صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم : ثروت قاسم English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
Nov 22, 2010, 22:38

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

 

الاستفتاء   ...   من شروط  العودة الثانية  للمسيح وقيام القيامة !

ثروت قاسم

 

العودة الثانية للمسيح !

وعد القس فرانكلين جراهام المصلين في كنيسته  ( نورث كاروليانا -  يوم االاحد 7 نوفمبر 2010 ) بأن يترقبوا العودة الثانية للمسيح ! وأن هذه العودة الثانية  للمسيح تحمل معها خلاص الإنسانية من الشرور والمحن ليعمّ السلام والرخاء مدة ألف عام  !  تقوم بعدها القيامة  ! وينتهى كل شىء كما بدأ.  

قال القس ان هناك شرطان مسبقان للعودة الثانية للمسيح  :

اولأ :

عودة  اليهود من بني اسرائيل  إلى أرض الميعاد ، في فلسطين !  وقد تم  ذلك , ولم يبق غير  بدء عملية الترانسفير الي الوطن البديل في الاردن لفلسطيني 1948 من مواطني اسرائيل , وفلسطيني الضفة الغربية , لتكون دولة اسرائيل دولة اليهود حصريأ , كما جاء في الوعد التوراتي !

ثانيأ :

أستيلاد دولة الخير من رحم دولة الشر ! استيلاد دولة من كلم الناس في المهد صبيأ من دولة الشر الاسلاموية ! وسوف يتم تفعيل هذا الشرط الثاني يوم الاحد 9 يناير 2011 في استفتاء يتم عقده في جنوب السودان !

وبعدها يبدأ الانتظار للعودة الثانية للمسيح !

 وأن هذه العودة الثانية  للمسيح تحمل معها خلاص الإنسانية من الشرور والمحن ليعمّ السلام والرخاء مدة ألف عام  !  تقوم بعدها القيامة  ! وينتهى كل شىء كما بدأ.  

الم يقل الله  سبحانه وتعالي في الاية 29 من سورة الاعراف :

...   كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ !

﴿٢٩ – الاعراف ﴾

صدق الله العظيم !

 

المخطط الصهيوني  الافانجيلي  الامريكي !

 

المخطط الصهيوني  الافانجيلي  الامريكي لبلاد السودان يتكون من عدة مكونات , يتم تنفيذها بالقطاعي , وعلي  عدة مراحل طيلة العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين ( 2011 – 2020 ) !

عقد بلاد السودان , بامتياز ,  كما قال عبدالمنعم سعيد , خليفة محمد حسنين هيكل في رئاسة مؤسسة الاهرام !

مكونات المخطط هي كما يلي :

+ تأمين عقد الاستفتاء لجنوب السودان في يوم الاحد 9 يناير 2011 , والعمل علي ان يلتزم نظام الانقاذ بنتيجته ( الانفصال ) , بدون اي شوشرة !

+ تامين استيلاد دولة جنوب السودان الجديدة ¸ والعمل علي استقرارها بحشد دعم دولي مقدر لها , وأقامة قواعد عسكرية امريكية- اسرائيلية  في اراضيها !

+ العمل علي أثارة القلاقل وعدم الاستقرار في دولة شمال السودان الاسلاموية !

+ العمل علي ضم منطقة ابيي لدولة جنوب السودان الجديدة!

+ العمل علي ضم منطقة جنوب كردفان ( نوبة الجبال )  لدولة جنوب السودان الجديدة!

+ العمل علي ضم منطقة جنوب النيل الازرق ( الانقسنا )  لدولة جنوب السودان الجديدة!

+ العمل علي  تاجيج الصراع في دارفور , وانفصالها عن دولة شمال السودان العروبية !

+ العمل علي  تاجيج الصراع في شرق السودان  , وانفصاله عن دولة شمال السودان العروبية !

+  واخيرأ واخرأ  ,  العمل علي  تاجيج الصراعات  داخل مثلث حمدي   , بدعم قوي الاجماع الوطني ضد نظام الانقاذ , وبالعكس ,  ليكون بعض البعض المتبقي من بلاد السودان في حالة عدم استقرار دائمة !

سهر الجداد ولا نومه !

