تماما أتفاقية ابوجا للسلام ( 2006 ) .

 شبهت حركة العدل والمساواة الاستراتجية الجديدة , بالاستراتيجية ( السلام من الداخل ) التي دشنها نظام الانقاذ في مطلع التسعينات في منطقة جبال النوبة , والتي أدت الي ابادة جماعية ساكتة  لقبائل النوبة , حيث كانت الأغاثة توزع لمن يدخل في الأسلام ؟  

أجمعت حركات دارفور المعارضة الحاملة للسلاح علي ان نظام الأنقاذ  بصدد  أعادة  أختراع العجلة في دارفور ! ولكنه سوف يعجز عن  تسييرها في دارفور  , كما عجز عن  تسييرها  في جبال النوبة في مطلع التسعينيات !

 سوف تتمخض الأستراتيجية الأنقاذية الجديدة  لتلد قبض الريح ! كما تدعي حركات دارفور المعارضة الحاملة للسلاح !

حسب  حركات دارفور المعارضة الحاملة للسلاح ,  فسوف يعقد نظام الانقاذ  , في أطار  الأستراتيجية الأنقاذية الجديدة , مؤتمرات الصلح   الدارفورية الانقاذية  -  الدارفورية الانقاذية  !  التي سوف  تخرج  بتوصيات هوائية  !  مؤتمرات عبثية   يغلب عليها المسرح إجمالاً ، والمحسنات  البلاغية واللفظية   ,  ويتعالى فيها الكلام  الساكت  ، شرط أن لا ينتهي إلى أي طحن  !

 ودونك ملتقي  كنانة ؟

أجمعت حركات دارفور المعارضة الحاملة للسلاح علي ان الهدف الحصري من وراء  الأستراتيجية الأنقاذية الجديدة  هو أسكات صوت المعارضة  المسلحة  ! ولم ينس شريف حرير  , في لحظة يأس , أن يطالب بالوصاية الدولية  علي  دارفور الكبري ؟

 

والحال هكذا من الأدانات الجمعية  ل  الاستراتجية الجديدة   ,  لن  يتسني   لنظام الأنقاذ غير مناقشة الاستراتيجية مع نفسه  ...   في حوار دارفوري أنقاذي – دارفوري أنقاذي ! تماما كما كان الحال دومأ في الماضي  في مؤتمرات الصلح القبلية , حيث يتصالح  الدارفوريون الأنقاذيون مع الدارفوريين  الأنقاذيين ؟

وكان الله يحب المحسنين !

يتبع في الحلقة  الثالثة القادمة  الأشهر الأربعة  الحرم وحتي يوم الاحد 9 يناير 2010 !


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم