صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

مقالات و تحليلات : مقال رائ : بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي English Page Last Updated: Dec 25th, 2010 - 19:47:32


مقامات النفاق/ بقلم : الدكتور نائل اليعقوبابي
Nov 17, 2010, 18:07

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

                          مقامات النفاق

        بقلم: الدكتور نائل اليعقوبابي

*(.. الحجر ثقيل، والرمل باهظّ، وسفاهة السفيه أثقل منهما.)

                                     - هنريش هوفمان

*( .. ولا تجلس إلى أهل الدّنايا، فإن خلائق السُّفهاء تعدي.)

                                      - المعري –

          .. تشيع في الأوسط الثقافية والسياسيّة والإعلامية السودانية أشكالٌ وتلوينات مختلفة من الازدواجية والنفاق والتكاذب المصلحي – النفعي والوظيفي والاجتماعي – وهي ظاهرة تعكس بمجملها تجليات التخلف وطرق ( التحايل) الفردية والجمعية لمواجهة القهر والشعور بالدونية، ومحاولة التقرب إلى أصحاب المناصب والمكانة السياسية والمهنية، بصرف النظر عن القناعة باستحقاقهم تلك المناصب أو عكس ذلك.

         فما أن يحلّ شخصٌ ما في موقع ذي أهمية ولو كان نكرة في وسطه المهني أو الثقافي أو الأكاديمي أو الاجتماعي، حتى ينبري عدد من ممتهني النفاق.. للبحث، والتنقيب عن (فضائله) وخصاله المتميزة، و(اختراع) مواهب وومضات (عبقرية) لهذا (الفلتة) النادرة.

       فتتحول ملامح الغباء التي يمتاز بها إلى شطحات إبداعية عظيمة، وتصبح العبارات الفجة الغليظة الملازمة له، حِكَمَاً وأقوالاً مأثورة يتنافس المنافقون في حفظها والاستشهاد بها، وكأنها صادرة من سقراط أو أفلاطون أو لقمان الحكيم أو المعري أو المتنبي.

       ونتيجة اعتياد هذا المحظوظ على بيئته الجديدة المشار إليها، تتغير شيئاً فشيئاً (أناه) الوجلة والمترددة والدونية، فتتحول إلى (أنا) طاغية، متضخمة أو متورمة، عنيفة، عدوانية تتوجه بسيادتها المرضيّة إلى الأشخاص الضعفاء والمهمشين، أو الذين لا يخشى انتقامهم وأذاهم. وكلما زاد عدد المنافقين حول صاحب الأنا المتعملقة، زاد انسياقه وانزلاقه باتجاه التناقض والازدواجية والتعقيد الداخلي. فهو من جهة يتسم بطبيعته بالجبن والخوف والاهتزاز الشديد، وغياب التوازن، وانعدام الثقة بالنفس، ومن جهة أخرى لم يعد يسمع منذ اعتلى كرسيه الجديد سوى كلمات الإطراء والإعجاب والمدائح، ولم يعد يجد الوقت ليلتقط أنفاسه أو ليعود إلى أسرته ويراجع ذاته أو ليفكر بمدى صحة ما أضفي عليه من صفات وخصال ومواهب. حيث أصبح (نجم) الندوات والملتقيات، وموضع التكريم الدائم والتبجيل حتى أنه يتساءل بينه وبين نفسه: لماذا لم يكن قد (اكتشف) من قبل هذه الخصال والعبقرية؟!.. ولماذا لم يلحظها الناس قبل أن يوضع في منصبه هذا؟!.. ولأنه استمرأ القصة وصدّق الأكذوبة بدأ يتصرف على هذا الأساس، يتحدث في كل أمر وموضوع، يعطي رأيه بكل حدث وموقف، يجزم بهذا المعنى أو ذاك بكل اندفاع وحسم وتهور. والأخطر من ذلك كلّه أنه تماهى بالوضعية المصطنعة إلى حد أنه لم يعد يقبل العودة إلى شخصيته الحقيقية أو (السابقة) ذات السمات المعروفة لدى أهله وزملائه وأصدقائه. فلقد قرّر التخلي عن تلك العناصر والمكونات الطبيعية وحرقها، وارتداء قناع الزعامة والقوة والإبداع!!.

        وبما أنه قرر التنكر لشخصيته الأصلية بكل مقوماتها، فلابد له من التخلص من كل ما يذكره بنشأته الاجتماعية والأسرية، وقد يكون من الأفضل تغيير أسم العائلة ولقبها (غير العصري)، مروراً بهجر الزوجة الأولى ( زوجة ما قبل المنصب والألقاب الجديدة)،والانفصال عنها، وصولاً إلى رسم لوحة منمقة جميلة ورومانسية لسيرة شخصية تصلح للأبطال والزعماء والقادة الأفذاذ. حيث تجري عليها (تعديلات) وتحويرات مستمرة تبعاً للمواقف والأحوال، إلى أن تترسخ، من خلال (مقامات النفاق) ومقالات الإطراء، والقراءات (التحليلية) (لإبداعات) مزعومة، لاتمت للواقع بأي صلة.

       وإذا كان الأهل والأصحاب يعرفون الحقيقة فإن الأوساط الخارجية تأخذ بظاهر الأمور وتصّدق غالباً ما يطرح في الندوات والملتقيات وما يكتب في (القراءات النقدية)، التي تُخصّص (للأعمال الإبداعية) الجليلة للعباقرة في الأمة السودانية من أصحاب المناصب.

        وبما أن هؤلاء اندمجوا في الدور، فاعتقدوا بوعي أو لاوعي أنهم يستحقون كل ما يقال فيهم من مدائح وقصائد وأكاذيب، واستقّر ذلك في عقولهم ووجدانهم وسلوكاتهم.. فقد أصبحوا يرفضون أي رأي آخر، مهما كان وجيهاً ومحترماً وموضوعياً ومتوازاناً، بل انهم سرعان ما يتحولون إلى منتهى العدوانية والإفراط في ردود الفعل السلبية إذا ما جوبهوا بمن يشكك بإبداعاتهم ومواهبهم وثقافتهم، وويل لهذا المغامر الناقد إذا ما كان في موقع تابع لهم، أو أنه في موضع المرؤوس لهم.. فإنه سيكون عندئذ (كيس التمرين) البلاستيكي، الذي ستنزل عليه أقصى الضربات واللكمات والعقوبات، وستفرغ فيه كل شحنات البغضاء وعقد النقص والعجز والهلع الجواني، التي تعكس ازدواجية الشخصية واضطرابها واهتزازها العنيف.

         إن ذلك العنف الانفعالي ضد الطرف الأضعف يؤكد قلقاً شديداً، مرجعه الخوف من الانكشاف وافتضاح الاضطراب النفسي والشعور بالنقص تجاه الإبداع الحقيقي، والعجز الفعلي أمام الثقافة ومَنْ يمثلها من جهة وعدم الانسجام والاكتمال والتوازن الداخلي، وغياب الثقة بالنفس من جهة أخرى.

        لكن المعضلة أن أشكال النفاق والمدائح والألقاب الزائفة جميعاً لا تستطيع أن تزيل قلق أولئك الذين ربطوا مصائرهم بأرجل كراسيهم، حيث تبقى كياناتهم المهزوزة أسيرة التغيرات المفاجئة، التي لا تفيد فيها الحلول التعويضية والاحتماء بالمنافقين، المخادين، الذين سرعان ما يبدلون كتاباتهم و(تحليلاتهم) ومواقفهم، لتنسجم بسرعة قصوى مع الجالسين الجدد على الكراسي ذاتها!!.

         قرأت لك:

      أسوأ الأزمنة: زمن تختلط فيه أقدار الناس، يصبح الصغير كبيراً ويصبح الكبير صغيراً.

      ويغدو فيه الجاهل عالماً، ويصبح العالم اهلاً، ويموت فيه أصحاب المواهب، ليقفز على قمته الجهلاء.

  

 


مقالات سابقة بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
  • المواطنة: مفاهيم وأسس وأبعاد/ بقلم الدكتور نائل اليعقوبابي
  • رجم القبيلة بشراسته ومضى..!/ بقلم: الدكتور نائل اليعقوبابي
  • شيء يشبه الحرية/بقلم: الدكتور نائل اليعقوبابي
  • مُتْعبٌ حتّي العياء..! بقلم الدكتور نائل اليعقوبابي
  • صراع السياسة على أرض الثقافة/ قضية الاستفتاء نموذجاً بقلم: الدكتور نائل اليعقوبابي
  • مقامات النفاق/ بقلم : الدكتور نائل اليعقوبابي