 

الانتخابات والاستفتاء ؟

 

كانت انتخابات ابريل 2010 في الشمال وكذلك في الجنوب عملية رمزية لأضفاء شرعية ديمقراطية لواقع علي الارض ثابت , ولا يمكن تغييره ( حكم المؤتمر الوطني في الشمال ,  وحكم الحركة الشعبية في الجنوب )  . وقد أقر  المجتمع الدولي بأن الانتخابات كانت مزورة , ولكنه أعترف بها , وبالمؤسسات التشريعية والتنفيذية التي خرجت من رحمها   ! هذه هي سياسة الامر الواقع , بشرط ان لا تتعدي علي المصالح الامريكية  والغربية في المنطقة ! واهم هذه المصالح الاستجابه لمطالب الجنوبيين فى اقامة دولتهم المستقلة ! ذلك  ان الانتخابات كوبري للعبور الي دولة جنوب السودان المستقلة  ! 

 وتعرف الحركة الشعبية تمام المعرفة ان الانتخابات في الشمال كانت مزورة بل مخجوجة ! كما  يعرف  المؤتمر الوطني بان الانتخابات في الجنوب كانت مخجوجة !

تزوير مقابل تزوير , خج مقابل خج  , ولا من ظلم  ولا يحزنون  !

وليس هناك ما يمنع من تكرار الفيلم الانتخابي في عملية  الاستفتاء , وربما بمعدلات خجية أعلي !

ولكن الانتخابات شئ , والاستفتاء شئ اخر مختلف جدأ !

الاختلافات !

الاختلافات بين عملية الانتخابات وعملية الاستفتاء كثيرة , ويمكن أختزال بعضها فيما يلي :

+ الانتخابات , بعكس الاستفتاء  , لا تخير المواطن السوداني الجنوبي بين اختيار الشريعة أو الانفصال  ؟

+ الانتخابات , بعكس الاستفتاء  ,  لا تخير المواطن السوداني الجنوبي بين اختيار العروبية  أو الانفصال  ؟

+  ا الانتخابات , بعكس الاستفتاء  ,  لاتخصم من ارض بلاد السودان مترأ مربعأ واحدأ !

+  الانتخابات , بعكس الاستفتاء  ,  لا تخصم من بترول السودان برميلأ بتروليأ واحدأ !

+  الانتخابات , بعكس الاستفتاء  , لا تؤثر في مياه النيل !

+  الانتخابات , بعكس الاستفتاء  ,  لا تأتي بالقواعد العسكرية الاجنبية , ولا تستدعي الوجود الصهيوني الامريكي للبلاد !

+  الانتخابات , بعكس الاستفتاء  , لا تؤجج الصراعات الحدودية المسلحة  بين القبائل  الشمالية والجنوبية  في عشر ولايات التماس في الحدود بين الشمال والجنوب !

ولكن عملية الاستفتاء تفعل كل الاشياء المذكورة أعلاه  , واكثر من ذلك بكثير , وكثير   جدأ !

 زد علي ذلك أن الانتخابات تتكرر  مرة كل اربعة سنوات ! ولكن عملية الاستفتاء مرة واحدة  في التاريخ , لا تتكرر أبدأ ! 

ومن ثم المسموح به في الانتخابات من خج وتجاوزات  أخري , قد لا يكون مسموحأ به في الاستفتاء !

عملية الاستفتاء تقررمصير شعب , وتقرر مصير وطن !

عملية الاستفتاء قطعأ ليست لعب قعونج !

ولكن , وبالرغم من أهمية عملية الاستفتاء المفصلية لبقاء دولة بلاد السودان  , كما هو مذكور اعلاه ,  فأن نظام الانقاذ قد دخل في صفقة شيطانية مع الشيطان الاكبر , باع فيها الجنوب مع ابيي الي الحركة الشعبية , مقابل ضمان :

+  استمرار نظام الانقاذ علي كرسي السلطة في الخرطوم في دولة بعض البعض المتبقي من سودان محجوب شريف  الحدادي مدادي ,

+  وتجميد ( وليس شطب ؟)  امر قبض الرئيس البشير !

ثقافة التدخل الاجنبي في الشأن السوداني !

نظام الانقاذ ادخل  , عن قصد واصرار ولامر  وجودي في نفسه , ولاول مرة في تاريخ السودان , ثقافة التدخل الاجنبي في الشأن السوداني !

نظام الانقاذ يفضل الاجنبي علي الوطني لردم فجوة الثقة بينه وبين الحركة الشعبية !

 نظام الانقاذ يستبعد القوي السياسية الوطنية  من المشاركة قي حلحلة القضايا الوطنية , ويفضل عليها القوي الاجنبية  , لانه يخاف  ان تستقوي  القوي السياسية الوطنية  بهكذا مشاركة , وتحل مكانه علي دست الحكم !

 ولذلك جعل نظام الانقاذ همه الحصري تغييب القوي السياسية الوطنية من الشأن السوداني ! واستبدل  الذي هو خير ( الالية  القومية )  , بالذي هو أدني  ( الثنائية ...   بينه وبين الحركة الشعبية راس  ) في معالجة الشأن القومي السوداني , بما في ذلك عملية الاستفتاء !

هدف نظام الانقاذ الوجودي والحصري ( الذي يؤثرعلي وجوده وحياته وبقائه ) هو  تفتيت بل سحق القوي السياسية الشمالية  ( حزب الامة , الحزب الاتحادي الديمقراطي , الحزب الشيوعي  ) , وأزالتها من علي خشبة المسرح السياسي السوداني !

 ذلك ان الحركة الشعبية لا تنافس نظام الانقاذ في حكم الشمال , وبالتالي مقدور عليها ! والقوي  الاجنبية لا تنافس نظام الانقاذ في حكم الشمال , وبالتالي مقدور عليها  ! ولكن القوي السياسية الشمالية  تنافس نظام الانقاذ في حكم الشمال , وبالتالي غير مقدور عليها ! ومن ثم الحاجة الي تفتيتها ,  وسحقها , حتي يخلو الجو لنظام الانقاذ ليبرطع كما يحلو له !

ذلك يفسر لماذا  أدخل نظام الانقاذ   , عن قصد واصرار ولامر  وجودي في نفسه , ولاول مرة في تاريخ السودان , ثقافة التدخل الاجنبي في الشأن السوداني !

أعطني دولة تعتبر نفسها مهمة وليس لها ممثل خاص للسودان ؟

حتي النمسا التي لم يسمع بها سوداني , لم تشذ عن قاعدة تناول الملف السوداني !

أعطني دولة بها أكثر من اربعين الف جندي أممي لحفظ السلام ؟

قوات التحالف في العراق وافغانستان  ليست قوات اممية  لحفظ السلام بين خصمين , بل هي قوات مقاتلة لفرض السلام علي خصم !

تحصيل حاصل !

 التصويت علي الاستفتاء لا يعدو ان يكون  عملية رمزية  جرتيكية لاضفاء شرعية قانونية ودولية  لواقع معاش  , منذ  9 يناير 2005 !

مطلب الانفصال  ( تقرير المصير )   ,  وافقت عليه المعارضة الشمالية في اسمرة في عام 1995 , كما وافقت عليه الانقاذ في فرانكفورت  في عام 1992 , وبصمت عليه  الانقاذ بالعشرة في نيفاشا في عام 2005 .

أذن ما الداعي لكل  هذه الشوشرة  ؟ 

عملية التصويت في الاستفتاء عملية تحصيل حاصل , لن تغير في الامر الواقع علي الارض شيئأ ! ولا يجب أن يشعل  الخلاف حول نزاهتها  وصدقيتها  أدني شوشرة  , دعك من الحرب ! خصوصأ وقد ردد الرئيس البشير اكثر من مرة  ,  بأن وحدة مع حرب أفضل منها انفصال مع سلام!

التصويت في الاستفتاء ¸رغم أنه سوف يكون معيبأ ,  بل  مزورأ ,  لا بل مخجوجأ , فانه في الحقيقة غطاء مظهري لواقع عاشه الجنوب المستقل منذ صباح الاحد 9 يناير 2005 ! واقع تؤكده  , في ادني تجلياته  ,  المناهج الدراسية المختلفة بين الجنوب والشمال , مرورا بالسلام الجمهوري للحركة , واختلاف القوانين الجنائية والمدنية المعمول بها في الشمال والجنوب  ,   حتى نصل اعلى تجلياته المتمثلة فى انكفاء الحركة الشعبية بالكامل جنوبا , وسيطرتها   المطلقة والشاملة علي الجنوب المستقل فعليأ  : عسكرياً وسياسياً واقتصادياً.

الاخرق وحده , الذي يتحدي الامر الواقع ,  من يستغرب أو يعارض استقلال الجنوب ومعه ابيي  !

المؤتمر الوطني وصل الي قناعة تامة بان الثمن الذي عليه ان يدفعه لبقاء  السودان موحدأ , هو تفكيك  نظام الانقاذ والرجوع الي دولة مدنية ديمقراطية لكل السودان ,  شماله وجنوبه .

 وللاسف المؤتمر الوطني ليس مستعدا لدفع هذا الثمن القاتل  ! 

ولكنه جد مستعد لتحمل المسؤولية التاريخية لانفصال الجنوب , ولتفتيت بلاد السودان ! بشرط ان يبقي علي كرسي السلطة , حاكمأ مطلقأ علي بعض البعض مما يتبقي من بلاد السودان ! 

وفي هذا السياق فقد عتم نظام الانقاذ علي  ,  وحشر تحت البساط  ,  دعوة  الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، ( الدوحة  – 30 اكتوبر 2010 )  ,  لمواجهة خطر تقسيم السودان بكل السبل !

ولسان حال نظام الانقاذ يتخذ  علماء المسلمين هزؤأ  ؟ لانهم غافلين لا يعرفون ما وراء الاكمة  من شياطين الانس والجن , ومثلهم معهم  من عفاريت الانس والجن , ومثلهم معهم من طير الابابيل الذي يرمي بحجارة من سجيل ؟

الامر الذي لا قبل لنظام الانقاذ به  , رغم دعوات علماء المسلمين !  

خاتمة !

 

في نيفاشا , في المفاوضات التي قادت الي  بلورة   اتفاقية السلام الشامل , خيرت الحركة الشعبية نظام الانقاذ بين خيارين :

الخيار الاول :

يتمثل في استمرار دولة السودان موحدة علي ان تكون دولة مدنية ديمقراطية تعتمد المواطنة مرجعية حصرية للحقوق والواجبات ! دولة مدنية تفصل الدين عن السياسة  , وتحترم جميع الثقافات السودانية , ولا تصر علي الثقافة الاسلاموية العروبية كمرجعية  ثقافية حصرية !

الخيار الثاني :

عقد استفتاء ليختار الجنوبيون بين الانفصال  أو  الاستمرار في الوحدة  الحالية تحت سقف دولة  دينية تحكم بالشريعة , دولة غير مدنية وغير ديمقراطية  , دولة لا تلتزم بالمواطنة كمرجعية  حصرية  , دولة تعتمد الثقافة العروبية كمرجعية ثقافية  حصرية !

لم يتردد نظام الانقاذ لحظة واحدة في اختيار الخيار الثاني ( الاستفتاء )  , ورفض الخيار الاول ( الوحدة في أطار دولة مدنية )  رفضأ باتأ !

وهكذا  استولد نظام الانقاذ  فيروس الاستفتاء  ! الذي تم تضمينه في اتفاقية السلام الشامل , وفي الدستور الانتقالي !

واختار تفتيت السودان ليبقي في الحكم  علي بعض البعض المتبقي من بلاد السودان !

 


مقالات سابقة بقلم : ثروت قاسم
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم : ثروت قاسم
  • ماذا قال الفرعون وملك الملوك والشنقيطي للرئيس البشير ؟/ثروت قاسم
  • الحركة الشعبية تغزو الخرطوم بدبابات ومدافع ومدرعات الجيش النمساوي ؟/ثروت قاسم
  • شكلة بين الرئيس اوباما والرئيس البشير والسيد الامام ؟/ثروت قاسم
  • نظام الاتقاذ ... وعاد وثمود وفرعون ذو الاوتاد ؟ /ثروت قاسم
  • بعض تداعيات شريط فيديو ( عمر البشير يجلد الفتيات في السودان ) ؟ /ثروت قاسم
  • ويكيليكس السودانية ... والطعن في الفيل الانقاذي ؟ ثروت قاسم
  • الرئيس البشير سوف يستمر رئيسأ في كل السيناريوهات ؟ ثروت قاسم
  • سلطان الفور وحمالة الحطب والكافرة ؟ /ثروت قاسم
  • معجزة من معجزات النبي موسي ؟/ثروت قاسم
  • تدشين دخول اسرائيل طرفأ فاعلأ في الحرب المتوقعة بين الجنوب والشمال ؟/ثروت قاسم
  • الانفصال ... عملية كسبية – ربحية للرئيس البشير وللرئيس سلفاكير ؟ /ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحرق المصاحف في دارفور ؟/ثروت قاسم
  • هل من أجماع وطني ضد المؤتمر ال لا وطني ؟/ثروت قاسم
  • شطب امر قبض الرئيس البشير فورأ ؟/ثروت قاسم
  • هل بدأ الرئيس البشير أستعداداته للاقامة الدائمة في دولة خليجية ؟/ثروت قاسم
  • الاستفتاء ... من شروط العودة الثانية للمسيح وقيام القيامة !/ثروت قاسم
  • اوباما ... وحل الدولتين في بلاد السودان /ثروت قاسم
  • الحل المطروح لحل مشاكل بلاد السودان ؟/ثروت فاسم
  • تفاصيل الصفقة الشاملة التي قدمها مكتوبة نظام الانقاذ للسناتور الامريكي كيري ؟ الحلقة الرابعة ( 4 -5 )/ثروت قاسم
  • باقان اموم يشتري أرض أبيي من المؤتمر الوطني الذي يهجر قبيلة المسيرية خارج منطقة أبيي ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • · الحرب الكونية ضد نظام الانقاذ ؟الحلقة الثالثة ( 3 -5 )/ثروت قاسم
  • نظام الانقاذ يحاكي من قتل والديه ويطلب الرحمة لانه يتيم ؟ /ثروت قاسم
  • طبول الحرب ... بين المستشار مصطفي والوالي هارون ؟ /ثروت فاسم
  • الخطة ( ب) لأفشال الانفصال وتداعياتها ؟ الحلقة الاولي ( 1-2 ) /ثروت فاسم
  • السيد الامام ... وثقافة الحوار /ثروت قاسم
  • الخطة السرية الامريكية لتفكيك نظام الأنقاذ بالقطاعي ؟ الحلقة الاولي ( 1- 5 ) /ثروت قاسم
  • ماهو الجديد في مشكلة دارفور ؟ /ثروت قاسم
  • ماذا قال صدام لبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003 ؟ الحلقة الثالثة ( 3 -3 ) /ثروت قاسم
  • الله واحد ... عبدالواحد /ثروت قاسم
  • السر وراء الهدف الحقيقي لكل عنصر من العناصر الخمسة للاستراتيجية الجديدة في دارفور /ثروت قاسم
  • تفاصيل الصفقة التي فشل الأستاذ علي عثمان محمد طه في إبرامها مع الرئيس اوباما ؟/ثروت قاسم
  • الاستراتيجية الجديدة لحلحلة ازمة دارفور مؤسسة علي نظرية ( ديك تشينى ) الشهيرة !/ثروت قاسم
  • هل سوف يستورد الرئيس سلفاكير لبلاد السودان الحرب الامريكية ضد الارهاب العالمي ( ضد الانقاذ ) في اجتماع الجمعة الفضيلة ؟ الحلقة الرابعة ( 4 - 6 ) /ثروت قاسم
  • تفاصيل اخر لقاء بين صدام وبريماكوف مباشرة قبل هبوب العجاجة في مارس 2003؟ الحلقة الاولي ( 1 -3 ) /ثروت قاسم
  • الجنرال غرايشون والاشهر الحرم ؟ الحلقة الثالثة ( 3- 5 ) /ثروت قاسم
  • أسرار طبخة الإستراتجيّة الإنقاذيّة الجديدة لحل مِحْنة دارفور داخليأ ؟ الحلقة الثانية ( 2 - 7 ) /ثروت قاسم